المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متى يفك .....على الملحقين التربويين .


mbkmbk
04-11-2008, 07:23
نحن ملحقون تربويون نعمل منذ اكثر من 26 سنة - ومازال الحال عليه وهو عدم مشاركتنا في مناصب الحراسة العامة حيث لجات الوزارة الى تحديد المشاركة في السلم 10 مع الحصول عاى الاجازة - علما اننا نحن وظفنا بالسنة الثالثة ثانوي انذاك - ونحن نكتسب تجربة ميدانية توهلنا دون تمييز مع باقي الاطر الاخرى - بل اقول اننا نحن من يدرب هذه الاطر .
فرجاء اعادة النظر في طريقة شغل هذه المناصب - علما اننا نمارس بالميدان - وحتى الوزارة سوف لن تعرف نقصا في الاطر التعليمية مادام انها توظف الاطر الادارية من هذه الفئة .
نرجوا اذان صاغية -

abou nada
08-11-2008, 22:55
لا بد من تظافر جهود جميع الملحقين للدفاع عن حقوقهم المهضومة في:
* إسناد المناصب الإدارية التي يجب أن يعطاهم حق الأسبقية في شغلها عن جدارة واستحقاق
* تخصيص تعويضات عن الأعباء الإدارية والمهام المرتبطة بها،أسوة بأطر الإدارة التربوية
لإنصاف هذه الفئة نظرا لقلة عددهم. * تخصيص نقطة امتياز أثناء الترقي
*تقليص ساعات العمل الأسبوعية .
هذه بعض الخطوط العريضة لبعض مطالب هذه الفئة المحكورة بامتياز

كتبت هذا الرد عدة مرات لأنني اتصلت بالمصلحة المركز ية وبممثل نقابة معينة ممثلة في اللجان الثنائية واكدوا لي أن الترقية في الإطار القديم ذهبت أدراج الرياح بسبب تغيير الإطار .
وقد سبق لاحد الزملاء في هذا المنتدى أن قال نفس كلامك . وطلبت منه كما منك الآن مصدر معلوماته .
أما سبب تكراري لما كتبته فهو رغبتي في تحسيس هذه الفئة بما لحقها من جور وحيف علها تنتفض للدفاع عن حقوقها.

nasim
09-11-2008, 03:04
اضم صوتي الى صوتك اخي العزيز abou nada
ان الوزارة تجهل تماما حقيقة ما يجري على مسرح الحياة التربوية ، و لاتدرك ان العصب الحقيقي لتحريك الادارة التربوية هم جنود الخفاء من هيئة الدعم التربوي الذين يحملون على اكتافهم الاثقال الحقيقية لمتاعب الادارة التربوية نطرا للتجربة الميدانية لجلهم ، و لتعلم الوزارة ان جل المديرين و الحراس العامين الجدد يتتلمدون ميدانيا على ايدي هذه الفئة و بتسلقون في مراتب الادارة و يستفيدون من التعويضات و الامتيازات على اكتافها. المعيد يتكلف في الحراسة العامة بالغياب و تعبئة الملفات و الوثائق و تهيئ الاحصاء والمشاركة في تنظيم الامتحان و مراقبة الساحة و الحارس العام يوقع و يحتسي كؤوس الشاي و يتبادل النكت .نفس الحال في كتابة السيد المدير الذي يعتقد ان الادارة فترة راحة و انتفال الى مرحلة التقاعد بينما الاعمال العامة تقوم بها كاتبات المدير اللواتي تستغلن ابشع استغلال من طرف تلك العينة من المديرين الذين بعدون عالة على الادارة التربوية المغربية.
و مهما قيل في ردود افعال بعض السادة المدراء و الحراس العامين فهذه هي الحقيقة المرة التي يجب على الوزارة الوصية ان تنصف من خلالها جنود الخفاء الحقيقيين .وما المدير و الحارس العام الا واجهات زجاجية سرعان ما تتكسر اذا غاب عنها السند الحقيقي لهيئة الدعم التربوي. فكيف يعوض من لايستحق التعويض و يهمش من على اكتافهم تقف الادارة التربوية بالمؤسسة التعليمية.

ابومرام
09-11-2008, 09:06
فعلا هذه الفئة وخاصة الذين تم تغيير اطارهم تعاني ووقع حيف في حقهم.لقد حكى لي بعض الاصدقاء تضررهم . وطلبت منه كتابة ذلك للمنتدى لتنسيق الجهود لانهم ادرى بوضعيتهم ولا يمكن لاي كان التكلم باسمهم خوفا من التقصير في التبليغ.... تحياتي

abou nada
09-11-2008, 13:20
لقد كتبت في ركن آخر من هذا المنتدى حول معاناة هذه الفئة المحكورة وكيف أن لا أحد أنصفها نوالمصيبة الكبرى تلك النكبة التي حلت بنا جراء حرماننا من الترقية مع إطارنا الأصلي والتي استفدنا منها بعد طول انتظار، وذلك بدعوى تزامن الترقية مع تاريخ تغيير الإطار 01/01/2007 ، والسبب هو أننا قلة وليس لنا ممثلون في لقاءاتهم حيث يتم التداول في مصائر الناس .
ولن نتمتع بحقوقنا ما لم نناضل من أجلها وما لم نتحد كجسد واحد.
أما حديثك عن المديرين والحراس العامين ، فإنني أريدك أن تضيف إليهم بعض النواب و بعض رؤساء الأقسام والمصالح الذين يسقطون بالمضلات في المناصب الإدارية ولا يجدون أمامهم غير هذه الكائنات التي سخرها الله لهم ليرقوا سلاليم الترقي على أكتافهم و بواسطة عرق جبينهم دون التفاتة لا معنوية ولا مادية
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

bioch
09-11-2008, 21:40
نحن ملحقون تربويون نعمل منذ اكثر من 26 سنة - ومازال الحال عليه وهو عدم مشاركتنا في مناصب الحراسة العامة حيث لجات الوزارة الى تحديد المشاركة في السلم 10 مع الحصول عاى الاجازة - علما اننا نحن وظفنا بالسنة الثالثة ثانوي انذاك - ونحن نكتسب تجربة ميدانية توهلنا دون تمييز مع باقي الاطر الاخرى - بل اقول اننا نحن من يدرب هذه الاطر .
فرجاء اعادة النظر في طريقة شغل هذه المناصب - علما اننا نمارس بالميدان - وحتى الوزارة سوف لن تعرف نقصا في الاطر التعليمية مادام انها توظف الاطر الادارية من هذه الفئة .
نرجوا اذان صاغية -
السلام
تحية مهنبة من اخ في الاطار
لن يستمع لك أحد لمعاناة الملحقين على إختلاف درجاتهم وعلى إختلاف المهام الموكولة اليهم سواء في التعلبم المدرسي او العالي ولن يرفع احد الحيف الا الملحقون أنفسهم
لهذا أطلب من الاخوان الانضمام والاتصال بإخوانهم بالتعلبم العالي لكونهم أكثر عددا وأكثر إهتماما بهذا الملف من أجل خلق إطارا وطنيا
كما أخبر الاخوان الملحقين بالتعلبم العالي قد عانوا الكثير من خلال إقصائهم من الملف النقابي لهذا تم خلق النقابة الوطنية لموظفي التعلبم العالي من أجل الدفاع عن ملف هذه الشريحة إظافة لمختلف شرائح التعلبم العالي
ملحق تربوي بالتعلبم العالي

bitbol
13-11-2008, 16:18
انا كدلك اضم صوتي اليكم اخواني الملحقين التربويين بل اعمدة البناء ان لم اقل الاصلاح التربوي .اننا نطالب بتعويضات تتناسب و مجهوداتنا الجبارة فنحن الدين في الواجهة ونحن الدين نستحق التعويضات كما نطالب المشاركة في الادارة التربوية و خاصة بالاعدادي مباشرة دون المرور بالحراسة العامة فكم من مدير و ناطر و حارس عام تعلموا على يديك يا ايها الملحق التربوية

محمد الزعماري
13-11-2008, 19:44
لنشكل اولا لجنا محلية او اقليمية ،تعمل على صياعة ورقة للتحسيس بالوضعية،ثم عرض الوثيقة على الاطارات النقابية، واصدار بيانات تثير الانتباه الى وضعية الملحق التربوي، في افق تشكيل لجنة وطنية تنسق مع المركزيات النقابية ،لوضع الملف المطلبي لدى الوزارة،كما يمكن مراسلة النواب البرلمانيين في كل اقليم لطرح المشكل على الوزارة سواء بتدخل مباشر او بسوال كتابي او شفوي،وتلك ستكون الخطوة الاولى في مسافة الالف ميل للوصول الى هدف تغيير الوضعية الجامدة،وخاصة للفئة المدرجة في السلم التاسع.
وما من شيء مستحيل الا ويمكن الوصول اليه.

أبو النور
13-11-2008, 19:53
نحن ملحقون تربويون نعمل منذ اكثر من 26 سنة - ومازال الحال عليه وهو عدم مشاركتنا في مناصب الحراسة العامة حيث لجات الوزارة الى تحديد المشاركة في السلم 10 مع الحصول عاى الاجازة - علما اننا نحن وظفنا بالسنة الثالثة ثانوي انذاك - ونحن نكتسب تجربة ميدانية توهلنا دون تمييز مع باقي الاطر الاخرى - بل اقول اننا نحن من يدرب هذه الاطر .
فرجاء اعادة النظر في طريقة شغل هذه المناصب - علما اننا نمارس بالميدان - وحتى الوزارة سوف لن تعرف نقصا في الاطر التعليمية مادام انها توظف الاطر الادارية من هذه الفئة .
نرجوا اذان صاغية -

أخي الكريم أود التوضيح متى حرمتم من حق المشاركة لأنه سنة 2003 ناقشت مع المسؤولين هذا الأمر بملحقة حسان وقد استجابوا لهذا الطلب مشكورين حيث أنه في بداية 2004 إطلعت على مذكرة تسمح للعاملين بالإدارة من أساتذة أي ملحقين تربويين بالمشاركة وحسب علمي أعرف العديد ممن استفادوا من هاته المذكرة إلى حدود 2005 لم أتابع الأمر إعتقادا مني بأن الأمر سوي لما لارجعة فيه لذلك أرجو تزويدي بنسخة من هاته المذكر ة التي تمنع وأزودك بالمراسلة التي على إثرها تم السماح مع تحياتي

bioch
14-11-2008, 21:42
السلام
المرجو من الاخوان الذين يتوفرون على وثائق او مراجع خاصة بالامتحانات المهنية للملحقين التربويين من الدرجة الاولى أن يبادر الى نشرها في هذا الباب لأننا في أمس الحاجة خصوصا وأن إخوانكم في التعليم العالي سيجتازون الامتحان يوم 29/11/2008
لا سيما المواد التى سيتم الامتحان فيها لا صلة لها بالمهام الموكولة للملحقين التربويين المعينين بالمختبرات الجامعية
وبهده المناسبة أدعو الجميع الى البدا في تأسيس جمعية تجمع جميع الملحقين بكل أصنافهم سواء في التعليم الثانوي او العالي كمرحلة أولية في أفق تهييء الملف المطلبي ومن ثم تهييء المراحل النضالية للدفاع عن الملف

محمد الزعماري
15-11-2008, 00:50
مذكرة رقم :77


إلـى السيدات والسادة
مديري المصالح المركزية

مديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين
نائبات ونواب الوزارة
مدير مركز التوجيه والتخطيط التربوي


الموضوع : الحركة الإدارية الخاصة بإسناد مناصب الحراسـ ة العامـة
ورئاسة الأشغال بمؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي لسنة 2007.


سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله ؛

وبعد، فيشرفني إخباركم أن الحركة الإدارية لسنة 2007، الخاصة بإسناد مناصب الحراسة العامة ورئاسة الأشغال بالثانويات التأهيلية، ستجرى وفق الترتيبات التالية:

1- شروط المشاركة:
يسمح بالمشاركة في هذه الحركة :
بالنسبة لمهام الحراسة العامة بالثانويات التأهيلية:
- للسيدات والسادة المستشارين في التوجيه التربوي والمستشارين في التخطيط التربوي المرتبين جميعهم في الدرجة الثانية على الأقل والذين قضوا ست (6) سنوات على الأقل من الخدمة بهذه الصفة؛
- للسيدات والسادة أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي من جميع الدرجات الذين قضوا ست(6) سنوات على الأقل من الخدمة بهذه الصفة، والحاصلين على نقطة الامتياز في آخر تفتيش؛
- للسيدات والسادة الملحقين التربويين من الدرجة الثانية على الأقل الحاصلين على الإجازة أو ما يعادلها والذين قضوا ست(6) سنوات على الأقل من الخدمة بهذه الصفة؛
- للسيدات والسادة ملحقي الاقتصاد والإدارة من الدرجة الثانية على الأقل الحاصلين على الإجازة أو ما يعادلها والذين قضوا ست(6) سنوات على الأقل من الخدمة بهذه الصفة.

تحتسب الأقدمية المكتسبة في الإطار الأصلي بالنسبة لأطر هيأة التدريس الذين قاموا بتغيير إطارهم طبقا لمقتضيات المادة 109 من المرسوم رقم 2.02.854 الصادر 8 ذي الحجة 1423( 10 فبراير 2003)؛






مذكرة رقم : 76


إلـى السيدات والسادة:
مديري المصالح المركزية

مديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين
نائبات ونواب الوزارة
مدير مركز التوجيه والتخطيط التربوي


الموضوع : الحركة الإدارية الخاصة بإسناد الحراسة العامة
بمؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي لسنة 2007


سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله ؛

وبعد، فيشرفني أن أخبركم أن الحركة الإدارية لسنة 2007، الخاصة بإسناد مناصب الحراسة العامة بالثانويات الإعدادية، ستجرى وفق الترتيبات التالية:

1- شروط المشاركة:
يسمح بالمشاركة في هذه الحركة :
- للسيدات والسادة أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي الذين قضوا ست(6) سنوات على الأقل من الخدمة بهذه الصفة منها أربع (4) سنوات بثانوية إعدادية والحاصلين على نقطة الامتياز في آخر تفتيش؛
- للسيدات والسادة أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي الذين قضوا ست(6) سنوات على الأقـل
من الخدمة بهذه الصفة والحاصلين على نقطة الامتياز في آخر تفتيش؛
- للسيدات والسادة الملحقين التربوييـن من الدرجة الثانيـة على الأقل الذيـن قضوا ست(6) سنوات على الأقل من الخدمة بهذه الصفة منها أربع (4) سنوات بثانوية إعدادية.
- للسيدات والسادة ملحقي الاقتصاد والإدارة من الدرجة الثانية على الأقل الذين قضوا ست
( 6) سنوات على الأقل من الخدمة بهذه الصفة منها أربع (4) سنوات بثانوية إعدادية.

تحتسب الأقدمية المكتسبة في الإطار الأصلي بالنسبة لأطر هيأة التدريس الذين قاموا بتغيير إطارهم طبقا لمقتضيات المادة 109 من المرسوم رقم 2.02.854 الصادر 8 ذي الحجة 1423
( 10 فبراير 2003)؛


من خلال المذكرتين اعلاه يتبين الحيف الذي لحق الاخوة الملحقون التربويون المرتبون في السلم9، علما ان منهم من له دراية كبيرة بكل المهام الادارية .

abou nada
15-11-2008, 13:15
ليست النقابات في سبات بل هي متيقظة تنتظر أوامر أسيادها ، لا تحتج لا تتبع لاتناور تجتمع تشرب الشاي وتصفق، أما هموم الشغيلة فكفى بها الله وكيلا .
ولن بغير الله ما بما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ، لذا وجب تضامن هذه الفئات وتوحدها في صف واحد ورفع عقيرتها والإحتجاج بشتى اشكاله وأنواعه.آنذاك ستتبنى الاحزاب والنقابات والجمعيات والشخصيات قضيتهم .

books
15-11-2008, 21:33
نحن ملحقون تربويون نعمل منذ اكثر من 26 سنة - ومازال الحال عليه وهو عدم مشاركتنا في مناصب الحراسة العامة حيث لجات الوزارة الى تحديد المشاركة في السلم 10 مع الحصول عاى الاجازة - علما اننا نحن وظفنا بالسنة الثالثة ثانوي انذاك - ونحن نكتسب تجربة ميدانية توهلنا دون تمييز مع باقي الاطر الاخرى - بل اقول اننا نحن من يدرب هذه الاطر .
فرجاء اعادة النظر في طريقة شغل هذه المناصب - علما اننا نمارس بالميدان - وحتى الوزارة سوف لن تعرف نقصا في الاطر التعليمية مادام انها توظف الاطر الادارية من هذه الفئة .
نرجوا اذان صاغية -

السلام


صحيح ما كتب عن ما يلحقنا من ضرر و حيف و سأحاول قدر المستطاع التطرق لبعض النقاط لتأكيد ما ورد من بعض الإخوة:

قلة عدد الملحقين التربويين كفئة مما لا يشكل ضغطا في الحوارات بين الوزارة و النقابات.
عدم وضوح مهام إطار الملحق التربوي في النظام الأساسي ( مهمة محضر مختبر أو معيد أو قيم الخزانة) وبالتالي يمكن لمدير المؤسسة تكليفه بأي مهمة من المهمات المذكورة رغم عدم اختصاصه فيها.
كثرة عدد ساعات العمل(40.5 ساعة للمحضرين مثلا) و سمعنا مرارا و تكرارا بمحاولة النظر في تقليصها... فإلى متى؟
في موسم 2006/2007 لم تنشر نتائج الحركة الانتقالية في موقع الوزارة كباقي الفئات، ويمكن كذالك الآن و بفتح جميع الروابط التأكد من عدم إدراج نتائج الامتحانات دورة 2007 المهنية لهذه الفئة مع باقي الفئات.
عدم ملائمة مواضيع الامتحانات المهنية مع بعض تخصصات الملحقين التربويين( التوثيق المدرسي و تسير الآلات السمعية البصرية و المعلوماتية دون أدنى تكوين ) وكذا غياب مراجع في المواضيع المذكورة للاستعداد للامتحانات ليبقى الاجتهاد الشخصي هو سيد الموقف.
دون إغفال بطبيعة الحال بعض المشاكل المتفرقة المتعلقة بالعمل( معاناة بعض المحضرين من شطط بعض الأساتذة و كذا معاناة بعض المعيدين من بعض الحراس العامين...)
لقد آن الأوان للتكتل( لما لا تأسيس جمعية الملحقين التربويين) من اجل تسطير ملفنا المطلبي، و العمل من اجل إيصال صوتنا إلى مراكز القرار لأن النقابات تحاور من أجل الفئات العريضة، و حتى إن ذكرت مشاكلنا يكون ذلك بشكل لا يرقى إلى الاهتمام المطلوب...

و تحية تربوية.

محمد الزعماري
15-11-2008, 22:02
السلام


صحيح ما كتب عن ما يلحقنا من ضرر و حيف و سأحاول قدر المستطاع التطرق لبعض النقاط لتأكيد ما ورد من بعض الإخوة:

قلة عدد الملحقين التربويين كفئة مما لا يشكل ضغطا في الحوارات بين الوزارة و النقابات.
عدم وضوح مهام إطار الملحق التربوي في النظام الأساسي ( مهمة محضر مختبر أو معيد أو قيم الخزانة) وبالتالي يمكن لمدير المؤسسة تكليفه بأي مهمة من المهمات المذكورة رغم عدم اختصاصه فيها.
كثرة عدد ساعات العمل(40.5 ساعة للمحضرين مثلا) و سمعنا مرارا و تكرارا بمحاولة النظر في تقليصها... فإلى متى؟
في موسم 2006/2007 لم تنشر نتائج الحركة الانتقالية في موقع الوزارة كباقي الفئات، ويمكن كذالك الآن و بفتح جميع الروابط التأكد من عدم إدراج نتائج الامتحانات دورة 2007 المهنية لهذه الفئة مع باقي الفئات.
عدم ملائمة مواضيع الامتحانات المهنية مع بعض تخصصات الملحقين التربويين( التوثيق المدرسي و تسير الآلات السمعية البصرية و المعلوماتية دون أدنى تكوين ) وكذا غياب مراجع في المواضيع المذكورة للاستعداد للامتحانات ليبقى الاجتهاد الشخصي هو سيد الموقف.

دون إغفال بطبيعة الحال بعض المشاكل المتفرقة المتعلقة بالعمل( معاناة بعض المحضرين من شطط بعض الأساتذة و كذا معاناة بعض المعيدين من بعض الحراس العامين...)
لقد آن الأوان للتكتل( لما لا تأسيس جمعية الملحقين التربويين) من اجل تسطير ملفنا المطلبي، و العمل من اجل إيصال صوتنا إلى مراكز القرار لأن النقابات تحاور من أجل الفئات العريضة، و حتى إن ذكرت مشاكلنا يكون ذلك بشكل لا يرقى إلى الاهتمام المطلوب...

و تحية تربوية.

* امتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرجة الأولى من إطار الملحقين التربويين :
صفحة 1 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%201er%20grade/attach%C3%A9_pedagogique-grade1-page1.jpg) صفحة 2 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%201er%20grade/attach%C3%A9_pedagogique-grade1-page2.jpg) صفحة 3 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%201er%20grade/attach%C3%A9_pedagogique-grade1-page3.jpg) صفحة 4 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%201er%20grade/attach%C3%A9_pedagogique-grade1-page4.jpg) صفحة 5 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%201er%20grade/attach%C3%A9_pedagogique-grade1-page5.jpg) صفحة 6 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%201er%20grade/attach%C3%A9_pedagogique-grade1-page6.jpg) صفحة 7 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%201er%20grade/attach%C3%A9_pedagogique-grade1-page7.jpg) صفحة 8 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%201er%20grade/attach%C3%A9_pedagogique-grade1-page8.jpg) صفحة 9 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%201er%20grade/attach%C3%A9_pedagogique-grade1-page9.jpg)
* امتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرجة االثانية من إطار الملحقين التربويين :
صفحة 1 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%202%C3%A8me%20gr ade/attach%C3%A9%20pedagogique%20grade2%20-page1.jpg) صفحة 2 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%202%C3%A8me%20gr ade/attach%C3%A9%20pedagogique%20grade2%20-page2.jpg) صفحة 3 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%202%C3%A8me%20gr ade/attach%C3%A9%20pedagogique%20grade2%20-page3.jpg) صفحة 4 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%202%C3%A8me%20gr ade/attach%C3%A9%20pedagogique%20grade2%20-page4.jpg) صفحة 5 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%202%C3%A8me%20gr ade/attach%C3%A9%20pedagogique%20grade2%20-page5.jpg) صفحة 6 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%202%C3%A8me%20gr ade/attach%C3%A9%20pedagogique%20grade2%20-page6.jpg) صفحة 7 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%202%C3%A8me%20gr ade/attach%C3%A9%20pedagogique%20grade2%20-page7.jpg) صفحة 8 (http://www.men.gov.ma/examens2008/attach%C3%A9s%20p%C3%A9dagogiques%202%C3%A8me%20gr ade/attach%C3%A9%20pedagogique%20grade2%20-page8.jpg)
يمكن الاطلاع عليها بموقع الوزارة،ادرجتها لاطلب من الاخوة الا يكتبوا كلاما الا بعد ان يتاكدوا منه.فكما نطالب بحقوقنا علينا احترام حقوق الاخرين .


المركز الوطني للتقويم والامتحانات

خميس
16-11-2008, 07:47
الا ترى اخي محمد الزعماري ان ما ورد في المذكرتين 76و77 ، خصوصا الملون بالازرق ، هي شروط

تعجيزية وليست تحفيزية لفئة عريضة وأخص بالذكر العاملين في الثانوي التاهيلي والتعليم العالي؛

اليس ذلك ظلما في حق الملحق بجميع اصنافه ؟ مما يضيف خيبة امل جديدة الى المعانات السابقة والتي


لا حصر لها، بحق اطر الدعم، بما فيها الترقي بالاختيار ...

ابو العربي1
16-11-2008, 12:18
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم
الموسم الدراسي 2008/2007 الفارط بالنسبة للمشاركة في الحراسة العامة المذكرة المنظمة لم تسمح للملحق التربوي الدرجة الثالثة اي السلم 9 من المشاركة في مناصب الحراسة العامة إلا بأستتناء والمذكرتين 76 و77 تخلق الفرق بين فئة الدعم هاته كيف يمكن فصل جسم واحد وهو الملحق التربوي بالنسبة للاعدادي والثانوي إلا لزايدة الشتات وتقليص حضوض المشاركة ونحن قلة وهذا حيف كبير في حق منهم على دراية كافية بتسيير دوالب الحراسة العامةاينما كانت احسن تسيير .

ابو العربي1
16-11-2008, 12:50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو من الاخوة مدي ببعض المواضيع من الاجل الاستئناس والاسئلة التي طرحت في المواضيع السابقة لإجتياز الامتحان الخاص بالكفاءة المهنية للملحق التربوي السلم 9 الى السلم 10 ولكم مني جزيل الشكر.
تحية عطرة من ملحق تربوي يريد اجتياز الامتحان الذي اعلن عليه في تاريخ 29/11/2008 ولست متاكد من التاريخ لأني عند اتصالي بالمسؤول في الاكاديمية نفى الي هذه التاريخ والسلام

books
16-11-2008, 12:56
نعم أخي، حيف كبير و لا من يسمعنا... و أضف إلى ذلك كثرة المهام
المادة 67
يقوم الملحقون التربويون من جميع الدرجات تحت إشراف هيأة الإدارة التربوية وأطر هيأة التدريس بمهام دعم العمل التربوي المتمثلة بالخصوص في :
* تحضير المختبرات وتسيير الآلات السمعية البصرية والمعلوماتية .
* مهام التوثيق ، وتشمل تسيير وتنشيط المكتبة المدرسية كيفما كان نوعها.
* مهام الحراسة التربوية ، وتتمثل في مساعدة الأساتذة على إنجاز الدروس التطبيقية وتمارين الدعم وحراسة الفروض والامتحانات المختلفة ، وكذا حراسة الساحة أثناء الاستراحة والدخول والخروج .
شكرا اخي على معلومة نتائج الامتحان المهني... أنا شخصيا تعبت في الوصول إليها مؤخرا دون نتيجة... شكرا مرة أخرى
لنتحد إخواني الملحقين في جمعية ... الحقوق تنتزع و لا تعطى

books
16-11-2008, 13:06
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجو من الاخوة مدي ببعض المواضيع من الاجل الاستئناس والاسئلة التي طرحت في المواضيع السابقة لإجتياز الامتحان الخاص بالكفاءة المهنية للملحق التربوي السلم 9 الى السلم 10 ولكم مني جزيل الشكر.
تحية عطرة من ملحق تربوي يريد اجتياز الامتحان الذي اعلن عليه في تاريخ 29/11/2008 ولست متاكمد من التاريخ لأن عن اتصالي بالمسؤول في الاكاديمية نفى الي هذه التاريخ والسلام

و هذا مشكل آخر و سبق لي أن تكلمت عنه سالفا، غياب التكوين في التوثيق و كذا غياب المراجع و رغم ذلك نمتحن فيه... و حتى كتابة نظم التوثيق أو التوثيق المدرسي أو حتى المكتبة المدرسية لا يعطي نتائج مرجوة ...

ابو العربي1
16-11-2008, 13:55
نعم أخي، حيف كبير و لا من يسمعنا... و أضف إلى ذلك كثرة المهام
المادة 67
يقوم الملحقون التربويون من جميع الدرجات تحت إشراف هيأة الإدارة التربوية وأطر هيأة التدريس بمهام دعم العمل التربوي المتمثلة بالخصوص في :
* تحضير المختبرات وتسيير الآلات السمعية البصرية والمعلوماتية .
* مهام التوثيق ، وتشمل تسيير وتنشيط المكتبة المدرسية كيفما كان نوعها.
* مهام الحراسة التربوية ، وتتمثل في مساعدة الأساتذة على إنجاز الدروس التطبيقية وتمارين الدعم وحراسة الفروض والامتحانات المختلفة ، وكذا حراسة الساحة أثناء الاستراحة والدخول والخروج .
شكرا اخي على معلومة نتائج الامتحان المهني... أنا شخصيا تعبت في الوصول إليها مؤخرا دون نتيجة... شكرا مرة أخرى
لنتحد إخواني الملحقين في جمعية ... الحقوق تنتزع و لا تعطى

الاخ الكريم ، هل أجد عندك الاسئلة التي طرحت في الامتحان للكفاءة المهنية للسنة الفارطة للملحق التربوي سلم 9 الى سلم 10 وشكرا ارجو مدي بها عاجلا.

books
16-11-2008, 16:18
الاخ الكريم ، هل أجد عندك الاسئلة التي طرحت في الامتحان للكفاءة المهنية للسنة الفارطة للملحق التربوي سلم 9 الى سلم 10 وشكرا ارجو مدي بها عاجلا.



أتأسف أخي ليس لدي أي امتحان اللهم كتاب الامتحانات المهنية من منشورات صدى التضامن بعنوان : الإطار القانوني مواضيع الاختبارات برسم 2003/2004 يحتوي على صفحتين كمادتي التخصص مما طلبت و هما كالتالي لتعميم الفائدة:
مادة الاختبار: أشغال التحضير و استعمال الأدوات التعليمية في المختبرات المدرسية و صيانتها أو التوثيق المدرسي و مزايا استغلال التقنيات الحديثة للاتصال و التواصل

مدة الانجاز 3 ساعات المعامل 3

اكتب في أحد الموضوعين:

الموضوع الأول:
1- ما هي الفهارس البطاقية(الجذاذيات) التي يتعين على قيم المكتبة إنجازها لفائدة التلاميذ و لتسهيل عمله اليومي؟ و ما الفائدة منها؟ ( 3 نقط)
2- أنجز رأس الجدول من سجل المكتبة المدرسية و فق ما تنص عليه المذكرة الوزارية رقم 187 (1992)؟ (3 نقاط)
3- تحدث بإيجاز عن مراحل السلسلة التوثيقية.(4 نقط)

4- العرض
هل تعتقد أن وسائط الاعلام ستقضي على الكتاب؟ علل جوابك (10 نقط)

الموضوع الثاني:
تحقق الادوات و المعدات الديداكتيكية عدة وظائف، منها ما يتعلق بالمدرس و منها ما يتعلق بالمتعلم و يمكن تصنيف هذه الوسائل إلى عدة أصناف حسب معايير مختلفة (طبعتها، و ظيفتها...)
1) اعط صنفين من الوسائل التعليمية القابلة للاستثمار في تدريس مادة من اختيارك مع ابراز معيار التصنيف (3 نقط)
2) اذكر 3 أنواع من الأدوات و المعدات الديداكتيكية بالنسبة لكل صنف من الصنفين المقترحين (4 نقط)
3) اختر أحد الصنفين المقترحين (السؤال 1) و بين كيف يمكن الحفاظ و صيانة الأنواع الثلاثة من الأدوات المقترحة بالنسبة لهذا الصنف (السؤال2) ضمن ممتلكات المؤسسة التعليمية و روادها (6 نقط)
4) اذكر وظيفتين لأحد الأنواع 3، تتعلق الأولى بالمدرس و الثانية بالمتعلم (2 نقط)
5) باعتماد إجابتك على الأسئلة السابقة اشرح كيفية مناولة الوسائل التعلمية لمدرس لا يتخد الاحتياطات اللازمة أثناء نقل أو استعمال هذه الو سائل. (5 نقط)

فيما يتعلق باختبار مستجدات نظام التربية و التكوين (المعامل 2) و كذا اختبار النصوص التشريعية و التنضيمية الجاري بها العمل بالوزارة (المعامل3) فهي متواجدة بكثرة إلأ إن شئت أخي نقلتها لك في و قت لاحق...

متمنياتي للجميع بالتوفيق

ابو العربي1
16-11-2008, 18:50
أتأسف أخي ليس لدي أي امتحان اللهم كتاب الامتحانات المهنية من منشورات صدى التضامن بعنوان : الإطار القانوني مواضيع الاختبارات برسم 2003/2004 يحتوي على صفحتين كمادتي التخصص مما طلبت و هما كالتالي لتعميم الفائدة:
مادة الاختبار: أشغال التحضير و استعمال الأدوات التعليمية في المختبرات المدرسية و صيانتها أو التوثيق المدرسي و مزايا استغلال التقنيات الحديثة للاتصال و التواصل

مدة الانجاز 3 ساعات المعامل 3

اكتب في أحد الموضوعين:

الموضوع الأول:
1- ما هي الفهارس البطاقية(الجذاذيات) التي يتعين على قيم المكتبة إنجازها لفائدة التلاميذ و لتسهيل عمله اليومي؟ و ما الفائدة منها؟ ( 3 نقط)
2- أنجز رأس الجدول من سجل المكتبة المدرسية و فق ما تنص عليه المذكرة الوزارية رقم 187 (1992)؟ (3 نقاط)
3- تحدث بإيجاز عن مراحل السلسلة التوثيقية.(4 نقط)

4- العرض
هل تعتقد أن وسائط الاعلام ستقضي على الكتاب؟ علل جوابك (10 نقط)

الموضوع الثاني:
تحقق الادوات و المعدات الديداكتيكية عدة وظائف، منها ما يتعلق بالمدرس و منها ما يتعلق بالمتعلم و يمكن تصنيف هذه الوسائل إلى عدة أصناف حسب معايير مختلفة (طبعتها، و ظيفتها...)
1) اعط صنفين من الوسائل التعليمية القابلة للاستثمار في تدريس مادة من اختيارك مع ابراز معيار التصنيف (3 نقط)
2) اذكر 3 أنواع من الأدوات و المعدات الديداكتيكية بالنسبة لكل صنف من الصنفين المقترحين (4 نقط)
3) اختر أحد الصنفين المقترحين (السؤال 1) و بين كيف يمكن الحفاظ و صيانة الأنواع الثلاثة من الأدوات المقترحة بالنسبة لهذا الصنف (السؤال2) ضمن ممتلكات المؤسسة التعليمية و روادها (6 نقط)
4) اذكر وظيفتين لأحد الأنواع 3، تتعلق الأولى بالمدرس و الثانية بالمتعلم (2 نقط)
5) باعتماد إجابتك على الأسئلة السابقة اشرح كيفية مناولة الوسائل التعلمية لمدرس لا يتخد الاحتياطات اللازمة أثناء نقل أو استعمال هذه الو سائل. (5 نقط)

فيما يتعلق باختبار مستجدات نظام التربية و التكوين (المعامل 2) و كذا اختبار النصوص التشريعية و التنضيمية الجاري بها العمل بالوزارة (المعامل3) فهي متواجدة بكثرة إلأ إن شئت أخي نقلتها لك في و قت لاحق...

متمنياتي للجميع بالتوفيق
شكرا اخي الكريم وجزاك الله عني كل خير ووفق الله جميع الاخوة الى تحسين وضعيتهم

محمد الزعماري
16-11-2008, 20:55
الا ترى اخي محمد الزعماري ان ما ورد في المذكرتين 76و77 ، خصوصا الملون بالازرق ، هي شروط

تعجيزية وليست تحفيزية لفئة عريضة وأخص بالذكر العاملين في الثانوي التاهيلي والتعليم العالي؛

اليس ذلك ظلما في حق الملحق بجميع اصنافه ؟ مما يضيف خيبة امل جديدة الى المعانات السابقة والتي


لا حصر لها، بحق اطر الدعم، بما فيها الترقي بالاختيار ...

اوردت هذا لاثارة الانتباه الى ان فئة الملحقين المدرجين في السلم 9 ،تحتاج الى الاهتمام والى فتح الباب امامها لشغل منصب الحراسة العامة والنظارة ،لان منهم من اكتسب تجربة تؤهله لتسيير المؤسسة اي ان يكون مديرا.
اتمنى من الاخوة مسؤولي النقابات ان يعملوا بتنسيق مع هذه الفئة لانصافها ،فهي وان بدت قليلة فدورها كبير جدا وكثير الاهمية.فقد ان الاوان لانصافها اسوة بباقي الفئات.كما على الاخوة الملحقين العمل على التحسيس بمشاكلهم،والتكتل في لجان محلية واقليمية والتنسيق وطنيا للتعريف بوضعيتهم.

raouia2008
17-11-2008, 02:02
السلام عليكم
اخواني الملحقين التربويين اضم صوتي الى اصواتكم ولنعمل على رفع الحيف عنا .
فالنقابات لا تعيرنا اهتماما . انا ملحق تربوي بمركز تكوين المعلمين حيث لي تجربة لا يستهان بها.
ارجو ان يفك الحصار عنا حتى نستطيع ان نشارك في الحراسة .

ابو العربي1
17-11-2008, 21:36
السلام عليكم
الى الاخوة الكرام
ألا أجد عند الاخوة الاسئلة التي طرحت السنة المنصرمة للملحق التربوي من الدرجة الثالثة الى الدرجة الثانية ولكم مني جزيل الشكر.
خاصة اسئلة اختبار: اشغال التحضير واستعمال الادوات التعليمية في المختبرات المدرسية وصيانتها أو موضوع حول التوثيق المدرسي ومزايا استغلال التقنيات الحديثة للاتصال والتواصل.
مع جزيل الشكر للاخ books

books
17-11-2008, 22:29
السلام عليكم
الى الاخوة الكرام
ألا أجد عند الاخوة الاسئلة التي طرحت السنة المنصرمة للملحق التربوي من الدرجة الثالثة الى الدرجة الثانية ولكم مني جزيل الشكر.
خاصة اسئلة اختبار: اشغال التحضير واستعمال الادوات التعليمية في المختبرات المدرسية وصيانتها أو موضوع حول التوثيق المدرسي ومزايا استغلال التقنيات الحديثة للاتصال والتواصل.

مع جزيل الشكر للاخ books



ستجد كل ما وجدت هنا في هذه الوثيقة
مع متمنياتي للجميع بالنجاح

mapokko
19-11-2008, 11:27
السلام.من فضلكم ما هي نوعية الاسئلة التي يمتحن فيها الملحقون التربويون من 2 الى 1 .وان كان ممكنا زودوني ببعض الامثلة من السنة الفارطة. وكدالك مراكز الامتحان لانني سمعت ان هناك مركزين في المغرب فما هم ؟؟؟؟؟

books
19-11-2008, 12:33
هذا هو صلب الموضوع... تعبت من البحث عن نماذج امتحانات ولوج الدرجة الأولى من الملحقين التربويين... لا شيء، و إن تصفحت جميع دفاتر المنتدى لن تجد شيئا رغم طلبات الإخوة.... أينكم أيها الملحقون التربويون الناجحون أو الراسبون في امتحان السنة الماضية... لا حياة لمن تنادي

محمد الزعماري
19-11-2008, 19:35
التوثيق : المنهجيات والنظم في علم تحليل الوثائق http://informatics.gov.sa/magazine/images/point2.gif عنوان المقالة : التوثيـق: المنهجيات و النظم فـي علم تحليل الوثائق إعداد المستشار/ أنور عبد القادر عبد العزيز الرشيد
استشاري تحليل نظم حفظ الوثائق _ مركز التوثيق والمعلومات
أمانة مركز المعلومات و اتخاذا القرار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء لدولة الكويت

مقدمـة:
بعد التوسع الهائل في النتاج الفكر الإنساني و ما تمخض عنه من كتب و نشرات و دوريات و أبحاث و غيرهما من النتاج الفكري الإنساني الذي فاق الملاين لا بل المليارات من المعلومات،
أصبح هناك حاجة ماسة لترتيب هذا النتاج الهائل من الفكر، و عندما بحث المختصين بجزئية هذا الترتيب وصلوا لقناعة بان ترتيب و تصنيف هذا النتاج لا بد منه و عندما توغلوا بهذا الترتيب
اكتشفوا بأن عليهم الغوص و التعمق بجزئيات لم يتطرق لها احد من قبل، لذلك أوجدوا ما يعرف ألان باسم التوثيق الذي يقوم به متخصصون لكي يوفروا لنا ما نريده من معلومات قد يتطلب
البحث عنها فترات طويلة و قد نجدها بين ثنايا الكتب و المجلدات و البحوث المتخصصة أو لا نجدها وفق العرف البحثي التقليدي، و أيضا فرضت الحاجة على العلماء بأن يقوموا بما عرف لاحقا
بالتحليل، أي تحليل هذه البيانات لكي يستنبطوا منها ما يساعدهم على استرجاع هذا الكم الهائل من المعلومات و البيانات، و في أثناء هذه المرحلة من التاريخ أيضا اضطر العلماء و
الباحثين إلى استخدام بعض الآليات التي تعينهم على الرجوع إلى المعلومة المطلوبة من خلال استخدام ما عرف باسم الفهرسة و التكشيف التي قادتهم لعمل قوائم برؤوس الموضوعات
واستنباط الكلمات الدالة عن موضوعات البحث مما شكل دافعا قويا ليكون هناك كنز عظيم من الكلمات و مرادفتها لكي ييسر عملية البحث و التقصي عن جزئية لا يمكن الوصول لها دون
استخدامه، وهذا الكنز العظيم من الكلمات أطلق عليه اسم المكنز خصوصا عندما دخلت التكنولوجيا الحديثة التي تعتمد على استخدام الأدوات العصرية من حاسبات آلية و نظم تطبيقية و
مصغرات فيلمية و وسائط حفظ مختلفة ساعدت الباحثين و العلماء على الوصول إلى تلك المعلومة بأقل جهد و أسرع وقت و اقل تكلفة و هذا ما يهدف له علم التوثيق بنهاية المطاف.

و تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على علم التوثيق منذ نشأته، وكذلك التعرف على بعض الدراسات والأبحاث المقدمة من قبل مجموعة العلماء والمختصين في هذا المجال، ونرجو إن يكون
هذا البحث أحد الروافد التي تدعم علم التوثيق وما فيه من مداخل المتعددة.

نبذه عن التوثيق:
منذ فجر التاريخ أحس الإنسان بحاجة ماسة إلى توثيق الأحداث التي مر بها أثباتاً لدورة في المشاركة و صنع تلك الإحداث و تأثيره عليها، ولولا عملية التوثيق التي قام بها الإنسان على
مر العصور لما استطعنا أن نتعرف على الحضارات المختلفة السابقة ولما وصلت إلينا أخبارهم، ونستطيع القول بأن بداية عملية التوثيق المعروفة حاليا كانت مع الحضارات الأولي حيث
استخدم الإنسان طرق وأساليب مختلفة باختلاف الأدوات والمقومات المتاحة في ذلك الوقت والتي تعتمد على الظروف البيئية المحيطة بكل فترة زمنية، و يتجلى ذلك بوضوح في الآثار و
العملات و المخطوطات القديمة التي عثر عليها و التي تضمنت معلومات تشير إلى الحقب الزمنية التي كان يعيش بها صانعي تلك الآثار و التي علمنا من خلالها تفاصيل حياتهم اليومية و
ثقافتهم و عاداتهم و تقاليدهم.
ورغم وجود التكنولوجيا الحديثة التي يسرت عمليات البحث والتحليل التي كانت مستحيلة في السابق يفاجئنا العلماء كل يوم باكتشاف جديد يساهم في التعرف على الحضارات
المختلفة وحل الألغاز المحيطة بها والتي ما زالت قيد البحث والدراسة في عصرنا الحاضر.
ونتيجة لذلك ظهرت في هذا المجال علوم ساهمت في قراءة التاريخ وفق تسلسلها الزمني، وأفرزت تلك العلوم عن ظهور مجموعة من العلماء والباحثين والأخصائيين اللذين حرصوا على
استخدام أساليب ووسائل مختلفة للتوصل من خلالها إلى استكشاف الأحداث التي ما زالت منطوية بين ثنايا التاريخ لتوثيقها، بالإضافة إلى توثيق كافة المستجدات في عصرنا الحالي.

تعريف علم التوثيق:
اخذ علم التوثيق يتوسع بشكل عنكبوتي شمل العالم كله بشبكة مترابطة مع بعضها بشكل غير مسبوق في تاريخ البشرية وقد بدأ ذلك مع بداية البشرية، ففي أواخر القرن التاسع
عشر أصدر العالمان أو تليت ولافونتين ببليوجرافية بغرض تجميع الإنتاج الفكري المنشور، بعدما أحسوا بأن المكتبات التقليدية عاجزة عن تقديم خدماتها بشكل مرضي عنه.
وتعتبر الببليوجرافية التي قام به العالمان أول عمل موثق وأطلقوا على ذلك النشاط الذي قاما به توثيق، و تتالت بعد ذلك الدراسات والأبحاث المهتمة بعلم الببليوجرافية وتطورت إلى إن
وصلت ما هي عليه ألان حيث يُمكننا الحصول على المعلومة بأسرع وقت واقل كلفة وجهد، وهذه العملية بحد ذاتها تعتبر إنجاز للبشرية إن قورن بما كان يحدث قبل ذلك، فمع تطور العلم
ومخرجاته الحديثة أصبح التخصص في مثل هذه العلوم من المتطلبات الرئيسية والأساسية.
فإذ كان العالمان أو تليت و لافونتين ومن جاء من بعدهم من علماء قد قدما لنا خلاصة فكرهم منذ القرن التاسع عشر فإن القرن الحادي والعشرين يتطلب منا المزيد من الجهد والسعي
لتطوير هذا المجال، و في بحثنا هذا حاولنا البحث والخوض في علم التوثيق وهي جزئية تستحق البحث والدراسة علنا نثير اهتمام العلماء لها ونحفزهم للنقاش حولها، ومن هذا المنطلق
نعتقد جازمين إن التوثيق أصبح من ضروريات العصر الحديث.

وهناك الكثير من التعاريف التي أطلقها علماء أفاضل يعرفون بها التوثيق سوف نتطرق للبعض منها و إن اختلفت في صياغتها الغوية، إلا إنها تتفق في مضمونها و من هذه التعريفات ما يلي:-

1- تعريف موريتمر تاوبة taube:
يعرف موريتمر التوثيق بأنه مجموعة العمليات التي يشتمل عليها توصيل المعلومات المتخصصة و التي تتضمن العمليات التي تكون العمل المكتبي المتخصص إلى جانب العمليات المبدئية
الخاصة بأعداد و نسخ المواد و ما يتبعها من عمليات التوزيع.

2- تعريف جيمس ماك jams mack و روبرت تابلور ROBART TAYLOR:
عرفا العالمان التوثيق بأنه مجموعة من العمليات الأزمة لتجميع و تنظيم و توصيل المعرفة المتخصصة وذلك لغرض توفير أقصى استخدام ممكن للمعلومات التي تشتمل عليها*.

3- تعريف براد فورد BRADFORD:
يرى براد فورد إن التوثيق هو عملية جمع و تصنيف جميع سجلات المعرفة و المعلومات الحديثة و تيسير استعمالها لمن يحتاجها من الباحثين و المخترعين*

4- تعريف قاموس وبستر WABASTR dctinary:
يعرف قاموس وبستر التوثيق بأنه تجميع للمعرفة المسجلة و ترميزها و بثها على إن تعامل هذه المعرفة بطريقة شاملة و بإجراءات متكاملة و مع الاستعانة بعلم المعاني و الوسائل الآلية
بأساليب التصوير المختلفة و ذلك حتى تنال المعلومة اكبر قدر من الإتاحة و الاستخدام.

5- تعريف شبراshera:
يرى شبرا إن التوثيق هو شكل أخر من العمل المكتبي يمتاز عن سابقة بكونه أكثر عمقا في التناول و التحليل الموضوعي و الاهتمام بالتغطية الشاملة في تجميع مصادر المعلومات بصفة
خاصة للمتخصصين في مجال تغطية مركز التوثيق.*

و من مطالعاتنا لهذه التعريفات نرى أنها قد أعطتنا صورة واضحة عن ما هية التوثيق بشكله الواسع منذ القرن التاسع عشر إلى ألان، إلا إننا نرى إن هذه التعريفات لم تتناول الجزئية التي
نطمح للوصول إليها والتي تعطينا المقدرة على التفريق بين التوثيق كعملية إجرائية تمارس على الوثيقة نفسها والتوثيق كعملية ميكانيكية لحفظ ذلك المستند، مما يعطي انطباعا وخلطاً ما
بين التوثيق و التحليل، لذا نرى إن عملية التوثيق هي العملية أو الإجراء الذي يتيح لنا تحليل الوثيقة نفسها و استخلاص المفاتيح الرئيسية التي تسهل عملية الرجوع لها دون الدخول في
ميكانيكية حفظها.
أذن التوثيق هو العملية الفنية التي تسهم في تحديد العناصر الأولية الموجودة في قلب الوثيقة و التي تتيح لنا الأستدل عليها من بين الملاين من الوثائق بكل سهولة ويسر.

ما هو التوثيق ؟
التوثيق هو العلمية المتعمقة في دراسة الوثيقة ويقوم بها أخصائي متخصص بدراسة الوثائق من خلال تحليلها، حيث يغوص الموثق بين ثنايا الكلمات ليكشف لنا ما لا يراه الآخرون وهو عمل
فني جديد متطور أملته طبيعة البحث العلمي الحديثة.

لماذا التوثيق ؟
سؤال تم تداوله بين المهتمين بالشأن التوثيقي لما يمثله من أهميه بالبالغة في العصر الحديث، فبعد اتساع رقعة المعرفة وزيادة الاتصال والتواصل بين مختلف الأدوات العلمية وتطورها لدرجة
أصبح هناك ما يعرف PAPERLESS SOCIETY أي مجتمع بلا ورق، و أصبحت الحاجة ماسة للتوثيق سواء كان ذلك توثيقا لأحداث أو توثيقا فنيا لوثائق الإحداث، و نظرا لتعقد الأمور و تطورها
بسرعة مذهلة و الاندفاع التكنولوجي غير المسبوق حتم علينا إن نتطور معه و نواكبه بعملية توثيق لكي تسهل علينا عملية استرجاع تلك الإحداث و وثائقه، وهنا انتقل التوثيق من
والحجري إلى ألورقي إلى فلمي و إلى ضوئي و من ثم توثيق آلي أو الكتروني مما خلق حاجة ماسة لاتساع رقعة التوثيق بشكل مكثف ومعمق، لكي نصل بالنهاية إلى ما نحتاجه من
معلومة معينة بين ملايين المعلومات التي يحتويها وعاء الحفظ، لذلك لا بد من التوثيق كمرحلة أولى وبعدها يتم حفظ الوثاق أو الوثيقة على أي من وسائط الحفظ المعروفة والمتداولة في
مراكز حفظ الوثائق.

مدخل إلى علم الوثائق:
علم الوثائق من العلوم الأساسية لدراسة التاريخ وقد اتفق العلماء والباحثون على تعريف الوثائق من خلال معنيان كالتالي:

1-المعنى العام للوثائق: اصطلح على أن الوثائق في معناها العام هي كل الأصول التي تحتوي على معلومات تاريخية.
2-المعني الدقيق للوثاق: اصطلح على أن الوثائق في معناها الدقيق هي الكتابات الرسمية أو شبه الرسمية مثل الأوامر والقرارات والمراسيم والبراءات والاتفاقيات والمراسلات السياسية،
والوثائق الشرعية، والكتابات التي تناول مسائل الاقتصاد أو التجارة أوعادات الشعوب أو نظمهم وتقاليدهم أو المشروعات أو المقترحات المتنوعة التي تصدر عن المسئولين في الدولة أو التي
تقدم إليهم أو المذكرات الشخصية أو اليوميات (المصدر - المدخل إلى دراسة الوثائق العربية د.محمد عباس حمودة).

ونشأت في عصرنا الحديث العديد من المجالات لخدمة علم التوثيق مثل:
- العمليات الفنية
- التصنيف
- التحليل
- الفهرسة
- التكشيف
- المكنز

وفيما يلي سوف نقوم بتعريف كل من المجالات السابقة ومدى أهمية كل منها:

في عملية التوثيق:

العمليات الفنية:
ينبغي على دارس علم الوثائق أن يكون على علم ودراية بالعمليات الفنية التي تمكنه من التحقق من جودة الوثيقة التي بين يديه كالتالي:
1- معرفة نوع المداد المستعمل في الكتابة و تركيبته والأقلام التي كتبت بها.
2- أنواع الورق المستعمل وخصائصه.
3- العلامات المائية والألياف التي تتضح عند تعرض الورق للضوء

أهمية العمليات الفنية في التوثيق:
من خلال معرفة العمليات الفنية السابقة يمكن للباحث التثبيت من صحة الوثائق التي تحت يده أو بطلانها وذلك باستخدام بعض الوسائل التي ساهمت في التحقق من الوثيقة مثل بعض
العدسات المكبرة الخاصة، وبواسطة المجهر والتحليل الكيميائي يمكن للدارس معرفة عمر الورق، وأحيانا يمكن الاستعانة ببعض أنواع الأشعة الحمراء والبنفسجية لإظهار الخطوط غير
الواضحة، أو المطموسة، أو المغيرة عمداً، ولا شك في أن هذه الوسائل قد أسهمت في مساعدة الباحث على التثبيت من صحة الوثائق أو بطلانها.

التصنيف:
يعتبر التصنيف هو العامود الفقري لعملية التوثيق، و تكمن أهمية التصنيف في عمليات التوثيق في وضع الموضوعات المتشابه و المتداخلة و المتشابكة في غالب يمكننا من تسهيل عملية
الرجوع إلى الوثيقة، لأنها تعتبر مثل إمساك طرف الخيط المعقد ببعضه، و تقوم عملية التصنيف على أساس وضع كل موضوع بمكانه المناسب و تجميع ما يتفق مضمونه مع بعضه البعض لكي
يسهل لنا عملية البحث عن ما هو مطلوب، لذلك تعتبر عملية التصنيف هي الخطوة الأولى في عملية التوثيق التي لا يمكن الاستغناء عنها أو تجاهلها.
و التصنيف يقوم على أساس الموضوع الرئيسي و يتفرع منه عدد من الأفرع ألا متناهية مما يتيح لنا المجال بتتبع الموضوعات وفق منطق الأصل و الفروع.
أهمية التصنيف في عمليات التوثيق:
تكمن أهمية التصنيف في عمليات التوثيق كون إنها من العمليات الأساسية في عمل التوثيق، حيث إننا نقوم بعملية التوثيق لحفظ المعلومات و المستندات الداعمة لها و عليه لا بد من
إتباع أنجع و الطرق و الوسائل التي تسهل لنا عملية استرجع تلك الوثائق و المعلومات و على ذلك لا بد و إن نفرز و نصنف تلك الوثائق و المعلومات وفق منطق لا يمكن لأي موثق إلا أن يتبعه
من خلال وضع ما هو متجانس و متلائم مع بعضه البعض.

التحليل ANALYSES:
يعتبر التحليل علم قائم بذاته وله العديد من الطرق والمفاهيم التي تدعمه، كما أن له أهمية كبيرة بين العلوم الحديثة التي تخدم عملية التوثيق، لذا تعتبر عملية تحليل الوثيقة خطوة
جوهرية في فهم وصياغة و حفظ الوثيقة بين ملايين الوثائق، و يمكننا تعريف التحليل بأنه العملية الذهنية التي يقوم بها الشخص المعني بالتوثيق، فإذ كانت عملية التصنيف هي إمساك
طرف الخيط المعقد مع بعضه، فإن عملية التحليل هي محاولة تفكيك ذلك التعقيد و ربط مختلف المصادر مع بعضها لكي نصل بالنهاية إلى استنتاج يخدم قضية البحث.

أهمية التحليل في عمليات التوثيق:
عندما نقوم بعملية التوثيق لابد وان يعقبها عملية تحليل بيانات الوثيقة بعد تصنيفها أي كان شكلها أو نوعها لنتمكن لاحقا من استرجاعها وفق أسس علمية ترتكز على أربع مبادئ لا
يمكن الاستغناء عنها وهي كتالي:-
تاريخ الوثيقة
مصدر الوثيقة
مستقبل الوثيقة
موضوع الوثيقة

وعندما يختل أي مبدأ من تلك المبادئ ويحيد عن الغرض المنشأ له أصلا تفقد عملية التحليل جوهرها وبالتالي تفقد قيمتها وقيمة الوثيقة التي قد تحمل من المعلومات والبيانات غاية في
الأهمية، فلو ضربنا مثال على ذلك سنجد أن المعلومات التي تحتويها الوثيقة أن لم تصل لمتخذ القرار في السرعة و الدقة و التكلفة المناسبة قد تقود إلى قرار خاطئ يكلف الكثير وعند
محاولة تعديل القرار المتخذ قد يكون له عواقب قانونية تحول دون إتمامه ناهيكم عن المشاكل الإدارية التي ستنشأ بعد ذلك، لذلك نجد أن هذه المبادئ الأربعة مرتبطة مع بعضها البعض برباط
متوالي لا يمكن المساس بأي بداء من تلك المبادئ دون الإخلال بالعناصر الأخرى فيه، ومن هنا تكمن أهمية المحافظة على التوازن بين تلك المبادئ.

لذا فإن عملية التحليل لا يمكن الاستغناء عنها بتاتا طالما نحن نتحدث عن التوثيق لأنها وسيلتنا الوحيدة التي تمكننا من استرجاع تلك الوثيقة، وتعتمد عملية التحليل على مقدرة المحلل
وفهمه للموضوع فهم واضح و صحيح، ويجب أن يكون المحلل لديه المقدرة على ربط المعلومات مع بعضها البعض ليستخلص بالنهاية ما هو مطلوب من تحليل الوثيقة، وتكمن أهمية
دورالمحلل على مقدرته بالربط بين الجزأيات المختلفة التي قد تتراءى للفرد العادي غير ذي أهمية ليستنتج منها ما هو مهم لاتخاذ قرار ما.

مما سبق نستطيع القول أن التصنيف والتحليل هما عمليتين تهدفإن إلى المساهمة في العمليات التوثيقية، وهنا نتساءل هل التصنيف هو مقدمة للتحليل ؟ فالحقيقة العملية المؤكدة
هي إن التصنيف جزء لا يتجزأ من عملية التحليل لآن التحليل يهدف إلى تفحص و دراسة الوثيقة ومحاولة نقلها من شكلها الأصلي إلى حزمة من البيانات القابلة للقراءة و الاستدلال عليها
من بين ملاين الوثائق، و من المسلم به أن الوثائق أي كان نوعها فهي ذات أشكال مختلفة تحمل في طياتها مواضيع متضاربة، الأمر الذي لا يسمح بحفظها دون معرفة جوهرها وتحديد
موضعها وفاقا لمعايير محددة على بطاقات تتوحد في أشكالها ومعلوماتها وأهدافها لغرض البحث العلمي أو للإعلام عامة، في ما تحفظ الوثائق في حافظات خاصة بها تدل على مكان وجودها
على وسائط حفظ العصرية الإلكترونية أو التصوير المصغر الميكروفيلم.

من المؤكد أن عملية التحليل هذه ليست بالسهولة التي يتصورها البعض إذ من المفروض أن التحليل يؤدي إلى مادة فرعية عن الوثيقة الأم بالنسبة لموضوعها، وهذه المادة فرعية بالنسبة
لجوهر المعلومات الأساسية المتوافرة في الوثيقة الأصلية وطبيعي أن المادة الفرعية تأتي متنوعة تبعا لدرجة إعدادها ودقتها ولطريقة التحليل المتبعة في حين أن عملية التحليل هذه تؤدي
إلى إنشاء الملخصات بمعنى أن من المحتم أن يلي التصنيف أيضا وضع الملخصات ليستطاع تحديد موضوعاتها في ضوء جوهر الوثائق فالملخصات وان كانت تحمل نتيجة تحليل للوثيقة
وعلى نحو مكثف فمن المفروض أن تسجل ما مع يتفق والمنهج الوثائقي القائم في المركز أو في الدائرة.

أذان التصنيف هو عملية تنظيم وترتيب الأشياء في مجموعات وفقا لتشابهها، وهذه العملية هي عملية ذهنية تتلخص في تجميع الأشياء المتجانسة وتنظيمها وفقا لتشابهها والتفريق فيما
بينها لدرجة الاختلاف.

الفهرسة:
عملية الفهرسة أيضا جزء لا يتجزأ من عملية التوثيق بمعناها الشامل، وهي عملية إنشاء أدلة الاسترجاع أي كان نوعها أو حجمها، حيث يعتمد الموثق في عملية الفهرسة على محتوى
مادة البحث والأدوات الفنية لمعالجة الوثاق.

وهناك العديد من الأدوات الفنية التي تجرى لفهرسة الوثائق وفق منظور علمي، ويمكن تحديدها على الشكل التالي:-
قوائم التصنيف
التصنيف العشري الكامل
التصنيف التوسعي
تصنيف مكتبة الكونجرس الأمريكية
التصنيف الموضوعي
التصنيف التوضيحي
التصنيف الببلوغرافي
قوائم رؤوس الموضوعات، وهي تعتمد على ثلاثة شعب قائمة على التفرع من ثلاثة أجزاء وهي كالتالي:-
- الموضوع الرئيسي وهو بمثابة الرأس.
- التفريع الأول وهو الفصل.
- التفريع الثاني وهو فرع.

التكشيف:
التكشيف هو احد العمليات التوثيقية التي يستقى منها الكلمات الدالة على الموضوع المراد توثيقه، وتعتبر ضرورية ومتممة لإعداد الفهارس، وعملية التكشيف هي جزء لا يتجزأ من عملية
التوثيق التي تساعدنا بعملية استرجاع المعلومات من خلال الكلمات الدالة و مرادفتها.

المكنز:
المكنز هو من الأدوات الرئيسية في عملية التكشيف، فأي تحليل موضوعي للوثيقة لا يمكن الاستغناء عن المكنز و كلماته الدالة و مرادفتها، بحيث يستخرج المُكشف الموضوعات الرئيسية
ويعبر عنها بواصفات المكنز وهذه الواصفات ستكون مفاتيح البحث داخل قواعد البيانات عن الموضوعات المشمولة بالوثيقة.
إذن المكنز هو الوعاء الذي تتجمع به الكلمات الدالة و مرادفتها و مشتقاتها التي تأتي نتيجة عملية التكشيف و التحليل الموضوعي للوثيقة بحيث يمكننا من البحث عن الكلمة و مشتقاتها و
مرادفتها فلو أخذنا مثالا كلمة برمجة الحاسوب كما جاء بمكنز جامعة الدول العربية يندرج تحتها العديد من المشتقات و المسميات، بحيث تصبح كالتالي:-
برمجة الحواسب الإلكترونية
البرمجة المصغرة
أنظمة البطاقات المثقبة
إدارة برمجة الحاسوب
برامج الحاسوب
البرمجة الرياضية
البرمجة الخطية
البرمجيات
تحليل النظم
تشخيص الأخطاء في علم الحاسوب
توثيق و معالجة البيانات
الحواسب
الخوارزمية
لغات البرمجة
معالجة البيانات

عناصر الوثيقة:
قبل أن تتوغل في رسم دور الوثائق وتتبع نتائجها وأثرها في الحياة المعاصر لابد من دراسة ماهية الوثيقة ومقوماتها العلمية كي يؤخذ بها ويعتمد عليها في التحقيق و التثبت و تعتمد
الوثيقة في الأصل كمستند علمي أو مالي على أربعة أسس هي:
- تاريخ الوثيقة
- مصدر الوثيقة
- مُستقبل الوثيقة
- موضوع الوثيقة
ويمكننا هنا أن نعطي مثلاً على ذلك من خلال عرضنا لقصة "الحجر المؤابي" حيث رويَ في التوراة المحرفة أن الصهاينة لهم انتصارات ساحقة على العرب وأنهم أصحاب حق
وهم من قاموا بإنشاء المدن وشق وحفر الآبار الطرق وبناء القلاع... إلى أخره.
إلى أن تم العثور في الأردن على حجر يعود إلى القرن التاسع قبل الميلاد يعرف اليوم "بالحجر المؤابي" ووجد مكتوب به الحقيقة المنافية لكل ادعاءات اليهود الصهاينة كما زعموا، واعتبر هذا
الحجر وثيقة في أثبات حق العرب وإبطال ادعاءات اليهود لأن العناصر الأساسية للوثيقة توفرت في هذا الحجر كالتالي:
- أن التاريخ مدون بالحجر وهو القرن التاسع قبل الميلاد.
- أن مصدر الوثيقة هي الأرض التي زعم اليهود بأنها ملك لهم.
- أن مُستقبل الوثيقة هم أحفاد من عصروا على هذا الحجر.
- أن موضوع الوثيقة يدحض الادعاء الكاذب من خلال ما تم كتابته على الحجر وتكذيب مزاعم اليهود.

الوثاق أو الموثق:
لم تأخذ الوثائق طرقها إلى العالم إلا بعد أن خضعت للدراسات النقدية وتفرغ لها الباحثون والدارسون، والمتخصصون الذين يدرسون الوثائق ليؤكدوا على الصالح منها للحفظ المستديم وذلك
في ناحيتن: مادية، وجوهرية.
والحقيقة التي لا يرقى إليها الشك فالوثاق هو الخبير الذي يهتم بالوثيقة فيدرس جوهرها ليقرر صلاحيتها للبحث العلمي، أو للحفظ لأن ليس كل ما كتب وثيقة، ومن هنا يأخذ بجمع الوثائق
ويؤمن من بعد ذلك حركتها ضمن خطة مرسومة هادفة أو وفاقا لما يعرف بالنمط الواحد فيصنفها، ويفهرسها و يكشفها ويبثها أن لم تكن بحاجة إلى ترميم، ويسترجعها كلما دعت الحاجة إلى
ذلك وبالتالي يردها إلى الحفظ.
ومن مهام الوثاق "الصيانة" وفاقا للأسس العلمية المقررة وفي الأماكن المناسبة في ظل درجة حرارة مقررة، والأماكن المناسبة تبني وفاقا لمخططات هندسية ملائمة لطبيعة الوثائق،
ومتفقة مع أهداف وغايات هذا العمل التقني، إذن الوثاق والموثوق هما لفظتان لمهمة واحدة.
فإلى جانب ما قدمنا في وظيفة الوثاق فإن مهمته الأساسية تكمن في الإجراءات الفنية التي تتخذ على الوثيقة و ييسير استعمال المعلومات الأصلية التي سجلت في الوثيقة الكتابية
بخاصة: الدوريات والنشرات، التقارير والمواصفات وبراءات الاختراع وما كان مماثلا لها في المدونات الخطية ومن هذا العمل بالذات عرف التوثيق بأنه عملية جمع وتصنيف جميع المدونات
والمعلومات الحديثة، وتيسير استعمالها لطالبيها، إن المعلومات مهما تكن قيمتها العلمية تفقد هذه القيمة أن لم تخضع لعملية التوثيق بمفهومها المتقدم لوظيفة الوثاق أو الموثوق.
وفي الحقيقة ومهما تضاربت الآراء حول التعريف بالمهمة التي يقوم بها الموثق أهي مرتبطة بعلم المكتبات، أم منفصلة عنه، فهي تؤكد على أن التوثيق ما هو إلا جانب من علم المكتبات،
إلا أن له خاصيته وطبيعته ودراساته الخاصة من ناحية في ما تنطبق عليه أكثر النظم المكتبية، وهذه الطبيعة يجب أن يدركها الوثاق ويعمل في ضوئها.

أنواع الوثائق وأشكالها:
عند عرضنا "للحجر المؤابي" كوثيقة يعتد بها لدحض ادعاءات الصهاينة، كان القصد منها تأكيد إن الوثيقة مهما كان شكلها مختلف إلا إنها تتفق بالمضمون الوثائقي الذي يغير من فكرة
معينة و وجهة نظر مترسخة.
و من هنا يمكننا إن نعدد أنواع الوثائق و إشكالها على إنها تنقسم إلى أربعة أنواع رئيسية وهي كالتالي:

أ - الوثيقة الكتابية:
لا شك في أن هذا النوع هو الذي يعتد به، ويعتمد عليه لأنه يقوم على واقع ثابت لا يحتاج إلى دراسات مطولة، أو اجتهادات، أو خبرات خاصة قائمة على الترجيح أو التخمين.
ويقصد بالوثيقة الكتابية كل ما دون كمخطوط أو مطبوعة، فالرسالة والدورية في علم التوثيق تعني كل نشرة تحتوي على عدة موضوعات لعدد من الكتاب، أو المحررين ولها اسم خاص هو
عنوانها الذي تعرف به، وتظهر بأجزاء متتابعة وفي مدد محددة، ولزمن معين، وتشتمل عادة:
- الصحف "الجرائد" والتي تهتم بملاحقة الأخبار المحلية أو الدولية ونشرها، وفي نطاق ذلك تظهر المجلات على تعدد موضوعاتها واهتمامها.
- المذكرات وهي ما يدونه المرء سواء كان سياسياً أو اقتصادياً أو اجتماعياً أو عالما أو أديبا أو فنانا، يدونون فيها خواطرهم والأحداث التي عاشوا واقعها، ومحاوراتهم وذكرياتهم.
- التقارير وهي صورة لنتائج علمية، أو تحقيقات إدارية أو عرض لواقع صحي، وبعبارة أخرى كل ما يشتم منه صفة التقرير.
- البيانات وهي ما يعرض فيها وجهات نظر خاصة ومعينة تميط اللثام عن أمر غامض، يحاولون فيها نشر ما ينير أفكار الناس نحو موضوع واحد على الأغلب فيه التأكيد وجهة نظر معينة أو
نفيها، والبيانات وإن اخذ بها البعض كوثائق لاسيما بعد أن يتقادم عليها العهد وتصبح موضع للدراسات النقدية، لا تعتبر دورية حسب المفهوم الفني لأنها لا تصدر على شكل واحد، وفي زمن
محدد أسبوعي، أو شهري، أو فصلي، أو نصف سنوي، وحتى حولي.
إن السجل الثقافي الذي يدون عادة النشاطات الفكرية ويسجل الندوات العلمية، والمناظرات الأدبية، والمحاورات السياسية، وهو أيضا إحصائية تثبت تحقيقات عددية، كما هو تقرير رسمي
يتناول الحياة الفكرية على أوجهها جميعا وربما كان ولا ريب مجموعة محاضر لجلسات المؤتمرات والاجتماعات، وبعبارة أدق فإن الوثيقة الكتابية هي كل ما يعيين الكشف حول حقيقة تاريخية
أو علمية.
و مع التأكيد على إن الوثائق الكتابية مهمة مهما كانت قيمة ما تحتويه إلا إن هناك اختلاف بين الخبراء حول الكتاب والكتيب من حيث قيمتها التوثيقية، فيرى الغالبية منهم إن لا الكتاب
والكتيب لا يعتبر وثيقة إلا إذا كان نادرا ومفقودا ويؤكد على ثوابت يقرها العلم ويطمئن إليها العقل.

ب - الوثيقة التصويرية:
هذا النوع من الوثائق في درجة تلي الوثيقة الكتابية والتي تعتبر في علم التوثيق وثيقة مساعدة بمعنى لا يعتد بها وحدها ويعتمد عليها لأن الجوهر فيها موضع ترجيح وتشكيك، ولا ينظر
إليها إلا في حال استطاعت أن تنير جانبا من البحث، وهكذا تساعد على التحقيق والكشف، وهي على الغالب: رسم ما نقل بالزيت، أو بالقلم، أو بالفحم، وصورة، أو نقش في الحجر، أو
كفت في النحاس، أو تنزيل بالخشب، أو تكوين في الجص، وربما كانت هذه الوثيقة المساعدة صورة شمسية تعين على التحقيق، فالهوية الشخصية، وجواز السفر لا يعتد بهما كوثيقتين في
إثبات الشخصية بالرغم من صدورها عن دائرتين رسميتين إلا إذا كان كل منهما يحمل صورة الشخص، والصورة مصدق عليها من مرجع قانوني وممهورة بخاتم الإدارة الرسمية، فالصورة
الشمسية جاءت هنا مساعدة للوثيقة الكتابية التي هي الهوية الشخصية، أو جواز السفر.
في ظل هاتين الوثيقتين الهوية الشخصية و جواز السفر، نجد أنهم كثيرا ما يتم تزويرهم، ولكن مع ذلك لا نستطيع أن ننكر أن الهوية وجواز السفر ليس كل منها وثيقة أصلية، وأخرى مساعدة
بالرغم من التزوير الحاصل فيها، لان هذا التزوير يكتشفه عادة علم السجيلوغرافيا " SIGILLOGRAPHY " الذي له كتبه وخبراؤه خريجو مدارسه المتخصصة في علم التزوير والجريمة.
ومع الصورة الشمسية فاللوحة أيا كان شكلها، والخيالة "السينما"، أو التلفزة اللتان تحتفظان والى أجيال بحقائق عن معارك وحروب في حال تسجيلا حيا، فهي عندئذ أشرطة وثائقية تعيين
على إيضاح جانب كبير من تاريخ ما تعرض له، أما إذا كانت مهيأة في المعامل فلا يعتد بها لاسيما وأنها تعرض وجهة نظر تتفق والمصدر، وعندئذ فلا بد للخصم هنا من أن يصور فيلما آخر
مناقضا، وبين الشريطين يمكن التوصل مع الوثائق الكتابية إلى ما تطمئن إليه النفس، ويثق به العقل.

ج - الوثيقة التشكيلية:
تعتبر هذه الوثيقة كسابقتها في إطار الوثائق المساعدة وربما جاءت في منزلة الوثيقة التصويرية لأنها مماثلة لها في كثير من المقومات، و غالبا ما يكون لها قيمة مالية كبيرة خصوصا عندما
تكون قد صيغت بيد احد المشاهير في العلوم التشكيلية، فالوثيقة التشكيلية في الغالب تشتمل على:
- الآثار المعمارية كقصر الحمراء في غرناطة، ومسجد قرطبة، وقصر أشبيلية، وجامعة القرويين في فأس وقبر السند باد البحري قرب بغداد، وأهرام الجيزة، وجامع شيرشاه في دلهي، وبرج
الحسن الثاني في الرباط، وكنيسة باسيل الطوباوي في موسكو وكنيسة القيامة في القدس وقوس قسطنطين في روما وغيرها من العام الخالدة.
هذه المعالم وإضرابها في أنحاء المعمورة تعتبر من الوثائق المساعدة، إذ تساعد على دراسة حضارات الأمم القديمة، وتحدد مظاهر الرفاه، أو مستوى التدين عندها وربما يتوصل الأثريون
في الكشف عن تاريخها إلى نتائج مذهلة في إدارة العمارة ومعرفة أسرارها، والمواد التي استخدمت في إقامتها بعد أن فقدت الوثائقية الكتابية التي خططت لهذه المعالم العظيمة، هذه إذا
وجدت في الأصل.
- التماثيل ومستوى القدرة الفنية في نحتها ومبلغ عبقرية مبدعيها وطاقتهم الخلاقة ولكم يقف السائح عند تمثال أبى الهول في الجيزة يستكشف فيه اهتمام المصريين القدماء في تخليد
ذكراهم، فضلا عن تماثيل عظماء العام التي ترفعها الدول في الساحات العامة والميادين تخليدا لهم وتحديدا لتواريخ ولادتهم زفاتهم، الأمر الذي يدفع بالشعوب إلى تخليد ذكراهم وربما
الانكباب على دراسة مآثرهم في مجالاته إبداعهم، و هذه المعالم والتماثيل والأبنية المنتشرة في أنحاء المعمورة تعتبر من لوثائق المساعدة، إذ تساعد على دراسة حضارات الأمم القديمة و
تحدد مستوى مظاهر الرفاه أو مستوى التدين و مستوى العلمي التي وصلوا لها و ربما يتوصل العلماء إلى نتائج مثيرة و مذهلة في إدارة العمارة و معرفة أسرارها و المواد المستخدمة في
تشيدها.
- المسكوكات من النقود والميداليات والأوسمة وهي ذات قيمة حضارية كبيرة بخاصة قطع النقود الرومانية والأموية التي ضربت لأول عهد العرب بالتحرر من استخدام النقود الأجنبية، فالدينار
الأموي الذي سك من الذهب أو الفضة يكشف عن جوهر هذه الصناعة الأولية ومدى بساطتها وعدم توافق الدنانير جميعا في الشكل إذا ما قيست هذه الدنانير إلى مسكوكات الأمم المعاصرة
في الذهب كالليرة العثمانية الذهبية، أو الليرة الإنكليزية ملك، والبيزوس المكيسكي والليرة الإيرانية، والتي جميعها هي أيضا موضوع نقد رجال المال بخاصة إذا ضاعت معالم الكتابة فيها، أو
بهتت تسننانها الدائرية فيتدنى عندئذ سعر مبادلتها بنقود أخرى حتى نجد أن الليرة الإنكليزية ملك ثمة باب أول، وباب ثان تماما كحال الليرة العثمانية الذهب.
فالنقود القديمة كما الميداليات والأوسمة وثائق مساعدة وربما فيها الزائف والصحيح وبالنظر لقيمتها المادية الكبيرة وبخاصة الدنانير العربية والنقود الرومانية فقد نشط المزورون بتزويرها و
الاستفادة من قيمتها االمعنوية والتاريخية، لذلك فثمة محاولات واسعة في تزويرها وهي تغطيتها بنوع من الزنجار (صدأ)المركب الكيماوي لكي يدل ذلك على سحقها في الزمن فيغلو ثمنها
أضعافا، غير أن علم السجيلوغرافيا كفيل بالكشف عن الزائف من المقلد.

د - الوثيقة السمعية أو المرئية:
وتدخل هذه الوثيقة أيضا كنوع ممن أنواع الوثائق المساعدة وهي في الغالب تسجيلات صوتية أو إذاعية، أو تسجيل أسطواني، أو شريط سينمائي ناطق.
و بالطبع فأن الوثائق الكتابية والتصويرية والتشكيلية لها مظاهر معروفة و مؤكدة ببعض الحقائق والمؤتمنة على معلومات تاريخية أومظاهر حضارية أوقيمة معمارية بالنسبة للأبنية والمعالم، أما
الوثيقة السمعية هذه فقد دخلت في مجموعة الوثائق المساعدة مع التطور المعاصر وبعد ظهور الكهرباء وابتكاراتها الصناعية والآلية، ومن ثمة الإلكترونية التي أغنت هذا النوع من الوثائق
التي يعتمدها الخبراء في دراسة الغناء ومستوى الصوت وطبقاته عند المغنين حيث ينهضون بدراساتهم النقدية و يجعلون المغنين رتبا ودرجات في ضوء براعتهم في الأداء وخبرتهم وثقافتهم
الفنية، في ما ينهض به ألاخرون بدراسة اللهجة الخطابية، أو أسلوب الحوار والنقاش عند رجال السياسة وزعماء العالم فيستندون بذلك إلى دراسة شخصياتهم ومدى تأثيرهم على
الجماهير، أو مبلغ براعتهم ونجاحهم في الحوار، وفي ضوء كل ذلك وإلى جانب الآثار المكتوبة التي تركها هؤلاء الكبار يمكن تجسيد حقائق هؤلاء الرجال الأفذاذ من خلال الوثيقة السمعية أو
المرئية.
لقد دخلت هذه الوثيقة اليوم كل بيت إذ أن كثيرا من العائلات يلذ لها أن تسجل الكلمات الأولى لأطفالهم، خلال مناسبات متعددة ومع تقدمهم في الحياة فتحفظ لهم بذلك تصبح وثيقة غنية
بالعبر والعظات.
في ظل ما تقدم نؤكد على أن الوثائق في جوهرها أربع أنواع، الأصلية، وهي الوثيقة الكتابية، والمساعدة وهي الوثائق التصويرية، والتشكيلية أو السمعية وهي كلها إما مدونة بالقلم أو
منحوتة بالأزميل، أو منقوشة بالحجر أو مسجلة على أشرطة ممغنطة وهي جميعا وعلى تعدد أنوا عها واختلاف أسمائهم تعيين على التثبت والتحقيق.

ومن هنا نستخلص من أشكال و أنواع الوثائق إن لها دورا إنسانيا وحضاريا عظيما وهي تساعد في عملية التوثيق التي تهدف إلى تجمع الوثائق لغرض البحث العلمي، أو التنظيم, والتخطيط،
والتطوير الإداري، وتوفير المعلومات، وكل ما يتعلق بالدراسات المقارنة وقد عبرت تلك الأنواع و الإشكال عن الإنسان وواقعة، فالتعريف بنشأة تاريخ الكتابة يأتي ولا شك تمهيداً لتحديد دور مركز
التوثيق وغاياته، وأقسامه، ووظائف وحداته، وتنظيمه الإداري وعمله التقني وبالتي أثره في الحياة المعاصرة.

أهمية الوثائق والمعلومات في اتخاذ القرار:
أكد العالمان ألكسندر و بيرك في قولاهما عن أهمية الوثائق بأنه لو تحطمت كل الآلات الحديثة ومعامل الذرة وبقيت الوثائق لتمكن رجال العصر من إعادة بناء الحضارة الآلية، ولكن لو ضاعت
الوثائق فان عصر الآلة يصبح شيئا من الماضي، لذلك فان أهمية الوثائق تكمن في قيمتها المعلوماتية والتاريخية التي تحتويها تلك الوثيقة، أما أهميتها في اتخاذ أي قرار فان توفر المعلومة
المطلوبة في الوثيقة يعتبر من الأساسيات التي تشد عود تلك الوثيقة وتعطيها مكانة عالية من بين مختلف الوثائق التي تحمل مختلف المعلومات، لذلك يتضح أن هناك ترابط كبير بين
الوثيقة وما تحمله من معلومة وبين سلامة اتخاذ القرار المطلوب، وهنا يمكننا أن نتخيل لو اتخذ قرار مبنى على معلومة في وثيقة غير متكاملة الأركان ويشوبها الشك في صحة معلوماتها
ويمكن الطعن بها بكل سهول، ماذا يمكن أن يكون شكل وقوة القرار الذي قد يرتبط بمصير دولة أو سيكلف الكثير من المال ؟ فلو أردنا أن نأخذ مثال على أهمية الوثيقة والمعلومات في اتخاذ
القرار فلا نجد أفضل من المعلومة التي سربت بقصد أو بدون قصد للرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عندما دست كلمتين في احد الخطابات الهامة التي
ألقاها وقال بها أن العراق استورد يورانيوم من النيجر لصنع قنبلة نووية، وأتضح لاحقا أن هذه المعلومة يشوبها شك كبير وقد يفقد منصبة نتيجة لهذه الكلمات، أما توني بلير رئيس وزراء
بريطانيا قال أن العراق يستطيع استخدام أسلحة الدمار الشامل في غضون خمسة وأربعين دقيقة وأتضح لاحقا أن هذه المعلومة غير دقيقة واعتبر انه ضلل البرلمان وقد يفقد منصبه بسبب
هذه المعلومة غير الدقيقة.

ومن هنا فإن أهمية الوثائق والمعلومات أصبحت في يومنا هذا من أهم الوسائل التي يعتمد عليها الكثير من القرارات ذات أهمية مصيرية.فكلما كانت الوثيقة ومعلوماتها دقيقة كلما كان القرار
سليم والعكس صحيح.

المراجع
- المدخل إلى دراسة الوثائق العربية الدكتور/محمود عباس حمودة
- علم الأعلام الوثائق و المحفوظات الدكتور /عبدالله أنيس طباع
- ألدبلوماتك علم دراسة الوثائق و نقدها الأستاذ / سالم الالوسي
- مكنز جامعة الدول العربية

المصدر : نشرة المعلوماتية
الفقرة باللون الازرق كانت اساس السؤال الذي طرح السنة الماضية في مادة التوثيق.وارى ان هذه المقالة مفيدة جدا في هذا المجال ،اتمنى ان يطلع عليها الاخوة الملحقون المقبلون على الامتحان. المرجع: http://alyaseer.net/vb/showthread.php?t=5109

books
19-11-2008, 19:44
مشكور أخي محمد الزعماري... ألا يمكن أن تجد لنا بعض النمادج من امتحانات ولوج الدرجة الأولى الملحقين التربويين.... شكرا

محمد الزعماري
19-11-2008, 20:09
المكتبة المدرسية
أهميتها ــ أهدافها ــ استثمارها

المكتبة المدرسية :
من الأهداف الأساسية للتعليم تحقيق النمو المتكامل للدارس من كافة النواحي الوجدانية ، والعقلية ، والاجتماعية والسلوكية والصحية . وتؤكد الاتجاهات التعليمية الحديثة على أهمية المكتبة المدرسية وما تؤديه من دور فاعل في تحقيق أهداف التعليم ، فهي مرتكز لكثير من العمليات والأنشطة التربوية والتعليمية داخل المدرسة .
وتمتاز المكتبة المدرسية عن بقية أنواع المكتبات الأخرى المتوافرة في المجتمع ، بكثرة عددها ، وسعة انتشارها ، فحيثما توجد مدرسة ، فمن المفترض أن توجد مكتبة بها تقدم خدماتها للمعلمين والطلاب ، كما تمتاز بأنها أول نوع من المكتبات يقابل القارئ في حياته ، وسوف تتوقف علاقته بأنواع المكتبات الأخرى الموجودة في المجتمع على مدى تأثره بها ، وانطباعه عنها ، وعلى مدى ما يكتسبه فيها من مهارات مكتبية في القراءة ، والبحث ، والحصول على المعلومات .
كما أن للمكتبة المدرسية أهمية أيضا في كونها وسيلة من أهم الوسائل التي يستعين بها النظام التعليمي في التغلب على كثير من المشكلات التعليمية التي نتجت عن المتغيرات الكثيرة والمتلاحقة التي طرأت على الصعيدين الدولي والمحلي .
المكتبة المدرسية والنظام التعليمي :
النظام التعليمي نظام متكامل له مقوماته الخاصة ، كما أن له أنظمته الفرعية ، غير أنه لا يعمل من فراغ ، فهو نظام مفتوح يؤثر ويتأثر بالنظام الاجتماعي كله بما فيه من أنشطة اجتماعية وثقافية واقتصادية وسياسية . وطبقا لأسلوب تحليل النظم يمكن النظر إلى المكتبة المدرسية على أنها نظام فرعي للتعليم ، يتفاعل مع النظم الفرعية الأخرى للمدرسة ككل . وكما أن للتعليم مدخلاته ومخرجاته ، فللمكتبة المدرسية باعتبارها إحدى أنظمة التعليم الفرعية مدخلاتها الخاصة ، وهي عبارة عن الأهداف التي ينبغي تحقيقها من وجود المكتبة ، وكذلك مجموعات المواد ، والمكان ، والتجهيزات ، والأثاث ، والقوى البشرية . وكل هذه المدخلات ضرورية ، ولا يمكن الاستغناء عن أي جانب منها ، حيث أنها تكون المقومات الأساسية للخدمة المكتبية .

المكتبة المدرسية الشاملة ضرورة تعليمية :
كان الاعتماد في المكتبات المدرسية منذ إنشائها على الأوعية التقليدية للذاكرة الخارجية التي تتمثل في المواد المطبوعة من كتب ونشرات ودوريات في تقديم خدمتها إلى المعلمين والطلاب .
بيد أن التقدم العلمي ، والتطور التكنلوجي الذي تحقق في النصف الثاني من القرن العشرين أضاف وسائل اتصال حديثة يسرت نقل المعرفة ، والمعلومات وبثها خلال أوعية غير تقليدية تعتمد على حاستي السمع والبصر كالأفلام الثابة والمتحركة ، والشرائح والمسجلات والشفافيات ، والتلفاز التعليمي ، وأشرطة الفديو ، وما إلى ذلك . ولكون الطفل يتعلم ، وينمو ثقافيا من خلال اتصاله بالمؤثرات الثقافية والطبيعية والاجتماعية في البيئة التي يعيش فيها ، وأن قنوات الاتصال هي الحواس الخمس ، وعلى رأسها البصر والسمع ، لذلك كان التركيز على الاستفادة من إمكانيات وسائل الاتصال الحديثة التي تعتمد على تلك الحاستين في العمليات التعليمية لزيادة تأثير وفاعلية التعليم . هذا وتحقق المكتبة الشاملة الميزات التالية :
1 ـ تكامل مواد التعليم ، وترتيبها في مكان واحد .
2 ـ سهولة الوصول إلى المادة التعليمية المتصلة بأي موضوع من الموضوعات .
3 ـ الاقتصاد في تجهيز المدرسة بالوسائل التعليمية .
4 ـ ترشيد استخدام المواد التعليمية ، وتنسيق تداولها بما يحقق اكبر استفادة ممكنه منها .
أهداف المكتبة المدرسية الشاملة :
تكون المكتبة في المدرسة العصرية النموذجية عنصرا أساسا من عناصر التنظيم المدرسي ، ولا تختلف أهدافها الأساس ‘ن أهداف المدرسة التي تقدم إليها خدماتها ، فالأهداف الرئيسة للمكتبة يجب أن تكون هي أهداف المدرسة بالذات ، ومع هذا فإن المهنة المكتبية تحاول دائما صياغة أهداف أكثر ارتباطا بالمكتبة ، وبمعنى آخر تحاول تحديد أهداف أوثق اتصالا بأنشطة المكتبة ، ويمكن حصر أهداف المكتبة المدرسية في التالي : ـ
1 ـ تيسير الخدمات المكتبية المتنوعة ، وغيرها من مجالات الأنشطة التربوية والثقافية التي يتطلبها البرنامج التعليمي .
2 ـ التدريب على استخدام المكتبة ، وبرامج اكتساب المهارات المكتبية بعناصرها وخطواتها وتدريباتها في حصة المكتبة .
3 ـ اكتساب التلاميذ للمعارف بجهدهم الذاتي .
4 ـ الحصول على المعارف من مصادرها أثناء تدريس بعض أجزاء المنهج .
5 ـ احتواء المكتبة المدرسية الشاملة على مراجع وكتب ومجلات ، ووسائل الاتصال التعليمية التي تتصل بالمنهج المدرسي ومقرراته للمواد الدراسية ، وأنواع المناشط التربوية داخل المدرسة وخارجها .
6 ـ فتح قنوات الاتصال الطبيعية من مواد المنهج وممارسات الأنشطة المختلفة .
7 ـ مواجهة ظاهرة تكاثر المعارف الإنسانية .
8 ـ تحليل المقررات الدراسية ، ومساندتها بالوسائل التي تحقق أهدافها .
9 ـ تعدد مصادر المعرفة ، وتنوع وسائلها .
10 ـ تكافؤ الفرص التعليمية في الفصول المزدحمة .
11 ـ تلبية احتياجات الفروق الفردية .
12 ـ اكتساب التلاميذ مهارات الاتصال بأوعية الفكر المتنوعة .
13 ـ تهيئه خبرات حقيقية ، أو بديلة تقرب الواقع للتلاميذ .
14 ـ اكتساب التلاميذ اهتمامات جديدة .
15 ـ القدرة على التثقيف الذاتي .
16 ـ كشف الميول الحقيقية ، والاستعدادات الكامنة ، والقدرات الفاعلة .
17 ـ ممارسة الحياة الاجتماعية ، وغرس القيم الجمالية .
18 ـ التدريب على استخدام المصادر المتنوعة والمتعددة التي تتناسب مع البحوث والدراسات المختلفة .

المكتبة المدرسية وطرق التدريس :
مما لا شك فيه أن طابع البرنامج التعليمي ، وطرق التدريس المتبعة يؤثر تأثيرا بالغا على نوعية وطبيعة الأنشطة المكتبية المدرسية ، ومجالات خدماتها . ومن هنا يمكن القول بأن فرص استخدام مصادر المكتبة استخداما وظيفيا تكاد تكون معدومة في المدارس التي تستخدم الطرق والأساليب التقليدية في تدريس المواد والمقررات الدراسية . حيث يعتمد المدرسون في الغالب على الكتاب المدرسي ، وعلى طرق التلقين والحفظ ، مما يجعل المتعلم يقف موقفا سلبيا من المكتبة . في حين نجد المدارس التي تتبع الاتجاهات التعليمية الحديثة في طرائق التدريس ، والتي تركز على جهود المتعلم ذاته في عملية التعليم والتعلم ، قد أوجد اتصالا وثيقا بين المكتبة والمنهج الدراسي . والحقيقة التي لا جدال فيها أن المكتبة المدرسية تستطيع أن تسهم إسهاما جديا ومثمرا في خدمة المناهج الدراسية وتدعيمها ، وفي إكساب الطلاب خبرات متعددة تتصل بالاستخدام الواعي والمفيد لجميع أوعية المعلومات لاستخراج الحقائق والأفكار منها ، والحصول على المعلومات لمختلف أغراض الدراسة والبحث .
إن طرق التدريس وأساليبه الحديثة تدعو إلى توفير الفرص الكافية والملائمة لكل طالب ليتعلم كيف يعلم نفسه بنفسه ، بمعنى أن يتخذ موقفا إيجابيا في عملية التعلم .
المكتبة المدرسية والمنهج :
من أهم أهداف المكتبة المدرسية ـ كما أوضحنا آنفا ـ تدعيم المنهج الدراسي ، وإثراؤه ومساندته بتوفير المصادر التعليمية على اختلاف أنواعها ، وتيسير استخدامها للمعلمين والطلاب للاستزادة من المعلومات التي تتعلق بموضوعات الدراسة المقررة . فالغرض الأساس للمكتبة غرض تعليمي تربوي في المقام الأول ، ومن ثم فإن المنهج الدراسي الذي يعد محور العملية التعليمة والتربوية يأتي في مقدمة اهتماماتها ، ومجالا حيويا من مجالات عملها وأنشطتها .

دور المكتبة المدرسية في خدمة المنهج :
المكتبة المدرسية مرفق من أهم مرافق المدرسة النموذجية التي تتبع الأساليب والطرق التربوية الحديثة ، وتطبق المنهج الدراسي بمعناه الواسع ، وليس باستطاعة المدرسة أن تحقق المفهوم الحديث للمنهج بدون مكتبة معدة إعدادا جيدا ، ومزودة بقدر كاف من أوعية المعلومات على اختلاف أنواعها . والمدرسة التي تأخذ بالمفهوم الحديث للمنهج ، لا تكون مكانا تقتصر مهمته على حشو أذهان الطلاب بالمعلومات ، وإنجاحهم في الامتحانات ، بل تكون مكانا يساعد الطلاب على النمو المتكامل ، ويحتاج معظم هذا النشاط إلى القراءة والاطلاع . لذلك نرى أن المكتبة المدرسية لها أهمية كبرى في المدرسة العصرية النموذجية ، إذ إنها ترتبط ارتباطا وثيقا بمناشط الطلاب التي تهدف إلى إتاحة الفرص الكافية لتعليمهم وفق أسس تربوية سليمة ، فضلا عن نموهم نموا متوازنا من كافة النواحي .
أما من ناحية المواد المقروءة التي يجب توافرها في المكتبة لمقابلة احتياجات القراءة المختلفة ، فإنه ينبغي أن تكون متفقة ومناسبة مع استعدادات الطلاب وميولهم على مختلف أعمارهم ، وتشبع حاجاتهم ، وتلبي رغباتهم ، حتى لا ينصرفوا عن المكتبة بحجة عدم وجود المواد القرائية التي تلبي احتياجاتهم ، سواء أكان ذلك لقلتها ، أم لعلو مستواها ، أم انخفاضه .
ويتضح مما سبق أن المكتبة المدرسية إذا أرادت أن تخدم حاجات المنهج الدراسي ، وتعمق أهدافه وجوانبه المتعددة ، يتحتم عليها أن تكون غنية بمجموعات منتقاة بعناية من الكتب ، والوسائل التعليمية الأخرى التي تتعلق بمختلف مناحي حياة الطلاب التي تشرف عليها المدرسة . ولكي تنجح المكتبة في تحقيق أهدافها ، وخاصة فيما يتعلق بخدمة المنهج لا بد أن يكون هناك تعاون دائم ومثمر وفاعل بين أمين المكتبة ، وبقية هيئة التدريس ، وإن إيمان المدرسين برسالة المكتبة ، وتعاونهم وحماسهم هو الذي يبعث النشاط والحيوية في جوانب الخدمة المكتبية المختلفة .

ويمكننا حصر مجالات التعاون بين المعلمين وأمين المكتبة في التالي :
1 ـ يقتضي تسهيل الخدمات المكتبية لجميع الطلاب بالمدرسة تخطيطا تعاونيا من جانب المعلمين ، وأمين المكتبة ، فيما يتصل باختيار مجموعات المواد التي تزود بها المكتبة .
2 ـ المعلمون هم أصحاب الدور الأول في تحديد شكل ومضمون مجموعة الكتب الموجودة في المكتبة .
3 ـ من المهم بصفة خاصة أن يراجع المعلمون المؤلفات الموجودة في المكتبة قبل البدء في مادة دراسية جديدة ، ومثل هذه الزيارات التي يقوم بها المعلمون للمكتبة ، تساعد أمين المكتبة على أن يعد نفسه ، ولكنها أهم بالنسبة للمعلم إذ يتأكد من توفر مادة كافية عن الموضوع حتى يجنب الصف تجربة فاشلة بالنسبة للكتب .
4 ـ مشاركة المدرس في عمل المكتبة خلال زيارة الطلاب لها مهمة جدا ، فهو يعمل مع أمين المكتبة خلال حصة المكتبة لوضع أسس العادات والاتجاهات المرغوب فيها ، وأن يتأكد من أن كل طالب يجد المادة المناسبة لاهتماماته ، وقدراته واستعداداته .
تلك نبذة سريعة عن أهمية المكتبة المدرسية ، وأهدافها ، وكيفية استثمارها والاستفادة منها ، نأمل بإذن الله من إخواننا المعلمين ، وأبنائنا الطلاب أن يقدروا قيمة هذه الوسيلة الهامة من وسائل تنمية الفكر وبنائه وتثقيفه ، وإعداد الأجيال المقبلة الإعداد العلمي والثقافي والتربوي اللازم . والله ولي التوفيق .

تم بحمد الله

إعــداد
المشرف والمطور التربوي
الدكتور / مسعد محمد زياد

محمد الزعماري
19-11-2008, 20:14
مشكور أخي محمد الزعماري... ألا يمكن أن تجد لنا بعض النمادج من امتحانات ولوج الدرجة الأولى الملحقين التربويين.... شكرا
اعدك غدا ان شاء الله ،

bioch
19-11-2008, 21:05
un grand merci
on s'examine dans une matiere jamais vu ni au cour de notre vie estudiantine ni au cour de notre vie professionnelle alors que nous devons etre examiné dans notre domaine scientifique dans lequel nous exercons notre metier
ah oui c'est ça la reforme

rouda
20-11-2008, 19:10
تحية أخوية
لقد اطلعت على مداخلاتكم القيمة وكل ما أريد أن أقوله لكافة الاخوان والأخوات هو النظر جميعا كل في محيطه من أجل التعريف بهدا الاطار الجديد وأيضا المطالبة بتغيير المعايير المعتمدة حاليا في الترقية بالاختيار ولم لا ترقية كل من استوفى الشروط .... فأعاننا الله وإلى مرة أخرى

books
20-11-2008, 20:34
اعدك غدا ان شاء الله ،


أينك يا أستاذ محمد الزعماري؟ إني أنتظر ...

و شكرا

محمد الزعماري
20-11-2008, 20:56
أينك يا أستاذ محمد الزعماري؟ إني أنتظر ...

و شكرا
حالا سابدا في تحرير نصوص الامتحان للسنة الماضية،انتظر الى ان انتهيمن التحرير

books
20-11-2008, 21:03
شكرا جزيلا مسبقا...

tamkhtart
20-11-2008, 21:20
merci beaucoup

محمد الزعماري
20-11-2008, 21:20
شكرا جزيلا مسبقا...

انطر نص الامتحان الخاص بالتوثيق المنشور تحت عنوان :امتحان ولوج الدرجة 1 للملحقين التربويين ،في دفتر الاطر التربوية الاخرى

محمد الزعماري
20-11-2008, 21:21
شكرا جزيلا مسبقا...

انطر نص الامتحان الخاص بالتوثيق المنشور تحت عنوان :امتحان ولوج الدرجة 1 للملحقين التربويين ،في دفتر الاطر التربوية الاخرى. واستسمح الى ان احرر المواضيع الاخرى .

السعيد
20-11-2008, 21:37
كلام السيد الزعماري عين العقل، ارجو العمل به لحل مثل هذه المشاكل.

books
20-11-2008, 21:51
أجل و له جزيل الشكر منا

محمد الزعماري
20-11-2008, 23:33
جميع مواد امتحان السنة الماضية الخاص بالملحقين التربويين لولوج الدرجة الاولى منشورة في دفتر الاطر التربوية الاخرى تحت عنوان امتحان ولوج الدرجة 1 للملحقين التربويين

raouia2008
21-11-2008, 01:13
شكرا اخي محمد الزعماوي على موضوع التوثيق بالفعل انه مفيد جدا.
تحياتي

محمد الزعماري
21-11-2008, 07:22
جميع اسئلة الامتحان المهني الخاص بالملحقين التربويين لولوج الدرجة الاولى ،منشورة في دفتر الاطر الاخرى تحت عنوان :امتحان ولوج الدرجة 1 للملحقين التربويين .
بالعزيمة القوية والتكوين الذاتي المستمروالمثابرة على متابعة المستجدات التربوية،ستنالون ما تصبون اليه ان شاء الله.بالتوفيق للجميع.

mbkmbk
23-11-2008, 20:18
هذه هي الحقيقة اخي nasim
امل ان يتطلع الذي قدف في حقي عندما كتبت مقالا مفاده ان ابني اصبح حارسا عاما واعمل تحت مسووليته - فانا مستعد لاثبث جدارتي في الميدان سواء في الميدان او من خلال زيارى كافة المسولين والاسات\ن ال\ين عملت معهم -ونا رهن اشارتك كلما اردت لاثبث كفائتي في الميدان .

mbkmbk
23-11-2008, 20:36
اخي الكريم اسناد مناصب الحراسة العامة في السلم العاشر فقط - بينما اسات\ة الاعدادي بالسلم 9 فقط - وهناك شرط الاجازة - هل تعلم اخي ان من سير الادارة التربوية في العهود السابقة هم من مستوى الاعدادي - وكان تعليمنا ان\اك في اوج عظمته - نحن مقبلون على اللتقاعد فعلى الاقل انظرو لنا بعين الرحمة والشفقة حتى نمارس ه\ا الحق ال\ي نمارسه بدون تعويضات -

mbkmbk
05-12-2008, 20:15
اخي العزيز مناصب الحراسة العامة تعطى بالسلم 10 وبشروظ - اما السلم 9 لا يمكن المشاركة - ترى لماذا يشارك الاساتذة يالسلم 9 نقصى نحن
..

الرامي
08-12-2008, 09:53
تقلد نصب الحراسة العامة ليس فخرا ولاتشريفا لكن تخندق رجل التعليم في اي مهمة بضمير وشرف .هو هدف نبيل .وخدمة للوطن والانسان.وعيد اضحى سعيد.:018:

abou nada
16-12-2008, 13:35
يجب النظر إلى الموضوع بكل موضوعية وبعيدا عن النقاش العقيم الذي لا يجدي نفعا .
الملحقون التربويون وملحقو الإقتصاد والإدارة فئتان : فئة كانت تعمل بالمؤسسات الثانوية بسلكيها وهم المعيدون والمحضرون وبعضهم كان مكلفا بمهام الإقتصاد .
الفئة الثانية : أساتذة التعليم الإبتدائي الذين لم يسبق لهم أن عملوا بالمؤسسات الثانوية :إما كانوا يعملون بالمدارس الإبتدائية أو بالمصالح الخارجية للوزارة: النيابات المفتشات الخ....
المشرع اشترط لمهام الحراسة العامة بالإعدادي بالنسبة لهذه الفئة ضرورة قضاء 4 سنوات بمؤسسة إعدادية
وبالثانوي التأهيلي ضرورة الحصول على الإجازة بالإضافة إلى شرط الإنسشاب إلى هذا السلك
السؤال المطروح : هل التجربة الميدانية والكفاءة المشهود بها لهؤلاء لا تشفع لهم للحصول على نقط امتياز على غرار المستشارين في التخطيط والتوجيه التربوي الذين اصبحت تسند لهم مهام مدير مباشرة دون المرور بمهام الحراسة العامة . من هو الأجدر بمنصب الإدارة التربوية المتمرس الذي قضى سنوات عديدة في ممارسة هذه المهام أم أحد آخر؟
نضال هذه الفئة يجب أن ينصب حول هذه النقطة وهي ضرورة التعامل بقليل من الإمتياز معهم بناء على مجموع السنوات التي قضوها في مهامهم وعلى رأسها تكوين الحراس العامين والمديرين . وأنا أجزم بصفتي ابن الميدان أنه لولا بعض الملحقين التربويين وملحقي الإقتصاد والإدارة في كثير من المؤسسات لتوقفت عجلة العمل فيها وبدون مبالغة .
الإدارة التربوية ليست امتياز بالنسبة لهذه الفئة بل هي حق مشروع تستحقه عن جدارة واستحقاق ولن يكون ذلك منة من أحد .
ولكن هذا الحق لن يتأتى إلا بنضال اصحابه الذين يتعين علهم جمع كلمتهم في جهاز يتكلم باسمهم ويدافع عن حقوقهم ويسمع صوتهم .

محمد الزعماري
01-05-2009, 18:34
الا ترى اخي محمد الزعماري ان ما ورد في المذكرتين 76و77 ، خصوصا الملون بالازرق ، هي شروط

تعجيزية وليست تحفيزية لفئة عريضة وأخص بالذكر العاملين في الثانوي التاهيلي والتعليم العالي؛

اليس ذلك ظلما في حق الملحق بجميع اصنافه ؟ مما يضيف خيبة امل جديدة الى المعانات السابقة والتي


لا حصر لها، بحق اطر الدعم، بما فيها الترقي بالاختيار ...

لهذا السبب كتبتها بالالوان كي اثير الانتباه ، ولنعمل جميعا على تغييرها كل من موقعه .

محمد حسان
01-05-2009, 19:26
معاناتنا نعرفها جميعا ولكننا نفتقد إلى المبادرة لاتخاذ خطوات عملية من أجل التكتل في إطار وطني يتحدث باسمنا .
أيها الإخوة لاسبيل إلى ذلك إلا النقابات اوالجمعيات :
1 ـ على مستوى النقابات النضال من مكاتب وطنية لفئتنا تستطيع فرض مطالبنا بالملف المطلبي للنقابات .
2 ـ على مستوى الجمعيات تأسيس جمعيات محلية تتحد فيما بينها لشكل إطارا وطنيا يستطيع أن يحاور المسؤولين وهذا من حق الجمعيات شريطة أن ينص على ذلك قانونها الأساسي .وفي انتظار ذلك أدعوكم للانخراط في الجمعية التي تأسست بالجديدة حيث أن قانونها الأساسي يفتح باب الانخراط في وجه جميع الملحقين التربويين في المغرب كماأنها وضعت من بين أهدافها محاورة المسؤولين والتحدث باسم هذه الفئة لديهم علها تنتزع بعض الحقوق .

محمد الزعماري
31-08-2009, 18:35
معاناتنا نعرفها جميعا ولكننا نفتقد إلى المبادرة لاتخاذ خطوات عملية من أجل التكتل في إطار وطني يتحدث باسمنا .
أيها الإخوة لاسبيل إلى ذلك إلا النقابات اوالجمعيات :
1 ـ على مستوى النقابات النضال من مكاتب وطنية لفئتنا تستطيع فرض مطالبنا بالملف المطلبي للنقابات .
2 ـ على مستوى الجمعيات تأسيس جمعيات محلية تتحد فيما بينها لشكل إطارا وطنيا يستطيع أن يحاور المسؤولين وهذا من حق الجمعيات شريطة أن ينص على ذلك قانونها الأساسي .وفي انتظار ذلك أدعوكم للانخراط في الجمعية التي تأسست بالجديدة حيث أن قانونها الأساسي يفتح باب الانخراط في وجه جميع الملحقين التربويين في المغرب كماأنها وضعت من بين أهدافها محاورة المسؤولين والتحدث باسم هذه الفئة لديهم علها تنتزع بعض الحقوق

اضم صوتي الى رايك ،واراه نعم الراي ،فيجب العمل من داخل الاطارات النقابية الموجودة ،وتعزيز هذا النضال بالعمل الجمعوي...

الحكمة
08-10-2009, 17:30
جزاك الله خيرااخي الكريم على هذا المجهود الذي بذلته لتنوير الملحقين التربويين .

ابو العربي1
22-10-2009, 07:48
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ايها الاخوة الملحقون التربويون لقد تأسست جمعية للملحقين بالجديدة وهي في طور انجاز مسودة ببعض المطالب لعرضها على المسؤولين ابتداءا من السيدة النائبة الى المسؤول داخل المصالح المركزية بالوزارة
فالمرجو من الاخوة الالتحاق بهذه الجمعية وطرح مشاكلهم ومقترحاتهم
والله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

فاطمة03
22-10-2009, 10:49
شكرا على المبادرة . نحن معكم ونتمنى ان تكون فروع لهذه الجمعية في جميع جهات المملكة..

tamkhtart
22-10-2009, 12:03
شكرا على المبادرة

soltanebahri
29-10-2009, 21:42
ناموا ولا تستيقضوا ما فاز الا النواموا استيقضوا ايها الملحقين التربوين الاعزاء لنكون ممثلين عنا حتىينشرحوا ما نعانيه فلا أحد سيلتفت الينا ما دمنا نائمين واقوللكم مرة أخرى اننا نائموا فلا ننتظر من سيطرق علينا الباب ويقول لنا ماذا تطلبون

raouia2008
02-12-2009, 15:22
السلام عليكم
انا ملحق تؤبوي بمركز تكوين المعلمين
هل يحق لي المشاركة في الحراسة العامة؟

outor
09-12-2009, 12:41
ستجد كل ما وجدت هنا في هذه الوثيقة
مع متمنياتي للجميع بالنجاح
اخي ممكن تحط لينا الوثسقة ما طلعت لي الله يجازيك بالخير

outor
09-12-2009, 13:02
السلام
المرجو من الاخوان الذين يتوفرون على وثائق او مراجع خاصة بالامتحانات المهنية للملحقين التربويين من الدرجة الاولى أن يبادر الى نشرها في هذا الباب لأننا في أمس الحاجة خصوصا وأن إخوانكم في التعليم العالي سيجتازون الامتحان يوم 29/11/2008
لا سيما المواد التى سيتم الامتحان فيها لا صلة لها بالمهام الموكولة للملحقين التربويين المعينين بالمختبرات الجامعية
وبهده المناسبة أدعو الجميع الى البدا في تأسيس جمعية تجمع جميع الملحقين بكل أصنافهم سواء في التعليم الثانوي او العالي كمرحلة أولية في أفق تهييء الملف المطلبي ومن ثم تهييء المراحل النضالية للدفاع عن الملف
نريد وضع الوثاق مباشرة في الموضوع بدون تحميل وشكرا لكم

medamin202
22-04-2010, 10:32
لا يسعني الا ان اشد بأيدي اخواني و اصدقائي الذين تجمعني و اياهم نفس الهموم و المعاناة املا من الله ان يفرج كرب هذه الفئة اقل ما يمكن ان يقال عنها انعا الفئة اليائسة و المدمرة الامل من بين الفئات المشكلة لهيكل " اسرة التعليم "
الحيف و القهر و الاقصاء المطبق على افراد هذه الفئة يحيل دون انخراطها في مخططات الاصلاح و التغيير الذين تنشدهما الوزارة الوصية على القطاع ، و هذا لن يثنينا على المطالبة بالحقوق الى اخر رمق و ذلك بتكثيف الجهود و توحيد الصف .
فمنذ تعييني في هذا الاطار سنة 1995 بنيابة كلميم تبادر الى دهني بمعية احد الاخوان تأسيس جمعية لتبني الملف المطلبي لهذه الفئة ، غير اننا صودمنا بانعدام الرغبة عند معظم اعضاء هذه الفئة و اصبتها باليأس من جدوى المطالبة بالحقوق خاصة و اننا نجد ان فارق السن بيننا اكبر للجلوس و الحديث عن المطالب و الحقوق الشئء الذي اعتبرناه طبيعي انذاك ،
و بعد تطعيم هيئتنا بأطر جديدة عن طريق تغيير الاطارلبعض اطر هيئة التدريس ارى ان الفرصة مواتية لاسماع كلمتنا و رفع صوتنا عاليا في المنابر الوطنية و الدولية .
لهذا التمس من الاخوان في المدن المركزية و الكبيرة حيث يتوفر النصاب اللازم التحرك في هذا الاتجاه على غرار اخواننا ملحقي الادارة و الاقتصاد ، و لهم جزيل الشكر .
و الله المستعان
ملحق تربوي د 3 السمارة

محمدي ايمن
22-04-2010, 19:40
المعيدون او الملحقون التربويون ضباط الصف فى قاموسهم الخاص.فئة تنتمي الى هيئة التدريس دون الاشتغال فى صفها وتعمل تحت اشراف الادارة التربوية دون الانتماء اليها وهو موقع استراتيجي جد حساس استطاع المعيدون من خلاله المحافظة على مجموع التوازنات الهشة التى طبعت العلا قا ت داخل الفضاء المدرسي خصوصا زمن التنافر بين الاطراف فالى جانب اضطلاعهم بمجمل الانجاز المادي المرتبط بسير الادلرة التربوية وفروا للمدرسين الشرط الظروري للعملية التعليمية من خلال احكام صيطرتم على الوظع الانظباطي بلاشك لم تنتبه الوزارة الى خطورة الوظعية حينما فرطت بشكل مجاني فى هذه الهيئة مرتكبة بذلك خطا سطراتيجي فادح ستؤدي تمنه غاليا حينما اثرت سلبا ومن دون وعي علىمجموعة من التوازنات -حسم بموجبهاالصراع الكلاسيكي لفائدة هيئة التدريس بزعامة النقابات - وهو الواقع الذي يصطدم به مخططها الرامي الى محاولة قلب موازين القوى من خلال تهميش النقابات واشهار الشبكة المعلومة..........وهي تسعى الى الرفع من الوضع الاعتباري للادارة التربوية بمجموعة من الاغراءات سوف لن تفلح فى ذلك بعدما سيطرت على مناصبها نسبة كبيرة من الفارين من جحيم شح الحركة الانتقالية ولن تفلح ابدا لتجد ان الملحقين التربوين هم الادارة التربوية الفعلية بامتياز فى وقت نرى الباقية المتبقية منهم تتكتل مع كامل الاسى والاسف لاقناع الوزارة بما يشبه ان الفئات الاكثر عطاء هي الاكثر تضررا لعلها تدرك حقيقة الاسباب الكامنة وراء دوامة السلبية التي يتخبط فيها الواقع التربوي التعليمي اليوم

saghrou
23-04-2010, 11:04
النضال النضال
وماضاع حق وراءه طالب

telmoute
10-12-2011, 23:22
mes collegues attaches pedagogiques nous sommes victimes nous devons nous reveiller

علوان
11-12-2011, 17:13
من المفروض أن الملحق التربوي هو الأنسب لشغل منصب حارس عام دون قيد أو شرط و ذلك كل حسب الأحقية و حسب موقعه بالمؤسسة التي ينتسب إليها . أقصد الحراسة بالإعدادي لكل ملحق يزاول بالإعدادي و الحراسة بالثانوي لكل ملحق بالثانوي و.......
و أما أن يشطرط فيه أن يكون من الدرجة الثانية أو من المجازين , فهذا إقصاء فاضح لفئة كبيرة ممن اختاروا أن يكونوا ملحقين .