المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نساء امازيغيات دخلن التاريخ من ابوابه الواسعة


رشيد العثماني
09-05-2010, 19:05
نساء امازيغيات دخلن التاريخ من ابوابه الواسعة

ان الواقع المتدني الذي تعيشه المرأة الامازيغية اليوم هو الذي عاد بنا إلى الوراء بحثا عن الصورة المشرقة لها في كتب التاريخ وأحاديث الأولين . فقد كانت المرأة الامازيغية موضوع احترام وسط قومها ينظر إليها الرجل نظرة إجلال وتقدير وكانت تحمل مشعل القرارات الأسرية وتتقلد مناصب الزعامة فتسير أمور الشعب كقائدة حربية وملكة ويشهد لها التاريخ بالجدارة في تحمل المسؤوليات الكبرى هاته .
ومن الأدلة اللغوية التي تفيد أن المرأة الامازيغية حضيت بمكانة عالية داخل المجتمع الامازيغي منذ فجر التاريخ فكلمة تمغارت Tamghart تعني الزعيمة سيدة القوم ومذكرها أمغارAmghar الذي يعني الزعيم سيد القوم ، كما حضيت بنفس المكانة المتميزة داخل أسرتها بتحملها لنسب العائلة او مايسمى بالأسرة الاميسية ،و مايزال الامازيغ إلى اليوم ينسبون رابطة الإخوة للمرأة حيث تأخذ كلمة(كوما/وولتما) Guma / Ultmaأي الأخ والأخت و(ايت ما/است ما)Aytma /Istmaأي الإخوة والأخوات معانيها الاشتقاقية من الأم (يما)Imma . كما أن المرأة الامازيغية حاضرة وبثقل كبير داخل الأسرة والمجتمع فهي المشرفة على شؤون الأسرة تقوم بالتربية وتكوين النشء والذي ارتبطت به لغويا فكلمة(تامطوطت) Tamtut تعني المرضعة وهي مشتقة من المصدر(ووضوض) Udud أي الرضاعة والفعل(صوضوض) Sudud و(تاضا) Tadda الاخوة بالرضاعة . وبتنشئتها للصغار تساهم المراة الامازيغية في الحفاض على اللغة والهوية الامازيغيتين حيث تزرع فيهم الحس بهويتهم وتنمي خيالهم باساطيرها واشعارها فتربطهم بأصول وأمجاد أجدادهم الامازيغ كما تجعلهم مندمجين داخل المجتمع كما تهيئ الفتيات ليتاقلمن مع متاعب الحياة وليستعدن لتحمل المسؤولية ليخلفنها مستقبلا في هذه المسؤوليات ، كما ان للمراة الامازيغية تجربة غنية وعظيمة في تولي الزعامات السياسية والدينية . كما تولت الزعامة الصوفية في العصور الاسلامية كــ"للا تعزة تاسملالت" lalla TasmlaltTàazza فتقلدت زمام السلطة حيث ذكرت المصادر اسماء امازيغيات كثيرة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :
* Tagllit Tihiyya:018: : وهي الملكة تهيا بمنطقة الاوراس سابقا ، قاومت الرومان فهزمتهم في اكثر من موقع وانتصرت على الجيوش العربية بزعامة حسان بن نعمان ووحدت الامازيغ وحكمتهم لمدة 10 سنوات.
*Zinab Tanfzawt:018: :الأميرة زينب النفزاوية من قبيلة مصمودة Imsmudn ارملة امير اغمات وزوجة الزعيم المرابطي الشهيريوسف بن تاشفين Yusf Utacfinوالتي عرفت بتاثيرها الكبير في سياسة الدولة المرابطية .
* Tagllit Tin Hinan :018:الملكة الطوارقية تينهنان: كانت ملكة عظيمة ببلاد الطوارق Ait Targa .الذين مايزالون يحافضون على القيمة الاميسية للمجتمع الطوارقي.
*الزعيمة Cimissi شيميسي :018:: كانت زعيمة على امازيغ دجور حوالي منتصف القرن الرابع عشر الميلادي وتنتمي الى قبيلة ايت ءيراتن بدجور دجورا . وتحدثت المصادر التاريخية عن العلاقة المتبادلة بينها وبين دولة بني مرين حيث اعادت الى السلطان المريني احد الفارين حوالي سنة 1339ميلادية.
*Ittu يطو:018: : زوجة الشيخ رحو بن شحوط التي ساهمت باستغاثتها حين اسرت من طرف البرتغاليين ان يتمكن زوجها بفك اسرها والغارة على البرتغال وقتل زعيمهم وطردهم بدكالة .كماتشير المصادر وخاصة مارمول كاربخال ودييكو دي طوريش الى شجاعة المراة الامازيغية وعدم خوفها من الحيوانات المفترسة كالاسود والفهود بغابات كريكرة حيث تطاردها بالعصي كمطاردتها للكلاب.
*Tawgrat Ult Issa:018: الشاعرة تاوكرات اولت عيسى: من قبيلة ايت سخمان بالاطلس المتوسط عاشت في النصف الاول من القرن العشرين ، شاعرة ومقاومة كبيرة ابانت عن شجاعتها في مواجهة الغزاة الفرنسيين ونظمت ملاحم شعرية طويلة تستنهض من خلالها المقاومين ضد الغزاة.
* :018:Fatma N Sumrفاطمة نسومر:شاعرة ومقاومة بالقبائل ضد الاحتلال الفرنسي.
*Fatima Tabaàmrant الرايسةفاطمة تاباعمرانت: المغنية والشاعرةالمغربية الذائعة الصيت في دفاعها عن الهوية والثقافة الامازيغية .وهناك الكثير من الاسماء الكثيرة لقائدات وكاتبات وشاعرات لايسع المجال لذكرهن.
لكن لم يبق من هذا التقدير والمساواة بين الرجل والمرأة الا صور باهثة ومتفرقة : اذ لاتزال المراة بالاطلس تقف شامخة الى جانب اخيها الرجل وكتفاها تحادي كتفه في رقصات أحيدوس واحواش تتبادل معه الترانيم بالتناوب(يزلان/تانظامت)Tanddamt / Izlan. وبسوس فهي تشاركه نصف ثروته بعد طلاقها او موته تطبيقا لعرف امازيغي يدعى(تمازالت) Tamazzlt.
وانطلاقا مما ذكر فللمرأة الامازيغية المعاصرة مايكفي من الادلة والعبر لتفتخر وتعتز بانها كانت تعتلي قمة التقدير والاحترام ..
ومن هدا المنبر احيي كل امراه امازيغيه نقشت اسمها على ارض العطاء بلا حدود..

omar khatabi
09-05-2010, 19:15
تاريخ مجيد للمرأة الأمازيغية ، و القادم منه أمجد.

رشيد العثماني
09-05-2010, 19:19
مشكورون إخوتي

رشيد العثماني
09-05-2010, 20:44
وفي وقتنا الحاضر هناك العديد من المناضلات الأمازيغيات


إن الفتاة الامازيغية في وقتنا الحاضر تعتبر من أهم الرهانات التي يمكن أن يعتمد عليها في المضي قدما بقضيتنا المشروعة... فخروج المرأة إلى الشارع و تلقيها التعليم مثلها مثل الرجل جعلها تنافسه في كل المجالات الاجتماعية والاقتصادية و حتى الثقافية .. فنتج عن ذلك ظهور مثقفات و واعيات بذواتهن بل و يقفن جنبا إلى جنب مع الرجل الامازيغي المناضل لتدافع عن مبادئها و حقوقها و مطالبها المشروعة رغم أن تلك الطرق مختلفة.. و لا يمكن أن نتجاهل دور معرفتها بتاريخها الامازيغي الحافل بالانجازات العظيمة التي شيدتها المرأة الامازيغية العظيمة بكل ما تحمله الكلمة من معنى في وقت كانت كل الشعوب تنظر إلى المرأة بنظرة احتقارية ..إن اطلاعهن على تاريخهن جعل ثقافتهن بأنفسهن أكبر و تدفعهن إلى الأمام و تقوي من إصرارهن و عزيمتهن لإعادة مكانة المرأة التي كانت تحتلها بين أوساط مجتمعاتهن.
كما كانت دائما .. رغم كل المشاكل و العوائق التي تواجهها ..بسبب انتشار الأفكار المستوردة من الشرق التي تقلل من شانها ..
لا يسعني إلا أن أقول تحية عظيمة لكل امرأة أمازيغية

arc-en-ciel1
09-05-2010, 20:50
نساء امازيغيات دخلن التاريخ من ابوابه الواسعة

ان الواقع المتدني الذي تعيشه المرأة الامازيغية اليوم هو الذي عاد بنا إلى الوراء بحثا عن الصورة المشرقة لها في كتب التاريخ وأحاديث الأولين .


أول جملة من مقالك هنا تكذب كل ما حاولت رسمه عن واقع المراة ومكانتها في المجتنع الامازيغي في موضوعك الاخر (المراة في الحضارة الامازيغية) خصوصا ماجاء في اقتباسك عن الحوار المتمدين، عفوا المتمدن
حاول ان تكون منسجما مع نفسك يا حضرة الاستاد وياقدوة تلاميده

Tajdadi
09-05-2010, 21:18
لقد قرأت ما جاء في موضوعك السابق حول المرأة الأمازيغية ، كما قرأت شكايتك عن إغلاقه .
و اسمح لي في إبداء هذه الملاحظات :
ــ موضوعك يا أخي حول المرأة الأمازيغية نشرته في الموقع بعدما تدخلت في موضوع مشابه حول تفسير اعوجاج المرأة طرحته إحدى الأخوات ، و حيث أن صاحبة الموضوع كانت أنثى و ردت هي نفسها مع أخت أخرى على تدخلك الذي عاب عليها نشر موضوعها ، فإنك اعتذرت ثم بعدها بقليل نشرت موضوعك هذا حول المرأة الأمازيغية . فلا ندري ، هل نفسر هذا بأن موضوعك رد فعل على موضوع تفسير اعوجاج المرأة ؟.. فإن كان كذلك ، فإنك هنا و كأنك في إطار مفاضلة بين المرأة في الحضارة الأمازيغية و المرأة في الإسلام . فإن كان هذا التفسير خاطئا ، فقد كان الأولى تصحيح التفسير الذي وُضع لاعوجاج المرأة بتفسير آخر يستمد أصله من حضارتك باعتبارك أولا و قبل أي شيء مسلما ، انتماؤك الديني يهيمن على انتمائك العرقي أو حتى الأسري ... و إلا فإن بعض الإخوة يكادون يسقطون في محضور هو إنكار صحة الحديث أصلا ــ و العلماء الأعلمون به قد صححوه ــ بل و حتى الإنكار على صاحبه الذي هو رسول الله صلى الله عليه و سلم نفسه ... و كأنني هنا من جديد أسمع قول تلك التائهة : << ملعون يا سيدتي من قال عنك : من ضلع أعوج خرجت >> .
ــ ثم إنك في المواضيع التي أوردتها حول المرأة الأمازيغية نشتم فيها رائحة التباهي ، و هو في حقيقة الأمر أن ما ذكرته أنت حول المرأة الأمازيغية هو نفسه الذي نقرأه عند آخرين عندما يتحدثون عن المرأة العربية ...
ــ ثم ، و هذه عقدتك و عقد آخرين ــ أستسمح عن هذه الصراحة ــ أنك كلما ذكرت ظاهرة أمازيغية قابلتها مباشرة بظاهرة عربية : فترفع من قيمة الظاهرة الأمازيغية ، و تخسف بقدر الظاهرة العربية ... و هذه اسمح لي لا يمكننا أن نسميها إلا بنزوعات عرقية عنصرية تريد أن ترفع من قدر الذات على حساب الآخرين بالمجان بدون أي مستند منطقي معقول ... و لا يبدو من وراء ذلك سوى الكراهية ...

nadir
09-05-2010, 21:23
ها هو تجدادي مرة أخرى لا يمكنه الا يتدخل بمجرد رؤيته لموضوع حول الامازيغية تلميحا او تصريحا.، ها هو يتهم الاخرين بالعنصرية والعرقية ، العرقية التي نشتمها في جميع مواضيعالاستاذ الباحث الجليل.

Tajdadi
09-05-2010, 21:30
و ما ذكرته أعلاه أقصد به أولا و أخيرا الدعوة إلى تصحيح المسار .

رشيد العثماني
09-05-2010, 21:32
يا سيد تجدادي، من حقك أن تؤول ما تشاء وتستنتج ما تشاء، لكنني أريد أن أطمئنك أننا ها هنا صامدون وعن أمازيغيتنا مدافعون...

nadir
09-05-2010, 21:46
و ما ذكرته أعلاه أقصد به أولا و أخيرا الدعوة إلى تصحيح المسار .
يمكنك ان تصحح المسار بتقبل الاخر والاستماع الى الاخر ،تصحيح المسار بعدم الاعتقاد انك وحدك في الساحة، تصحيح المسار بعدم اعتقادك ان تملك الحقيقة المطلقة لوحدك تصحيح المسار بممارستك للنقد الداتي بين الفينة والاخرى........

رشيد العثماني
09-05-2010, 22:03
يمكنك ان تصحح المسار بتقبل الاخر والاستماع الى الاخر ،تصحيح المسار بعدم الاعتقاد انك وحدك في الساحة، تصحيح المسار بعدم اعتقادك ان تملك الحقيقة المطلقة لوحدك تصحيح المسار بممارستك للنقد الداتي بين الفينة والاخرى........

مشكــــــــــــــور أخي، وأشد على يدك بحرارة

mimoun haddou
09-05-2010, 22:19
السلام عليكم: عامة المغاربة الأمازيغ يعيشون مع اخوانهم العرب في انسجام ومحبة ولديهم قرابة وطيدة يجمعهم دينهم الحنيف ،ولم ينصبوا أو يكلفوا أحدا للدفاع عنهم لأنهم أصلا لايعانون من أي غبن. أما هؤلاء المدعون حمل مشعل الدفاع عن الأمازيغية فاما أنهم ممن يحب خالف تعرف أو ممن لديهم احساس داخلي بالنقص ولد لديهم عدوانية تجاه الآخرين.

رشيد العثماني
09-05-2010, 23:05
ولبيان رفعة مكانة المرأة الأمازيغية عند الرجــل الأمازيغي
نقول للرجل المتزوج ونحن نسأل عن أحول زوجته (ماني الواشون= أين الأطفال؟ ولو لم يكن لديه أبناء) أو نقول (منزا لاهلنك؟ مانزا لجماعة؟) فنستحيي من ذكر اسم زوجته، تشريفا وتكريما لها..
والإخوة الأمازيغ يعرفون هذه التفاصيل جيدا..
فنجعل من المرأة أساس بناء الأسرة وأوتاد الأهل وركيزة المجتمع..

Tajdadi
09-05-2010, 23:23
ولبيان رفعة مكانة المرأة الأمازيغية عند الرجــل الأمازيغي
نقول للرجل المتزوج ونحن نسأل عن أحول زوجته (ماني الواشون= أين الأطفال؟ ولو لم يكن لديه أبناء) أو نقول (منزا لاهلنك؟ مانزا لجماعة؟) فنستحيي من ذكر اسم زوجته، تشريفا وتكريما لها..
والإخوة الأمازيغ يعرفون هذه التفاصيل جيدا..
فنجعل من المرأة أساس بناء الأسرة وأوتاد الأهل وركيزة المجتمع..
كيف غاب عنك أخي أن هذه كذلك عادة عربية ، حيث تسمى الأم باسم ابنها إخفاء لاسمها ، أو عندما يسأل عنها أجنبي عنها يقول "الأهل" إشارة إلى الزوجة ... لقد سبق لي أن قلت لك أخي أن ما تذكره هنا ينسحب كذلك في كثير منه على وضع المرأة عند العرب و غير العرب ... فلا داعي للمفاضلة اللهم إلا إذا كنت تريد أن تضيف إلى معلوماتنا فشكرا .

رشيد العثماني
09-05-2010, 23:41
كيف غاب عنك أخي أن هذه كذلك عادة عربية ، حيث تسمى الأم باسم ابنها إخفاء لاسمها ، أو عندما يسأل عنها أجنبي عنها يقول "الأهل" إشارة إلى الزوجة ... لقد سبق لي أن قلت لك أخي أن ما تذكره هنا ينسحب كذلك في كثير منه على وضع المرأة عند العرب و غير العرب ... فلا داعي للمفاضلة اللهم إلا إذا كنت تريد أن تضيف إلى معلوماتنا فشكرا .


لقد غابت عني الكثير من عادات العرب اتجاه المرأة؟؟؟ فحبذا لو فتحت لنا موضوعا تبين لنا فيه هذه العادات الحميدة، ومنك نستفيد أيها الأستاذ الباحث.
أما المفاضلة فلا تكون إلا إذا وضعنا المفضل وأداة التفضيل و المفضل عليه.
وهنا ذكرت فقط كيف يتعامل الأمازيغ الأحرار مع نسائهن.

وكإضافة أخرى للموضوع:
نقول للمرأة بصفة عامة (تمغارت = بمعنى السيدة وزعيمة القوم، ولو لم تكن كذلك) أما الرجل فنقول له (أركّــاز) و لا نقول (أمغار = مذكر تمغارت، زعيم القوم) إلا لزعيم القبيلة والقوم.

عبد الرحمان1
10-05-2010, 01:01
نساء امازيغيات دخلن التاريخ من ابوابه الواسعة

ان الواقع المتدني الذي تعيشه المرأة الامازيغية اليوم هو الذي عاد بنا إلى الوراء بحثا عن الصورة المشرقة لها في كتب التاريخ وأحاديث الأولين . فقد كانت المرأة الامازيغية موضوع احترام وسط قومها ينظر إليها الرجل نظرة إجلال وتقدير وكانت تحمل مشعل القرارات الأسرية وتتقلد مناصب الزعامة فتسير أمور الشعب كقائدة حربية وملكة ويشهد لها التاريخ بالجدارة في تحمل المسؤوليات الكبرى هاته .
ومن الأدلة اللغوية التي تفيد أن المرأة الامازيغية حضيت بمكانة عالية داخل المجتمع الامازيغي منذ فجر التاريخ فكلمة تمغارت tamghart تعني الزعيمة سيدة القوم ومذكرها أمغارamghar الذي يعني الزعيم سيد القوم ، كما حضيت بنفس المكانة المتميزة داخل أسرتها بتحملها لنسب العائلة او مايسمى بالأسرة الاميسية ،و مايزال الامازيغ إلى اليوم ينسبون رابطة الإخوة للمرأة حيث تأخذ كلمة(كوما/وولتما) guma / ultmaأي الأخ والأخت و(ايت ما/است ما)aytma /istmaأي الإخوة والأخوات معانيها الاشتقاقية من الأم (يما)imma . كما أن المرأة الامازيغية حاضرة وبثقل كبير داخل الأسرة والمجتمع فهي المشرفة على شؤون الأسرة تقوم بالتربية وتكوين النشء والذي ارتبطت به لغويا فكلمة(تامطوطت) tamtut تعني المرضعة وهي مشتقة من المصدر(ووضوض) udud أي الرضاعة والفعل(صوضوض) sudud و(تاضا) tadda الاخوة بالرضاعة . وبتنشئتها للصغار تساهم المراة الامازيغية في الحفاض على اللغة والهوية الامازيغيتين حيث تزرع فيهم الحس بهويتهم وتنمي خيالهم باساطيرها واشعارها فتربطهم بأصول وأمجاد أجدادهم الامازيغ كما تجعلهم مندمجين داخل المجتمع كما تهيئ الفتيات ليتاقلمن مع متاعب الحياة وليستعدن لتحمل المسؤولية ليخلفنها مستقبلا في هذه المسؤوليات ، كما ان للمراة الامازيغية تجربة غنية وعظيمة في تولي الزعامات السياسية والدينية . كما تولت الزعامة الصوفية في العصور الاسلامية كــ"للا تعزة تاسملالت" lalla tasmlalttàazza فتقلدت زمام السلطة حيث ذكرت المصادر اسماء امازيغيات كثيرة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :
* tagllit tihiyya:018: : وهي الملكة تهيا بمنطقة الاوراس سابقا ، قاومت الرومان فهزمتهم في اكثر من موقع وانتصرت على الجيوش العربية بزعامة حسان بن نعمان ووحدت الامازيغ وحكمتهم لمدة 10 سنوات.
*zinab tanfzawt:018: :الأميرة زينب النفزاوية من قبيلة مصمودة imsmudn ارملة امير اغمات وزوجة الزعيم المرابطي الشهيريوسف بن تاشفين yusf utacfinوالتي عرفت بتاثيرها الكبير في سياسة الدولة المرابطية .
* tagllit tin hinan :018:الملكة الطوارقية تينهنان: كانت ملكة عظيمة ببلاد الطوارق ait targa .الذين مايزالون يحافضون على القيمة الاميسية للمجتمع الطوارقي.
*الزعيمة cimissi شيميسي :018:: كانت زعيمة على امازيغ دجور حوالي منتصف القرن الرابع عشر الميلادي وتنتمي الى قبيلة ايت ءيراتن بدجور دجورا . وتحدثت المصادر التاريخية عن العلاقة المتبادلة بينها وبين دولة بني مرين حيث اعادت الى السلطان المريني احد الفارين حوالي سنة 1339ميلادية.
*ittu يطو:018: : زوجة الشيخ رحو بن شحوط التي ساهمت باستغاثتها حين اسرت من طرف البرتغاليين ان يتمكن زوجها بفك اسرها والغارة على البرتغال وقتل زعيمهم وطردهم بدكالة .كماتشير المصادر وخاصة مارمول كاربخال ودييكو دي طوريش الى شجاعة المراة الامازيغية وعدم خوفها من الحيوانات المفترسة كالاسود والفهود بغابات كريكرة حيث تطاردها بالعصي كمطاردتها للكلاب.
*tawgrat ult issa:018: الشاعرة تاوكرات اولت عيسى: من قبيلة ايت سخمان بالاطلس المتوسط عاشت في النصف الاول من القرن العشرين ، شاعرة ومقاومة كبيرة ابانت عن شجاعتها في مواجهة الغزاة الفرنسيين ونظمت ملاحم شعرية طويلة تستنهض من خلالها المقاومين ضد الغزاة.
* :018:fatma n sumrفاطمة نسومر:شاعرة ومقاومة بالقبائل ضد الاحتلال الفرنسي.
*fatima tabaàmrant الرايسةفاطمة تاباعمرانت: المغنية والشاعرةالمغربية الذائعة الصيت في دفاعها عن الهوية والثقافة الامازيغية .وهناك الكثير من الاسماء الكثيرة لقائدات وكاتبات وشاعرات لايسع المجال لذكرهن.
لكن لم يبق من هذا التقدير والمساواة بين الرجل والمرأة الا صور باهثة ومتفرقة : اذ لاتزال المراة بالاطلس تقف شامخة الى جانب اخيها الرجل وكتفاها تحادي كتفه في رقصات أحيدوس واحواش تتبادل معه الترانيم بالتناوب(يزلان/تانظامت)tanddamt / izlan. وبسوس فهي تشاركه نصف ثروته بعد طلاقها او موته تطبيقا لعرف امازيغي يدعى(تمازالت) tamazzlt.
وانطلاقا مما ذكر فللمرأة الامازيغية المعاصرة مايكفي من الادلة والعبر لتفتخر وتعتز بانها كانت تعتلي قمة التقدير والاحترام ..
ومن هدا المنبر احيي كل امراه امازيغيه نقشت اسمها على ارض العطاء بلا حدود..


لن أدخل هنا في صعوبة تعميم اللفظ الأمازيغي على جميع القباْئل ، وسأكتفي بتصحيح بعض المفاهيم و المعاني .
تمغارت :الكبيرة ، من تـَمْغـَرْ : الكِـبَـر فالكلمة لا علاقة لها بالزعامة ؛ و المذكر : أمغار : الكبير . وتمغارت تعني الزوجة ، و الكبيرة في السن ، و المرأة باعتبارها الكبرى في الأسرة مقابل أمغار . وأمغار يعني الكبير المكلف : يقابله "لمْقدم" في الاستعمال الحالي الخاص بالسلطة . و منه أمغار نثرجا أو أمغار نثروا : المكلف بالساقية يوزع الماء على الفلاحين بالتناوب وبحسب مساحة كل ضيعة .
أولثما عند بعض القبائل و أو لـْما عند قبائل أخرى كلمة لا علاقة لها بالأم ، وكذلك أوما أو كـًـْـما ، كلمتان مستقلتان
تماما عن لفظ الأم ، لأنه لا توجد كلمات أخرى وقع فيها النحت
على هذا المنوال في الأمازيغية تدعم هذا التأويل . ولا يكفي
أن تنتهي الكمات الثلاث بما ليتحقق الربط ، علاوة على أن
إمَّــا مشددة ، فلو كان هذا صحيحا لقيل مثلا : أولثـَمَّــا وحينها
سيكون المعنى : المنسوبة إلى أمي ؛ لأن أولث في الأمازيغية
تفيد النسب ؛ فنقول مثلا : أولث علي : المنسوبة إلى علي . ومعلوم أن الأمومة أقوى من النسب العام . أما أوما فيستحيل أن يدل على هذا المعنى تماما لأنه لا يوجد فيه ما يدل على الوصف . وبخصوص إسث فهي تفيد علامة الجمع ، مثل إسث عتي - إسث خالتي ، أي : عماتي و خالاتي . وهكذا يستحيل أن نقول بأن إيسث إما هي أصل إيسْـثـْـمَا ، فالمعنى سيكون هو : أمهاتي ، والمرء له أم احدة ، و بالتالي يستحيل نسب الأخوات إلى أمهات متعددات للدلالة على الأخوة من الأمومة .
و تمضوط أو تمطوط مكونة من علامة التأنيث ت + لفظ
مطوط . والدليل أنه يقال في استقباح المرأة التي تكون كالرجل
في البنية : أمطو ، و أ :علامة للتذكير ، فهل يكون الرجل مـرضعا ؟ أما تمطوط فمعناها المرأة ، وكما أنه لا جمع في اللغة العربية للفظ المرأة من جنسه إلا بلفظ نساء ، فإنه لا جمع للفظ تمطوط إلا بلفظ آخر ، فيقال : تِمغارين أو تِسدنان أو ثايتشين للجمع . فلو كان لفظ تمطوط وصفا لكان الجمع من لفظه . و مثال ذلك : أن تـَمخارت تجمع على ِتمخارين على نفس اللفظ أي : السارقة و السارقات .
الأمازيغية لها جمالياتها وخصائصها وقوتها الدلالية الداخلية
القمينة بحمايتها من التأويلات التي تضع عربة الأيديلوجيات
أمام حصان الحقيقة اللسانية المحضة . فمن كان يغار على الأمازيغية عليه ألا يشوهها بلي ذراعها حتى تخدم أميسية هنا
أو أبيسية هناك . فالنص أعلاه تزوير صارخ للحقائق اللغوية لا
يمكن السكوت عنه . من أراد اعتناق الأبيسية أو الأميسية اللتين تجاوزهما الزمن و علم اللغات بصفة خاصة فهو حر ، ولكن عليه أن يحترم هذا المخزون الرائع الذي تركه الأجداد لكل المغاربة حيا يطفح بالدلالات و المعاني السامية . ومن رغب
في تبريز الأمازيغية فليـُبـرِّزْ معاني الحب و الجمال فيها . فتلك
عناصر تجمع المغاربة و لا تفرقهم ، وتخدم الأمازيغية بامتياز .

salim00
10-05-2010, 01:31
لن أدخل هنا في صعوبة تعميم اللفظ الأمازيغي على جميع القباْئل ، وسأكتفي بتصحيح بعض المفاهيم و المعاني .
تمغارت :الكبيرة ، من تـَمْغـَرْ : الكِـبَـر فالكلمة لا علاقة لها بالزعامة ؛ و المذكر : أمغار : الكبير . وتمغارت تعني الزوجة ، و الكبيرة في السن ، و المرأة باعتبارها الكبرى في الأسرة مقابل أمغار . وأمغار يعني الكبير المكلف : يقابله "لمْقدم" في الاستعمال الحالي الخاص بالسلطة . و منه أمغار نثرجا أو أمغار نثروا : المكلف بالساقية يوزع الماء على الفلاحين بالتناوب وبحسب مساحة كل ضيعة .
أولثما عند بعض القبائل و أو لـْما عند قبائل أخرى كلمة لا علاقة لها بالأم ، وكذلك أوما أو كـًـْـما ، كلمتان مستقلتان
تماما عن لفظ الأم ، لأنه لا توجد كلمات أخرى وقع فيها النحت
على هذا المنوال في الأمازيغية تدعم هذا التأويل . ولا يكفي
أن تنتهي الكمات الثلاث بما ليتحقق الربط ، علاوة على أن
إمَّــا مشددة ، فلو كان هذا صحيحا لقيل مثلا : أولثـَمَّــا وحينها
سيكون المعنى : المنسوبة إلى أمي ؛ لأن أولث في الأمازيغية
تفيد النسب ؛ فنقول مثلا : أولث علي : المنسوبة إلى علي . ومعلوم أن الأمومة أقوى من النسب العام . أما أوما فيستحيل أن يدل على هذا المعنى تماما لأنه يوجد فيه ما يدل على الوصف . وبخصوص إسث فهي تفيد علامة الجمع ، مثل إسث عتي - إسث خالتي ، أي : عماتي و خالاتي . وهكذا يستحيل أن نقول بأن إيسث إما هي أصل إيسْـثـْـمَا ، فالمعنى سيكون هو : أمهاتي ، والمرء له أم احدة ، و بالتالي يستحيل نسب الأخوات إلى أمهات متعددات للدلالة على الأخوة من الأمومة .
و تمضوط أو تمطوط مكونة من علامة التأنيث ت + لفظ
مطوط . والدليل أنه يقال في استقباح المرأة التي تكون كالرجل
في البنية : أمطو ، و أ :علامة للتذكير ، فهل يكون الرجل مـرضعا ؟ أما تمطوط فمعناها المرأة ، وكما أنه لا جمع في اللغة العربية للفظ المرأة من جنسه إلا بلفظ نساء ، فإنه لا جمع للفظ تمطوط إلا بلفظ آخر ، فيقال : تِمغارين أو تِسدنان أو ثايتشين للجمع . فلو كان لفظ تمطوط وصفا لكان الجمع من لفظه . و مثال ذلك : أن تـَمخارت تجمع على ِتمخارين على نفس اللفظ أي : السارقة و السارقات .
الأمازيغية لها جمالياتها وخصائصها وقوتها الدلالية الداخلية
القمينة بحمايتها من التأويلات التي تضع عربة الأيديلوجيات
أمام حصان الحقيقة اللسانية المحضة . فمن كان يغار على الأمازيغية عليه ألا يشوهها بلي ذراعها حتى تخدم أميسية هنا
أو أبيسية هناك . فالنص أعلاه تزوير صارخ للحقائق اللغوية لا
يمكن السكوت عنه . من أراد اعتناق الأبيسية أو الأميسية اللتين تجاوزهما الزمن و علم اللغات بصفة خاصة فهو حر ، ولكن عليه أن يحترم هذا المخزون الرائع الذي تركه الأجداد لكل المغاربة حيا يطفح بالدلالات و المعاني السامية . ومن رغب
في تبريز الأمازيغية فليـُبـرِّزْ معاني الحب و الجمال فيها . فتلك
عناصر تجمع المغاربة و لا تفرقهم ، وتخدم الأمازيغية بامتياز .

شكرا أخي لقد تحدثت بالنيابة عني
لك مني جزيل الشكر.

عبد الرحمان1
10-05-2010, 01:59
شكرا أخي لقد تحدثت بالنيابة عني
لك مني جزيل الشكر.
المرجو منك أيها الأخ الفاضل تصويب العبارة التالية في الاقتباس بإضافة كلمة لا لأنها سقطت سهوا ، وذلك في الجملة
التي تقول :
أما أوما فيستحيل أن يدل على هذا المعنى تماما لأنه يوجد فيه ما يدل على ..
و الصوب لا يوجد فيه ما يدل على ..

عبد الرحمان1
10-05-2010, 02:33
وكإضافة أخرى للموضوع:
نقول للمرأة بصفة عامة = مذكر تمغارت، زعيم القوم) إلا لزعيم القبيلة والقوم.
أصحح : (تمغارت = بمعنى السيدة وزعيمة القوم، وإن لم تكن كذلك)

كيف تكون المرأة السوسية سيدة القوم والشاهد يقول :
ولبيان رفعة مكانة المرأة الأمازيغية عند الرجــل الأمازيغي نقول للرجل المتزوج ونحن نسأل عن أحول زوجته (ماني الواشون= أين الأطفال؟ ولو لم يكن لديه أبناء) أو نقول (منزا لاهلنك؟ مانزا لجماعة؟) فنستحيي من ذكر اسم زوجته، تشريفا وتكريما لها..
يستحيى من ذكر اسم الزوجة تكريما لها و في ذات الآن تكون سيدة للقوم ، هل تخالطهم وتكون وسطهم ؟
أما الرجل فنقول له (أركّــاز) و لا نقول (أمغار ) !
هل يعقل أن تكون الكلمة في قبيلة لها نفس المعنى في
باقي المناطق ؟
ما اللفظ الدال على كلمة سيد - سيادة ، في الأمازيغية ، حتى نستند إليه للاستدلال على أن تمغارت لفظ دال على السيادة أو
الزعامة على ما بينهما من فرق شاسع؟

boughalm
10-05-2010, 12:49
الحمد لله وبعد:
من بين الأمثلة الأمازيغية التي تُعبر عن تُدني قيمة المرأة الأمازيغية عند "بعض قبائل الأمازيغ" عكس ما يُرَوّج له الآن مثل معروف هو:
(أكْ إيكْ رْبِّي دُو سْرُدونْ نُو بُودْرَارْ وَلَادَّ تَمْغَارْتْنْسْ)
والمثل معناه كالتالي:
(أن تكون بغلاً لجبلي "ابودرار" أفضل من أن تكون زوجته)
أعزكم الله
فالحمد لله على نعمة الإسلام الذي كرم المرأة ورد إليها قيمتها التي وهبها الله إياها, فلقد كانت المرأة كائنا "حقيرا" عند أغلب أهل الأرض, عربا كانوا ام عجماً, فجاء الإسلام فرد إليها حقوقها كاملة, وصان عفتها, ولم يُميز بين المرأة الأمازيغية ولا العربية ولا الفارسية إلا بالتقوى, فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "خيركم خيرٌ لأهله وأنا خيركم لأهلي" أخرجه الترمذي.
فالإسلام جعل القوامة للرجل لقدرته على القيام بكل مايلزمه من أمور الدنيا, لكنه أوصى الرجل بأهله خيراً,فعن عمرو بن الأحوص رضي الله عنه أنه شهد حجة الوداع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه وذكر ووعظ ثم قال:
"استوصوا بالنساء خيرا فإنهن عندكم عوان ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك" رواه ابن ماجه.
وأيضا يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم:"حتى اللقمة تضعها في فم زوجتك صدقة" رواه البخاري ومسلم.
ولنا عودة بإذن الله جل وعلا...

nadir
10-05-2010, 13:12
الحمد لله وبعد:
من بين الأمثلة الأمازيغية التي تُعبر عن تُدني قيمة المرأة الأمازيغية عند "بعض قبائل الأمازيغ" عكس ما يُرَوّج له الآن مثل معروف هو:
(أكْ إيكْ رْبِّي دُو سْرُدونْ نُو بُودْرَارْ وَلَادَّ تَمْغَارْتْنْسْ)
والمثل معناه كالتالي:
(أن تكون بغلاً لجبلي "ابودرار" أفضل من أن تكون زوجته)
أعزكم الله
فالحمد لله على نعمة الإسلام الذي كرم المرأة ورد إليها قيمتها التي وهبها الله إياها, فلقد كانت المرأة كائنا "حقيرا" عند أغلب أهل الأرض, عربا كانوا ام عجماً, فجاء الإسلام فرد إليها حقوقها كاملة, وصان عفتها, ولم يُميز بين المرأة الأمازيغية ولا العربية ولا الفارسية إلا بالتقوى, فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "خيركم خيرٌ لأهله وأنا خيركم لأهلي" أخرجه الترمذي.
فالإسلام جعل القوامة للرجل لقدرته على القيام بكل مايلزمه من أمور الدنيا, لكنه أوصى الرجل بأهله خيراً,فعن عمرو بن الأحوص رضي الله عنه أنه شهد حجة الوداع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه وذكر ووعظ ثم قال:
"استوصوا بالنساء خيرا فإنهن عندكم عوان ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك" رواه ابن ماجه.
وأيضا يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم:"حتى اللقمة تضعها في فم زوجتك صدقة" رواه البخاري ومسلم.
ولنا عودة بإذن الله جل وعلا...




الاسلام هو دين الجميع.وليس دين فئة او دين عرق دون اخر.
المثل الذي اوردته للأسف لم تتمكن من فهمه او انك اردت تحوير المعنى عنوة ادعوك لبذل مجهود اضافي لفهمه ان كانت نيتك حسنة.

anarouz80
10-05-2010, 13:36
يا سيد تجدادي، من حقك أن تؤول ما تشاء وتستنتج ما تشاء، لكنني أريد أن أطمئنك أننا ها هنا صامدون وعن أمازيغيتنا مدافعون...

ولكل أشكال الإقصاء والاختزال و التعريب والمسخ و...رافضون
زي سيوا ار كاناري تامازيغت أد تيلي
ماني ما يلا أمازيغ تيرلي أد غارس تيلي.

boughalm
10-05-2010, 14:41
الاسلام هو دين الجميع.وليس دين فئة او دين عرق دون اخر.
المثل الذي اوردته للأسف لم تتمكن من فهمه او انك اردت تحوير المعنى عنوة ادعوك لبذل مجهود اضافي لفهمه ان كانت نيتك حسنة.

الحمد لله وبعد:
أخي الكريم: طبعاً الإسلام دين البشرية جمعاً, ولا أحد منا يقول غير ذلك, فنحن سواسي أمام شرع الله جل وعلا, لافرق بين العرب والأمازيغ والفرس وغيرهم إلا بتقوى الله, فرُبَّ عبدٍ حبشي أشعث أغبر لايملك حتى قوت يومه, خيرٌ عند الله من أمير في قومه ذو حسب ونسب ومال وجاه, هذا عندنا من المُسَلمات.
أما المثل الأمازيغي فشرح معناه العملي, هو:
أن أغلب البدو قديما "بل ولحد الأن وهم قلة" كانوا يقسون على نسائهم ولا يُعيرون لهن أي اهتمام, اللهم الكدَّ والتعب وسوء الأدب معهن, فتجد الواحد منهم يتزوج الفتاة لانها دو بنية جسمانية قادرة على الأشغال الشاقة, كالحصاد والحطب ورعي الماشية, وغير ذلك من متطلبات البادية, وهذا معروف ومعلوم لامِراء فيه.
وفي المقابل تجد البدوي يهتم ببغله فيشتري له أفضل "الحلسان" وأجملها ويداوم على "تسميرها" وتنظيفها لتكون حُلّته التي يركبها, ليتبجّح بها أمام قبيلته.
وهذا ما فهمته من المثل الشائع على الأقل في منطقة "سوس",
وذلك كله مُخالف لشريعة الرحمان.
وتحيتي الأخوية للجميع...

nadir
10-05-2010, 17:21
الحمد لله وبعد:
أخي الكريم: طبعاً الإسلام دين البشرية جمعاً, ولا أحد منا يقول غير ذلك, فنحن سواسي أمام شرع الله جل وعلا, لافرق بين العرب والأمازيغ والفرس وغيرهم إلا بتقوى الله, فرُبَّ عبدٍ حبشي أشعث أغبر لايملك حتى قوت يومه, خيرٌ عند الله من أمير في قومه ذو حسب ونسب ومال وجاه, هذا عندنا من المُسَلمات.
أما المثل الأمازيغي فشرح معناه العملي, هو:
أن أغلب البدو قديما "بل ولحد الأن وهم قلة" كانوا يقسون على نسائهم ولا يُعيرون لهن أي اهتمام, اللهم الكدَّ والتعب وسوء الأدب معهن, فتجد الواحد منهم يتزوج الفتاة لانها دو بنية جسمانية قادرة على الأشغال الشاقة, كالحصاد والحطب ورعي الماشية, وغير ذلك من متطلبات البادية, وهذا معروف ومعلوم لامِراء فيه.
وفي المقابل تجد البدوي يهتم ببغله فيشتري له أفضل "الحلسان" وأجملها ويداوم على "تسميرها" وتنظيفها لتكون حُلّته التي يركبها, ليتبجّح بها أمام قبيلته.
وهذا ما فهمته من المثل الشائع على الأقل في منطقة "سوس",
وذلك كله مُخالف لشريعة الرحمان.
وتحيتي الأخوية للجميع...

مجهود لا باس به تشكر عليه لكنك لازلت لم تشرح المثل جيدا.

تأبط فكرة
10-05-2010, 17:46
تاكد لي بالملموس مع من نناقش.
واسفاه على دفاتر، الصرح العضيم الذي بدأ يفقد بريقه وهاجرته طاقات خلاقة، الان بدات افهم لماذا هذا التقهقر الذي اصاب دفاتر.
يا ادارة دفاتر يا ادارة دفاتر اينك؟ انقذي دفاتر انقدي دفاتر.

آسف لأني لم أكتب ما يوافق هواك

رشيد العثماني
10-05-2010, 17:55
لن أدخل هنا في صعوبة تعميم اللفظ الأمازيغي على جميع القباْئل ، وسأكتفي بتصحيح بعض المفاهيم و المعاني .
تمغارت :الكبيرة ، من تـَمْغـَرْ : الكِـبَـر فالكلمة لا علاقة لها بالزعامة ؛ و المذكر : أمغار : الكبير . وتمغارت تعني الزوجة ، و الكبيرة في السن ، و المرأة باعتبارها الكبرى في الأسرة مقابل أمغار . وأمغار يعني الكبير المكلف : يقابله "لمْقدم" في الاستعمال الحالي الخاص بالسلطة . و منه أمغار نثرجا أو أمغار نثروا : المكلف بالساقية يوزع الماء على الفلاحين بالتناوب وبحسب مساحة كل ضيعة .
أولثما عند بعض القبائل و أو لـْما عند قبائل أخرى كلمة لا علاقة لها بالأم ، وكذلك أوما أو كـًـْـما ، كلمتان مستقلتان
تماما عن لفظ الأم ، لأنه لا توجد كلمات أخرى وقع فيها النحت
على هذا المنوال في الأمازيغية تدعم هذا التأويل . ولا يكفي
أن تنتهي الكمات الثلاث بما ليتحقق الربط ، علاوة على أن
إمَّــا مشددة ، فلو كان هذا صحيحا لقيل مثلا : أولثـَمَّــا وحينها
سيكون المعنى : المنسوبة إلى أمي ؛ لأن أولث في الأمازيغية
تفيد النسب ؛ فنقول مثلا : أولث علي : المنسوبة إلى علي . ومعلوم أن الأمومة أقوى من النسب العام . أما أوما فيستحيل أن يدل على هذا المعنى تماما لأنه لا يوجد فيه ما يدل على الوصف . وبخصوص إسث فهي تفيد علامة الجمع ، مثل إسث عتي - إسث خالتي ، أي : عماتي و خالاتي . وهكذا يستحيل أن نقول بأن إيسث إما هي أصل إيسْـثـْـمَا ، فالمعنى سيكون هو : أمهاتي ، والمرء له أم احدة ، و بالتالي يستحيل نسب الأخوات إلى أمهات متعددات للدلالة على الأخوة من الأمومة .
و تمضوط أو تمطوط مكونة من علامة التأنيث ت + لفظ
مطوط . والدليل أنه يقال في استقباح المرأة التي تكون كالرجل
في البنية : أمطو ، و أ :علامة للتذكير ، فهل يكون الرجل مـرضعا ؟ أما تمطوط فمعناها المرأة ، وكما أنه لا جمع في اللغة العربية للفظ المرأة من جنسه إلا بلفظ نساء ، فإنه لا جمع للفظ تمطوط إلا بلفظ آخر ، فيقال : تِمغارين أو تِسدنان أو ثايتشين للجمع . فلو كان لفظ تمطوط وصفا لكان الجمع من لفظه . و مثال ذلك : أن تـَمخارت تجمع على ِتمخارين على نفس اللفظ أي : السارقة و السارقات .
الأمازيغية لها جمالياتها وخصائصها وقوتها الدلالية الداخلية
القمينة بحمايتها من التأويلات التي تضع عربة الأيديلوجيات
أمام حصان الحقيقة اللسانية المحضة . فمن كان يغار على الأمازيغية عليه ألا يشوهها بلي ذراعها حتى تخدم أميسية هنا
أو أبيسية هناك . فالنص أعلاه تزوير صارخ للحقائق اللغوية لا
يمكن السكوت عنه . من أراد اعتناق الأبيسية أو الأميسية اللتين تجاوزهما الزمن و علم اللغات بصفة خاصة فهو حر ، ولكن عليه أن يحترم هذا المخزون الرائع الذي تركه الأجداد لكل المغاربة حيا يطفح بالدلالات و المعاني السامية . ومن رغب
في تبريز الأمازيغية فليـُبـرِّزْ معاني الحب و الجمال فيها . فتلك
عناصر تجمع المغاربة و لا تفرقهم ، وتخدم الأمازيغية بامتياز .


لايكلف الله نفسا إلا وسعها

tatamoun
10-05-2010, 18:08
نقول للرجل المتزوج ونحن نسأل عن أحول زوجته (ماني الواشون= أين الأطفال؟ ولو لم يكن لديه أبناء) أو نقول (منزا لاهلنك؟ مانزا لجماعة؟) فنستحيي من ذكر اسم زوجته تشريفا وتكريما لها( رشيد العثماني (http://www.dafatir.com/vb/member.php?u=112749))
لكي اتفادى الإحراج حين تهاتفينني وأنا بصحبة زملائي ....قس الغائب على الحاظر
إسم المرأة عورة في عرف العرب-مثير للشهوة- (تأبط فكرة)

سبحان الله، نفس الحالة و تفسرون حسب أهوائكم و الله هذا مضحك فعلا أصبحتم تكتبون أي شيء و تناقضون بعضكم بعضا لمجرد تسفيه الرأي الآخر

تأبط فكرة
10-05-2010, 18:21
هل من المفروض أن نتوافق أنا و رشيد العثماني . نحن نناقش ولسنا في حرب كتائب

رشيد العثماني
10-05-2010, 18:29
نقول للرجل المتزوج ونحن نسأل عن أحول زوجته (ماني الواشون= أين الأطفال؟ ولو لم يكن لديه أبناء) أو نقول (منزا لاهلنك؟ مانزا لجماعة؟) فنستحيي من ذكر اسم زوجته تشريفا وتكريما لها( رشيد العثماني (http://www.dafatir.com/vb/member.php?u=112749))
لكي اتفادى الإحراج حين تهاتفينني وأنا بصحبة زملائي ....قس الغائب على الحاظر
إسم المرأة عورة في عرف العرب-مثير للشهوة-(تأبط فكرة)

سبحان الله، نفس الحالة و تفسرون حسب أهوائكم و الله هذا مضحك فعلا أصبحتم تكتبون أي شيء و تناقضون بعضكم بعضا لمجرد تسفيه الرأي الآخر



إن لكل الحرية في النظر إلى الأمور من وجهة نظره الخاصة، وإذا كنت أمدح المرأة الأمازيغية فليس بالضرورة أنني أذم المرأة العربية.
وكان استنتاجي أن الاستحياء من ذكــــر اسم المرأة هو تشريف لها، بينما الأخ تأبط يرى العكس، فربما نختلف في هذه النقطة،..
لكــــــــــن هذا ليس مضحكا، لأن الاختلاف رحمة

الريحانة
10-05-2010, 18:36
بالصدفة اكتشفت إمرأة سعودية أن رقم هاتفها محفوظ في ذاكرة هاتف زوجها تحت إسم -كوانتانامو- ولما استفسرته قال لها: لكي اتفادى الإحراج حين تهاتفينني وأنا بصحبة زملائي ....قس الغائب على الحاظر
إسم المرأة عورة في عرف العرب-مثير للشهوة-

اى نقاش هدا واى استشهاد

العفووووووووووووو

ان عدم دكر الرجل لاسم زوجته

هو من باب الاحترام والتقدير لها

وليس من بابالتنكت عليها

انت الدى تخبط راسك صباح مساء مستاءا

من الخليج ومشتقاته

صرت تستشهد بهم..............لترفع من قيمة النقاش

تحياتى

رشيد العثماني
10-05-2010, 19:05
المرأة الأمازيغية بالريف, علاقتها بالذات و الآخر
صورة المرأة الأمازيغية في شعر المقاومة الريفية

سعيد بلغربي


http://www.imezran.org/mountada/files/femmerifaine.jpg

منذ بداية القرن العشرين نظمت ملاحم شعرية، تشيد بالبطولة الخارقة للمقاوم الريفي لاسيما خلال حرب الريف، ومن بين الملاحم الخالدة التي سجلها التاريخ بميداد الفخر والشجاعة، والتي حافظ عنها الشاعر عبر الذاكرة الشعبية الجماعية ملحمة “دهار ؤبران” التي تصور الإنتصار العظيم الذي حققه الريفيون، هذه القصيدة تزف إلينا ـ يقول محمد الشامي ـ بشرى الإنتصار على المستعمر الإسباني (1).
وتظل هذه الفترة، مرتبطة بملحمة المقاومة الريفية في العقد الثاني من القرن العشرين، فكما هو معروف، دشن محمد عبد الكريم الخطابي إبتداءا من صيف 1921 عهدا جديدا في تاريخ المقاومة المغربية في شمال البلاد وذلك في ظروف إتصفت بهيمنة الحماية الأجنبية التي جزأت الوطن إلى ثلاثة مناطق نفوذ فرنسية، إسبانية ثم طنجة دولية. وكانت ظروف الإحتلال في المنطقة الشمالية تستدعي من رجال المقاومة المسلحة إيجاد أداة فعالة متكيفة مع ذلك الظرف الدقيق وتستجيب لمتطلبات الدفاع والمواجهة لخدمة أغراض وطنية نبيلة (2). ولاشك، بأن المرأة الريفية جندت نفسها لخدمة هذه الأهداف النبيلة وسجلت حضورها القوي وشجاعتها وعزيمتها الخالصة في الدفاع عن هويتها وشرفها وكرامتها.
ولقد إستطاعت المرأة الريفية أن تجعل من الشعر الأمازيغي الذي نظمته أو الذي قيل عنها خلال سنوات الجمر وثيقة حية تصور لنا جميع الجوانب التي تفيد الباحث في دراسة هذه الحقبة من تاريخنا المنسي، وتعد هذه الأشعار النوع الأدبي الوحيد الذي إستطاع أن يعبر عن البطولات الجهادية في شكل ملاحم كملحمة “دهار ؤبران” التي إستمرت متوارثة من جيل لآخر رغم عدم تدوينها (3).
وتحمل ملحمة “دهار ؤبران” (4) في أبيات متفرقة الدور البطولي للمرأة الريفية خلال الحرب التحريرية بمنطقة الريف، فنسمع الشاعر الأمازيغي يقول:

رقارب ن سكوار، إزوقن سوفيرو
“فاضما” ثاواييغتش، شنا مرا ثورو
شنا مرا ثابيس، أبياس ن ـ أبعا دورو
شنّا مرا ثكاس، إمحند هلارالو (5)

الشاعر هنا يرفع من مكانة الأم الريفية التي لها الشأن السامي في أن تحزم حزاما ثمين القيمة انذاك، وكأنه وسام الشجاعة لأنها ولدت أبطالا سيهزمون المستعمر.
ولم تستسلم المرأة الريفية لمعاملة جنود الإستعمار القذرة، وما كانو يستعملونه من أساليب القمع والترهيب والضغط النفسي والجسدي على الأسر الريفية، فيرغمهن على الإمتناع من تقديم وإعداد وجبات غدائية للمجاهدين الذين هم ضيوف كل المنازل الريفية، وفي هذا المعنى يقول الشاعر(ة) الأمازيغي:

كنيو آيت ثمسمان، ذيمجاهذن زي رابدا
تجاهذم سوفوس نوام، تجاهذانت را تينيبا
رمونث خـ ـ وعرور نسنت،
هكوانت إيكذ إيصوضار (6)

كانت الفتاة الأمازيغية في هذه الفترة تملك حسا نظاليا قويا، لم ينل منه الحصار الذي كانت تفرضه الميلشيات الإسبانية على تنقلات الأفراد في مناطق تواجدهم للحد من التواصل الذي كان يجري بينهم وبين المجاهدين، الاّ أن المرأة الريفية كانت بشجاعتها تأخد مؤن من الطعام والماء على ظهرها وتتسلل خفية بين الصخور والجبال الوعرة المسالك لتوصله إلى الخنادق السرية وأماكن تواجد المجاهدين، علاوة على ذلك كان للفتاة الريفية دورا مهما في إشعار المجاهدين بخطر ما يداهمهم من طرف العدو، فكانت تأخد أماكن إستراتيجية خطط لها المقاومون سابقا، فتوهم العدو بأنها ترعى الغنم أو أنها مشغولة بجمع الحطب والقش وغيرها من الوظائف النسوية الأخرى التى تقوم بها المرأة خارج المنزل، فنسمع إلى الشاعر الأمازيغي واصفا هذا المشهد قائلا:

يوريد ؤرومي، يارسا ذي روضا
شيّار أ “يامينا”، سرمجدور أزيزا (7)

وخوفا من أن يباغت العدو المجاهدين القابعين بين الجبال والوديان، إستطاعت هذه الفتاة “أمينة” أن تنقد أو تشعرهم بالخطر القادم والإستعداد لمواجهة الإسبان الذين أبصرتهم يتقدمون نحو السهل وذلك للإستعداد للهجوم المحتمل، فحركت الفتاة للتو حزامها ( رمجدور) ( كوسيلة للتنبيه والإتصال (9) ملوحة لهم كإشعار بخطورة الزحف القادم.
إلى جانب هذا لعبت المرأة الريفية دورا بطوليا مهما وموازيا إلى جانب الرجل في الدفاع وحماية المجال الجغرافي للقرية أو المنطقة التي تقطنها، يقول الشاعر الأمازيغي:

حزنت أثيبويين، قسسنت را ذي بوياس
خ رحمّاماث نشنت، فارقن ذي قوذاس(10)

يتحدث الشاعر أو الشاعرة هنا عن الحمامات المائية التي تقع في منطقة “إيبويان” بنواحي مدينة أزغنغان، حيث كانت مصدرا مائيا مهما ترتوي منه الدواب والأغنام، ويستفيد منها سكان إيبويان والمداشر المجاورة للشرب والري، وكانت النساء الريفيات يغسلن ثيابهن ومستلزماتهن الصوفية هناك، والشاعر هنا يلتمس من الريفيات الحزن والحداد على هذه المياه التي نهبها المستعمر وإستغلها كما نهب الثروات الأخرى التي تزخر بها منطقة الريف (11) ، كمنجم الحديد بجبل ايسان والثروات البحرية بالمناطق الساحلية….
وفي نفس الصدد يقول “البوعياشي أحمد” متحدثا عن مشاركة المرأة إلى جانب الرجل في المعارك التي خاضها الريف: ( وقد شاركت نساء قبيلة تمسمان في معركة أبران حيث وقفن على القمم المطلة على المعركة وهن يولولن “يزغردن” تشجيعا للمجاهدين …)(12). وبهذا كانت المرأة الريفية صامدة أمام المحن والصعاب، معبرة عن الفرحة والإنتصار، مقاومة باسلة، وهناك طبعا معارك أخرى.. لعبت فيها المرأة دورا موازيا لدور الرجل (13).
إلى جانب ذلك كانت المرأة الريفية ممرضة كفأت في ضماد جراح المصابين من المقاومين وخاصة بإستعمال طرق الكي بالنار وترميم العظام بالقصب ومواد كانت لها فعالية قوية في إلتآم العظام المكسرة بسبب المعارك، إلى جانب خبرتها في التداوي بالأعشاب الطبيعية.
كما كانت النساء في زمن الحرب يضعن الرجل/ الأب، الأخ، الإبن، الزوج أو الحبيب.. في هرم التخيل بلحظة نهاية الحرب أو المعركة، والسؤال الذي كان يطرح حنئذ هو، هل يعود هذا الرجل فلان سالما أو مصابا أم يأتي نذير إعتقاله أم بشير إستشهاده؟. ومهما كانت مرتبة الإستشهاد فإن العيون تراقب بكل لهف عودة هذا المحارب إلى أحضان حياة الأسرة والمجتمع. وتظل هذه الصورة المؤثرة التي بينا أيدينا والتي صورها لنا الشاعر الأمازيغي العائد للتو من ساحة الوغى وعلى لسانه ينعي إستشهاد المجاهد الكبير وهو يتحسر ألما وحرقة على الكيفة التي يستطيع أن يخبر بها الإبنة بإستشهاد أبيها “مّوح” في المعركة، قائلا في صورة مؤثرة:

أيا مجاهد أمقران، خ سّارك إيوضا
مامّش غار كغ إثاربات أخمنّي دايي دغاثرقا
أخمي ني دايي غار ثيني موح ماني يدجا
مّوح دامجاهد ثنغيث حراقا
مامش غار كغ إموابر أبارشان
دإباهبان سومطا
أيا رلا يما فود إنو يوضا (14)

من خلال هذه الأبيات الشعرية نقرأ أن هذا الألم الذي إستطاعت الحرب أن تزرعه في الريف إقتسمته قلوب وعيون المرأة والرجل الريفيين معا، ولايستطيع المهتم بهذه الأشياء أن يتحدث عن مقاومة ناجحة بدون أن يذكر الدور الفعال والأساسي للمرأة الأمازيغية فيه.
نجزم القول بأن الشعر الأمازيغي الملحمي إستطاع أن يوصل إلينا جل التفاصيل النبيلة التي ضحت من أجلها المرأة الريفية، تلك المرأة التي صنعت المقاومة وعلى يدها تحقق النصر، ونكاد لا نجد في كتب التاريخ أو على لسان رواة تاريخ المقاومة الريفية بأسماء لخائنات كما هو الحال للرجال، فلا تكاد تخلو قبيلة في الريف من أسماء لرجال إستطاع الإستعمار الإسباني إستمالتهم إليه موفرا لهم إمتيازات طبقية وسلطوية لضبط قوة المقاومة المسلحة والعمل على إضعافها وتكسيرها من خلال ما كان يوفره هؤلاء الخونة العملاء للإستعمار من معلومات وخدمات مأجورة.
إلى اليوم، لم تجف ينابيع الإبداع عند المرأة الريفية ولاتزال تتذكر وشم الإستعمار في سلوك حياتها، وماقامت به من دور بطولي في المقاومة، فنجدهن… ـ عبر توارد الأجيال ـ يرددن الأناشيد والأغاني المشيدة بحرب الريف وخاصة عند قيامهن بأعمالهن الجماعية كالإحتطاب والطحن اليدوي أو في طريقهن إلى أو من العين (15) أو عند القيام بالحصاد وتنويم الأطفال وغيرها من الأعمال اليدوية الأخرى.

هوامش:
1) جريدة صوت الريف، الشعر الأمازيغي بمنطقة الريف ومقاومة الشريف محمد أمزيان، د جميل الحمداوي، العدد 07 الصادر بتاريخ يناير 1995.
2) المجتمع الريفي قبل المقاومة (1897 – 1921) مقاربة تاريخية جديدة، الأستاذ محمد أونيا مجلة أمل العدد الثامن السنة الثالثة 1996.
3) أحمد لحميمي، قراءة تاريخية لملحمة دهار أبران، مجلة أمل عدد 8 .
4) “دهار ؤبارّان” جبل أبران الذي يقع في غرب قبيلة تمسمان، ومثل بالنسبة للزحف الإسباني سنة 1921 نقطة إستراتيجية في إطار التوغل والزحف نحو المعقل الأول لزعامة الجهاد من قبل محمد عبد الكريم الخطابي بقبيلة “آيت ورغايل” وقد إحتله الجنود الإسبان يوم 1 يونيو 1921 واخلاه في نفس اليوم بضغط من قبل المجاهدين. المصدر: أحمد لحميمي مجلة أمل العدد الثامن.
5) ترجمة البيت الشعري:
زينت الخيوط قالب السكر
“فاضمة” يا بنت بني وارغايل، لك الشأن إذا أنجبت
و لك الشأن إذا لبست، حزاما بقيمة مشرفة
ولك الشأن في تربيت أبنك.
6) ترجمة البيت الشعري:
أنتم يا أهل ” تامسامان ” مجاهدون باسلون
جاهدتم بأيديكم، حتى الفتيات جاهدن معكم
أثقال المؤن على ظهورهن، وهن متسلقات بين الصخور
7) ترجمة البيت الشعري:
أطل المستعمر، فإستقر في السهل
لوحي يا أمينة بحزامك الأخضر ( أو الأزرق)
8) حزام تقليدي الصنع، ويعتبر من ضروريات اللباس النسوي بالريف لما يكتسيه من دلالات رمزية ضلت متأصلة في ثقافة اللباس الأمازيغي بالريف.
9) يقول محمد عمر القاضي في سياق حديثه عن طريقة أخرى للإتصال والإشعار لدى الريفين في تلك الحقبة: (عندما يرى المجاهدون… العدو يتحرك و يجمع جيوشه لأجل الزحف عليهم.. يطلقون المشاعيل من النار في أول الليل على أعلى قمم الجبال فينتج على ذلك أن كل من رأى مشعال من هذه القبائل يطلق هو أيضا مشعلا.. وبهذه الكيفية كانت جميع القبائل الريفية تشعر بذلك بدون إستثناء أي فرد من أفرادها وذلك في أقل من ساعة أو ساعتين على أكثر التقدير، وكانت هذه الخطة المشار إليها هي التي تعرقل دائما تقجم الإسبانيين وتقضي على كل محاولة حاولوها للهجوم، كان الأعداء أنفسهم يشهدون بذلك و يصرحون بأن هذه الخطة.. أشد من مواصلاتهم التلفونية والتلغرافية). من كتاب: أسد الريف محمد عبد الكريم الخطابي، مذكرات عن حرب الريف، تطوان ط 1979 ص 51 ـ 52 . نود أن نشير هنا إلى أن المؤلف قد أغفل بشكل واضح دور المرأة الريفية في مذكراته هاته.
10) ترجمة البيت الشعري:
إحزنن يا فتيات “إبويان” و قطعن الأحزمة
على الحمّامات التي نهبت مجاريها
11) جانب من هذه المعلومات للأستاذ محمد الشامي، مصدرها عرض تحت عنوان: “تاريخانيات الذاكرة الشفوية بمنطقة الريف” ألقي خلال ندوة ثقافية نظمتها إعدادية الفرابي بدار الكبداني تحت شعار ( قبيلة بني سعيد أعلام ومجال ) سنة 1996 . أشار من خلالها ذ محمد الشامي إلى أن دلالات قطع الأحزمة في البيت الشعري هو الإلقاء بالتمائم والأحجبة التي كانت تحملها النساء الريفيات…
12) البوعياشي أحمد، حرب الريف التحريرية ومراحل النظال، الجزء الثاني مطبعة دار الأمل طنجة 1975 ص78 / أورده أحمد لحميمي بمجلة أمل العدد 08.
13) الثقافة الشعبية بين المحلي والوطني، الإطلالة على المرأة في بادية سوس من خلال شعرها وشعر الأخرين عليها، محمد المستاوي ص 188 ، منشورات عكاظ.
14) ترجمة البيت الشعري:
أيها المجاهد الكبير، المستشهد على الحدود
كيف أستطيع أن أخبر الفتاة عند قدومي إليها
و عندما تسألني، عن مآل أبيها
كيف لي أن أدمع عيونا مفحمة
تتلألأ فيها العبرات
يا أماه رجلايا لم تعد تحتملا
15) مجلة أمل “قراءة تاريخية لملحمة ـ دهار أبران ـ للأستاذ أحمد لحميمي العدد الثامن السنة الثالثة 1996 ص:29.

نائب المدير العام
10-05-2010, 19:08
المرجو أساتذتي الكرام التقيد بأدبيات الحوار و الموضوعية في المناقشة لكي لا ننزلق في الاتهامات الشخصية و تضييع الفائدة .

arc-en-ciel1
10-05-2010, 19:54
إن لكل الحرية في النظر إلى الأمور من وجهة نظره الخاصة، وإذا كنت أمدح المرأة الأمازيغية فليس بالضرورة أنني أذم المرأة العربية.
وكان استنتاجي أن الاستحياء من ذكــــر اسم المرأة هو تشريف لها، بينما الأخ تأبط يرى العكس، فربما نختلف في هذه النقطة،..
لكــــــــــن هذا ليس مضحكا، لأن الاختلاف رحمة

الاختلاف رحمة! عبارة استبحتم بها كل شيء. وياليتكم فقهتم معناها. لكنها العلمانية قطع الله دابرها

arc-en-ciel1
10-05-2010, 20:00
ليس بالضرورة من يتكلم عن الأمازيغ والأمازيغية يُعتبر عربفوبيا، والعكس صحيح

التحايل والتزييف من سمات الفكر العلماني. اقتبست نصف المشاركة لتفرغ (العربوفوبيا) من دلالتها في السياق. اليك المشاركة كلها لدفع التزييف

و بالصدفة اصبحت النكتة وسيلة لاصدار حكم مطلق على امة باكملها. نفهم لمادا يقبع المغرب في مراتب متاخرة في مجال التعليم

لكي توسع من دائرة معارفك، اقرا ما جادت به قريحة احد المدافعين عن المراة الامازيغية في موضوع (المراة في الحضارة الامازيغية) ستطالع في المشاركة السابعة

فالأمازيغي يرفض أن يذكر احد إسم زوجته باسمها الخاص وبشكل سيميلوجي يقول لها ضمن الحضور (الجماعة ) أبنائي(إحاموشن ) فهي ليست فردا عاديا

العربوفوبيا تزكم الانوف

اما عن (العكس صحيح) فنعرف ايضا ان من سمات الفكر العلماني (التبوحيط) ولعب دور الضحية

arc-en-ciel1
10-05-2010, 20:06
غايتنا من نقل هذا الخبر هو أن نخلق حسرة في نفس القارئ من جراء تدني قيمة المرأة في وجدان الإنسان العربي .لكنني عوض أن أبكيك أضحكتك .آسف جدا لم أقصد التفكه والتنكيت



خبر واحد (ان صحت تسميته خبرا) اصبح اساسا للحكم على قيمة المراة في وجدان الانسان العربي. حقا لنا ان نضحك من تدني مستوى الفكر العلماني الذي اصبح يتعلق بقشة

arc-en-ciel1
10-05-2010, 20:15
أم نوفل, أم عمر .....أسماء تهين المرأة لأنها تجعلها ملحقة تابعة لصبي ذكر لازال غارقا في مخاطه


بوشعيب بوبكر بوجمعة ابو القاسم ابو العتاهية ابو الرميساء ابو فاطمة ابو سعاد، الخ. اسماء ايضا تهين الرجل لانها تجعله ملحقا تابعا لصبي او صبية! القشة صغيرة جدا لا تسمح حتى باخد نفس. ستغرقون

تأبط فكرة
10-05-2010, 20:17
ان كان الامر يرتبط بحادثة تعرضت لها في صغرك وولدت لديك هده العقدة فلا تعممها على الناس. في الغرب يوفرون للتلاميذ مساعدين نفسانيين لتجاوز بعض الصعوبات التي يتعرض لها الاطفال حتى لا تتطور الى عقد في المستقبل. مازالت امامنا اشواط كبيرة للحاق بالركب
النقاش بهذا الشكل لا يستقبم الموضوع ليس" أنا"

تأبط فكرة
10-05-2010, 20:23
بوشعيب بوبكر بوجمعة ابو القاسم ابو العتاهية ابو الرميساء ابو فاطمة ابو سعاد، الخ. اسماء ايضا تهين الرجل لانها تجعله ملحقا تابعا لصبي او صبية! القشة صغيرة جدا لا تسمح حتى باخد نفس. ستغرقون
العبرة بما نتمثله وبالمدلول الذي ينعكس في الذهن. أبو فلان وأبوعلان تعني أن السيد له امتداد في الحياة وليس أبترا

رشيد العثماني
10-05-2010, 20:32
وقد ساهمن في دعم المقاومين معنويا، عبر قصائد عديدة، نذكر منها:

النصوص الشعرية الواردة في المداخلة عبارة عن روايات شفوية لكل من جمعة أعيضون مسنة والمرحوم الحسن أشنيض الأزيسريري جمعت صيف سنة 1991 .
أيـــــان إزران لـمـا ركا إيكــــــالـفـن *** يا من رأى معركة إيكلفن
أورءيعول أديك واديـف إيخسـان نـس*** لا تنتظر سلامة صحتك
كان إيرومين زود إيغيدن فينسا ووشن *** أصبح النصارى كجديان افترسها الذئب
إشـا تـيـفـيـي زلو زون إيـلـم إيـلـيحـت*** أكل اللحم ومزق الجلد وأتلفه

وقالت أخرى طالبة من ابن حيدة أن يعود ليتفقد مكان المعركة ليرى رأس أبيه معلقا بحبل وجثة مقاتليه فرائسا للوحوش :

ءيويس نحايدا ءوريد ءان تويـت ءايتـمـاك*** بن حيدة عد لتسترجع إخوتك
اكايـو نبابـاك ءيــزيكـر ء اغ ء وكــان لان*** راس أبيك مازال معـلقا بحبل
ءيشــا ووشـن ءيـشا ءوكا يـوار ءيـشـا واروش*** أكل منه الذئب والغراب و الذلذل
ءيشـا بـومـحنــد لــي جو ءور ءيـشــين لمـايـيت*** أكل القنفذ الذي لم يأكل قط الجثة
ءامـا تومزيـن الله ءور تـنـت ءيتــاوي مـــــاك *** أما الزرع فلن يكون غنيمتك
ءولاتـيــــكــدار وودي ءولا تـيـســاتـيــــن*** وكذا قدور السمن والبقرات

وخاطبت شاعرة أخرى القائد حماد ابن حيدا، وطلبت منه أن يجر أذيال الهزيمة، ويعود إلى موطنه صاغرا وإلا سيكون مصيره القتل كأبيه ، فقالت :

إيويـس نحايـدا رار لجـام مانـوا تـيــويـت*** ابن حيدا ادر اللجام، ماذا اغتنمت ؟
غــايــلـيـن ءيــوي بـبـاك كـنـا واتـويـت *** ستغتنم ما اغتنمه أبوك
ءاكا يونس ءيدا ءاد ءيبرم ءاماس ءيفران*** رأسه حمل ليطوف به بإفران
يان ءيحضرن ءيتاوديـوينـس غ ءوزيـلا*** يا من حضرت خوفه فوق الجبل
ءورء يعوول ءانيك ءيزيكر ءايروءا عيال*** فلن تنتظر إنجاب الصبيان


وقد أثارت هزيمة حيدة غضب الفرنسيين وولدت لديهم رغبة في الانتقام، فبعتو بحملة عسكرية تحت قيادة دولاموط delamaute
حاكم مراكش، هذا الجنرال الذي عزز صفوف قواته بفرق أخرى من الزايور والكوم والقواد الكبار عملاء فرنسا كالكلاوي والكندا في والمونتكي.

وانطلقت الحلمة من تزنيت في شهر مارس 1917 م في اتجاه جبال الأطلس الصغير الغربي، موطن قبائل ايت باعمران وايت براييم ولخصاص ... حيث تمت المواجهة بين الطرفين في منطقة تيزي وكانت معركة ضارية أجبرت الفرنسيين على الانسحاب والتراجع إلى تزنيت تاركين ثلاثة مدافع وقد وصفت شاعرة من ايت براييم هذه المعركة بقولها :

رصان لا نفا ض غ تيزي ءار سيريرن ءيسان *** تراصت المدافع في تيزي وتصهل الخيول
ءاماس ند هم باها ءاغان ءيكات لكور *** وصلت طلقات المدافع حتى منازل اد همو بها
ءارانو براييم ءيكوت ءارءيسوفو ءاوال *** أبناء أبراييم كثر يوفون بالعهد
دلباروض من ءيغ توكا ءاركيغ تروح ءامان *** ويقاتلون من الصباح إلى المساء

ووصفت شاعرة أخرى انسحاب الفرنسيين وتراجعهم، واعتبرته نصرا جديدا لصالح المقاومين فقالت :

أتـيـن تـيـزي أبـابـا تـيـارا تـرس ءوكـان *** معركة تيزي يا أبي كتبت وحفظت
غ لكـيغـض لجـديـد ورتـا ءيكـيـن ءافوس*** في ورق جديد لم تمسه الأيدي
ءيـدو راد كيس ءورمــي بـرانــك أسـيعــــر*** تقهقر فيها النصارى بلا شجاعة
زود ءا هروي ءيغ ءيدا س وامان الطيف *** مثل النعاج صيفا ذاهبة إلى الغدير .

ووصفت شاعرة أخرى إحدى المعارك التي دارت بين المقاومين والفرنسيين، وعملاءهم والتي كاد المقاومون أن ينهزموا فيها، وصفتها بأسلوب بلاغي قيم يحتاج إلى الدراسة والتحليل حيث قالت :

ءيا يحضرن ءيلمركا لي واس العربا راد ألان عامين * يا من حضر معركة يوم الأربعاء سيبكي عامين
نسا ما حن ءاك ءيركازن ف ءايسان نسن *** سمح الرجال في خيولهم
ءاسـيــف ءاديـويـن ءيـدامــن ن سرحــان*** فسال وادي بدم الخيول
إيناغان زود ءيماداغن ءيغ ءيصاب لحال*** القتلى مثل أكوام المحصود عام الخير
لعدا تكـا ءاجليـج ورتيـن ءيحـاشـا كويـان*** البندقية اصبحت عصا بلا قيمة
الرزا تـكا الكماض يتمـوتولـن دتـيكيـويـن*** العمامة أصبحت أفعى بين نبات الدغموس
ءيموكــاس كان ءيكـيـك مو ءيسلا كويان*** انين الجرحى كالرعد يسمعه الكل
ءاتعنـكــريت د يـركـازن تومـز ءافــاتـــن*** الشجاعة والرجولة بأعلى الجبال استقرت
ءيغيـتـــا غد وكـان ربـي سـايـت ءيفــوس*** تمت نجدتنا بأهل الجنوب
رورن تـيــــرزي غـيـكـــاد مــا يـولـمـــن*** ردوا الهزيمة نصرا وانتصارا

وشجعت إحدى الشاعرات المقاومين وطلبت منهم الصمود وذكرتهم بأهداف الاستعمار المتمثلة في استنزاف خيرات البلاد واستغلالها فقالت :

ءيـرا ءورومـي ءاداس نـكـا تـفـريــط *** أراد المستعمر أن نؤدي الضرائب
ءولا تيكلاي دوودي ءولا تيفولوسيـن*** ونمنحه البيض والسمن والدجاج
ءوالله ءورنكا ءيباباس ءامر تاقاموت*** قسما بالله لن نمنحه إلا رصاص بنادقنا

ووصفت لنا شاعرة من الأطلس الصغير بسالة وشجاعة أحد المحاربين الأمازيغ بأسلوب بلاغي، وخيال شعري حتى جعلته منه بطلا أسطوريا إذ قالت :

ءاحجايتاك اوما جايتك مليي مانيك *** أسألك وضح لي كيف
ءيدرك ءوركاز ءاياد ءيمراو ءيغرس *** استطاع الرجل إسقاط عشرة أعداء
ءيكوز ءيسكدو ءيسموس لهينت *** وذبح أربعة وجرح خمسة
ءار ءيطاي مراو *** ومطاردة عشرة

وقبيل احتلال المنطقة سنة 1934م وقع هناك تحالف بين الاستعماريين الفرنسي والأسباني للقضاء على المقاومين .

فجهز الفرنسيون جيشا آخر بقيادة الجنرال "كاترو" وهجمت هجوما عاما على الأطلس الصغير الغربي، وفي نفس الوقت قام الأسبان باحتلال مدينة افني وضواحيها لأن معاهدة 1859م قد منحت هذا الإقليم لأسبانيا ووقعت معاهدة لخصاص سنة 1934م ليحدد فيها المستعمرين حدود كل منهما بالمنطقة .

وقد وصفت شاعرة الحدث بقولها :

ألون ايندرغ الغرب ايف أشطاح أي سوس
أنيخ اينضالابن دايت لحنا موسان
أهان إيفني تلا كيس يات موشاكوك
أهان إيسلي أكاديرن ايغيرا آغ لان
آران مدن اد ترزافن ايغ ايلا نيكاح

تأبط فكرة
10-05-2010, 20:36
خبر واحد (ان صحت تسميته خبرا) اصبح اساسا للحكم على قيمة المراة في وجدان الانسان العربي. حقا لنا ان نضحك من تدني مستوى الفكر العلماني الذي اصبح يتعلق بقشة
يمكنك قرءة تقارير المنظمات الدولية عن وضع المرأة في الخليج العربي .لاتستطيع التجول في الشارع دون محرم -طفل ذكر يفي بالغرض-

arc-en-ciel1
10-05-2010, 20:38
العبرة بما نتمثله وبالمدلول الذي ينعكس في الذهن. أبو فلان وأبوعلان تعني أن السيد له امتداد في الحياة وليس أبترا


للتصحيح فابو فلان او علان لاتعني حتما ان السيد له ابن اسمه فلان او علان. يمكن ان يكون ابترا ويختار اية كنية. الامر ليس حراما. ولاعبرة بما قد تتمثله في كنية امراة ما (ام هاجر) او (ام خالد) او بالمدلول الدي سينعكس في ذهنك. التمثلات والدلالات نشحنها في الكثير من الاحيان بالايديولوجيات

رشيد العثماني
10-05-2010, 20:39
وقد ساهمن في دعم المقاومين معنويا، عبر قصائد عديدة، نذكر منها:

النصوص الشعرية الواردة في المداخلة عبارة عن روايات شفوية لكل من جمعة أعيضون مسنة والمرحوم الحسن أشنيض الأزيسريري جمعت صيف سنة 1991 .
أيـــــان إزران لـمـا ركا إيكــــــالـفـن *** يا من رأى معركة إيكلفن
أورءيعول أديك واديـف إيخسـان نـس*** لا تنتظر سلامة صحتك
كان إيرومين زود إيغيدن فينسا ووشن *** أصبح النصارى كجديان افترسها الذئب
إشـا تـيـفـيـي زلو زون إيـلـم إيـلـيحـت*** أكل اللحم ومزق الجلد وأتلفه

وقالت أخرى طالبة من ابن حيدة أن يعود ليتفقد مكان المعركة ليرى رأس أبيه معلقا بحبل وجثة مقاتليه فرائسا للوحوش :

ءيويس نحايدا ءوريد ءان تويـت ءايتـمـاك*** بن حيدة عد لتسترجع إخوتك
اكايـو نبابـاك ءيــزيكـر ء اغ ء وكــان لان*** راس أبيك مازال معـلقا بحبل
ءيشــا ووشـن ءيـشا ءوكا يـوار ءيـشـا واروش*** أكل منه الذئب والغراب و الذلذل
ءيشـا بـومـحنــد لــي جو ءور ءيـشــين لمـايـيت*** أكل القنفذ الذي لم يأكل قط الجثة
ءامـا تومزيـن الله ءور تـنـت ءيتــاوي مـــــاك *** أما الزرع فلن يكون غنيمتك
ءولاتـيــــكــدار وودي ءولا تـيـســاتـيــــن*** وكذا قدور السمن والبقرات

وخاطبت شاعرة أخرى القائد حماد ابن حيدا، وطلبت منه أن يجر أذيال الهزيمة، ويعود إلى موطنه صاغرا وإلا سيكون مصيره القتل كأبيه ، فقالت :

إيويـس نحايـدا رار لجـام مانـوا تـيــويـت*** ابن حيدا ادر اللجام، ماذا اغتنمت ؟
غــايــلـيـن ءيــوي بـبـاك كـنـا واتـويـت *** ستغتنم ما اغتنمه أبوك
ءاكا يونس ءيدا ءاد ءيبرم ءاماس ءيفران*** رأسه حمل ليطوف به بإفران
يان ءيحضرن ءيتاوديـوينـس غ ءوزيـلا*** يا من حضرت خوفه فوق الجبل
ءورء يعوول ءانيك ءيزيكر ءايروءا عيال*** فلن تنتظر إنجاب الصبيان


وقد أثارت هزيمة حيدة غضب الفرنسيين وولدت لديهم رغبة في الانتقام، فبعتو بحملة عسكرية تحت قيادة دولاموط delamaute
حاكم مراكش، هذا الجنرال الذي عزز صفوف قواته بفرق أخرى من الزايور والكوم والقواد الكبار عملاء فرنسا كالكلاوي والكندا في والمونتكي.

وانطلقت الحلمة من تزنيت في شهر مارس 1917 م في اتجاه جبال الأطلس الصغير الغربي، موطن قبائل ايت باعمران وايت براييم ولخصاص ... حيث تمت المواجهة بين الطرفين في منطقة تيزي وكانت معركة ضارية أجبرت الفرنسيين على الانسحاب والتراجع إلى تزنيت تاركين ثلاثة مدافع وقد وصفت شاعرة من ايت براييم هذه المعركة بقولها :

رصان لا نفا ض غ تيزي ءار سيريرن ءيسان *** تراصت المدافع في تيزي وتصهل الخيول
ءاماس ند هم باها ءاغان ءيكات لكور *** وصلت طلقات المدافع حتى منازل اد همو بها
ءارانو براييم ءيكوت ءارءيسوفو ءاوال *** أبناء أبراييم كثر يوفون بالعهد
دلباروض من ءيغ توكا ءاركيغ تروح ءامان *** ويقاتلون من الصباح إلى المساء

ووصفت شاعرة أخرى انسحاب الفرنسيين وتراجعهم، واعتبرته نصرا جديدا لصالح المقاومين فقالت :

أتـيـن تـيـزي أبـابـا تـيـارا تـرس ءوكـان *** معركة تيزي يا أبي كتبت وحفظت
غ لكـيغـض لجـديـد ورتـا ءيكـيـن ءافوس*** في ورق جديد لم تمسه الأيدي
ءيـدو راد كيس ءورمــي بـرانــك أسـيعــــر*** تقهقر فيها النصارى بلا شجاعة
زود ءا هروي ءيغ ءيدا س وامان الطيف *** مثل النعاج صيفا ذاهبة إلى الغدير .

ووصفت شاعرة أخرى إحدى المعارك التي دارت بين المقاومين والفرنسيين، وعملاءهم والتي كاد المقاومون أن ينهزموا فيها، وصفتها بأسلوب بلاغي قيم يحتاج إلى الدراسة والتحليل حيث قالت :

ءيا يحضرن ءيلمركا لي واس العربا راد ألان عامين * يا من حضر معركة يوم الأربعاء سيبكي عامين
نسا ما حن ءاك ءيركازن ف ءايسان نسن *** سمح الرجال في خيولهم
ءاسـيــف ءاديـويـن ءيـدامــن ن سرحــان*** فسال وادي بدم الخيول
إيناغان زود ءيماداغن ءيغ ءيصاب لحال*** القتلى مثل أكوام المحصود عام الخير
لعدا تكـا ءاجليـج ورتيـن ءيحـاشـا كويـان*** البندقية اصبحت عصا بلا قيمة
الرزا تـكا الكماض يتمـوتولـن دتـيكيـويـن*** العمامة أصبحت أفعى بين نبات الدغموس
ءيموكــاس كان ءيكـيـك مو ءيسلا كويان*** انين الجرحى كالرعد يسمعه الكل
ءاتعنـكــريت د يـركـازن تومـز ءافــاتـــن*** الشجاعة والرجولة بأعلى الجبال استقرت
ءيغيـتـــا غد وكـان ربـي سـايـت ءيفــوس*** تمت نجدتنا بأهل الجنوب
رورن تـيــــرزي غـيـكـــاد مــا يـولـمـــن*** ردوا الهزيمة نصرا وانتصارا

وشجعت إحدى الشاعرات المقاومين وطلبت منهم الصمود وذكرتهم بأهداف الاستعمار المتمثلة في استنزاف خيرات البلاد واستغلالها فقالت :

ءيـرا ءورومـي ءاداس نـكـا تـفـريــط *** أراد المستعمر أن نؤدي الضرائب
ءولا تيكلاي دوودي ءولا تيفولوسيـن*** ونمنحه البيض والسمن والدجاج
ءوالله ءورنكا ءيباباس ءامر تاقاموت*** قسما بالله لن نمنحه إلا رصاص بنادقنا

ووصفت لنا شاعرة من الأطلس الصغير بسالة وشجاعة أحد المحاربين الأمازيغ بأسلوب بلاغي، وخيال شعري حتى جعلته منه بطلا أسطوريا إذ قالت :

ءاحجايتاك اوما جايتك مليي مانيك *** أسألك وضح لي كيف
ءيدرك ءوركاز ءاياد ءيمراو ءيغرس *** استطاع الرجل إسقاط عشرة أعداء
ءيكوز ءيسكدو ءيسموس لهينت *** وذبح أربعة وجرح خمسة
ءار ءيطاي مراو *** ومطاردة عشرة

وقبيل احتلال المنطقة سنة 1934م وقع هناك تحالف بين الاستعماريين الفرنسي والأسباني للقضاء على المقاومين .

فجهز الفرنسيون جيشا آخر بقيادة الجنرال "كاترو" وهجمت هجوما عاما على الأطلس الصغير الغربي، وفي نفس الوقت قام الأسبان باحتلال مدينة افني وضواحيها لأن معاهدة 1859م قد منحت هذا الإقليم لأسبانيا ووقعت معاهدة لخصاص سنة 1934م ليحدد فيها المستعمرين حدود كل منهما بالمنطقة .

وقد وصفت شاعرة الحدث بقولها :

ألون ايندرغ الغرب ايف أشطاح أي سوس
أنيخ اينضالابن دايت لحنا موسان
أهان إيفني تلا كيس يات موشاكوك
أهان إيسلي أكاديرن ايغيرا آغ لان
آران مدن اد ترزافن ايغ ايلا نيكاح

arc-en-ciel1
10-05-2010, 20:55
يمكنك قرءة تقارير المنظمات الدولية عن وضع المرأة في الخليج العربي .لاتستطيع التجول في الشارع دون محرم -طفل ذكر يفي بالغرض-

تقارير المنظمات الدولية خاضعة للعرض والطلب. ان كان العم سام راضيا عنك يمكنك اختيار حتى من يكتب لك التقرير.
والتقارير الدولية لن تغير شيئا من اعراف او ثقافة او دين قوم. التقارير الدولية لاتتحدث عن المراة الغربية المتزوجة التي يمكنها ولوج اية حانة برفقة عشيقها في وضح النهار.

رشيد العثماني
10-05-2010, 21:07
المرجو من الإخوة قوس قزح وتأبط فكرة، عدم الخروج عن الموضوع... وكفاكما من لعبة شد الحبل
تحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتي

تأبط فكرة
10-05-2010, 21:24
تقارير المنظمات الدولية خاضعة للعرض والطلب. ان كان العم سام راضيا عنك يمكنك اختيار حتى من يكتب لك التقرير.
والتقارير الدولية لن تغير شيئا من اعراف او ثقافة او دين قوم. التقارير الدولية لاتتحدث عن المراة الغربية المتزوجة التي يمكنها ولوج اية حانة برفقة عشيقها في وضح النهار.
سبق للملا عمر وصدام وبن لادن أن تجاهلوا المنتظم الدولي ومؤسساته حتى جاءهم الخبر اليقين العالم كله من أبناء سام !!!!

arc-en-ciel1
10-05-2010, 21:34
عن اي موضوع يتحدث رشيد العثماني. لم اكن اعرف ان علي الاستئذان منك لكي اعبر عن رايي.
الخروج عن الموضوع مفهوم نسبي. هل علي ان انقل جرائد باكملها لكي ترضى عني

arc-en-ciel1
10-05-2010, 21:40
هناك فرق بين التقارير الدولية وبين المنتظم الدولي. وكلاهما يلتقيان في خانة واحدة، الاقوى هو من يملك سلطة القرار ويتحكم في خيوط اللعبة

تأبط فكرة
10-05-2010, 21:46
هناك فرق بين التقارير الدولية وبين المنتظم الدولي. وكلاهما يلتقيان في خانة واحدة، الاقوى هو من يملك سلطة القرار ويتحكم في خيوط اللعبة
من يصنع الرأي العام العالمي ؟

رشيد العثماني
10-05-2010, 21:53
عن اي موضوع يتحدث رشيد العثماني. لم اكن اعرف ان علي الاستئذان منك لكي اعبر عن رايي.
الخروج عن الموضوع مفهوم نسبي. هل علي ان انقل جرائد باكملها لكي ترضى عني

اعذرنـــــــــــــــــــــــي، فقد ظننت أنني أحاور أستاذا مثقفا

arc-en-ciel1
10-05-2010, 22:04
من يصنع الرأي العام العالمي ؟

هو من يتحكم في خيوط اللعبة. من يملك القدرة العسكرية والاعلام ويتفنن في المساومات السياسية

arc-en-ciel1
10-05-2010, 22:07
(اعذرنـــــــــــــــــــــــي، فقد ظننت أنني أحاور أستاذا مثقفا)



وهل المثقف هو من يكرر المشاركة نفسها وينقل المقالات. ان كان هذا هو مفهومك للانسان المثقف فافضل ان اكون شيئا اخر

boughalm
10-05-2010, 22:28
واســـــي العثماني الــــرجــــوع للــــــــــه......

عبد الرحمان1
10-05-2010, 22:42
لايكلف الله نفسا إلا وسعها

إن أحست بمسؤولية ورحمة التكليف .

رشيد العثماني
10-05-2010, 23:16
المرجو من الإخوة الالتزام بأدبيات الحوار وعدم الخروج عن الموضـــــــــــــــــــــــــــــــــوع

أحمد بلقاسم
10-05-2010, 23:23
المرجو من الإخوة الالتزام بأدبيات الحوار وعدم الخروج عن الموضـــــــــــــــــــــــــــــــــوع


ألا وهو إهانة العرب واللغة العربية والتفريق بين المغاربة عرب وأمازيغ والإشادة بالعلمانية
.هذه هي الأدبيات وإلا فلا ؟

رشيد العثماني
10-05-2010, 23:27
وأشكـــــــــــــــر الإدارة على حرصها وسهرها للحفاظ على مكانة المنتدى.
لذا ألتمس من الإخوة الأعضاء أن نساعد الإدارة بالتزامنا بأدبيات الحوار
تنمميرت نون

رشيد العثماني
10-05-2010, 23:37
المرجو من السيد بلقاسم تعلم حسن الإنصات:
http://www.amazighworld.net/communication/cards/img/caricature/revendication.jpg

dalili
11-05-2010, 09:00
سبحان الله!!!
ماذا فعلت لهم يا (arc-en-ciel1) .....
الرجـــــوع لله ألخـــُّـــــــــوت....

tatamoun
11-05-2010, 11:05
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aziz-kaf http://www.dafatir.com/vb/images/orange_g/buttons/viewpost.gif (http://www.dafatir.com/vb/showthread.php?p=1516628#post1516628)
مقال يزعم ارتداء لباس العلم ولكنه يتسربل باسمال الايديولوجيا. ففيه عموميات تصلح لكل مجتمع. وفيه ايطوبيا السمو والفرادة كان هذا التاريخ المحكي هنا مثالي وعلاقاته الاسرية ما فوق انسانية.
ما قيل موجود في كل المجتمعات وفي كل مراحل التاريخ وان بنسب متفاوتة هنا وهناك.
لا اظن ان المراة الامازيغية الحرة الطيبة الشريفة في حاجة لمثل هذه المقالات الطريفة للسيد اسويق.

ففيه عموميات تصلح لكل مجتمع
وهل المجتمع العربي يدخل ضمن هذه العمومية؟؟؟
( رشيد العثماني (http://www.dafatir.com/vb/member.php?u=112749))

وإذا كنت أمدح المرأة الأمازيغية فليس بالضرورة أنني أذم المرأة العربية.( رشيد العثماني (http://www.dafatir.com/vb/member.php?u=112749))

أ ليس هذا تناقض يا أخي؟ كيف لا تذم المرأة المغربية و أنت تستثنيها من صفات الشرف و البطولة التي تسبغها على المرأة الأمازيغية التي أكن لها كل الإحترام لأنها أختي في الدين و الوطنية
فأنت بجملتك هاته {وهل المجتمع العربي يدخل ضمن هذه العمومية؟؟؟} تناقض ما قلت بعد ذلك، فكيف يستقيم الأمر؟

رشيد العثماني
11-05-2010, 11:28
مشكورة أختي tatamoun على ملاحظاتك:
وقد اقتبست جملة لي من موضوع آخر وهو المرأة في الحضارة الأمازيغية، والموضوع يتحدث عن مكانة المرأة في فترة تاريخية أي قبل مجيء الإسلام، فأراد الأخ تعميم ما جاء في الموضوع، فاستفسرته: "وهل المجتمع العربي يدخل ضمن هذه العمومية" أي في فترة الجاهلية حيث أننا جميعنا نعرف ما كانوا يفعلون ببناتهم ونسائهم...
ولم أقصي المرأة المغربية العربية في حديثي عن المرأة الأمازيغية، لأن الإثنتان وجهان لعملة واحدة

وعلى العموم أعتذر إن سببت الإهانة لأي كان، فنحن هنا نتناقش والحمد لله كإخوة وما يجمعنا أكبر من أي اعتبار

boughalm
11-05-2010, 11:43
ولم أقصي المرأة المغربية العربية في حديثي عن المرأة الأمازيغية، لأن الإثنتان وجهان لعملة واحدة

وعلى العموم أعتذر إن سببت الإهانة لأي كان، فنحن هنا نتناقش والحمد لله كإخوة وما يجمعنا أكبر من أي اعتبار
الحمد لله وبعد:
أشكرك أُستاذي على العبارات الطيبة, نحن فعلاً إخوة في الدين والملة, وياليتنا ابتعدنا عن عبارات العنصرية في حواراتنا, وابتعدنا عن المواضيع المستفزة للعرب أو الأمازيغ على حد سواء, فالإسلام هو مايجمعنا, ونحن كلنا أبناء لآدم وحواء, ورسولنا الكريم صلوات ربي وسلامه عليه لم يفرق بين العربي والعجمي, بل كانوا كلهم في خندق واحد, يدافعون عن ملة الإسلام وشريعته, وتلكم قدوتنا...
فتحيتي الصادقة لكل المسلمين الأمازيغ.
"تَنْمِّيرْتْ إتْمْغَارِينْ إمُوسْلْمْنْ كُلُّوتْنْ"

tatamoun
11-05-2010, 11:43
مشكورة أختي tatamoun على ملاحظاتك:
وقد اقتبست جملة لي من موضوع آخر وهو المرأة في الحضارة الأمازيغية، والموضوع يتحدث عن مكانة المرأة في فترة تاريخية أي قبل مجيء الإسلام، فأراد الأخ تعميم ما جاء في الموضوع، فاستفسرته: "وهل المجتمع العربي يدخل ضمن هذه العمومية" أي في فترة الجاهلية حيث أننا جميعنا نعرف ما كانوا يفعلون ببناتهم ونسائهم...
ولم أقصي المرأة المغربية العربية في حديثي عن المرأة الأمازيغية، لأن الإثنتان وجهان لعملة واحدة

وعلى العموم أعتذر إن سببت الإهانة لأي كان، فنحن هنا نتناقش والحمد لله كإخوة وما يجمعنا أكبر من أي اعتبار


هذا يا أخي ما أردت الوصول إليه نحن إخوة و أخوات في الدين و الوطن و النسب أيضا فلا داعي للمشاحنات و أشكرك أخي على اعتذارك فهذا دليل على نبل أخلاقك
تقبل إحترامي

Tajdadi
11-05-2010, 12:12
كلنا إخوة ...
و أخيرا يتناهى إلى مسامعنا صوت الحكمة ...
كلنا إخوة ...

أحمد بلقاسم
11-05-2010, 12:36
[QUOTE=رشيد العثماني;1521725]المرجو من السيد بلقاسم تعلم حسن الإنصات:
http://www.amazighworld.net/communication/cards/img/caricature/revendication.jpg[/Q


حاضر أستاذ ولكن لا تستفزنا بكتابات تبخس وتنقص من كل ما هو عربي وإسلامي وتثني كل الثناء على كل ما هو علماني وإلحادي وعلى ما يبث سموم التفرقة بين أبناء الوطن الواحد
تحياتي

رشيد العثماني
11-05-2010, 12:36
شكرا لكل من بوغالم وتاتامون وتجدادي على ردودهم، فنحن إخوة ولا مجال للشك في ذلك، وإن اختلفت آراؤنا وأفكارنا، فكما يقول الشيخ والشاعر الكويتي العفاسي:
مهما اتفقنا في مواقف نختلف
هاذي الحقيقة نقر فيها ونعترف
وإن اختلفنا يبقى صافي حبنا
رايك ورايي ما هو ذنب نقترف
أصل العلاقة بيننا أخذ وعطا
لا تسمح لموجة خلاف وتنجرف
...

boughalm
11-05-2010, 14:49
الحمد لله وبعد:
يقول الله جل وعلا: (وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ) الحجر:47.
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: "لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تقاطعوا وكونوا عباد الله إخواناً، ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث" رواه مسلم
إخوتي في الله مهما أختلفت آراؤنا وتوجهاتنا وألسنتنا, وجب علينا ألاّ تختلف قلوبنا,
تحيتي لكم جميعا, غفر الله لنا ولكم.

رشيد العثماني
11-05-2010, 20:16
بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي،
نعود إلى الموضوع:
لقد حافظت نساء شمال إفريقيا على الثقافة الأمازيغية كأسلوب من أساليب صيانة الذات من الاستلاب والتشبث بالحرية في إطار المحافظة على الهوية، كما استطاعت المرأة الطوارقية والأمازيغية الحفاظ على حروف تيفيناغ من خلال المنسوجات ومن خلال الوشم عل اليدين والوجه، وحرصت على تنشئة أبنائها تنشئة تستمد أصولها من فكر وعادات الأسر الأمازيغية وفطام الأطفال على اللغة الأم.
إلا أن هذه المرأة التي كانت في يوم من الأيام ملكة وأميرة وسيدة مجتمع وزعيمة قوم، أصبحت في أيام حقوق الإنسان وحقوق المرأة تعاني التهميش والحيف، ويتباين التهميش كلما انتقلنا من المدن إلى البوادي...
وإذا أردنا حقا أن نتقدم بمجتمعاتنا، فلابد من رفع الحيف الذي يطال المرأة الأمازيغية لأن تحرر الشعوب يقاس بمدى تقدم أو تأخر وضع المرأة داخل المجتمع، فقد ساهمت نضالات الحركة النسائية في تحرر العديد من المجتمعات: (حركة الزنوج، الثورة الفرنسية، الثورة الروسية، حركة التحرر الوطني والمرأة في الفيتنام، المرأة الزباطية في المكسيك...).

أحمد بلقاسم
11-05-2010, 20:58
وهل المرأة المغربية العربية في وضع مريح؟ أي لا تعاني مما تعاني منه المرأة المغربية الأمازيغية ؟
وبالتالي هل الدعوة إلى رفع الحيف عن المرأة المغربية يقتصر على الأمازيغيات دون العربيات؟

رشيد العثماني
11-05-2010, 21:16
وهل المرأة المغربية العربية في وضع مريح؟ أي لا تعاني مما تعاني منه المرأة المغربية الأمازيغية ؟
وبالتالي هل الدعوة إلى رفع الحيف عن المرأة المغربية يقتصر على الأمازيغيات دون العربيات؟

يا أخـــــــــــي ومن قال لك عكس ذلك؟؟؟
أنا متفق معك تمام الاتفاق، إلا أن كل واحد منا يتحدث حسب اختصاصه ومن الزاوية التي ينظر منها إلى الأمور...
وكما قلت سابقا فليس عيبا أن نختلف، وإنما نحن متكاملون: فأنا أدافع عن قضايا قومي ولغتي وأنت تدافع عن قضاياك وهكذا، ...

أحمد بلقاسم
11-05-2010, 21:35
يا أخـــــــــــي ومن قال لك عكس ذلك؟؟؟
أنا متفق معك تمام الاتفاق، إلا أن كل واحد منا يتحدث حسب اختصاصه ومن الزاوية التي ينظر منها إلى الأمور...
وكما قلت سابقا فليس عيبا أن نختلف، وإنما نحن متكاملون: فأنا أدافع عن قضايا قومي ولغتي وأنت تدافع عن قضاياك وهكذا، ...
تنميرتنك

كيف الحال والمرأة الأمازيغية والعربية في منطقة واحدة ومدينة أو قرية واحدة ؟
فهل نقول للمرأةالمغربية العربية أنت مستثناة من هذا الملف المطلبي الأمازيغي أم نقول لها اصرخي ونادي وا عروبتاه؟
لا أتفق معك في هذا الطرح فيه تفييء واضح وصارخ مع كامل الاحترام

عبد الرحمان1
11-05-2010, 22:59
الأمازيغ و العرب و الزنوج ؛ ثلاث إثنيات تداخلت و تمازجت و لا توجد بينها جدر تفصل بينها
لا دينيا ولا ثقافيا و لاجغرافيا . و مهما قيل فإن التنظير شيء و الواقع شيء آخر مختلف تماما .
زحف أنماط الحياة المعاصرة بظلالها السريعة الامتداد سائرة إلى اقتلاع كل أنماط التقوقع والعرقية المقيتة ، وشموس انبعاث لبوس الاندماج آخذة في اكتساح ظلمات القبلية و العشائرية البائدة .
ستضيق بإذن الله كهوف الدخان الأصفر ، فـيُـسأل طفل الغد كما يسأل صبي الحاضر : من أبـواك ؟ فيقول كل منهما : أبي والده شرقي وأمه من الجنوب ، وأمي سليلة شمْــأل ٍ وغرب ، أنا من كل جسم بلدي لا أُجَـزأ ُ .
المدن والقرى ، كل المدن والقرى ، دخلتها الهجرة من كل حــدب وصــوب ، فــكــان التساكــن و التصاهر و الزواج العابر للإثنيات و العائلات و الأسر ، و جلس المغاربة في الأعراس والمناسبات و في الأعياد حول مائدة واحدة يتنادون إلى الحب ويستمتعون بأحفادهم الذين يجسدون الامتداد وامتزاج الدماء العريقة . رضي كل بلهجة الآخر ، فتداخلت الألسن في
غيرما استئذان ، وابتهجت النفوس ، لأن المغاربة من طينة نادرة ، طينة عناق ِالآخر حتى يصير جزءا من الحضـن وقطعة من الجعرافيا والزمن لا ينفصم عن شيء من الكل . هذا خيار الواقع الزاحف ، وخيار الناس كلهم . و مشيئة الله مع خيارات أهل الخير الذين يسعون بـفـطـرة و بصيرة إلى قطع أسباب الاحتراب وغرس جذور السلم المدني- عفوا - السلم الحضاري الذي مؤداه نحن قوم لا نستل السيوف إلا ضد الفقر والمرض والغزاة .
فلم القلق ؟

رشيد العثماني
11-05-2010, 23:37
كــــــــــــــــلام جميل يا عبد الرحمان.
إلا أن الذي يدعو إلى العرقية المقيتة، على حد قولك، ليس هو من يدافع عن خصوصيته وثقافة وحضارة أجداده، وإنما هو الآخر الذي يدعو الجميع إلى الانصهار في عرقه ولغته وتاريخه...
والمغاربة كانوا ولازالوا متحدين باختلاف ألوانهم وأعراقهم ولغاتهم... هذا هو الاتحاد الحقيقي يا صديقي، وليس تشكيل الناس حسب رغبة البعض على حساب البعض الآخــــــــــر
تنميرت

الطارق
12-05-2010, 00:30
الأمازيغ و العرب و الزنوج ؛ ثلاث إثنيات تداخلت و تمازجت و لا توجد بينها جدر تفصل بينها
لا دينيا ولا ثقافيا و لاجغرافيا . و مهما قيل فإن التنظير شيء و الواقع شيء آخر مختلف تماما .
زحف أنماط الحياة المعاصرة بظلالها السريعة الامتداد سائرة إلى اقتلاع كل أنماط التقوقع والعرقية المقيتة ، وشموس انبعاث لبوس الاندماج آخذة في اكتساح ظلمات القبلية و العشائرية البائدة .
ستضيق بإذن الله كهوف الدخان الأصفر ، فـيُـسأل طفل الغد كما يسأل صبي الحاضر : من أبـواك ؟ فيقول كل منهما : أبي والده شرقي وأمه من الجنوب ، وأمي سليلة شمْــأل ٍ وغرب ، أنا من كل جسم بلدي لا أُجَـزأ ُ .
المدن والقرى ، كل المدن والقرى ، دخلتها الهجرة من كل حــدب وصــوب ، فــكــان التساكــن و التصاهر و الزواج العابر للإثنيات و العائلات و الأسر ، و جلس المغاربة في الأعراس والمناسبات و في الأعياد حول مائدة واحدة يتنادون إلى الحب ويستمتعون بأحفادهم الذين يجسدون الامتداد وامتزاج الدماء العريقة . رضي كل بلهجة الآخر ، فتداخلت الألسن في
غيرما استئذان ، وابتهجت النفوس ، لأن المغاربة من طينة نادرة ، طينة عناق ِالآخر حتى يصير جزءا من الحضـن وقطعة من الجعرافيا والزمن لا ينفصم عن شيء من الكل . هذا خيار الواقع الزاحف ، وخيار الناس كلهم . و مشيئة الله مع خيارات أهل الخير الذين يسعون بـفـطـرة و بصيرة إلى قطع أسباب الاحتراب وغرس جذور السلم المدني- عفوا - السلم الحضاري الذي مؤداه نحن قوم لا نستل السيوف إلا ضد الفقر والمرض والغزاة .
فلم القلق ؟

حياك الرحمان يا عبد الرحمان والله كلام في الصميم ولكن سيغيظ به البعض.لكن الحق يعلو ولا يعلا عليه.
تقبل تحياتي الاخوية.
vive le maroc :icon30:

أحمد بلقاسم
12-05-2010, 10:23
يا أخـــــــــــي ومن قال لك عكس ذلك؟؟؟
أنا متفق معك تمام الاتفاق، إلا أن كل واحد منا يتحدث حسب اختصاصه ومن الزاوية التي ينظر منها إلى الأمور...
وكما قلت سابقا فليس عيبا أن نختلف، وإنما نحن متكاملون: فأنا أدافع عن قضايا قومي ولغتي وأنت تدافع عن قضاياك وهكذا، ...


كأني بك تميز بين المغاربة هؤلاء أدافع عنهم وهؤلاء ليشربوا ماء البحر
ماذا لوكنت مسؤولا عن مدينة أو ولاية سكانها عرب وأمازيغ هل تدافع عن البعض لأنهم قومك وأبناء لغتك والآخرون تلقي بمطالبهم إلى سراديب الإهمال واللامبالاة؟
ما هكذا يسوس الزعماء الرعية

boughalm
12-05-2010, 10:59
كأني بك تميز بين المغاربة هؤلاء أدافع عنهم وهؤلاء ليشربوا ماء البحر
ماذا لوكنت مسؤولا عن مدينة أو ولاية سكانها عرب وأمازيغ هل تدافع عن البعض لأنهم قومك وأبناء لغتك والآخرون تلقي بمطالبهم إلى سراديب الإهمال واللامبالاة؟
ما هكذا يسوس الزعماء الرعية
أحسن الله إليك أخي فقد وضعت أصبعك على المكان الالم,
(كلها يلغي بلغاه)
وتضيع الحقوق,

عبد الرحمان1
12-05-2010, 12:14
كــــــــــــــــلام جميل يا عبد الرحمان.
إلا أن الذي يدعو إلى العرقية المقيتة، على حد قولك، ليس هو من يدافع عن خصوصيته وثقافة وحضارة أجداده، وإنما هو الآخر الذي يدعو الجميع إلى الانصهار في عرقه ولغته وتاريخه...
والمغاربة كانوا ولازالوا متحدين باختلاف ألوانهم وأعراقهم ولغاتهم... هذا هو الاتحاد الحقيقي يا صديقي، وليس تشكيل الناس حسب رغبة البعض على حساب البعض الآخــــــــــر
تنميرت
ليس المغاربة ألف نسمة أو ألفان ، وإنما هم ملايين الأشخاص
لا يمكن لجماعة أوحزب أو سلطة أن تشكل هويتهم تحت الطلب
بأي حال ، و تشكيل الحياة ألف تفصيل وتفصيل يحكمه . هناك جداول تسير برفق ولكن هناك أنهار جارفة أيضا تصنعها الرغبات كما الإكراهات ، بيد أن المرء يمكنه أن يلاحظ توجه المؤ شر العام الذي جاءت به آلة الاقتصاد و الهجرة القروية
و سرعة العصر .. وهذه الدواليب وغيرها لها مثلباتها التي
لايمكن إنكارها و لكن من حكمة الله ورفقه أن المطبات تحمل
في أحشائها بعض الحسنات الحاسمة أحيانا ، وأنا أقصد هنا أن المغرب يولد من جديد لأنه يندمج أكثر فأكثر دما وثقافة .
وهذا من العلامات الفارقة بالنسبة لمصير الشعب ، الشارة
هنا حبلى بالأمل الواقعي الذي سوف يلغي بإذن الله أسباب
الاحروب والصراعات بين ابناء الوطن الواحد .
الثقافات في هذا البلد تتكامل ولا تتنافر ، ولا يشترط فيها
الجانب الرسمي الذي هو حق كل مكون ، لتكون قوية .
قوة الثقافة الأصيلة ذاتية ، قوة الثقافة الأصيلة الرحمة
والانفتاح الممانع . و رأسمال الثقافات أناسها ، و ناسنا
طيبون لا يؤمنون بالإلغاء و لا بالتأويل .

رشيد العثماني
13-05-2010, 09:27
كأني بك تميز بين المغاربة هؤلاء أدافع عنهم وهؤلاء ليشربوا ماء البحر
ماذا لوكنت مسؤولا عن مدينة أو ولاية سكانها عرب وأمازيغ هل تدافع عن البعض لأنهم قومك وأبناء لغتك والآخرون تلقي بمطالبهم إلى سراديب الإهمال واللامبالاة؟
ما هكذا يسوس الزعماء الرعية

أنا هنا أقصد الحقوق الثقافية واللغوية، ولا داعي للعب دور الضحية، فكلامي واضح ولا يحتمل أي تأويل.

وائل الدحدوح
14-05-2010, 01:38
عاشت المرأة الأمازيغية ... والمرأة الأزتيكية .... والمرأة التيلاندية .... و القوقازية ..... فكل هؤلاء من أصل امازيغي ... ماذا تحكي يا سيدنا ... كل الاثار الموجودة بالمغرب رومانية او اسلامية شارك في صنعها الجميع ... استيقظو يرحمكم الله ...هذا ما ينقصنا صناعة القضايا القشرية .. و السطحية ..

رشيد العثماني
15-05-2010, 16:15
عاشت المرأة الأمازيغية ... والمرأة الأزتيكية .... والمرأة التيلاندية .... و القوقازية ..... فكل هؤلاء من أصل امازيغي ... ماذا تحكي يا سيدنا ... كل الاثار الموجودة بالمغرب رومانية او اسلامية شارك في صنعها الجميع ... استيقظو يرحمكم الله ...هذا ما ينقصنا صناعة القضايا القشرية .. و السطحية ..


مداخلة لا علاقة لها بالموضوع، وقذف معد سلفا للأمازيغية كالعادة.
حيـــــــــــــــــــــاك الله.
azul nnk

رشيد العثماني
09-12-2010, 15:23
عدنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

anarouz80
09-12-2010, 18:44
يا سيد تجدادي، من حقك أن تؤول ما تشاء وتستنتج ما تشاء، لكنني أريد أن أطمئنك أننا ها هنا صامدون وعن أمازيغيتنا مدافعون...

... ولكل أشكال الاستلاب رافضون.
على العموم موضوعكم يستحق كل الشكر والتقديرو... و يجعلنا نفتخر أكثر بتاريخنا الأمازيغي العريق وأمجاده...
تحياتي تنمرت.

رشيد العثماني
12-12-2010, 16:27
... ولكل أشكال الاستلاب رافضون.
على العموم موضوعكم يستحق كل الشكر والتقديرو... و يجعلنا نفتخر أكثر بتاريخنا الأمازيغي العريق وأمجاده...
تحياتي تنمرت.

azul amghnas
تحية نضالية أخي أنروز، وهذا أنروزي (أملي) فيكم يا أحرار يا بني ماسينيسا ويوغرتن وديهيا...