المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مراحل القراءة المنهجية لدراسة نص شعري


fimare
12-11-2008, 21:01
خطوات تحليل النص الشعري وفق القراءة المنهجية
الإشكالية:أو التقديم
هي /هو وضع النص في سياقه التاريخي الذي لايتطلب سوىالمعلومات التي تخدم النص ومعنى هذا أن قراءة النص ضرورية لانتقاء المعلومات المناسبة.ويجب أن يكون التقديم موجزا،ويُنطلق فيه من العام إلى الخاص.مثلا ظروف نشأة خطاب إحياء النموذج ودواعيه -أبرز رواده ثم الحديث عن الشاعروالعوامل المساهمة في شاعريته بإيجاز.ثم تطرح فرضية تفترض بها نوعية النص وموضوعه بشكل عام اعتمادا على مؤشرات نصية( ملفوظات من داخل النص) أو دلالية من خلال دلالة العنوان أو المطلع والبيت الأخير..وتعزز هذه الفرضية بهندسة النص(قصيدة مزدوجة الشطرين ) وحدة القافية والروي .ثم يُطرح السؤال مثل :إلى أي حد استطاع شوقي- مثلا -أن يبعث الشعر القديم بنصه هذا؟أو نحول المطلوب المصاحب للنص إلى أسئلة من قبيل:
ماهي مضامين النص ؟وما الأساليب الفنية المعتمدة ووظائفها؟ وإلى أي حد مثل النص الخطاب الذي ينتمي إليه؟وهذه الأسئلةهي التي سيجاب عنها بالترتيب نفسه فيما يأتي:
الفهم:الإجابة عن سؤال ماذا يقول النص؟أي المضامين.
يتم تحديد الأفكار أوالمحتوىبإحدى الطريقتين:
أ- تلخيص مركز للأساس في النص –إذا كان لايسمح بتقسيمه كشعر التفعيلة أحيانا-مع تحاشي استعمال عبارات النص أو ملامسة سطحه بنثر الأبيات.
ب- تقسيم النص إلى وحدات وتحديد دلالاتها.وتقديم استنتاج جزئي حولها
التحليل:الإجابة عن سؤال كيف قيل النص؟أي الأساليب الفنية
يجب هنا اتباع الترتيب الآتي:
المستوى الدالي:
أ‌-المعجم:تحديد طبيعته من حيث القوة واللين ومدى انسجامه مع المضامين وعصر الشاعر. وجود غريب اللغةمؤشر على ارتباط الشاعر بالذاكرة الشعرية.ثم تحددالحقول المهيمنةحسب مجالاتها (الطبيعة .الذات.الاجتماع...وتبيان نوع العلاقة بينها :تكامل .تنافر. تبرير.تناقض..
ب-الإيقاع:يدرس بنوعيه :
-الإيقاع الخارجي أي الوزن والقافية والروي وتبيان مدى خدمة هذا الإيقاع للموضوع
-الإيقاع الداخلي:التكرار للأصوات( الصوامت والصوائت)-للملفوظات-للعبارات- للجمل- للمقاطع.تكرارالتطابق -التجانس -الصيغ الصرفية- الترادف-التضاد ثم استخراج التوازي بأنواعه المدروسة.ولابد من تبيان وظيفة الإيقاع في تأكيد المعنى وخلق انسجام صوتي وجرْس موسيقي يعمق الدلالة ويضع الرؤية الشعرية في السمع.
المستوى الدلالي:تدرس فيه الصورالشعرية يتحديد أساليبها:التجسيم- التشخيص-التجريد.وأنواعها(مفردة . جزئية. بسيطة) مركبة- كلية.ويستحسن دراسة الصور من خلال:
1-"المنظور التكويني أي مم تتكون الصورة ؟ من تشبيه أم استعارة ...
2-المنظور العلائقي :ماطبيعة العلاقة بين أطراف الصورة مشابهة أو مجاورة؟مقاربة في التشبيه ومناسبة في الاستعارة أم العكس؟.المقاربة والمناسبة تعني التقليد لأن الشاعر التزم بعمود الشعر في الصورة والعكس يعني أنه تمرد عليه أو جدد.
3-المنظور الكمي قلة الصورتعني ضحالة الخيال وغلبة النزعة التقريريةالمباشرة وكثرتها تدل علىخصوبة في الخيال مما يضمن شاعرية النص وبعده الإيحائي.
4-المنظور المرجعي:من أين شكل الشاعر صوره ؟من الموروث الشعري القديم أم من بيئته ؟والجواب سيجعلنا نصنف الشاعر بسهولة في خانة التقليد أو التجديد.
5-المنظور الوظائفي:ما وظيفة الصور؟الإيضاح أم التجميل أم إيحاء بدلالة أوحالة نفسية معينة؟أم التأثيرفي المتلقي أم إقناعه بتنفيره من شيء أوتحبيبه إليه؟
المستوى التداولي:
يجب استحضار نوايا ومقاصد المبدع من توظيفه لهذا المستوى .ويستحسن التدرج فيه على النحو الآتي:
بنية الضمائر:الأنا المتكلمة/النصيةوعلاقتها بما تحيل عليه الضمائر الأخرى:علاقة حب. عداء. توتر. نفور. انسجام ..وليس شرطا أن يحيل ضمير المتكلم على الشاعر فقد تتكلم شخصية ما(في الشعرالسردي) أو يكلم الشاعر عنصرا من الطبيعة(الشعر الذاتي).ثم تحددطبيعة الجمل النحوية والبلاغيةوتحددوظائفها والدلالات الاستلزامية في الجمل الإنشائيةوتبيان مدى خدمة هذا لمستوى لمحتوى النص ومقصدية الشاعر.
التركيب:
استخلاص أهم النتائج المتوصل إليها خلال مرحلي الفهم والتحليل مع مراعاة الترتيب أي ماهي أبرز نتائج دراسة المضمون والمعجم والإيقاع والصوروالأساليب.؟
التقويم:مدىتمثيل النص للخطاب الذي ينتمي إليه
مناقشة النص وإبداء الرأي الشخصي بالحجة والدليل من النص أو من مقروئك حول شعرية النص وجماليته ومدى تمثيله للخطاب الذي أدرجته فيه وبذلك تتأكد من صحة فرضيتك التي أوردتها في التقديم. والله الموفق

soso12
14-11-2008, 10:16
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انجاز رائع وموضوع مميز وابداع راقي

مهاجر إلى الله
21-11-2008, 10:24
جزاك الله خيراً أستاذي الغالي على ما خط قلمك,,,فعلاً إنها مراحل مهمة ينبغي على كل طالب تتبعها في القراءة المنهجية لدراسة نص شعري,,,واصل تميزك وإبداعك في هذا المنتدى التعليمي ونحن ننتظر جديدك,,,تلمذيك الوفي / يونس.....

oussamabr
21-11-2008, 10:35
مشكور أخي على الموضوع

fimare
05-12-2008, 21:23
مشكور أخي على الموضوع

أشكرك أخي oussamabrعلى اهتمامك ومرورك

cola
05-12-2008, 22:03
لدي ملاحظة مهمة حول قضية تحليل النصوص الشعرية, كما هو معروف هناك ثلاثة مراحل في منهجية التحليل: الداليات/المعجم, الدلاليات/الصور الفنية’ التداوليات/الاساليباالملاحظة: يجب إدخال مسألة الإيقاعين الخارجي والداخلي مع عنصر الدلاليات لأن الإيقاع هو كدلك ؤسيلة تعبيريةيعكس بدوره الحلة الإنفعالية للشاعر-
أما المسالة المهمة كدلك في التحليلوهي:أن يتمكن التلميد من هضم خصائص المدارس الأدبية ’وهكدا سيسهل على تلاميدتنا التعامل مع أي نص شعري كيف ما كان-----والسلام-http://www.dafatir.com/vb/images/icons/icon38.gifhttp://www.dafatir.com/vb/images/icons/icon25.gif

fimare
13-12-2008, 00:24
لدي ملاحظة مهمة حول قضية تحليل النصوص الشعرية, كما هو معروف هناك ثلاثة مراحل في منهجية التحليل: الداليات/المعجم, الدلاليات/الصور الفنية’ التداوليات/الاساليباالملاحظة: يجب إدخال مسألة الإيقاعين الخارجي والداخلي مع عنصر الدلاليات لأن الإيقاع هو كدلك ؤسيلة تعبيريةيعكس بدوره الحلة الإنفعالية للشاعر-
أما المسالة المهمة كدلك في التحليلوهي:أن يتمكن التلميد من هضم خصائص المدارس الأدبية ’وهكدا سيسهل على تلاميدتنا التعامل مع أي نص شعري كيف ما كان-----والسلام-http://www.dafatir.com/vb/images/icons/icon38.gifhttp://www.dafatir.com/vb/images/icons/icon25.gif
أشكرك أخي على اهتمامك أما فيما يخص ملاحظتك فإن إدراج الإيقاع بنوعيه في المستوى الدالي يعود أساسا إلى التوجيهات الرسمية لقراءة نص شعري سواء لدراسة النصوص المقررة أو في أنشطة الاكتساب لدرس التعبير أو دليل تقويم المراقبة المستمرة أو الامتحان الوطني.هذا من جهة أما من جهتي فأنا أرى أن الإيقاع دال في الأساس إذ يمكن عزله ودراسته وتعرف أنماطه سواء كانت أوزاناأو صيغا صرفية أو نحوية.صحيح أنه يحمل دلالات نفسيةأوفكرية ، ولكن هذه ليست متجذرة فيه-كما تعلم- وإنما لاحقةعبر التأويل والإسقاط.فالإيقاع قالب لايحمل معناه في ذاته في حين يعتبر المستوى الدلالي تفكير بالصور وعناصرها لايمكن دراستها في معزل عنها، لذا أدرجت في هذا المستوى أخذا برأي جون كوهن في اللغة الشعرية.
هضم التلميذ ياأخيcola لخصائص الخطابات لايكفي فهو في حاجة إلى اكتساب مهارات التحليل وإتقان تحريك معارفه في دروس اللغة والبلاغة والأدب بشكل عام وتلك مهمة يتقاسمها مع الأستاذ الذي يجب أن يعطي الأولوية للإجابة عن: كيف قيل النص ؟ أكثر من وقوفه عند : ماذا يقول النص؟
أتمنى أن يكون ردي موفقا وأشكرك مرة أخرى أخي على غيرتك على أبنائنا التلاميذ وعلى مرورك الكريم .

أبو تمام
15-12-2008, 11:30
السلام عليكم أخي و شكرا على هذا التقديم الجميل لتحليل نص شعري ، و لكن هناك ملاحظات أرجو أن يشترك الجميع في الإجابة عنها :
أولا : القراءة المسبقة تفرض ذاتها من خلال هذه المنهجية ، ذلك أن تصنيف المدارس إلى تقليد و تجديد فيه ظلم كبير لشعراء التيار الإحيائي و هو ما تنبه له المجاطي في رسالة الدكتوراة التي تعتبر تراجعا كبيرا عما قدمة في " ظاهرة الشعر الحديث "
ثانيا : أرى أن الحقول الدلالية تدخل في إطار المضمون لا الخصائص الفنية التي تشمل الإيقاع و الصور و الأساليب

fimare
22-12-2008, 23:44
آسف أخي أبو تمام عن التأخير في الرد.وأشكرك على اهتمامك وجميل تعليقك وبعد نظرك .
بالنسبة لرأيك حول كون القراءة المسبقة فارضة وجودها من خلال هذه المنهجية أقول نعم هذا صحيح فهي تقيد حرية القراءة بل تقف أمام اية محاولة لابداع طريقة تلائم عقلية ونفسية القارئ،وتحد كذلك من سبل تأويل النص ومقاربته .فالتلميذ مطالب بالالتزام بهذه المنهجية لتحقيق مبدأ تكلف الفرص وتحديد معايير التقويم .ولو تركناه يحلل كما شاء من خلال سؤال قديم :حلل وناقش،لتعددت القراءات ولصعب معها التقويم الدقيق .كما أن القراءة المنهجية جاءت حسب المهتمين لتبعد الأستاذ والتلميذ معا عن الشرح والتفسير وإصدار أحكام انطباعية وحدسية والتعامل مع النص بعشوائية.
أخي أبو تمام ترى أن الحقول الدلالية تدخل ضمن المضامين لا التحليل وأنا أخالفك الرأي.ذلك أن دراسة المعجم تعتبر دراسة تكميمية تعتمد التحليل والجرد والتصنيف والإحصاء في حقول دلالية ليس شرطا أن تكون نتائجها منسجمة مع المضامين المعلنة في النص ، كأن تُوصل الحقول الدلالية إلى كون الشاعر رومانسيا في بعض نصوصه وهو محسوب على شعراء الحداثة كالسياب مثلا.
وهنا أذكر بنصه في الامتحان الوطني .من من التلاميذ استطاع القول إن المعجم رومانسي وقد جرد ما يدل على ذلك:حقل الذات وحقل الطبيعة؟واستطاع بجرأة أن يقوّم النص على هذا الأساس ؟
هذه وجهات نظري قابل للنقاش.وكما أشرت أتمنى أن يغني السادة الأساتذة هذا الموضوع بآرئهم وتجاربهم لتعم الفائدة.
مرة أخرى أشكرك على مرورك الكريم و أحيي فيك نباهتك وجرءتك لمناقشة موضوع معقد خلافي كهذا.

omrida
16-01-2009, 22:20
شكرا على هذا الموضوع الدقيق الذي لاشك سيفيد التلميذ في معرفة مايجب عمله لتحليل مستوى معين .وإن كانت مشكلته الأساس هي جهله بدروس اللغة والبلاغة والعروض وعدم تمكنه من تمييز الخطابات الشعرية.

أبو تمام
19-01-2009, 15:44
السلام عليكم أخي fimare من جديد و شكرا على آرائك السديدة ، فقط أنبه إلى أنني لم أعارض القراءة المنهجية في حد ذاتها فهذا مطلوب للحد من فوضى القراءة و عبثيتها ، و إنما عارضت ذلك التقسيم التعسفي للمدارس فالسياب ذاته ينتمي في مرحلة من إنتاجه إلى التيار الرومانسي ، فماذا كان سيكون موقف لجنة التصحيح لو امتلك التلميذ تلك الجرأة و صنف القصيدة ضمن التيار الرومانسي الذي يقتصر على جماعات محددة كما هو معروف ، أما الحقول الدلالية فيجب أن تكون تعليلا للمضامين و تفرعا فيها فهي انتقال من العام إلى الخاص و الدليل على ذلك أن دليل التصحيح لامتحان العام الماضي لم يدرج الحقول الدلالية ضمن الخصائص الفنية التي حصرها في الإيقاع و الصور الشعرية و الأسلوب
و تقبل تمودتي

fimare
07-02-2009, 23:33
أشكرك أختي أم رضا على اهتمامك .فعلا ما يحز في نفسي ملاحظة عجز التلميذعلى تحليل نص أدبي إما لأنه لايملك المعارف اللغوية والبلاغية والمهارات التحليلية أو لا يستطيع تحريكها واستدعاءها في الوقت المناسب رغم معرفته بها .وهنا لامناص لفتح قوس لتذكيره بها وإلا سيغيب التواصل بيننا وبينه.

fimare
08-02-2009, 00:17
أسعدت بمرورك أخي أبو تمام وراقني حماسك لمنافشة ما تثيره قراءة نص شعري من قضايا خلافية.أثرت أخي موضوع دليل التصحيح .وهو في رأيي يجب إعادة النظر في طريقة صياغته إذ يغدو عند أغلب الأساتذة كالوحي المنزل خاصة في ظل تعدد الكتب المدرسية واختلافاتها البينة في اختيار الدروس والنصوص أو في مقاربتها أو في المفاهيم والمصطلحات .لم يسنى لي التأكد من إدراج الحقول الدلالية ضمن المضامين في دليل التصحيح الامتحان الوطني ولكن ما أعلمه هو أن للفهم نقطتين أما دراسة المعجم و الإيقاع والصور والأساليب فلكل مستوى نقطة ونصف وللتركيب والتقويم أربع نقط ليكون المجموع إلى جانب نقطتي التقديم 14نقطة .ولي عودة لهذا الموضوع لأهميته وحبذا لو شاركنا بعض السادة الأساتذة هذا النقاش فما أحوجنا لتبادل الآراء والخبرات في مجال تدريس الأدب .أخي أبو تمام تقبل تحيات تقديري وإعجابي بآرائك وإن اختلفت معك في بعضها.فهذا هو الأدب كما تعلم .

ام خماس
20-02-2009, 01:55
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

majidbe
23-02-2009, 18:05
اجابتك رائعة ياستاد

fimare
31-05-2009, 00:18
أشكرك أخيmajidbeعلى جميل تعليقك وتشجيعك

abouyasser
31-05-2009, 09:46
بارك الله فيك اخي الكريم على الافادة

le marocain
05-06-2009, 19:08
تحية احترام للاخ الكريم غلي المجهودات الطيبة التي يقوم بها و يشرك الجميع في الاستفادة منها.
اتمني ان تواصل عطاءاتك مشمولا بالحب ...
شكرا.

fimare
24-06-2009, 04:45
إلى أخي العزيزle marocain أجمل عبارات الشكر والتقديرعلى تشجيعاتك .تحياتي الأخوية

أبو حذيفة الأثري
01-07-2009, 22:57
بارك الله فيك

mehdi2010
16-10-2009, 11:17
شكرا على هذا الموضوع الدقيق

fimare
19-12-2009, 01:58
شكرا لك أخي مهدي على زيارتك

ابن آدم 1979
19-12-2009, 23:15
السلام عليكم
أخي، حتى لا نبخس حقك في هذا الاجتهاد ، أقول لك تربت يداك
ولكن للأمانة العلمية، فتصورك الخاص، المبني أساسا على اعتماد مرجعيات رسمية ، تعوزه الكثير من النقائص، آملا أن تتداركها حتى تفيد وتستفيد، وإليك فيما يلي الخطوات العريضة لتحليل نص شعري، وأقول الخطوط العريضة، حتى لا يفهم من كلامي تجريحا أو انتقاصا أو تعريضا،
1- التقديم(التأطير)
- التأطير العام: السياق التاريخي والثقافي واالاجتماعي الذي أفرز التيار الشعري موضوع القصيدة؛
- التأطير الخاص: وفيه نركز على فرز مواطن الالتقاء بين حياة الشاعر ومضمون النص؛
- تحليل العتبات( الشكل الطباعي، العنوان ، جملة التصدير، البيت الأول، الأخير...) وبناء الفرضيات( موضوع والنوعية)؛
- أشكلة النص: البحث في النموذج المدروس عن مدى تمثله وخصائص التيار الشعري موضوع التحليل؛
هذا عن التقديم، ولعلك ستدرك بأننا نتفق في الكثير، مع اختلافنا أحيانا من حيث البنية المفاهيمية والتصور الخاص الذي يجب أن تحاك به مقدمة الإنشاء الأدبي، والتي يستعصي ، كما الحال هنا، أن تأتي قصيرة حجما ، ما لم يتشرب المترشح ميكانيزات التكثيف وأدوات الإيجاز.
سأعود، إن أمكنني ذلك ، إلى الحديث عن مواطن اختلافي وإياك ، في تنزيل معطيات التحليل الأدبي للإنشاء الأدبي،فيما يخص عرض الإنشاء الأدبي وخاتمته، مع متمناياتي بأن في اختلاف الأمة رحمة، مع الرجاء بأن تقوم هذه المعطيات وتبدي رأيك بخصوصها.
تنويه: المرجو ممن يطالعوننا يوميا بدفاعهم المستميت عن لغة الضاد، أن ينبروا للإدلاء بدلوهم في موضوع يعد ركيزة أساس في امتحانات اللغة العربية للسنة الختامية.

لحسن الزغنغيني
23-12-2009, 08:55
شكرا لك على هذا الموضوع الذي لا شك انه سيشفي غليل كل من يهمه الامر وااااااصل جزاك الله خيرا

fimare
25-12-2009, 22:26
.

السلام عليك أخي الغراب الأبيض:
أشكرك على اهتمامك وأقدر فيك غيرتك على اللغة العربية وحماستك لمناقشة مامن شأنه أن يخدم التلميد والأستاذ معا .
لاأجدني أختلف معك في التأطيرالعام للنص فأنت مططت بعض ما أوجزته، أما التأطير الخاص فلاأتفق معك فيه لأنك تفترض وجود علاقة انعكاسية بين حياة الشاعر ومضامين نصه وهذا يتنافى مع قدرة الشعراء على الإبداع أو تخيل مواقف غير معيشة .ثم كيف نقوم بهذا الإجراء ونحن لم نفهم النص بعد وما زالنا عند عتباته؟. أليس كذلك من المتحمل أن يأتي الامتحان بنص لشاعر غير مقرر في إحدى الكتب المدرسية؟ فهناك مثلا من اعتبر نازك الملائكة ذكرا في امتحان سابق ولم يذكر عنها شيئا .
أما بالنسبة (تحليل العتبات )أراك تتحدث عن التحليل و نحن لم نحلل النص بعد.ربما قصدت ملاحظة النص .فالعناصر التي ذكرتَ هي ما سميتُه بالمؤشرات .فأين الجديد ؟أشكلة النص ربما تقصد طرح الإشكالية .وفي رأيي ليست ما ذكرت.ثم كيف نبحث في النموذج المدروس عن مدى تمثله لخصائص التيار الشعري موضوع التحليل.ونحن مرة أخرى لم نفهم ولم نحلل النص بعد؟ فخاصية البنية الإيقاعية الموحدة مثلا قد تكون مشتركة بين الخطاب الإحيائي وخطاب سؤال الذات . علما أن الإجابة عن مثل هذا المطلب تكون في التركيب وإذا كنت تقصد مؤشرات دالة على انتماء النص للتيار الشعري قيد الدرس فماذا المقصود بنوعية النص التي أشرت إليها؟فحتى لانقع في إعادة نفس المؤشرات تقريبا لتحديد نوعية النص وافتراض انتمائه إلى الخطاب الفلاني أستحسن قول( بناء على كذا وكذا يمكن القول إن النص قصيدة عمودية /تقليدية تنهض على غرض الفخر مثلا وهذا يجعلنا ندرج النص ضمن الخطاب الإحيائي...
أما قضية أن يكون التقديم موجزا بذكر ما يخدم التحليل فمطلب لامحيد عنه فاستعراض معلومات عن الخطاب أو عن الشاعر قد يشوش على تناسق وانسجام التحليل.وللأسف هذا مايقع في الامتحان يطيل المترشح في التقديم ويقصر في المراحل الأخرى . أخلص إلى القول إنني لم أجد ك تدركني لأستفيد وأفيد .فأنت شرحت مشكورا ما أوجزته فإذا كان ما ذكرتَ خطوطا عريضة في التقديم فما التفصيل ؟ حبذا لو وضعت يدك على النواقص معللا مأخذك لأستفيد .
أخي أشكرك مرة أخرى على إبداء رأيك .فلقد أسعدني النقاش معك فما يهمنا ليس خدمة التلميذ فحسب وإنما كذلك الاستفادة من بعضنا البعض وتصحيح الأخطاء والمنطلقات. أضم صوتي لصوتك وأدعو الجميع للانخراط في النقاش بموضوعية وأسلوب حجاجي مقنع لتعم الفائدة . تقبل تحياتي التقديرية

fimare
25-12-2009, 22:31
أشكرك أخي لحسن على زيارتك وتشجيعك

أبو عبد الصمد كريم
01-01-2010, 22:20
السلام عليكم ورحمة الله، شكرا لك أخي مشاركتك القيمة فيما يتعلق بالقراءة المنهجية للنص الشعري، وأرجو أن تتقبل ملاحظاتي عليها كأستاذ يمارس هذه القراءة مع تلامذته.
بداية حبذا لو خففت اقتراحك من المصطلحات، خاصة أن هذه المصطلحات يصعب الفصل بينها عند دراسة مكون من المكونات الأساسية في هذه القراءة. فالمعجم فيه ما هو دالي وما هو دلالي وما هو تداولي، فالكلمة دال باعتبارها لفظا (أو تصورا سمعيا كما يقول سوسير) وهي مدلول (تصور ذهني) ويمكن لها أن تحتمل عدة معان بحسب سياق استعمالها أو مقامه ، وهنا يحضر المستو ى التداولي، وقل الأمر ذاته عن التراكيب والأساليب، لذلك ليس من السليم كذلك أن نعد الصورة مسوى دلاليا فحسب، فهي تركيب ودلالة وتداول، فالدلالة والتداول حاضران بقوة في معظم المستويات التحليلية، لذلك من الأفضل أن ندرس كل مستوى بطريقة شمولية، دون تقيد بهذه التقسيمات.
هذا من جهة ، ومن جهة أخرى فالصورة الشعرية يمكن أن نبسط دراستها للتلميذ ونخفف عليه من عبء المفاهيم مع التركيز على الجانب المهاري، فالصورة تدرس بتحديد نوعها أهي تشبيه أم استعارة أم ...ثم طبيعتها أهي حسية وواضحة أم مجردة أو غامضة ؟ ثم ببيان وظائفها في النص، وربط ذلك باتجاه الشاعر.
هذه بعض الملاحظات التي أردت أن أشارك بها في موضوع القراءة المنهجية لإغناء اقتراحكم وللتواصل وتبادل الخبرات وتنوير التلاميذ . والسلام عليكم أخوكم أبو عبد الصمد كريم

بلاطي
02-01-2010, 22:33
السلام عليكم
من عاداتي ألا أشارك في جدالات على صفحات الانترنيت خصوصا أننا أمام مداخلات محدودة في الزمان والمكان، ولكني صدمت وأنا أرى رد الأخ: الغراب الأبيض على المداخلة القيمة للأستاذ فيمار الذي قدم مشكورا خطوات القراءة المنهجية. هذا الرد يفتقد للباقة والأدب حين يقول: " فتصورك الخاص، المبني أساسا على اعتمادمرجعيات رسمية، تعوزه الكثير من النقائص، آملا أن تتداركها حتى تفيد وتستفيد،" مع أنه غلف بعبارة يتوهم منها حسن الأدب: "أخي، حتى لا نبخس حقك في هذا الاجتهاد، أقول لك تربت يداك ولكن للأمانة العلمية،"
وأرى أن تحليل الأستاذ فيمار كان يعتمد حقيقة على المرجعيات الرسمية وليس ذلك عيبا بل هو المطلوب لأن التلميذ مطالب بالاستجابة لها لكي لا تترك له الحرية ليختار ما يشاء من المرجعيات، إننا في سياق مدرسي والاحتكام لهذه المرجعيات هو العاصم من الانزلاق في فوضى القراءات الانطباعية والخاصة التي تفتقد للطريقة والمنهج، ونحن هنا لسنا بصدد قراءة نقدية خاصة، ولا أرى أية نقائص في الخطوات بل في عدم إطلاع الغراب الأبيض عليها وإنني لأشفق على تلامذته يوم الامتحان إذا كانت له الجرأة ليخبرهم بموقفه من المرجعيات خصوصا وأنه يختبئ خلف لقب.
أما الخطوات العريضة بحسب قوله :"وإليك فيما يلي الخطوات العريضة لتحليل نص شعري، وأقول الخطوط العريضة، حتى لا يفهم من كلامي تجريحا أو انتقاصا أو تعريضا،" فلا هي عريضة ولا هي شيء آخر ولا أرى تحليلا بل عناصر يمكن إدراجها في المقدمة كما يمكن أن يختار منها المترشح ما يشاء، ويمكن له أن يختار عناصر أخرى مدخلا لتحليله. فالرجاء التواضع ياعزيزي كي لا تبخس الناس حقهم ويكفي من المصطلحات "الغليظة" التي لن تنفع التلاميذ في شي.
أما بالنسبة لرد الأخ عبدالصمد فأحب أن أشير أن مداخلة الأستاذ فيمار تتوجه من جهة للتلاميذ ومن جهة أخرى بالنسبة للأساتذة فمصطلحات الداليات والدلاليات والتدوليات ليست من نحته وإنما تعود إلى الدلائل المرجعية الخاصة بالأستاذ وقد أصرتها الوزارة سنة 1995 إبان تغيير المقررات التي تعتبر ممتازة وجيدة بالمقارنة مع هذه المقررات الجديدة والمتعددة التي أريد منها تجاوز نقائص المقررات القديمة ولكنها شكلت نكسة في تاريخ التأليف المدرسي ويكفي أن أشير إلى مجموع المقررات الصادرة تحت عنوان النجاح.
والمصطلحات الآنفة الذكر تجد سندها المرجعي في سمائيات شارل موريس، أما توظيفها فيعود إلى المدرسة الفرنسية في مجموع كتب صادرة في ديداكتيك اللغة الفرنسية: méthodes et techniques والقراءة التي قدم الأستاذ فيمار خطواتها مشكورا، تحت عنوان القراءة المنهجية للنصوص.
والسلام

اصلاح
03-01-2010, 13:43
المرجو من الاخوان الكرام والاخوات الكريمات ان يعطوني انشاء ادبي حول قضية ادبية اما لموضوع "الرومانسية في الشعر الغربي والعربي" ل ايليا الحاوي، أو "الابهام في شعر الحداثة" ل عبد الرحمن محمد القعود وشكرا

أبو عبد الصمد كريم
05-01-2010, 12:46
شكرا أخي الكريم على مشاركتك في ما سميته "جدالات " وأنا أسميه حوارات تربوية هادفة، تضيء جانبا ديداكتيكيا مهما ألا وهو "القراءة المنهجية للنص الأدبي"، أصبت لما رجعت بنا إلى الخلفية المرجعية لما اقترحه الأخ فيمار مشكورا حول مراحل القراءة المنهجية، لكني لا أشاطرك الرأي لما زعمت أن تلك المفاهيم أفضل مما جاء في المناهج الجديدة، فهي كما أسلفت مفاهيم صحيحة في مجالها اللساني لما يتعلق الأمر بدراسة مستوى من مستويات اللفظة، لكنها غير صحيحة في دراسة خطوات القراءة المنهجية كما بينت في ردي الآنف الذكر.
أرجو أن تعيد النظر في استعمال هذه المفاهيم ـ إن كنت ممن يستعملها ـ فهي أولا لم تعد معتمدة حتى في المرجعيات الرسمية كما هو واضح في المناهج المعتمدة حاليا، وحتى لو كانت معتمدة فالمدرس بل وطالب العلم يحتكم إلى الصواب علميا ومعرفيا، ويستدرك على هذه المرجعيات إذا ما بدا الخلط فيه واضحا.
وشكرا لكم جميعا على مساهماتكم القيمة في هذا الحوار العلمي والتربوي الهادف مع تحيات "أبي عبد الصمد كريم".

marolita
17-01-2010, 17:31
جزاك الله خيراً

عفوا
20-01-2010, 00:13
المرجو نموذج لتحليل قصيدة

taha305
27-03-2010, 15:33
شكرا أخي الكريم على المجهود جزاك الله خيرا عنا

fimare
02-12-2010, 23:59
أملي أن يستفيد التلاميذ الأعزاء من هذه التوضيحات وأن يستمر النقاش الجاد مع السادة الاساتذة حولها وحول كل ما يخدم العملية التعليمية التعلمية

houcine.hassouni
03-12-2010, 18:33
شكرا على مشاركتك أخي الكريم

fimare
27-02-2011, 22:46
شكرا جزيلا أخي houcine.hassouni (http://www.dafatir.com/vb/member.php?u=86041) على تشجيعك ودمت بألف خير (http://www.dafatir.com/vb/member.php?u=86041)

fimare
03-04-2011, 02:19
إلىmiss jana أتمنى أن تجدي ما تبحثين عنه

mohamed 212
05-04-2011, 15:49
استاذي المحترم ...منهجية وافية في مقاربة النص الشعري غير انني احبذ التخلص من المفاهيم التي يبدو بعضها معتما للمتعلم علما بان هذا الاخير متعدد بل ان جزءا هاما من متعلمينا لا يحسنون حتى الكتابة على السطر المستقيم في ظل اكراهات الخريطة المدرسية وما تفرضه من املاءات فوقية ... ليس هذا نقدا للمنهجية فهي تتسم بالدقة والتفصيل وتستوفي كل مستويات التحليل ...يحتاج المتعلم الى اشتغال تطبيقي على النصوص بدل الاكتفاء بالجاهز المعرفي .....

-مع جزيل شكري وثنائي-

zerbi09
05-04-2011, 16:24
جزاك الله خيرا وتبارك الله عليك