المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الورشة الثالثة: الأندية التربوية و الانفتاح على المحيط .


driss972
25-10-2009, 00:16
http://www7.0zz0.com/2009/10/26/07/563244182.gif (http://www.0zz0.com)


http://www7.0zz0.com/2009/10/26/07/269193941.png (http://www.0zz0.com)

قبل البدء : أولا سعيد بمشاركتي في هذه الدورة التكوينية التي اقترحها مبدع دفاتر الأخ مراد الزكراوي ، و استدعاني شخصيا للمشاركة فيها ، لا لكفاءتي طبعا لأن من بين الإخوة الدفاتريين من هم أكفأ مني و أجدر أن يقومو بالورشة ، و هم كثيرون جدا ، و لكن لأتعلم من إخواني و أستفيذ منهم عن طريق اقتراحاتهم و ملاحظاتهم و تجاربهم الغزيرة جدا في هذا المجال ...
و رغم الظروف التي حضرت فيها الورشة فإني أرجو الله تعالى أن تصيب الهدف و يجد فيها إخوتي ضالتهم فإن أصبت فمن الله تعالى و بتوفيق منه و إن أخطأت و جانبت الصواب فمن نفسي و من الشيطان ... و من إخواني أتعلم ...

الورشة الثالثة:
الانفتاح على المحيط و آلياته
لــ : إدريس كصى - مشرف

مدخل : تنص مختلف الأدبيات التربوية على ضرورة انفتاح المدرسة على محيطها حيث تتجلى فيه التفاعلات الايجابية والتواصل البناء ،و كما هو معلوم فالمدرسة لها عدة أدوار يلتقي فيها التربوي بالثقافي والاجتماعي، و لا يمكن أن يتحقق النجاح في هذه المهمة، إلا إذا كان هذا الانفتاح مرتكز على دراسة للمحيط السوسيو اقتصادي و التغيرات التي طرأت عليه.
كما أن المحيط مطالب أيضا بإعادة تقييم نظرته و تصوراته حول المؤسسة التعليمية، والاستعداد لتقليص المسافة بغية خلق جسور من الثقة التي فقدت أو على الأقل بدات تفقد يوما بعد يوم.و قد تم الالحاح على هذا الطرح وهذه المقاربة في شتى المذكرات والاجتماعات على مستوى الخطاب فقط و لم يتم التفكير بشكل جدي في كيفية بناء وبلورة هذه التصورات على مستوى الواقع في مختلف تمظهراته وتجلياته إذ يمكن مثلا خلق لجن مشتركة دائمة ، تضم جمعيات الآباء وممثلين عن هيئة التدريس والإدارة وممثلي جمعيات المجتمع المدني والجماعات المحلية ، تنكب على مناقشة وتداول جل المشاكل والعراقيل والتحديات والتطورات ، في اطار مقاربة شمولية تتوخى توزيع المسؤوليات وتبادل الرؤى وتحديد الاستراتيجيات ، بدلا من الطرح المناسباتي و التجزيئي .
جاء في (الفقرة 9) من الميثاق الوطني للتربية والتكوين: " تسعى المدرسة الوطنية الجديدة إلى أن تكون مفتوحة على محيطها بفضل نهج تربوي قوامه استحضار المجتمع في قلب المدرسة، والخروج إليه منها بكل ما يعود بالنفع على الوطن، مما يتطلب نسج علاقات جديدة بين المدرسة وفضائها البيئي والمجتمعي.و لعل من أبرز مكونات محيط المؤسسة الأسرة و الممثلة بجمعية آباء و أولياء التلاميذ ، و فعاليات المجتمع المدني و الجماعة القروية و المؤسسات الإدارية و غيرها و التي يمكن للأندية التربوية التعاون معها من أجل تحقيق الأهداف المنشودة ...
http://www5.0zz0.com/2009/10/26/21/392250924.png (http://www.0zz0.com)


أولا - دور جمعية الأباء و أولياء التلاميذ في دعم الأندية التربوية.
إن دور جمعية الآباء و أولياء التلاميذ لم يعد مقتصرا على الدور التقليدي المتمثل في تدبير الشؤون الخاصة بالمؤسسة من حيث البنيات التحتية و التجهيزات البسيطة، بل أصبح دورا رياديا يتمركز حول التلميذ بالدرجة الأولى من خلال المساهمة في الحملات من أجل الرفع من نسبة التمدرس و ضمان استمرار التلاميذ في الدراسة و تتبع عطاءاتهم و الحد من انقطاعاتهم و غيرها من الاهتمامات ، و لعل أبرزها بالنسبة لموضوع ورشتنا التكوينية و المتعلقة بتأسيس الأندية التربوية و تسييرها هو كون جمعية الآباء شريكا أساسيا في تنفيذ كل الأنشطة التربوية و الثقافية و الفنية و التظاهرات الرياضية التي تنظمها المؤسسة ، إلى جانب المساهمة في إنشاء مكتبة مدرسية بالمؤسسة يستفيذ منها التلاميذ و الآباء على حد سواء ، كما ينص على ذلك القانون الأساسي للجمعية، و لهذا الغرض يترتب على النادي عقد اتفاقية شراكة و تعاون مع جمعية الآباء للسهر على تسيير النادي و تدبير شؤونه بشكل تشاركي عن طريق تمثيلية منسقي لجان الجمعية في الأندية ...


http://www7.0zz0.com/2009/10/26/07/726049324.png


الوثيقة 1 : مقطع من دليل الأندية التربوية 2009 الصفحة :26
أ‌- لجان الجمعية :كما هو معلوم أن جمعية الآباء و أولياء التلاميذ تشكل لجانا دائمة تابعة لها و ينسق مهامها أعضاء فاعلون في المكتب الإداري قد يكونون مستشارين أو نوابا للرئيس مكلفين بمهام ، و من بين هذه اللجان نذكر ما يلي :
- لجنة التتبع التربوي
- لجنة الشؤون الاجتماعية
- لجنة التعاون و الشراكة
- لجنة التنشيط الثقافي و الفني
- لجنة التنشيط الرياضي
- لجنة العناية بفضاء المؤسسة



ب – الأندية التربوية بالمؤسسة و علاقتها بلجان الجمعية :





إن تسمية الأندية التربوية داخل المؤسسات التعليمية تختلف من مؤسسة إلى أخرى حسب الخصوصيات المحلية للمؤسسة و الحاجة إليها، إلا أن الأهداف المرجوة منها تبقى في غالب الأحيان هي نفسها، و نذكر من أبرز هذه الأندية ما يلي :
- نادي الكتاب
-نادي القصة
- نادي الرياضة
- نادي التربية على المواطنة
- نادي البيئة
- نادي الإعلاميات
- نادي الصحافة المدرسية
- نادي المعمل التربوي
- نادي المسرح
- نادي السينما
- نادي الرسم
- و غيرها...
http://www5.0zz0.com/2009/10/26/22/228496969.png (http://www.0zz0.com)
الوثيقة 2: نماذج للعلاقة بين لجان الجمعية الدائمة و نوادي المِؤسسة
و من خلال الشراكة التي تعقدها جمعية الآباء مع الأندية التربوية في إطار دعم مشروع المؤسسة القاضي بتفعيل الأندية التربوية بها ، يمكن للجمعية أن يرصد دعما ماديا لذلك إلى جانب المساهمة في تفعيل أنشطتها بالموازاة مع اختصاصات لجانها الدائمة .
ثانيا : دور جمعية دعم مدرسة النجاح.
قبل الحديث عن دور جمعية دعم مدرسة النجاح في المساهمة في تنشيط و تفعيل الأندية التربوية في المؤسسات التعليمية ، لا بد أولا من التأمل في مشروع المؤسسة كوسيلة لتفعيل آليات تدبير الحياة المدرسية بالمؤسسة والارتقاء بها وتحسين جودة التعليم والتعلم
.1- أهداف العمل بمشروع المؤسسة:يهدف العمل بمشروع المؤسسة إلى:
- بلورة الطموح الجماعي للارتقاء بجودة التعليم.
-التعبئة القصوى لجميع الفاعلين التربويين والإداريين والمتعلمين والشركاء.
- تحسين جودة الحياة المدرسية.
- تشجيع المبادرة والابتكار.
- البحث عن حلول ناجعة لمعضلات الهدر المدرسي وضعف النتائج.
- تأهيل الفضاء المدرسي.- .........
* مجالات مشروع المؤسسة: واهم هذه المجالات نذكر:- دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي.- الدعم التربوي- الدعم النفسي. - إحداث وتنشيط الأندية التربوية.- دعم المعامل التربوية.- تنمية الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية.....- انفتاح المؤسسة على محيطها- ترسيخ التربية على القيم وتنمية السلوك المدني.
* مراحل تتبع المشروع:
1) تحديد المنظور المحلي للارتقاء بالمؤسسة.
*تحقق مواصفات مدرسة الجودة
*استفادة المدرسة من المشروع
*بلورة مشروع المؤسسة
* مسؤول عنه مجلس التدبيراو لجنة الصياغة.
*وضع خطة للبلورة.
*النتائج:مشروع واضح ،متناسق ومتمركز حول ادوار المؤسسة وشركائها.
* المصادقة على المشروع:تكون من طرف:- مجلس التدبير –اللجنة الإقليمية – اللجنة الجهوية.
* عمليات الانجاز:يجب أن تعتمد على بطاقات مفصلة لتخطيط وبرمجة الأعمال والأنشطة وتنسيق المهام وتوثيق المنجزات.
*تتبع وتقويم المشروع:يقوم من طرف مجلس التدبير( جمعية دعم مدرسة النجاح) ،فرق العمل المنخرطة في المشروع، المتعلمون، هيأة الإدارة والتدريس ،شركاء الدعم والنيابة الإقليمية من خلال تعرفنا على مشروع المؤسسة و أهدافه و مراحل إنجازه ، و التي جاءت جمعية دعم النجاح لبلورتها و تيسير سبل تنفيذها، يتضح جليا أنه يمكن اقتراح مشروع مؤسسة متكامل ينبني على تفعيل الأندية التربوية و تقديمه للجمعية المذكورة قصد المصادقة عليه و تنفيذه وفق شروط يتم الإتفاق عليها. كما جاء في دليل الأندية التربوية :
http://www5.0zz0.com/2009/10/26/22/509297048.png (http://www.0zz0.com)
الوثيقة 3 :مقطع من دليل الأندية التربوية ص 27

إن حاجة الأندية التربوية إلى الدعم المادي و البشري و التقني و الثقافي المستمر ، يفرض عليها البحث على شركاء جدد قصد دعم أنشطتها و ضمان سيرورتها ... و يكون ذلك إما في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، أو التنمية الإجتماعية أو غيرها ... و ذلك عبر علاقات شراكة و تعاون ...
http://www5.0zz0.com/2009/10/26/22/740689506.png (http://www.0zz0.com)
الوثيقة 4 :مقطع من دليل الأندية التربوية ص 28
3- الشراكات و أنواعها :يمكن للأندية التربوية أن تعقد عدة شراكات مع مؤسسات عمومية و غير عمومية ، و مع جمعيات و منظمات تتقاطع معها في نفس الأهداف أو يمكن الاستفادة منها بأي شكل من الأشكال ، و ذلك للاستفادة منها إما ماديا عبر تمويل مشاريعها و أنشطتها ، أو تقنيا من خلال الاستفاذة من خبراتها عن طريق التكوين مثلا ، أو لوجيستيكيا باستغلال وسائل عملها و غيرها ...
و قد أوضح دليل الأندية التربوية ذلك بشكل تفصيلي في الصفحة 28 منه (انظر المقتطفات أسفله )
http://www5.0zz0.com/2009/10/26/22/619043786.png (http://www.0zz0.com)
الوثيقة 5 :مقطع من دليل الأندية التربوية ص 28
http://www5.0zz0.com/2009/10/26/22/641757440.png (http://www.0zz0.com)

الوثيقة 6 :مقطع من دليل الأندية التربوية ص28
http://www5.0zz0.com/2009/10/26/22/272796462.png (http://www.0zz0.com)
الوثيقة 7 :مقطع من دليل الأندية التربوية ص 28
4- الجهات التي يمكن أن تعقد شراكة مع الأندية التربوية :
http://www5.0zz0.com/2009/10/26/22/727447297.png (http://www.0zz0.com)
الوثيقة 8 :مقطع من دليل الأندية التربوية ص 28
[/URL]
[url=http://www.0zz0.com]http://www5.0zz0.com/2009/10/26/23/765436058.png (http://www.0zz0.com)
الوثيقة 9 :المذكرة الوزارية رقم 42 المتعلقة بخلق و تفعيل الأندية التربوية
على سبيل الختام : إن تفعيل الأندية التربوية في مؤسساتنا التعليمية رهين ببذل المزيد من الجهود التي تتطلب أولا فتح كل جسور التواصل مع كل مكونات المؤسسة و محاولة إقناع الجميع من أجل الانخراط في هذا العمل الذي يعود بمنافع كثيرة على التلميذ في مؤسساتنا التعليمية و في المجتمع الذي نعيش فيه ، و طبعا لا يمكن تحقيق ذلك إلا بتغيير العقليات و التحلي بثقافة التطوع و نكران الذات و الوقوف وقفة تأمل عميقة في العلاقات التعاقدية للمدرس مع مختلف مكونات المجتمع . إذ يعد قطب الرحى في سيرورة مجتمعاتنا يضطلع فيها بأدوار مهمة لكن للأسف الشديد بدأ يتخلى عنها شيئا فشيئا.
المرفقات :
* نموذج عقد شراكة
http://www5.0zz0.com/2009/10/26/22/922024971.gif (http://www.4shared.com/file/143887664/62724e0c/__online.html)

مراد الزكراوي
25-10-2009, 10:16
شكرا أخي ادريس على مجهوداتك
سواء بالمنتدى أو الجمعية
وفقكم الله.
ننتظر الورشة إذا يوم عد ان شاء الله.
تحياتي لأعضاء الجمعية بفرع خنيفرة

فيروز المنتدى
25-10-2009, 11:38
وفقت أخي ادريس
ننتظر اطلالتك استاذي الكريم
بالتوفيق ان شاء الله

chadimos
25-10-2009, 13:40
ننتظر ذلك اخي الكريم بفارغ الصبر

oum othmane
25-10-2009, 22:31
جزاك الله خيرا أخي الكريم ادريس
على مجهوداتك الجبارة....
ننتظر ورشتك بفارغ الصبر للإستفاذة منها
وفقك الله أخي في كل أعمالك....

MALILOU
25-10-2009, 22:57
شكرا للأستا\ الكريم

سنكون إن شاء الله في الموعد
ننتظر ورشتك القيمة

مع التحية

فيروز المنتدى
26-10-2009, 00:51
أفكار متميزة اخي الكريم
لو تم تفعيلها لأدركنا المبتغى وضمنا استمرارية نوادينا.
شكرا لك على المجهودات القيمة.
وأتمنى التوفيق لكل المتحمسين للأندية التربوية، هذا الشريان الذي ينتظر ضخ دماء جديدية كل مرة.
لتستمر الحياة ذاخل المدرسة.

عبد الاله
26-10-2009, 01:05
جزاك الله خيرا أستاذي الفاضل ادريس
على مجهوداتك الواضحة و الجبارة....
ننتظر ورشتك بفارغ الصبر للإستفاذة منها
وفقك الله أخي في كل أعمالك و جعلها في ميزان حسناتك...

الحرية03
26-10-2009, 01:06
الشكر الكبير للاخ ادريس كصي على البادرة الطيبة
الورشة هاته في غاية الاهمية
وكانها اكل الورشتين السالفتين
فبعد التعرف على مفهوم النادي ومبادئه
يتم التاسيس
وكنتيجة منتظرة مدرسة منفتحة على المحيط
عرض جيد
تضمن الشيء المهم
وتطرق لاهم النقط
تقبل شكري وتقديري
ونحن هنا للتفاعل مع أشغال الورشة
البهاء في حضوركم
ليلتكم سعيدة
بارك الله فيك أخي

محمد خير الدين
26-10-2009, 08:15
شكرا جزيلا لأخينا الكريم وأستاذنا الفاضل سي إدريس على هذا المدخل التأطيري الهام حول العلاقة بين المدرسة وبين محيطها. ومن أجل نجاح أكيد للنوادي التربوية بالمدرسة المغربية لابد من تحديد دقيق للعلاقات القائمة بينها وبين محيطها المجتمعي والذي يضم: المؤسسات الرسمية، منظمات المجتمع المدتي، أعيان المنطقة...
ولن تتحقق الشراكة الفعلية بين هذه النوادي ومحيطها إلا من خلال تعريف هذا الأخير بالنوادي عن طريق مجموعة من الطرق ومنها اللقاءات التواصلية المباشرة التي ثبت أنها تؤتي أكلها أكثر من غيرها.

mohamed59
26-10-2009, 11:52
أعتقد أن الموضوعات المطروحة في هذه الورشات التكوينية صارت تتكرر وغالبيتها متعلقة بالجانب النظري والقوانين المنظمة للورشات لآن يجب تحديد برامج العمل السنوي لبعض الأندية لاغنائها من خلال تدخلات الإخوة المشاركين كما أظن أن من المفيد تديد مواعيد قارة عند نهاية الأسدس الأول ونهاية السنة الدراسية مثلا لتقييم الأعمال المنجزة.

الحرية03
26-10-2009, 21:14
http://img246.imageshack.us/img246/9650/11cy0qv9.gif
http://www.m666m.net/vb/uploaded/507_d4-2977_c.jpg

تدليل:
يسرني ان أشارك معكم على ضوء العرض المقدم وأشغال الورشة الثالثة بهذه الأسطر في محاولة لمقاربة العلاقة بين الاندية التربوية ككيان مدرسي والمحيط الإجتماعي ككيان عام.
مقدمة:
يشكل انفتاح المدرسة على المحيط الإجتماعي هدفا سعت إليه الأدبيات التربوية،
وكرسته المذكرات الوزارية وأسس له الميثاق الوطني للتربية والتكوين.
فقد أضحى خروج المدرسة من بوثقة العزلة ضرورة مجتمعية حتمية بحكم العلاقة المشيمية التي تربط المدرسة بالمجتمع
وبحكم الدور المتبادل والتفاعلي الذي تتبادله المدرسة مع المجتمع، في صراع دائم نحو التأقلم والإنسجام
فهل استطاعت الأدبيات الوفيرة، والمذكرات الوزارية الكثيرة، والميثاق الوطني المبجل
تحقيق هذه المعادلة ؟
هل تمكنت المدرسة من الإنخراط الفعلي في فعاليات المجتمع الخارجي؟
وهل تساهم المؤسسة التعليمية إلى جانب المراكز الأخرى في لعب دورها الإجتماعي الطلائعي؟
وإلى أي مدى يمكن تسخير النادي التربوي كوسيلة لتحقيق الإنفتاح المدرسي على المحيط الإجتماعي؟؟

*المدرسة المغربية والإنفتاح على المحيط بين الماضي والحاضر:
يسجل المتأمل لتاريخ العلاقة بين المدرسة المغربية والمجتمع المغربي تغيرا هاما في نوعية هاته العلاقة
تغير تحكمت فيه إلى حد كبير السياسة التعليمية المتبناة وأنماط التعلمات المبرمجة والتطور المهول للتكنولوجيا الحديثة وعوامل اخرى.
فلا ينكر متتبع لهذا المسار مكانة المدرسة في المجتمع قديما ،فإلى عهد قريب كان المعلم ملك المعرفة الوحيد، وملقنها والسبيل إلى العلم،
كانت للمدرسة هالتها، وقداستها ودورها العظيم،
كانت مصدر العلم والنور ورائدة الشعب ...
وكانت تنتج بوسائل بسيطة جدا عقولا عظيمة جدا
أما اليوم فقد مالت الكفة، واضحى من الصعب تعديلها
فقدت المدرسة سلطتها على المجتمع ومصداقيتها وتغيرت المعايير ،
وأصيبت العلاقة بين المدرسة والمجتمع بشرخ كبير يصعب ترميمه ،وأصبح أعداء المدرسة في تزايد مستمر..
*فبماذا نبرر العنف المدرسي على التجهيزات والممتلكات المدرسية؟؟ *وبماذا نفسر الهروب من الحصص نحو الشارع *وبماذا نفسرالإنحلال الأخلاقي، وضياع الأجيال على أبواب المدارس...
*كأن المدرسة المغربية لاتلبي سوى حاجتها إلى التواجد فقط،
ولا تهتم إلى تلبية حاجيات أبنائها
*كأن المدرسة فراغ يكسوه الزور والهتافات والشعارات المزفة
*كأن المدرسة مشروع بلا أهداف يمشي هكذا بلا خطة ولا دليل نحو الهاوية
......
نأمل الكثير ونتطلع نحو الأفضل والجيد لأبنائنا لكن..
يظل الأمل حليفنا والرغبة في التغيير حافزنا

*المدرسة المغربية والإنفتاح على المحيط طموح تربوي صعب المنال:
في ظل فقدان ثقة المجتمع بالمدرسة وعزوفه عن الإنخراط في مخططاتها والإصغاء إلى برامجها الإصلاحية
أضحى من الصعب تحقيق هذا الإنفتاح المزعوم
حيث تعيش المدارس أوضاعا مأساوية :بنيات تحتية مهترئة وتجهيزات مخربة ...
وتفتقد العديد من المدارس لمقومات تهيئها لوظيفة التربية والتكوين
والمجتمع يسجل تضرر أبنائه من هذا الوضع كما يسجل ذلك المدرسون ..
لكن يستمر الوضع وتتأزم العلاقة أكثر ويدفع الثمن تلاميذ لا ذنب لهم سوى أنهم يبحثون عن مناخ تربوي يلبي رغباتهم ويستجيب لحاجياتهم
كيف يدفع هؤلاء التلاميذ الثمن؟
*يدفعونه عندما تطبق عليهم الخريطة المدرسية ويحرمون حتى من التكرار الذي قد يكون سبيلا لإنقادهموإصلاح مسارهم الدراسي..
*ويمرون من مستوى إلى آخر بطريقة اعتباطية لا تراعى فيها شروط التقويم والنجاح
*ويدفعون الثمن في حرمانهم من أبسط حقوق التمدرس: أقسام محترمة بأبواب ونوافد محصنة من البرد والغرباء/
وسبورة وطاولات ...
فكيف تنفتح المدرسة على محيط صنعت بيدها القطيعة معه؟؟ واستمرت هذه القطيعة مايزيد عن ثلاثة عقود وأكثر؟؟
فبدل التساؤل عن الإنفتاح يجب أن نتساءل عن المصالحة،
وذلك لن يتم إلا بتدارك الأخطاء

*المخطط الإستعجالي خطوة نحو المصالحة وتدارك الأخطاء:

يشكل المخخط الإستعجالي للتربية والتكوين خطوة صريحة نحو الإعتراف بالتقصير والرغبة في تدارك الأخطاء السابقة.
فقد فتحت الوزارة مجموعة من الأوراش في مختلف انحاء الوطن تعبيرا على الرغبة في الإصلاح والرقي بالقطاع
لكن المخطط الإستعجالي جاء متأخرا ولم يتمكن من سد التغرات العميقة ومايزال إلى اليوم كأنه يصب الرمل في الماء..
لأن المؤسسات التعليمية كانت بحاجة ماسة إلى الصيانة وإعادة الترميم وكان بعضها يحتاج إلى إعادة البناء من جديد..
لكن يبقى الإعتراف واجبا بإيجابية هذه الخطوة وبنجاحها في تخطي بعض المشاكل ..رغم ما يسجل عليه من مآخذات..كالمحسوبية في الإصلاح وتقضيل مناطق على أخرى وتفاوت المبزانيات المرصودة...

*النادي التربوي وسيلة من وسائل الإنفتاح على المحيط:

يعتبر النادي التربوي بوابة هامة لتحقيق المصالحة بين المجتمع والمدرسة
حيث يعمل النادي على إشراك الأسر ومختلف الفاعلين الإجتماعيين والشركاء في أنشطته المبرمجة
ويعمل النادي على اختيار انشطة تخدم المجتمع وتستجيب لحاجياته وتتماشى مع مستوى عيشه
كالتوعية الصحية والثقافية والدينية والحقوقية...
والإشراك في مناقشة مستقبل الأطفال وآفاق المدرسة
فالنادي التربوي إذا كان مسيرا بشكل جيد بإمكانه تحقيق التواصل مع الأسر وفتح باب المبادرة أمامها للمشاركة في بناء الحياة المدرسية وإفعامها
كأن ينظم النادي التربوي تظاهرات اجتماعية وثقافية وترفيهية
ويرحب بالأسر ويحرص على انخراطها وحضورها

............................................

شبه الخاتمة لا الختام:
تظل جدلية المدرسة والمحيط مطروحة ويظل الإنفتاح مطلبا ملحا في ضوء الأزمة الراهنة
ندعو الإخوة المربين وكل الساهرين على هذا الصرح التربوي التعليمي العظيم إلى السعي قدما نحو تفتيح المدرسة على محيطها بشتى الوسائل الممكنة ..

ولكم فائق الشكر
تقبلوا مني

http://www.m666m.net/vb/uploaded/507_1170987925.gif
الحرية
ورشات الأندية التربوية
دفاتر

yamakazi
27-10-2009, 06:27
جزاكم الله عنا خير الجزاء.و جعل عملكم في الميزان حسناتكم.
لاشك ان التحدي الاكبر ليس هو تأسيس النادي و لا تفعيله.لكن الاضعب في الامر هو المحافظة على خطه التصاعدي و دفء علاقته الداخلية.و هذا التحدي يمكن النادي من العنل و الانتقال من العمل المنغلق في حدود اسوار المدرسة الى المرحلة الاهم و هي انفتاحه على المجتمع و المحيط و خصوصا المحيط الاجتماعي.
اتمنى ان نوفق جميعا في مساعينا.و لنا عودة انشاء الله

نجيب حاتمي
27-10-2009, 06:51
وفقكم الله ودمتم دائما في القمة

فيروز المنتدى
27-10-2009, 06:55
[QUOTE=الحرية03;1068905]
http://img246.imageshack.us/img246/9650/11cy0qv9.gif
http://www.m666m.net/vb/uploaded/507_d4-2977_c.jpg

تدليل:
يسرني ان أشارك معكم على ضوء العرض المقدم وأشغال الورشة الثالثة بهذه الأسطر في محاولة لمقاربة العلاقة بين الاندية التربوية ككيان مدرسي والمحيط الإجتماعي ككيان عام.
مقدمة:
يشكل انفتاح المدرسة على المحيط الإجتماعي هدفا سعت إليه الأدبيات التربوية،
وكرسته المذكرات الوزارية وأسس له الميثاق الوطني للتربية والتكوين.
فقد أضحى خروج المدرسة من بوثقة العزلة ضرورة مجتمعية حتمية بحكم العلاقة المشيمية التي تربط المدرسة بالمجتمع
وبحكم الدور المتبادل والتفاعلي الذي تتبادله المدرسة مع المجتمع، في صراع دائم نحو التأقلم والإنسجام
فهل استطاعت الأدبيات الوفيرة، والمذكرات الوزارية الكثيرة، والميثاق الوطني المبجل
تحقيق هذه المعادلة ؟
هل تمكنت المدرسة من الإنخراط الفعلي في فعاليات المجتمع الخارجي؟
وهل تساهم المؤسسة التعليمية إلى جانب المراكز الأخرى في لعب دورها الإجتماعي الطلائعي؟
وإلى أي مدى يمكن تسخير النادي التربوي كوسيلة لتحقيق الإنفتاح المدرسي على المحيط الإجتماعي؟؟

*المدرسة المغربية والإنفتاح على المحيط بين الماضي والحاضر:
يسجل المتأمل لتاريخ العلاقة بين المدرسة المغربية والمجتمع المغربي تغيرا هاما في نوعية هاته العلاقة
تغير تحكمت فيه إلى حد كبير السياسة التعليمية المتبناة وأنماط التعلمات المبرمجة والتطور المهول للتكنولوجيا الحديثة وعوامل اخرى.
فلا ينكر متتبع لهذا المسار مكانة المدرسة في المجتمع قديما ،فإلى عهد قريب كان المعلم ملك المعرفة الوحيد، وملقنها والسبيل إلى العلم،
كانت للمدرسة هالتها، وقداستها ودورها العظيم،
كانت مصدر العلم والنور ورائدة الشعب ...
وكانت تنتج بوسائل بسيطة جدا عقولا عظيمة جدا
أما اليوم فقد مالت الكفة، واضحى من الصعب تعديلها
فقدت المدرسة سلطتها على المجتمع ومصداقيتها وتغيرت المعايير ،
وأصيبت العلاقة بين المدرسة والمجتمع بشرخ كبير يصعب ترميمه ،وأصبح أعداء المدرسة في تزايد مستمر..
*فبماذا نبرر العنف المدرسي على التجهيزات والممتلكات المدرسية؟؟ *وبماذا نفسر الهروب من الحصص نحو الشارع *وبماذا نفسرالإنحلال الأخلاقي، وضياع الأجيال على أبواب المدارس...
*كأن المدرسة المغربية لاتلبي سوى حاجتها إلى التواجد فقط،
ولا تهتم إلى تلبية حاجيات أبنائها
*كأن المدرسة فراغ يكسوه الزور والهتافات والشعارات المزفة
*كأن المدرسة مشروع بلا أهداف يمشي هكذا بلا خطة ولا دليل نحو الهاوية
......
نأمل الكثير ونتطلع نحو الأفضل والجيد لأبنائنا لكن..
يظل الأمل حليفنا والرغبة في التغيير حافزنا

*المدرسة المغربية والإنفتاح على المحيط طموح تربوي صعب المنال:
في ظل فقدان ثقة المجتمع بالمدرسة وعزوفه عن الإنخراط في مخططاتها والإصغاء إلى برامجها الإصلاحية
أضحى من الصعب تحقيق هذا الإنفتاح المزعوم
حيث تعيش المدارس أوضاعا مأساوية :بنيات تحتية مهترئة وتجهيزات مخربة ...
وتفتقد العديد من المدارس لمقومات تهيئها لوظيفة التربية والتكوين
والمجتمع يسجل تضرر أبنائه من هذا الوضع كما يسجل ذلك المدرسون ..
لكن يستمر الوضع وتتأزم العلاقة أكثر ويدفع الثمن تلاميذ لا ذنب لهم سوى أنهم يبحثون عن مناخ تربوي يلبي رغباتهم ويستجيب لحاجياتهم
كيف يدفع هؤلاء التلاميذ الثمن؟
*يدفعونه عندما تطبق عليهم الخريطة المدرسية ويحرمون حتى من التكرار الذي قد يكون سبيلا لإنقادهموإصلاح مسارهم الدراسي..
*ويمرون من مستوى إلى آخر بطريقة اعتباطية لا تراعى فيها شروط التقويم والنجاح
*ويدفعون الثمن في حرمانهم من أبسط حقوق التمدرس: أقسام محترمة بأبواب ونوافد محصنة من البرد والغرباء/
وسبورة وطاولات ...
فكيف تنفتح المدرسة على محيط صنعت بيدها القطيعة معه؟؟ واستمرت هذه القطيعة مايزيد عن ثلاثة عقود وأكثر؟؟
فبدل التساؤل عن الإنفتاح يجب أن نتساءل عن المصالحة،
وذلك لن يتم إلا بتدارك الأخطاء

*المخطط الإستعجالي خطوة نحو المصالحة وتدارك الأخطاء:

يشكل المخخط الإستعجالي للتربية والتكوين خطوة صريحة نحو الإعتراف بالتقصير والرغبة في تدارك الأخطاء السابقة.
فقد فتحت الوزارة مجموعة من الأوراش في مختلف انحاء الوطن تعبيرا على الرغبة في الإصلاح والرقي بالقطاع
لكن المخطط الإستعجالي جاء متأخرا ولم يتمكن من سد التغرات العميقة ومايزال إلى اليوم كأنه يصب الرمل في الماء..
لأن المؤسسات التعليمية كانت بحاجة ماسة إلى الصيانة وإعادة الترميم وكان بعضها يحتاج إلى إعادة البناء من جديد..
لكن يبقى الإعتراف واجبا بإيجابية هذه الخطوة وبنجاحها في تخطي بعض المشاكل ..رغم ما يسجل عليه من مآخذات..كالمحسوبية في الإصلاح وتقضيل مناطق على أخرى وتفاوت المبزانيات المرصودة...

*النادي التربوي وسيلة من وسائل الإنفتاح على المحيط:

يعتبر النادي التربوي بوابة هامة لتحقيق المصالحة بين المجتمع والمدرسة
حيث يعمل النادي على إشراك الأسر ومختلف الفاعلين الإجتماعيين والشركاء في أنشطته المبرمجة
ويعمل النادي على اختيار انشطة تخدم المجتمع وتستجيب لحاجياته وتتماشى مع مستوى عيشه
كالتوعية الصحية والثقافية والدينية والحقوقية...
والإشراك في مناقشة مستقبل الأطفال وآفاق المدرسة
فالنادي التربوي إذا كان مسيرا بشكل جيد بإمكانه تحقيق التواصل مع الأسر وفتح باب المبادرة أمامها للمشاركة في بناء الحياة المدرسية وإفعامها
كأن ينظم النادي التربوي تظاهرات اجتماعية وثقافية وترفيهية
ويرحب بالأسر ويحرص على انخراطها وحضورها

............................................

شبه الخاتمة لا الختام:
تظل جدلية المدرسة والمحيط مطروحة ويظل الإنفتاح مطلبا ملحا في ضوء الأزمة الراهنة
ندعو الإخوة المربين وكل الساهرين على هذا الصرح التربوي التعليمي العظيم إلى السعي قدما نحو تفتيح المدرسة على محيطها بشتى الوسائل الممكنة ..

ولكم فائق الشكر
تقبلوا مني

http://www.m666m.net/vb/uploaded/507_1170987925.gif
الحرية
ورشات الأندية التربوية
دفاتر


إضاءة متميزة أختي الحرية
سلمت وسلمت أناملك
أتمنى لك كل التوفيق في كل مشاريعك التربوية ان شاء الله

فيروز المنتدى
27-10-2009, 07:31
بسم الله الرحمن الرحيم

ولإضافة أخي الكريم ولكي ننظر لمسألة الانفتاح من وجهة نظر تلاميذية يسعدني أن أضع بين أيديكم توصيات الورشات الأربع للملتقى التلاميذي السادس لترسيخ السلوك المدني وضمان تفاعلية التلميذ مع المحيط.
توصيات الورشة الأولى:
· دمج مبلغ رمزي في واجب التسجيل و إعادة التسجيل المدرسي في كل موسم دراسي مخصص للأنشطة.
· إدماج النوادي في البرامج التربوية والمقررات الدراسية
· القيام بمراقبة دورية لعمل الأندية إقليميا وجهويا ووطنيا
· إعادة تكوين مسيري الأندية ضمانا للاستمرارية والعطاء
· خلق آليات لتحفيز منشطي ومسيري الأندية التربوية
· خلق فضاءات داخل المؤسسات تخصص لإنتاجات والإبداعات التلاميذية
· مساهمة مؤسسات المجتمع المدني في تأطير و تمويل الأندية

توصيات الورشة الثانية:
· التعريف بالأجهزة التربوية على الصعيد الوطني
· تعميم تكوين المجالس بمختلف أنواعها التي يشارك فيها التلاميذ
· التنسيق بين مختلف المجالس : برلمان الطفل، مجالس التدبير، المجالس الجماعية,,,إلخ
· القيام بحملات تحسيسة لتوعية التلاميذ بالمسؤولية وحثهم على المشاركة,
· مأسسة التواصل بين مختلف التلاميذ و المؤسسات التعليمية
· التنسيق بين المجالس التي يشارك فيها التلميذ مع الإدارة التربوية محليا ، إقليما ، جهويا ووطنيا,
· اعتماد البرامج ومشاريع العمل عند ترشيح التلاميذ للمسؤولية في هذه المجالس
· وضع قوانين داخلية لكل مجلس


توصيات الورشة الثالثة:
· اعتماد معايير شفافة في اختيار التلاميذ للمشاركة في الأنشطة
· تأسيس أندية تتماشى و ميولات التلاميذ
· تفعيل شعار السلوك المدني قولا وممارسة
· تكوين الأطر التعليمية تكوينا يلبي حاجيات المتعلمين تربويا
· إحداث فضاءات خاصة بأنشطة الأندية داخل المؤسسات التعليمية
· تنظيم حملات توعوية هادفة
· إشراك التلاميذ في تنظيم الأنشطة و الإشراف عليها
· تخصيص غلاف زمني خاص بالأنشطة التربوية

توصيات القسم الداخلي:

توصيات الورشة الرابعة:

· توفير فضاء تربوي نموذجي يستجيب لحاجيات التلاميذ
· إشراك التلاميذ في تسيير الشأن التربوي للمؤسسة التعليمية
· تطبيق وتفعيل النصوص القانونية المنظمة لتدبير المؤسسات التعليمية
· إشراك آباء و أولياء التلاميذ في تدبير الشأن التربوي
· إحداث مراكز الاستماع / الإنصات بالمؤسسات التعليمية
· تكوين العاملين بالإدارة التربوية تكوينا يراعي الجانب النفسي للتلميذ
· استعمال آليات حديثة للتواصل مع التلاميذ
· القيام بأنشطة تربوية هادفة يشارك التلاميذ في إعدادها وتنظيمها
· ضرورة وعي مديري المؤسسات التعليمية بأهمية انفتاح المدرسة العمومية على محيطها الخارجي
· تشجيع المبادرات و الإبداعات التلاميذية
· توجيه الدعوات للتلاميذ غير النشيطين لحضور التظاهرات التربوية
· توزيع دليل وكتيبات تعرف بدور المدرسة
· ضرورة انفتاح التلميذ على المجتمع من أجل اكتساب السلوك المدني
· توعية الأسرة بأهمية انخراط أبنائها في الأندية التربوية
· دمقرطة المشاركة التلاميذية في الأندية التربوية
· إعداد ملصقات إشهارية حول أهمية الأندية التربوية
· وضع إطار قانوي لتأسيس الأندية وإعطائها طابع إلزامي
· تنظيم مسابقات في جميع المجالات لتشجيع التلاميذ على المشاركة حسب رغباتهم وميولاتهم الشخصية,
· إدراج المشاركة في الأنشطة في نقطة المراقبة المستمرة
· تخصيص غلاف مالي للأندية التربوية
· تفعيل الغلاف الزمني المخصص للأنشطة التربوية.

فجميعا من أجل جيل من التلاميذ المنفتحين المنتجين لا المستهلكين .

driss972
27-10-2009, 11:29
إضاءتين مهمتين لا تخلوان من إفادة تصب في صلب تكوين الأندية التربوية ، من طرف الأختين الحرية 03 و فيروز المنتدى ، فعلا فالأندية التربوية تعد بوابة أساسية للإنفتاح على المحيط الخارجي، لكن يتطلب ذلك الكثير من الجهد من أجل التفعيل نظرا لمجموعة من الاعتبارات أهمها ، فقدان الثقة بين المجتمع المدرسي و المجتمع الخارجي لأسباب كثيرة لا يسمح المقام للخوض فيها ، لكن هذا لا يمنع أن يتم فتح قنوات التواصل بينهما مهما تطلب ذلك من جهد ...
و لنا عودة للموضوع.

ام منصف
27-10-2009, 17:29
الشكر الجزيل للاخ الفاضل ادريس على هدا المدخل وعلى المجهودات التي يبذلها .. حيث تطرقت لكل النقط المتعلقة بالموضوع المهم للغاية في تاسيس اي ناد....
اسعدنا حضورك معنا ولي الشرف ان اكون من بين من سيستفدون من خبرتكم في هذا المجال
بارك الله فيك اخي وحفظك وعائلتك من كل سوء
بهذه الورود نقول لانفسنا هنيئا لنا بتواجدنا مع اساتذة مثلكم


http://www.ftd.com/pics/products/C50-3463_c.jpg

مراد الزكراوي
27-10-2009, 19:59
أثارتني في هذا العرض القيم نقطة مهمة جدا
و هي التفكير في خلق لجنة دائمة تتكون من أعضاء الجماعة المحلية و الهيئة الادارية و التربوية و جمعيات المجتمع المحلي
و هي في الحقيقة قريبة من مكونات مجلس التدبير
لكن أرى أن الدور الأساسي لتفعيل دور هاته اللجنة مبني على الجماعة المحلية
لذلك من الممكن اقتراح الفكرة على المجلس الجماعي
و عقد ندوة أو لقاء تواصلي مع المواطنين
من أجل تدارس مشاكل المرسة و امكانيات دعم أنشطتها ماديا
و التشجيع على عقد شراكات مثمرة معها
خصوصا مع المقاولات الخاصة و المحسنين
سأطرح الفكرة على الجماعة و سأوافيكم بالنتائج ان شاء الله

بارك الله فيك أخي ادريس
لدي سؤال أخي العزيز.ما هي معايير نجاح انفتاح المؤسسة على محيطها؟بمعنى آخر،كيف يمكن تقويم تحقيق هذا الهدف،أي الانفتاح؟
سؤال ثاني،هل يمكن عقد شراكات مع مؤسسات أ مقاولات أجنبية؟و كيف يمكن ذلك؟

العبد الفقير لربه
27-10-2009, 21:44
لن تستطيع أن تمنع غربان اليأس و الفشل أن تحلق فوق رأسك ولكنك تستطيع ان تمنعها من ان تعشش في راسك
انظر المرفقات

d8s

فيروز المنتدى
28-10-2009, 00:54
لن تستطيع أن تمنع غربان اليأس و الفشل أن تحلق فوق رأسك ولكنك تستطيع ان تمنعها من ان تعشش في راسك

انظر المرفقات


d8s


لا فض فوك أخي الكريم
تقبل تقديري
فلا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس

driss972
28-10-2009, 01:07
الشكر الجزيل للاخ الفاضل ادريس على هدا المدخل وعلى المجهودات التي يبذلها .. حيث تطرقت لكل النقط المتعلقة بالموضوع المهم للغاية في تاسيس اي ناد....

اسعدنا حضورك معنا ولي الشرف ان اكون من بين من سيستفدون من خبرتكم في هذا المجال
بارك الله فيك اخي وحفظك وعائلتك من كل سوء
بهذه الورود نقول لانفسنا هنيئا لنا بتواجدنا مع اساتذة مثلكم



http://www.ftd.com/pics/products/c50-3463_c.jpg



شكرا لك أختي الكريمة أم منصف ، أعلم جيدا أن جديتك و تفانيك في العمل سواء في القسم أو في المنتدى يجعلك تتبعين كل جديد ... أعلم أنك بصدد وضع الترتيبات اللازمة لإعطاء انطلاقة لمشروع نادي القراءة بمدرستك ، و أتمنى أن تجدي ضالتك في الورشات المقدمة إليك ...
نحن في الخدمة ، لمساعدتك ... بارك الله فيك و كلل كل أعمالك بالنجاح يا رب.

محمد خير الدين
28-10-2009, 09:28
أعتقد أن الموضوعات المطروحة في هذه الورشات التكوينية صارت تتكرر وغالبيتها متعلقة بالجانب النظري والقوانين المنظمة للورشات لآن يجب تحديد برامج العمل السنوي لبعض الأندية لاغنائها من خلال تدخلات الإخوة المشاركين كما أظن أن من المفيد تديد مواعيد قارة عند نهاية الأسدس الأول ونهاية السنة الدراسية مثلا لتقييم الأعمال المنجزة.
لا أعتقد أن هناك تكرار بقدر ما هناك تكامل وانسجام منطقي بين الورشات الثلاثة. هناك برمجة عملية سابقة تم الاطلاع عليها وتم إقرارها لهذا التكوين عن بعد ويتم تنفيذها. وشكرا مرة أخرى للقيمين عليه والذي منحنوا وقتهم ومنحونا خبرتهم المعرفية والتقنية في هذا المجال.

MALILOU
28-10-2009, 11:29
شكرا جزيلا للأستاذ الكريم
على مجهوده القيم ، وعلى المعلومات والتوجيهات التي جاءت في ورشته.
أخي الكريم أتسائل أنه سبق لنا في مؤسستنا أن قدمنا طلبا لاحدى الجمعيات بعقد شراكة مع المؤسسة وتم التوافق على ذلك ، لكن إدارة المؤسسة التمست الانتظار لأخذ الترخيص أو المصادقة من الاكاديمية .
والأكاديمية لم ترد على أو تصادق على الشراكة مند سنتين... ما العمل في مثل هذا الحال؟؟؟؟؟؟؟
إن الكثير من الجمعيات تحبد في نظري الاشتغال بالمؤسسات التعليمية، نظرا للقابلية والجاهزية لاستقبال الأنشطة التي تجدها عند التلاميذ، لكن واقع الحال يضع الاصطدام بين إدارة المؤسسة والجهات الوصية التي المصادقة على أي شراكة ؟
أتسائل هل تحتاج كل شراكة إلى مصادقة النيابة او الأكاديمية فعلا؟ ما رأي التشريع المدرسي في ذلك؟
http://www.dafatir.com/vb/C:\Documents and Settings\ALILOU\Mes documents\Mes images

العبد الفقير لربه
28-10-2009, 12:19
ليس العظيم من يشعر المرء فى حضرته أنه صغير ولكن العظيم بحق هو من يشعر الجميع في حضرته بأنهم عظماء
:ggg:

مراد الزكراوي
28-10-2009, 13:58
وإلى أي مدى يمكن تسخير النادي التربوي كوسيلة لتحقيق الإنفتاح المدرسي على المحيط الإجتماعي؟؟





مقالة غاية في الروعة
بارك الله فيك أختي الحرية على هذا الاغناء القيم.
و قد اقتبست هذا التساؤل أعلاه.
و هو ما تسعى إليها هاته الورشات:
-كيف يمكن للنادي التربوي أن يكسب ثقة المحيط السوسيوثقافي و الاقتصادي.
كي يكون وسيلة لاندماج المؤسسة
و انفتاحها.

بالنسبة لفوائد الأندية التربوية فهي كثيرة لا تعد و لا تحصىو كما ذكرت في هاته المقالة أنها تساهم بشكل كبير في القضاء على العنف،و الهدر المدرسي...

بالنسبة للمشاكل و العراقيل هي متعددة،و متفاوتة من مؤسسة لأخرى.
و ما النادي التربوي إلا أحد العناصر التي ستيسر عملية الاصلاح المنشود.
تحياتتي لك أختي الحرية.
و أسجل اعجابي الكبير بالططريقة التي تناولت بها الموضوع.

مراد الزكراوي
28-10-2009, 14:08
بسم الله الرحمن الرحيم

ولإضافة أخي الكريم ولكي ننظر لمسألة الانفتاح من وجهة نظر تلاميذية يسعدني أن أضع بين أيديكم توصيات الورشات الأربع للملتقى التلاميذي السادس لترسيخ السلوك المدني وضمان تفاعلية التلميذ مع المحيط.
توصيات الورشة الأولى:
· دمج مبلغ رمزي في واجب التسجيل و إعادة التسجيل المدرسي في كل موسم دراسي مخصص للأنشطة.
· إدماج النوادي في البرامج التربوية والمقررات الدراسية
· القيام بمراقبة دورية لعمل الأندية إقليميا وجهويا ووطنيا
· إعادة تكوين مسيري الأندية ضمانا للاستمرارية والعطاء
· خلق آليات لتحفيز منشطي ومسيري الأندية التربوية
· خلق فضاءات داخل المؤسسات تخصص لإنتاجات والإبداعات التلاميذية
· مساهمة مؤسسات المجتمع المدني في تأطير و تمويل الأندية

توصيات الورشة الثانية:
· التعريف بالأجهزة التربوية على الصعيد الوطني
· تعميم تكوين المجالس بمختلف أنواعها التي يشارك فيها التلاميذ
· التنسيق بين مختلف المجالس : برلمان الطفل، مجالس التدبير، المجالس الجماعية,,,إلخ
· القيام بحملات تحسيسة لتوعية التلاميذ بالمسؤولية وحثهم على المشاركة,
· مأسسة التواصل بين مختلف التلاميذ و المؤسسات التعليمية
· التنسيق بين المجالس التي يشارك فيها التلميذ مع الإدارة التربوية محليا ، إقليما ، جهويا ووطنيا,
· اعتماد البرامج ومشاريع العمل عند ترشيح التلاميذ للمسؤولية في هذه المجالس
· وضع قوانين داخلية لكل مجلس


توصيات الورشة الثالثة:
· اعتماد معايير شفافة في اختيار التلاميذ للمشاركة في الأنشطة
· تأسيس أندية تتماشى و ميولات التلاميذ
· تفعيل شعار السلوك المدني قولا وممارسة
· تكوين الأطر التعليمية تكوينا يلبي حاجيات المتعلمين تربويا
· إحداث فضاءات خاصة بأنشطة الأندية داخل المؤسسات التعليمية
· تنظيم حملات توعوية هادفة
· إشراك التلاميذ في تنظيم الأنشطة و الإشراف عليها
· تخصيص غلاف زمني خاص بالأنشطة التربوية

توصيات القسم الداخلي:

توصيات الورشة الرابعة:

· توفير فضاء تربوي نموذجي يستجيب لحاجيات التلاميذ
· إشراك التلاميذ في تسيير الشأن التربوي للمؤسسة التعليمية
· تطبيق وتفعيل النصوص القانونية المنظمة لتدبير المؤسسات التعليمية
· إشراك آباء و أولياء التلاميذ في تدبير الشأن التربوي
· إحداث مراكز الاستماع / الإنصات بالمؤسسات التعليمية
· تكوين العاملين بالإدارة التربوية تكوينا يراعي الجانب النفسي للتلميذ
· استعمال آليات حديثة للتواصل مع التلاميذ
· القيام بأنشطة تربوية هادفة يشارك التلاميذ في إعدادها وتنظيمها
· ضرورة وعي مديري المؤسسات التعليمية بأهمية انفتاح المدرسة العمومية على محيطها الخارجي
· تشجيع المبادرات و الإبداعات التلاميذية
· توجيه الدعوات للتلاميذ غير النشيطين لحضور التظاهرات التربوية
· توزيع دليل وكتيبات تعرف بدور المدرسة
· ضرورة انفتاح التلميذ على المجتمع من أجل اكتساب السلوك المدني
· توعية الأسرة بأهمية انخراط أبنائها في الأندية التربوية
· دمقرطة المشاركة التلاميذية في الأندية التربوية
· إعداد ملصقات إشهارية حول أهمية الأندية التربوية
· وضع إطار قانوي لتأسيس الأندية وإعطائها طابع إلزامي
· تنظيم مسابقات في جميع المجالات لتشجيع التلاميذ على المشاركة حسب رغباتهم وميولاتهم الشخصية,
· إدراج المشاركة في الأنشطة في نقطة المراقبة المستمرة
· تخصيص غلاف مالي للأندية التربوية
· تفعيل الغلاف الزمني المخصص للأنشطة التربوية.

فجميعا من أجل جيل من التلاميذ المنفتحين المنتجين لا المستهلكين .

شكرا جزيلا أختي فيروز على هاته الإضافة القيمة
و هي توصيات يجب تفعيلها
و لو بالتدريج.
بارك الله فيك

مراد الزكراوي
28-10-2009, 14:18
لن تستطيع أن تمنع غربان اليأس و الفشل أن تحلق فوق رأسك ولكنك تستطيع ان تمنعها من ان تعشش في راسك
انظر المرفقات

d8s


يا سلام يا مصطفى
أبدع و تألق و حلق في سماء دفاتر
أنت مبدع
تربوي فعال و متفاعل
ما شاء الله
لم أجد ما أقوله لك
أخي مصطفى،لقد تجاوززت كل حدود اعجابي...

لطيفة فاتحي
28-10-2009, 17:34
مشكور اخي ادريس عل الاحاطة الشاملة لكل الجوانب المتعلقة بالورشة الثالثة .وهذا لا يصدر الا عن مجرب محنك نفتخر بهم في دفترنا .
اردت اخي من خلال مشاركتي ان اضيف وثيقة الى مصادرك الغنية وتتعلق بالبرنامج التاسع من المخطط الاستعجالي الذي ينص على :

للشركاء والأشخاص المصادر أدوار أساسية في الدعم الثقافي والمادي والتقني، لذلك ينبغي تسهيل مساطر إبرام الشراكات، وفتح المجال أمام الأشخاص المصادر للمساهمة في جهود المؤسسة، كما يتعين على المؤسسة أن تبادر بالبحث عن شراكات بدل انتظار اقتراحات الشركاء.
بالنسبة للفضاءات خارج المؤسسة يحددها كالاتي :
1. فضاءات خارج المؤسسة:
· المحيط المباشر للمؤسسة في أنشطة البحث والاستطلاع أو الانفتاح على المهن والأنشطة الاقتصادية، المركبات الرياضية والثقافية والأوساط الطبيعية والمرافق الممكن استعمالها في المحيط المباشر للمؤسسة بموافقة من الجهات المكلفة بها، ويتطلب هذا وجود إستراتيجية واضحة لكل أكاديمية من أجل استغلال الحافلات المتوفرة بالعالم القروي المستعملة في النقل المدرسي ،لتنظيم الزيارات والخرجات المدرسية ، مع تطوير الأسطول واقتناء حافلات لاستغلالها بالعالم الحضري لتمكين المؤسسات من الانفتاح على المحيط ، ويتعين تشكيل لجنة تعمل على تطوير الجوانب التنظيمية والتربوية والقانونية ، مع توجه اكبر نحو الاحترافية و التعاون مع الجمعيات التربوية في إطار الشراكة (انظر دليل الحياة المدرسية).
المركبات الثقافية بالأكاديميات والنيابات أو مراكز التربية التي يتعين تأهيلها وتطوير تسييرها من طرف الجمعيات التربوية الشريكة بغاية جعلها تلعب أدوارها في تكوين المنشطين والتلاميذ أعضاء النوادي وتنظيم معارض ومنتجات وإبداعات أعضاء النوادي مع تنظيم تظاهرات إقليمية وجهوية وفضاء عمل شبكات الأندية التربوية .
ومن مقومات الاندية التربوية يركز على:
« ضمان الانخراط الفعلي لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ في محطات التخطيط والتنشيط والتنفيذ والتتبع والـمواكبة والـمصاحبة والتقويم لأنشطة الأندية التربوية .
« الانفتاح على الـمحيط والسعي إلى إنجاز شراكات فعالة وقابلة للتنفيذ .
ولي عودة للمشاركة في مسودة الورشة ان شاء الله .تقبل اخي تحياتي.

العبد الفقير لربه
28-10-2009, 17:52
يا سلام يا مصطفى
أبدع و تألق و حلق في سماء دفاتر
أنت مبدع
تربوي فعال و متفاعل
ما شاء الله
لم أجد ما أقوله لك
أخي مصطفى،لقد تجاوززت كل حدود اعجابي...





:blushing:

هذا من فضل ربي ، ثم من فضلكم
جزاكم الله كل خير
مع خاص اخترامي و تقديري
تلميذكم mustapha f
:blushing:

مراد الزكراوي
29-10-2009, 19:24
مشكور اخي ادريس عل الاحاطة الشاملة لكل الجوانب المتعلقة بالورشة الثالثة .وهذا لا يصدر الا عن مجرب محنك نفتخر بهم في دفترنا .
اردت اخي من خلال مشاركتي ان اضيف وثيقة الى مصادرك الغنية وتتعلق بالبرنامج التاسع من المخطط الاستعجالي الذي ينص على :

للشركاء والأشخاص المصادر أدوار أساسية في الدعم الثقافي والمادي والتقني، لذلك ينبغي تسهيل مساطر إبرام الشراكات، وفتح المجال أمام الأشخاص المصادر للمساهمة في جهود المؤسسة، كما يتعين على المؤسسة أن تبادر بالبحث عن شراكات بدل انتظار اقتراحات الشركاء.
بالنسبة للفضاءات خارج المؤسسة يحددها كالاتي :
1. فضاءات خارج المؤسسة:
· المحيط المباشر للمؤسسة في أنشطة البحث والاستطلاع أو الانفتاح على المهن والأنشطة الاقتصادية، المركبات الرياضية والثقافية والأوساط الطبيعية والمرافق الممكن استعمالها في المحيط المباشر للمؤسسة بموافقة من الجهات المكلفة بها، ويتطلب هذا وجود إستراتيجية واضحة لكل أكاديمية من أجل استغلال الحافلات المتوفرة بالعالم القروي المستعملة في النقل المدرسي ،لتنظيم الزيارات والخرجات المدرسية ، مع تطوير الأسطول واقتناء حافلات لاستغلالها بالعالم الحضري لتمكين المؤسسات من الانفتاح على المحيط ، ويتعين تشكيل لجنة تعمل على تطوير الجوانب التنظيمية والتربوية والقانونية ، مع توجه اكبر نحو الاحترافية و التعاون مع الجمعيات التربوية في إطار الشراكة (انظر دليل الحياة المدرسية).
المركبات الثقافية بالأكاديميات والنيابات أو مراكز التربية التي يتعين تأهيلها وتطوير تسييرها من طرف الجمعيات التربوية الشريكة بغاية جعلها تلعب أدوارها في تكوين المنشطين والتلاميذ أعضاء النوادي وتنظيم معارض ومنتجات وإبداعات أعضاء النوادي مع تنظيم تظاهرات إقليمية وجهوية وفضاء عمل شبكات الأندية التربوية .
ومن مقومات الاندية التربوية يركز على:
« ضمان الانخراط الفعلي لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ في محطات التخطيط والتنشيط والتنفيذ والتتبع والـمواكبة والـمصاحبة والتقويم لأنشطة الأندية التربوية .
« الانفتاح على الـمحيط والسعي إلى إنجاز شراكات فعالة وقابلة للتنفيذ .
ولي عودة للمشاركة في مسودة الورشة ان شاء الله .تقبل اخي تحياتي.


شكرا جزيلا أختي لطيفة على هاته الإضافة

ساجدة لله
29-10-2009, 23:00
أطلب منكم معلومات ونصائح حول موضوع الشراكة بين الأنذية والجمعيات
.وشكرا

ادريس 2
30-10-2009, 07:34
شكرا لك اخي على مجهوداتك القيمة و النيرة

driss972
30-10-2009, 07:48
شكرا جزيلا لأخينا الكريم وأستاذنا الفاضل سي إدريس على هذا المدخل التأطيري الهام حول العلاقة بين المدرسة وبين محيطها. ومن أجل نجاح أكيد للنوادي التربوية بالمدرسة المغربية لابد من تحديد دقيق للعلاقات القائمة بينها وبين محيطها المجتمعي والذي يضم: المؤسسات الرسمية، منظمات المجتمع المدتي، أعيان المنطقة...


ولن تتحقق الشراكة الفعلية بين هذه النوادي ومحيطها إلا من خلال تعريف هذا الأخير بالنوادي عن طريق مجموعة من الطرق ومنها اللقاءات التواصلية المباشرة التي ثبت أنها تؤتي أكلها أكثر من غيرها.


شكرا على الإضافة المهمة أخي الكريم رشيد ...
فاللقاءات التواصلية هي البوابة الحقيقية للتعريف بالنادي و تحفيز الشركاء على التعامل معه ...

driss972
30-10-2009, 08:17
أثارتني في هذا العرض القيم نقطة مهمة جدا
و هي التفكير في خلق لجنة دائمة تتكون من أعضاء الجماعة المحلية و الهيئة الادارية و التربوية و جمعيات المجتمع المحلي
و هي في الحقيقة قريبة من مكونات مجلس التدبير
لكن أرى أن الدور الأساسي لتفعيل دور هاته اللجنة مبني على الجماعة المحلية
لذلك من الممكن اقتراح الفكرة على المجلس الجماعي
و عقد ندوة أو لقاء تواصلي مع المواطنين
من أجل تدارس مشاكل المرسة و امكانيات دعم أنشطتها ماديا
و التشجيع على عقد شراكات مثمرة معها
خصوصا مع المقاولات الخاصة و المحسنين
سأطرح الفكرة على الجماعة و سأوافيكم بالنتائج ان شاء الله

بارك الله فيك أخي ادريس
لدي سؤال أخي العزيز.ما هي معايير نجاح انفتاح المؤسسة على محيطها؟بمعنى آخر،كيف يمكن تقويم تحقيق هذا الهدف،أي الانفتاح؟
سؤال ثاني،هل يمكن عقد شراكات مع مؤسسات أ مقاولات أجنبية؟و كيف يمكن ذلك؟

أشكرك أخي الكريم مراد الزكراوي على المداخلة القيمة ، و كما يعلم الجميع أن الأندية هي وعاء تربوي تصب فيه مجموعة من الأنشطة المدرسية بشكل تبرز نتائجه بشكل واضح ، أي أنها برنامج عملي ميداني ينبني على التعاون و الشراكات مع كل الفاعلين الإجتماعيين و التربويين الذين يتقاطع معهم النادي في نفس الأهداف ، و أعتقد أنه مجرد انخراط الشركاء و انصهارهم في اشغال النادي و أنشطته بل و اقتحامحم للمدرسة و استفادة المجتمع الخارجي من منتوجات النادي سواء الفكرية منها ( أفكار - مقالات - أخبار - قيم ) أو العينية ( منتوجات يدوية مثلا ) يعد تحقيقا للأهداف المتوخاة من خلق الأندية التربوية ...
أما عن عقد الشراكات مع المؤسسات و المقاولات الأجنبية ، فبطبيعة الحال يمكن ذلك ، إلا أن التعامل معها وفقا للمساطر القانونية المحددة من طرف الدولة و طول الإجراءات و تعقدها يجعلانها جد صعبة لكن ليست بالمستحيلة ، و نحن نعلم أن هناك مجموعة من الشراكات بين مدارس في المغرب و الخارج في إطار التوأمات بين المدارس أو بين الجماعات المحلية أو بين المدن ، لكنها للأسف تبقى قليلة جدا. و لعل الأندية التربوية بمؤسساتنا التعليمية تحتاج إلى احتضان حقيقي و عناية خاصة من طرف الدولة لتسهيل عملها و تبسيط مساطر تحقيق كل أهدافها.

driss972
30-10-2009, 08:21
لن تستطيع أن تمنع غربان اليأس و الفشل أن تحلق فوق رأسك ولكنك تستطيع ان تمنعها من ان تعشش في راسك

انظر المرفقات


d8s



و الله أخي هذه القولة تنم فعلا عن عمق الرغبة في مكابدة كل المشاق من أجل تحقيق المبتغى
وفقنا الله جميعا إلى ما يحب و يرضاه ...
أعجبتني كثيرا مقولتك ، و أعجبني تقريرك المرفق و فقك الله ...

driss972
30-10-2009, 08:42
شكرا جزيلا للأستاذ الكريم
على مجهوده القيم ، وعلى المعلومات والتوجيهات التي جاءت في ورشته.
أخي الكريم أتسائل أنه سبق لنا في مؤسستنا أن قدمنا طلبا لاحدى الجمعيات بعقد شراكة مع المؤسسة وتم التوافق على ذلك ، لكن إدارة المؤسسة التمست الانتظار لأخذ الترخيص أو المصادقة من الاكاديمية .
والأكاديمية لم ترد على أو تصادق على الشراكة مند سنتين... ما العمل في مثل هذا الحال؟؟؟؟؟؟؟
إن الكثير من الجمعيات تحبد في نظري الاشتغال بالمؤسسات التعليمية، نظرا للقابلية والجاهزية لاستقبال الأنشطة التي تجدها عند التلاميذ، لكن واقع الحال يضع الاصطدام بين إدارة المؤسسة والجهات الوصية التي المصادقة على أي شراكة ؟
أتسائل هل تحتاج كل شراكة إلى مصادقة النيابة او الأكاديمية فعلا؟ ما رأي التشريع المدرسي في ذلك؟
http://www.dafatir.com/vb/C:\Documents and Settings\ALILOU\Mes documents\Mes images

تحياتي أخي الكريم malilou و أشكرك على تفاعلك مع الموضوع ..
بالفعل أخي فالمدرسة أو المؤسسة التربوية هو فضاء خصب لتصريف الأفكار الجمعوية عن طريق أنشطة متنوعة في كل المجالات ، أولا باعتبار حرمتها داخل المجتمع من جهة و لكونها تتوفر على كل التجهيزات الأساسية و المقومات الضرورية لإنجاح الأنشطة الجمعوية بشكل يسير ... إلا أن القانون دائما قد يكون حجرة العثرة التي تعرقل العمل في كل الميادين و بالتالي يتم اللجوء إلى الشراكات مع المؤسسة عن طريق شراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية ، إلا أنها و بالرغم من القيام بكل الترتيبات اللازمة لذلك و الوصول إلى الاتفاق بين الطرفين المتعاقدين ، فلا تعد هذه الشراكة سارية المفعول إلا بعد المصادقة عليها من طرف مدير الأكاديمية باعتباره الوصي الرسمي على العملية التعليمية و المؤسسات التربوية بالجهة في إطار اللامركزية و الجهوية ...
و إذا اطلعت على نموذج الشراكات التي تعقد مع النيابات الإقليمية فإنك ستجد الأطراف الممثلة للسلطة التربوية تتمثل في غالبا في النيابة كموقع و الأكاديمية كمصادق على الشراكة ... هذا ما توصلت إليه في إطار إعداد شراكة بين الفرع الإقليمي بخنيفرة لجمعية دفاتر و نيابة الإقليم ، و لا أعلم هل هناك نص قانوني يؤطر ذلك أم لا ، المهم أن التشريع المدرسي حتى في طبعته الأخيرة لا يتحدث إطلاقا عن الشراكات و شروطها ... إلا أنه يجب تتبع هذه الشراكة خطوة بخطوة لتسريع وثيرتها و المصادقة عليها طبعا من طرف الأكاديمية .

talisse
30-10-2009, 09:32
شكرا اخي ادعو الله ان يوفقنا جميعا

driss972
30-10-2009, 19:37
ليس العظيم من يشعر المرء فى حضرته أنه صغير ولكن العظيم بحق هو من يشعر الجميع في حضرته بأنهم عظماء

:ggg:


العظمة كل العظمة في تواجدكم إخواني بالمنتدى ، أنتم النبراس الذي ينير فضاء هذا المنتدى ، و بكم يحيى و يستمر دائما متألقا.

رشيد الشجيع
31-10-2009, 13:39
السلام عليكم شكرا لك أخي ادريس على هذه الاضاءات
موضوع الورشة يثير الكثير من الاسئلة توفقتم في مقاربة كثير منها.
مجالات انفتاح الاندية على المحيط متعددة ومتنوعة وهذه نماذج منها:
- الانفتاح على المؤسسات التعليمية الاخر: انشطة مشتركة,توأمة,تبادل الزيارت....
الانفتاح على الجمعيات: جمعية الاباء,الجمعيات الثقافية والتربوية....
- الانفتاح على المصالح الخارجية للوزارات والادارات العمومية: مندوبية الشباب والرياضة ( الاستفادة من المشروع الجديد المتمثل في مخيمات اخر الاسبوع) ,مندوبية المياه والغابات ومندوبية الفلاحة (المساهمة في التشجير والبستنة والأنشطة البيئية) المندوبية السامية لقدماء المقاومين(انشطة مشتركة لتخليد المناسبات الوطنية...) مندوبية الثقافة (الانشطة الثقافية ومعارض الكتاب ...) مندوبية الصحة(التأطير في الميدان الصحي..) المكتب الوطني للماء والكهرباء (الزيارات..).....
- الانفتاح على القطاع الخاص: دعم أندية المؤسسة مقابل استغلال الفضاءات الرياضية للمؤسسة ايام الاحد و العطل مثلا

فيروز المنتدى
31-10-2009, 18:44
[quote=رشيد الشجيع;1080905]السلام عليكم شكرا لك أخي ادريس على هذه الاضاءات
موضوع الورشة يثير الكثير من الاسئلة توفقتم في مقاربة كثير منها.
مجالات انفتاح الاندية على المحيط متعددة ومتنوعة وهذه نماذج منها:
- الانفتاح على المؤسسات التعليمية الاخر: انشطة مشتركة,توأمة,تبادل الزيارت....
الانفتاح على الجمعيات: جمعية الاباء,الجمعيات الثقافية والتربوية....
- الانفتاح على المصالح الخارجية للوزارات والادارات العمومية: مندوبية الشباب والرياضة ( الاستفادة من المشروع الجديد المتمثل في مخيمات اخر الاسبوع) ,مندوبية المياه والغابات ومندوبية الفلاحة (المساهمة في التشجير والبستنة والأنشطة البيئية) المندوبية السامية لقدماء المقاومين(انشطة مشتركة لتخليد المناسبات الوطنية...) مندوبية الثقافة (الانشطة الثقافية ومعارض الكتاب ...) مندوبية الصحة(التأطير في الميدان الصحي..) المكتب الوطني للماء والكهرباء (الزيارات..).....
- الانفتاح على القطاع الخاص: دعم أندية المؤسسة مقابل استغلال الفضاءات الرياضية للمؤسسة ايام الاحد و العطل مثلا

استاذي الكريم رشيد
أحيي متابعتك المتميزة لأعمال الورشات التكوينية
أما فيما يخص ورشة الاخ ادريس فقد اجابت فعلا على عدد كبير من التساؤلات الخاصة بالانفتاح على المحيط وسبل تفعيله.
تقبل تقديري أخي الكريم
وفقت

رشيد الشجيع
31-10-2009, 21:26
استاذي الكريم رشيد
أحيي متابعتك المتميزة لأعمال الورشات التكوينية
أما فيما يخص ورشة الاخ ادريس فقد اجابت فعلا على عدد كبير من التساؤلات الخاصة بالانفتاح على المحيط وسبل تفعيله.
تقبل تقديري أخي الكريم
وفقت [/quote]
السلام عليكم تحية تربوية عالية الى جهابذة الابداع الدفاتري جزاكم الله خيرا لقد ايقظتم فينا روح الجهد والابداع
شكرا لك أختي فيروز المنتدى على المتابعة والتشجيعات

بنت الوطن
31-10-2009, 22:31
شكرا لك أستاذ ادريس على هذه الورشة القيمة و الضرورية في سير أنديتها التربوية .
بدأ الأمر يصعب بعض الشيء مع توالي الو رشات .فليس بالأمر الهين .

نخلص تبعا لطرحك ولإضافات الإخوة الكرام أن نظامنا التربوي المغربي الجديد يسعى لانفتاح المؤسسة على محيطها بحصول علاقة تداخل و انسجام وأخذ وعطاء بينهما فيكون للمجتمع الحق في الاستفادة من المؤسسة، وللمؤسسة الحق في مساهمة المجتمع للرفع من قيمة التعليم و الرقي به ،وذلك بخلق مشاريع تربوية وشراكات من أجل دعم المؤسسة التربوية والمساهمة في تحسين ظروفها وإيجاد الموارد المادية والمالية والبشرية والتقنية.
ولكي تنفتح المدرسة على محيطها عليها أن تحسن من معاملاتها التواصلية وعلاقاتها مع الأطراف القادرة على المساهمة والمشاركة.

المرجو منك أخي الكريم تفيدني في كيفية وطرق تحفيز و تشجيع شركاء سواء داخليين أو خارجيي على قبول الشراكة مع نادي تربوي، خصوصا حين يكون الأمر يتعلق بمقاولات أو شركات عمومية أو شبه عموميو أوخاصة .

جواد محمد بيزا
01-11-2009, 12:52
شكرا جزيلا لك أخي ادريس على الموضوع المتميز
جعل الله ذلك في ميزان حسناتك

مراد الزكراوي
01-11-2009, 19:08
السلام عليكم شكرا لك أخي ادريس على هذه الاضاءات
موضوع الورشة يثير الكثير من الاسئلة توفقتم في مقاربة كثير منها.
مجالات انفتاح الاندية على المحيط متعددة ومتنوعة وهذه نماذج منها:
- الانفتاح على المؤسسات التعليمية الاخر: انشطة مشتركة,توأمة,تبادل الزيارت....
الانفتاح على الجمعيات: جمعية الاباء,الجمعيات الثقافية والتربوية....
- الانفتاح على المصالح الخارجية للوزارات والادارات العمومية: مندوبية الشباب والرياضة ( الاستفادة من المشروع الجديد المتمثل في مخيمات اخر الاسبوع) ,مندوبية المياه والغابات ومندوبية الفلاحة (المساهمة في التشجير والبستنة والأنشطة البيئية) المندوبية السامية لقدماء المقاومين(انشطة مشتركة لتخليد المناسبات الوطنية...) مندوبية الثقافة (الانشطة الثقافية ومعارض الكتاب ...) مندوبية الصحة(التأطير في الميدان الصحي..) المكتب الوطني للماء والكهرباء (الزيارات..).....
- الانفتاح على القطاع الخاص: دعم أندية المؤسسة مقابل استغلال الفضاءات الرياضية للمؤسسة ايام الاحد و العطل مثلا



نورتنا أخي رشيد بانواع الشراكات
شكرا جزيلا

رشيد الشجيع
01-11-2009, 23:25
نورتنا أخي رشيد بانواع الشراكات

شكرا جزيلا


تحية تربوية لك أخي مراد , بنوركم تنورنا تقبل الله منا ومنكم

oum zakaria
02-11-2009, 11:28
شكرا لك اخي الكريم ادريس على الورشة المفيدة و القيمة
بارك الله فيك اخي الكريم

kamalkabi
03-11-2009, 23:35
جزاك الله خيرا بالتوفيق ان شاء الله

driss972
04-11-2009, 13:52
شكرا لك اخي الكريم ادريس على الورشة المفيدة و القيمة
بارك الله فيك اخي الكريم



شرفني مرورك الكريم و تفاعلك مع ورشات الأندية التربوية ...
تحيتي و تقديري

رشيدة بنتاوت
05-11-2009, 12:25
شكرا أخي (إدريس )على الورشة المتميزة والقيمة.جزاك الله خيرا.وإن لم يكن عندكم مانع .يمكنني ان اتحدث عن نادي الذي اشرف عليه في مؤسستي .والذي أسسته يوم 22-10-07.وأطلقت عليه إسم (نادي التربية النسوية و الأسرية *رحاب* لمدرسة أولاد عنتر.وهذا النادي يعلم تلميذات القسم السادس كل ما يتعلق بشؤون المرأة.كالطبخ،العناية بالصحة والجمال،الترتيب المنزلي ؛الإتيكيت؛التربية السليمة....وللتذكير فإن المؤسسة التي أعمل بها في المجال القروي.ومن بين أهداف النادي هو الإنفتاح علو محيطه .وإعادة الهالة و قداسة المدرسة ودورها العظيم في تلقين العلم والنور والمعارف.ليس للتلاميذ فحسب وإنما لأسرهم لترميم الشرخ الحاصل بين المدرسة والأسرة.وإعادة ثقة المجتمع بالمدرسة.وتوحيد مساطر التربوية بينهما .حتى لايضيع الجيل بين فتحات القطيعة الحاصلة بين المدرسة والأسرةو المجتمع.وذلك بفضل أنشطته المختارة بدقة و التي تخدم المحيط و تستجيب لحاجيلته والمتماشية مع مستوى عيشه وفكره...والتي أستدعي فيها المجتمع المدني كالجمعيات لتشارك فيها .كالتوعية الحقوقية والتي قدمت فيها نشاطين بمناسبة (اليوم العالمي للمرأة) 08-09.وهذا أحد الأنشطتين خير دليل على صدق كلآمي.
http://www.doroob.com/wp-*******/images/authors//740.jpg (http://www.doroob.com/?author=740)حقوق المرأة المغربية بين مدونة الأسرة والمواثيق الدولية بمدرسة أولاد عنتر / أصيلة (http://www.doroob.com/?p=35435)

http://www.doroob.com/wp-*******/themes/Doroob/images/xml.gif (http://www.doroob.com/?feed=rss2&author=740) فاطمة الزهراء المرابط (http://www.doroob.com/?author=740)28 مارس 2009

حول موضوع: “حقوق المرأة المغربية بين مدونة الأسرة والمواثيق الدولية” نظم نادي “رحاب“ للتربية النسوية بمدرسة أولاد عنتر ندوة حقوقية يوم الثلاثاء 24 مارس 2009 على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، احتفاءا باليوم العالمي للمرأة، بمشاركة سارة الفارسي (منظمة mzc الاسبانية)، فاطمة الزهراء المرابط (فاعلة جمعوية وباحثة اجتماعية).
وانطلقت الندوة بكلمة التلميذة يسرى الجعيدي (رئيسة النادي) مرحبة بالمشاركات وأمهات التلاميذ اللواتي لبين الدعوة للمساهمة في هذه الندوة الحقوقية، مؤكدة على أن النادي يحاول مد جسور التواصل مع نساء المنطقة وإثارة المستجدات المتعلقة بقضايا المرأة، ثم أعطت الكلمة للأستاذ عبد الهادي محسن (مدير المؤسسة) الذي رحب بالمشاركات مشيرا إلى أن الاهتمام بقضايا المرأة أصبح تكريسا سنويا في مدرسة أولاد عنتر، كما ناشد الأمهات إلى التدخل لإيقاف الهدر المدرسي نظرا لأهمية التعليم الأولي في حياة الطفل.
وقد افتتحت المسيرة الأستاذة رشيدة بنتاوت (أستاذة، مشرفة على النادي) لمحة مختصرة عن نادي “ رحاب” وسعيه الدائم لطرح بعض القضايا التي تهم المرأة بشكل خاص، ثم أشارت إلى مدونة الأسرة الصادرة بتاريخ 3 فبراير 2004 ، باعتبارها مكسبا مهما ليس للمرأة فقط وإنما لكافة أفراد الأسرة، وذلك أنه على الرغم من مرور خمس سنوات على صدورها إلا أنها مازالت تطرح عدة إشكاليات وتساؤلات في تطبيقها على أرض الواقع.
أما الأستاذة سارة الفارسي فقد تحدثت في مداخلتها عن المستجدات والإصلاحات التي تضمنتها مدونة الأسرة التي جاءت محل مدونة الأحوال الشخصية والتي تحتوي على عدة بنود تهتم بحقوق المرأة ( الزواج، التعدد، الطلاق وأنواعه، الحضانة، رفع سن الزواج إلى 18 سنة بالنسبة للجنسين، جعل الولاية في الزواج حقا للمرأة تمارسه الراشدة حسب اختيارها ومصلحتها،……..) كما قدمت مقاربة بين مدونة الأسرة والمواثيق الدولية.
في حين أشارت الأستاذة فاطمة الزهراء المرابط إلى اليوم العالمي للمرأة وخلفيته التاريخية، متطرقة إلى الفرق الشاسع بين وضعية المرأة في الإسلام والمواثيق الدولية وبين وضعيتها في المجتمع المغربي الذي يغتصب حقوقها باسم العادات والتقاليد، تمهيدا للحديث عن حصيلة خمس سنوات من تطبيق مدونة الأسرة، التي مازالت تتخبط في عدة مشاكل وعراقيل بسبب غياب البنية التحتية المناسبة لتطبيقها، فالمحاكم تعاني من غياب الإمكانيات ووسائل العمل، وعدم تكوين القضاة وتأهيلهم لتطبيق هذه الإصلاحات مما يؤدي إلى بطء الأحكام ، كما أن هناك عدة ممارسات تبرز فيها محاباة القضاة للرجل على حساب المرأة، خصوصا في مسألة التعدد نظرا لارتباط ذلك بالخلفية الدينية، إضافة إلى عدم تفعيل دور النيابة العامة وعدم إلمام المحامين بمقتضيات المدونة والتحايل على قضاء الأسرة في بعض المجالات مثل التعدد وزواج القاصر، وهي ممارسات أصبحت متداولة ومعروفة.
وبعد الاستماع إلى المداخلات أعطيت الكلمة للنساء اللواتي لبين الدعوة لحضور هذه الندوة الحقوقية للتعبير عن آراءهن وتساؤلاتهن حول الموضوع المطروح، وفي خضم النقاش اقترحت النساء تأسيس جمعية أو مركز لمحاربة الأمية وطرح المزيد من القضايا التي تهم المرأة بالمنطقة.







http://www.doroob.com/wp-*******/plugins/add-to-any/share_save_171_16.png (http://www.addtoany.com/share_save?linkurl=http%3A%2F%2Fwww.doroob.com%2F% 3Fp%3D35435&linkname=%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D 9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA% D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9 %85%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D 8%B3%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88% D8%A7%D8%AB%D9%8A%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88 %D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B 3%D8%A9%20%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF%20%D8%B9% D9%86%D8%AA%D8%B1%20%2F%20%D8%A3%D8%B5%D9%8A%D9%84 %D8%A9)

محطة::. مقالات (http://www.doroob.com/?cat=5) |
إرسال للأصدقاء http://www.doroob.com/wp-*******/themes/Doroob/images/mail.gif | طباعة http://www.doroob.com/wp-*******/themes/Doroob/images/print.gif (http://**********:********print%28%29;/)

يمكنك متابعة آخر التعليقات من خلال http://www.doroob.com/wp-*******/themes/Doroob/images/xml.gif (http://www.doroob.com/?feed=rss2&p=35435) يمكنك التعليق على الموضوع، التعقيبات غير مسموح بها الآن.




التعليقات 4 على “حقوق المرأة المغربية بين مدونة الأسرة والمواثيق الدولية بمدرسة أولاد عنتر / أصيلة”



<LI class=alt id=comment-507003>محمد بوشيخة علق:




29 مارس 2009 في الساعة 2:55 ص (http://www.doroob.com/?p=35435#comment-507003) تحية ثقافية للأستاذة فاطمة الزهـراء ..
مزيداً من العمـل تلامذة نادي رحاب، فلاأظـنّ بالتجربة إنسانا بله تلميذا ناجـحاً دونما غـوصـه في دروب التنشيـط ..
محبتي ..
<LI id=comment-507331>فاطمة الزهراء المرابط علق:
31 مارس 2009 في الساعة 7:04 م (http://www.doroob.com/?p=35435#comment-507331) الأخ محمد
اشكرك على هذا المرور الجميل من هنا
دمت بالف تألق
ولنا تواصل
تحياتي
<LI class=alt id=comment-521027>حميدة من أوائل المنخرطات في نادي رحاب (http://www.manar2016.com/) علق:
22 يونيو 2009 في الساعة 7:48 م (http://www.doroob.com/?p=35435#comment-521027) ما عساني أن أقول في حق نادي رحاب وفي حق مشرفته الأستاذة رشيدة بنتاوت.لقد تعلمنا الكثير في هذا النادي.كيف نستقبل الحيض وكيف نعتني بأنفسنا خلاله.ما ينبغي علينا ومالاينبغي علينا فعله أثناء فترة الحيض. تعلمناالإسعافات الأولية للحوادث المنزلية.كيف نختار الأطعمة. كيف نرتبها في الثلاجة.ونحتفظ بها داخلها.وتعلمنا صنع البيتزا .و الحلويات والعصير. بالإضافة أنها تفتح أبواب المدرسة في وجه أمهاتنا لتطلع على الجديد فيما يتعلق بهن.وبتربية أبنائهن.وذلك من خلال ضيفاتها الكريمات وأنت منهن يا أجمل أستاذة فاطمة الزهرء. تعجبني كثيرا.أتمنى لك و لأستاذتنا رشيدة مزيدا من العطاء والتضحية في سبيل المرأة القروية.و الله لا يضيع أجركما.
رشيد زايزون (http://www.lhad.tk/) علق:
1 نوفمبر 2009 في الساعة 5:12 م (http://www.doroob.com/?p=35435#comment-544564) السلام عليكم ورحمة الله
أولا أقف وقفة اجلال واحترام للأخت فاطمة الزهراء المرابط بصفتها صاحبة المقال الذي نقل لنا أحذاث ووقائع هذه الندوة الرائعة .
كما أحيي بحرارة الأخوات رشيدة بنتاوت وسارة الفارسي والكتكوتة يسرى الجعيدي وكل من ساهم في هده الندوة سواء من قريب أو بعيد .
فمزيدا من التوفيق والتفوق. *************************************أما التوعية الدينية والثقافية والصحية فقدساهمت في نشاطين بمناسبة (عيد الأم)08-09.وهذا أحد الأنشطة

نادي"رحاب" للتربية النسوية تحتفي بعيد الأم بمدرسة أولاد عنتر بقلم:فاطمة الزهراء المرابط
تاريخ النشر : 2008-06-04

القراءة : 663





في منطقة نائية... في أقصى شمال المغرب... على مسافة 8 كلم من مدينة أصيلة، يقع دوار أولاد عنتر الذي يفتقر إلى مختلف سبل التوعية و التأهيل، حيث ليس للمرأة دور سوى الزراعة و تربية الأطفال و الاهتمام بالبيت، تقضي ساعات طويلة أمام جهاز التلفاز الذي يعتبر تسليتها الوحيدة، تتحسر على الاختلاف الكبير بين واقعها وواقع شخصيات الأفلام و المسلسلات التي أدمنت مشاهدتها، تحاول أن تنفض عنها غبار التخلف، تحاول أن تكسر الحواجز التي يفرضها عليها هذا المحيط الضيق، لتستغل أي فرصة لتخرج من وضعيتها التي تتأزم يوما بعد يوم... هنا يكمن الدور الجميل الذي يكرسه فضاء مدرسة أولاد عنتر، الذي يحاول من خلال أنشطته المختلفة مد جسور التواصل و الانفتاح على المحيط و عبر لقاءات و أنشطة ثقافية و ترفيهية موجهة لتلاميذ المؤسسة ولأمهاتهم أيضا، عبر أندية المؤسسة المختلفة مثل نادي " رحاب " للتربية النسوية الذي منذ أن تأسس في بداية الموسم الدراسي، و هو يكرس مجموعة من الأنشطة الداخلية والإشعاعية..

بعد الصدى المميز الذي خلفه اللقاء التواصلي الذي نظمه نادي " رحاب" للتربية النسوية بمدرسة أولاد عنتر ( ضاحية أصيلة ) احتفاءا باليوم العالمي للمرأة، هاهو النادي يمد جسور التواصل مرة أخرى مع أمهات التلاميذ، في لقاء تواصلي بمناسبة عيد الأم، حول موضوع:" الأم دعامة أساسية في تكريس السلوك المدني" وذلك يوم الاثنين 26 ماي 2008 على الساعة 11 و النصف صباحا، بمشاركة الأساتذة: رشيدة بنتاوت (أستاذة، مشرفة على نادي رحاب / أولاد عنتر)، فاطمة الزهراء المرابط (باحثة اجتماعية، فاعلة جمعوية / أصيلة)، عزيزة بوحراث( عضوة جمعية النصائح/ طنجة)، ليلى بولعيش (ممرضة بالمركز الصحي / أحد الغربية).
وقد انطلقت فعاليات اللقاء التواصلي بكلمة التلميذة عبلة الدياز التي رحبت بالفعاليات المشاركة في هذا اللقاء التواصلي، كما رحبت بأمهات التلاميذ اللواتي لبين دعوة نادي "رحاب" للتربية النسوية من أجل الاحتفاء بعيد الأم.
ثم أعطيت الكلمة للأستاذ عبد الهادي محسن ( مدير المؤسسة) الذي أشاد بهذه المبادرة الجميلة التي يقوم بها نادي "رحاب" للتربية النسوية، مرحبا بالأستاذات المشاركات اللواتي تكبدن عناء السفر من أجل المساهمة في هذا اللقاء التواصلي الذي يتمحور حول موضوع: " الأم دعامة أساسية لترسيخ السلوك المدني"، كما شكر الأمهات على تلبيتهن دعوة الحضور لهذا اللقاء التواصلي.
أما التلميذة نجلاء امشيشن فقد ألقت كلمة باسم نادي " رحاب" الذي أصبح أداة للتواصل مع أمهات التلاميذ و الانفتاح على محيط المؤسسة، و في سياق الاحتفاء بعيد الأم يأتي هذا اللقاء التواصلي، كامتداد للتفاعل بين المدرسة و محيطها، و التأكيد على أهمية التعليم في حياة الفتاة القروية باعتبارها أداة لتحررها وتأهيلها للاندماج في المجتمع.
و قد تطرقت مداخلة الأستاذة رشيدة بنتاوت إلى دور الأسرة و المدرسة في تربية الطفل، و ضرورة التنسيق بين أطر المؤسسة وأفراد الأسرة من أجل تحقيق توافق بين دور الأسرة و المدرسة في حياة الطفل، و توعيته من أجل التواصل مع محيطه الاجتماعي، كما أشارت إلى دور الأم في تربية الطفل بشكل سليم.
في حين ركزت الأستاذة عزيزة بوحرات على دور الأسرة في تربية الطفل و تنمية شخصيته، و دورها في إذكاء روح المسؤولية وزرع الثقة في نفس الطفل، و آداب السلوك والأخلاق الحسنة و احترام الذات و الآخرين، حتى يكون شخصية سوية مشبعة بمجموعة من القيم و المبادئ.
أما مداخلة الأستاذة ليلى بولعيش فقد أشارت إلى ضرورة ترسيخ السلوك المدني باعتبارها وسيلة لحماية صحة الطفل، بحيث ركزت على ضرورة اهتمام الأم بصحة طفلها وبرضاعته الطبيعية، و تغذيته ونظافته بما أنها سلوكات مدنية تكرسها الأم اتجاه طفلها من الناحية الصحية.
و في السياق نفسه تطرقت الأستاذة فاطمة الزهراء المرابط إلى مفهوم السلوك المدني لدى الطفل، و العوامل المؤثرة في سلوكه ( اجتماعية، فكرية، اقتصادية، نفسية...)، كما أشارت إلى الدور الكبير الذي تلعبه الأسرة في تنشئة الطفل تنشئة اجتماعية سليمة، وتطرقت إلى دور الأم التي تعتبر الدعامة الأساس لترسيخ مفهوم السلوك المدني في حياة الطفل، بالإضافة إلى دور المدرسة التي هي بمثابة بيئة لتكريس هذا السلوك المدني من خلال تمرير مجموعة من القيم و المفاهيم تساهم في تنمية شخصية الطفل تنمية سليمة و متوازنة تتجلى فيها مفاهيم و أفكار السلوك المدني.
و بعد الاستماع إلى عدة مداخلات و تساؤلات تطرقت إلى جوانب متعددة حول الأم ودورها في تربية الطفل، و تؤكد على ضرورة توعيتها و تأهيلها من أجل أن تكون أما ومربية صالحة لتنشئة الأطفال، هي أسئلة آثارها كل من الحاضرين و المشاركات، واختتم اللقاء التواصلي بحفل شاي مميز يتضمن حلويات من إنتاج نادي "رحاب" للتربية النسوية الذي عرف نال إعجاب الحاضرين.
*************************************
حقيقة ان هناك عدة عراقيل وصعوبات ولاسيما وأن النادي كان رصيده المالي صفر درهم.ولمدة سنتين.ومع ذلك وبفضل الإرادة و التحدي.وصدق الرسالة التي أومن بها والتي أريد تحقيقها صمدت.وابتسامة تلميذاتي البريئة .ورسمة الرضا على محيا الأمهات كانت بمثابة الطاقة التي تدفعني نحو الإستمرار.وكل شيءيهون أمامها .خسارة المال أو الوقت .الحمد لله أكتسبت محبة السكان واحترامهمولاسيما وأن نادي (رحاب) أصبح منبرهم الوحيد في عالم يسوده الروتين والفراغ والملل.اتمنى أن لااكون قد أطلت عليكم.وإن كانت لكم ملاحظات فزودوني بها .لأنني من النوع الذي أريد ان اتعلم دائما .ما دام القلب ينبض بالحياة.لكم مني مودتي و احترامي.(رشيدة بنتاوت)

رشيدة بنتاوت
06-11-2009, 13:14
وهذا هو نشاطي الثاني فيما يخص التوعية الحقوقية:


http://www.doroob.com/wp-*******/images/authors//740.jpg (http://www.doroob.com/?author=740)اليوم العالمي للمرأة بين أحضان مدرسة أولاد عنتر (http://www.doroob.com/?p=26365)

http://www.doroob.com/wp-*******/themes/Doroob/images/xml.gif (http://www.doroob.com/?feed=rss2&author=740) فاطمة الزهراء المرابط (http://www.doroob.com/?author=740)25 مارس 2008احتضنت مدرسة أولاد عنتر( أصيلة شمال المغرب ) بمناسبة اليوم العالمي للمرأة لقاء تواصلي لفائدة أمهات تلاميذ المؤسسة حول موضوع: “الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة” الذي نظمه نادي التربية النسوية “ رحاب“ تحت إشراف الأستاذة رشيدة بنتاوت يوم السبت 8 مارس 2008 على الساعة 11 صباحا بمشاركة جمعية قدماء تلاميذ ثانوية الإمام الأصيلي والجمعية المغربية لحقوق الإنسان/ فرع أصيلة، و يعتبر هذا اللقاء التواصلي أول مبادرة من هذا النوع بقرية أولاد عنتر تهدف إلى الانفتاح على أمهات التلاميذ و نشر الوعي بينهن و تأهيل المرأة القروية. و قد انطلق اللقاء التواصلي بكلمة التلميذة عبلة الدياز(عضو النادي) التي رحبت بالمشاركين و الحاضرين بهذا اللقاء التواصلي الذي ينظم لأول مرة بقرية أولاد عنتر، قبل أن تعطي الكلمة للأستاذ عبد الهادي محسن(مدير المدرسة) الذي أشاد بهذه المبادرة الجميلة التي قام بها نادي التربية النسوية “رحاب” من أجل الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة آملا أن يكون اللقاء مجرد ورشة أولية لتدشين مجموعة من الأنشطة الأخرى الموجهة للمرأة القروية، كما رحب بالجمعيات المشاركة و الحاضرين من أمهات التلاميذ والأطر التربوية بمدرسة أولاد عنتر. و في نفس السياق جاءت كلمة التلميذة حميدة بوليفة (عضو النادي) التي رحبت باسم نادي التربية النسوية ” رحاب” بالمشاركين و الحاضرين الذين لبوا الدعوة من أجل المساهمة في إنجاح هذا اللقاء التواصلي، كما شكرت المشرفين على تجربة النادي، في شخص مدير المؤسسة و الأستاذة رشيدة بنتاوت على دعمهما الكبير لنادي “رحاب” الذي يعتبر أداةً لمَدِّ جسور التواصل مع الأمهات والانفتاح على محيط المدرسة. ثم تناولت الكلمة الأستاذة رشيدة بنتاوت التي تحدثت عن تجربة النادي الذي يهدف بشكل خاص إلى تحديد قيمة الفتاة الاجتماعية بناء على كفاءاتها و مقدرتها على الخلق و الإبداع، والمساهمة في مسيرة التقدم الاقتصادي و الاجتماعي للمحيط التي تنتمي إليه كالرجل، وزرع روح الجماعة و الإيثار و التضامن و الثقة بالنفس، و مَد جسور الانفتاح على محيط المدرسة عبر نادي التربية النسوية ” رحاب” و هي الأهداف التي يحاول النادي تكريسها و تجسيدها من خلال مجموعة من الأنشطة بالمدرسة و الموجهة بشكل خاص إلى تلميذات أولاد عنتر، و هاهو النادي يفتح ذراعيه لاحتضان الأمهات أيضا في تواصل حول وضعية المرأة القروية و المشاكل المتعددة التي تعانيها. و قد تطرقت الأستاذة فاطمة الزهراء المرابط ( عضو المكتب الإداري لجمعية قدماء تلاميذ ثانوية الإمام الاصيلي) إلى خلفية الاحتفاء ب 8 مارس يومًّا عالميًّا للمرأة، والذي يرجع إلى نهاية القرن 19 حيث خرجت العاملات في مظاهرات و اضرابات في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل المطالبة بحقوقهن و تحسين شروط عملهن، و توالت هذه المظاهرات و الاضرابات إلى أن أصبحت قاعدة تسير على خطاها مختلف نساء العالم، بحيث تم تخصيص يوم 8 مارس من كل سنة يوما عالميا لمناقشة قضايا المرأة و المطالبة بحقوقها و تحسين وضعيتها في المجتمع، كما تحدثت عن وضعية المرأة القروية والعنف الذي تتعرض إليه بشكل مستمر في إطار الأسرة، و أنه على المرأة السعي الدائم إلى اكتساب المزيد من التأهيل و الوعي بوضعيتها و مطالبها و حقوقها. في حين أشارت الأستاذة سعاد العيساوي (عضو المكتب التنفيذي لجمعية المغربية لحقوق الإنسان / فرع أصيلة ) إلى أن حقوق المرأة جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان، بحيث تم التنصيص على المساواة التامة بين الرجل و المرأة في كافة الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و السياسية و المدنية. لكن رغم ذلك مازالت المرأة المغربية تعاني من الحيف في مختلف المجالات مما يفرغ المكاسب الجزئية المحققة من مضمونها، كما تطرقت إلى بعض مطالب الجمعية (إقرار دستور ديمقراطي في خدمة حقوق الإنسان على أساس المساواة التامة بين النساء و الرجال في مختلف الميادين، إصلاح القضاء و تأهيله و تطهيره من كل أشكال الفساد و الرشوة و تعثر المساطر مما يعيق إنصاف النساء ضحايا الطلاق، الاهتمام بالأوضاع الخاصة للنساء الفقيرات و المعيلات للأسر تمشيا مع مطالب الهيئات المشاركة في المسيرة الدولية للنساء 2000 ضد الفقر و العنف، حماية حقوق العاملات و القضاء على التجاوزات و الخروقات التي تمارس ضد المرأة في مجال الشغل…). و بعد هذه المداخلات الجميلة التي أثارت مجموعة من الأفكار سلطت الضوء على قضية المرأة المغربية بشكل عام، فتحت الأستاذة فاطمة الزهراء المرابط حوارا جميلا مع النساء لمناقشة مختلف القضايا والتساؤلات التي تناولنها وطرحنها خلال هذا اللقاء التواصلي، ( مدونة الأسرة، العنف ضد المرأة، عمل المرأة في الحقول، دراسة الفتاة،…) كما اقترحت تنظيم لقاءات أخرى مماثلة من أجل مناقشة المزيد من القضايا التي تثير اهتمامهن، مما يدل على مدى رغبة النساء القرويات في الانفتاح عن قضاياهن و مشاكلهن القضايا و اكتساب الوعي الحقيقي من خلال هذا النادي الذي سيأخذ المبادرة للرفع من وعي المرأة في قرية أولاد عنتر / أصيلا.

أما فيما يتعلق بالتربية والصحة والثقافة فهذا هو نشاطي الثاني:
نادي -رحاب- بمدرسة أولاد عنتر يحتفي بعيد الأم

http://www.ahewar.org/search/pic/1372.jpg (http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=173500#)

الحوار المتمدن - العدد: 2662 - 2009 / 5 / 30 (http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=173500#)
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات (http://www.ahewar.org/debat/show.cat.asp?cid=151)
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع (http://www.ahewar.org/guest/send.asp?aid=173500) http://s7.addthis.com/static/btn/lg-share-en.gif (http://www.addthis.com/bookmark.php?v=250&pub=xa-4a7b2ea85bda6cb5)

تعتبر التنشئة الاجتماعية للأطفاوالشائكة التي يتناولها الباحثون في علم النفس وعلم الاجتماع سواء من ناحية المضامين أو الأساليب نظرا للأهمية التي يكتسيها هذا الموضوع في إعداد الأجيال القادمة التي ستضمن استمرارية المجتمع، وانطلاقا من هذه الأهمية نظم نادي" رحاب" للتربية النسوية والأسرية بمناسبة عيد الأم لقاءا تواصليا مع أمهات تلاميذ مدرسة أولاد عنتر يوم الثلاثاء 26 ماي 2009 على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، حول موضوع: «الأسرة/ المدرسة/ المجتمع...أية علاقة؟؟» بمشاركة الأساتذة: رشيدة بنتاوت ( مشرفة على النادي)، فاطمة الزهراء المرابط ( باحثة اجتماعية، فاعلة جمعوية)، حياة أفقير( جمعية تواصل)، ليلى بولعيش (ممرضة بالمركز الصحي بأحد الغربية).
وقد انطلقت فعاليات هذا اللقاء التواصلي بكلمة التلميذة يسرى الجعيدي (رئيسة نادي رحاب) التي رحبت بالمشاركات والنساء اللواتي لبين دعوة المساهمة في هذا اللقاء، مؤكدة على أن النادي يحاول دائما مد جسور التواصل مع الأمهات من خلال طرح مجموعة من القضايا التي تهتم بالمرأة والأطفال، ثم أعطت الكلمة للأستاذة فاطمة الزهراء المرابط التي تحدثت عن العوامل الداخلية والخارجية المؤثرة في التنشئة الاجتماعية للأطفال ( الدين، الأسرة، المستوى التعليمي والثقافي للأسرة، الوضع الاقتصادي والاجتماعي، المدرسة، المجتمع، وسائل الإعلام...) كما تطرقت إلى دور الأسرة في التنشئة الاجتماعية للأطفل وانفرادها ببناء شخصيته، وتوجيه سلوكه وتوفير الجو الاجتماعي السليم المناسب لعملية التنشئة الاجتماعية، ولأن هناك أطراف متعددة تساهم في تنشئة الأطفال فقد تناولت الأستاذة رشيدة بنتاوت في مداخلتها دور المدرسة في التنشئة الاجتماعية للطفل الذي يخرج بعد ست سنوات من مجتمع الأسرة المتجانس إلى فضاء المدرسة الأقل تجانسا، ويتعامل مع شخصيات أخرى مختلفة مما يزيد من تجاربه الاجتماعية ويدعم إحساسه بالحقوق والواجبات وتقدير المسؤولية وتعلمه آداب التعامل مع الغير، في حين كانت مداخلة الأستاذة حياة أفقير حول دور المجتمع في التنشئة الاجتماعية باعتباره الفضاء الثالث الذي يتفاعل فيه الأطفال بعيدا عن المدرسة والأسرة ومدى تأثر الأطفال بالبيئة الاجتماعية والثقافية المحيطة بهم، خاصة وأن الطفل يتأثر بمختلف التجارب والصدمات التي قد تصادفه خلال سنواته الأولى، مشيرة إلى دور المجتمع المدني ( الجمعيات، المؤسسات الثقافية) الذي يحاول أن يغطي غياب مرافق ترفيهية وتثقيفية للطفل، وفي السياق نفسه تحدثت الأستاذة ليلى بولعيش عن ضرورة الاهتمام بصحة الأطفال ونظافتهم وتغذيتهم بشكل خاص خلال سنواته الأولى وعدم التمييز بين الأطفال من ناحية التطبيب والتغذية والتربية، لأن هذه السلوكات ضرورية في التنشئة الاجتماعية للأطفال، وضرورة الوعي باحتياجات الأطفال النفسية والصحية من أجل تربية الأطفال تربية سليمة خالية من العقد والكبت،
وبعد الاستماع إلى المداخلات سجلت النساء الحاضرات عدة أفكار وتساؤلات مهمة حول التنشئة الاجتماعية للأطفال من خلال نماذج حية من واقعهم وعلاقتهم اليومية بأطفالهم وبالمدرسة والمجتمع مما ساهم في إغناء الموضوع المطروح للنقاش خلال هذا اللقاء التواصلي، وقد اختتمت فعاليات هذا اللقاء التواصلي بحفل شاي.

driss972
06-11-2009, 23:59
حقا أختي الكريمة رشيدة ، عملك جبار جدا و يستحق التنويه ، حقيقة نخجل أمام مجهوداتك المتميزة و نشد على يديك ..
فلك مني شخصيا كل التقدير و الاحترام

hassan abou haytham
09-11-2009, 17:21
شكرا لكم والئ الامام

oum othmane
13-11-2009, 00:40
السلام عليكم جميعا ...
اليكم نموذج الشراكة التي سيعقدها نا دي الأمل للقراءة والكتاب مع الجماعة القروية ....
في اطار انفتاح المدرسة على محيطها ....
بالطبع ليست هي الشراكة الوحيدة التي سيعقدها النادي ...
بل هناك شراكة مع جمعيةآباء واولياء امور تلاميذ مدرسة الأمل ...
وهناك شراكات مماثلة مع جمعيات مهتمة بالطفولة والشباب....
ستجدون النموذج في المرفقات

oum zakaria
13-11-2009, 21:42
السلام عليكم جميعا ...
اليكم نموذج الشراكة التي سيعقدها نا دي الأمل للقراءة والكتاب مع الجماعة القروية ....
في اطار انفتاح المدرسة على محيطها ....
بالطبع ليست هي الشراكة الوحيدة التي سيعقدها النادي ...
بل هناك شراكة مع جمعيةآباء واولياء امور تلاميذ مدرسة الأمل ...
وهناك شراكات مماثلة مع جمعيات مهتمة بالطفولة والشباب....
ستجدون النموذج في المرفقات



مبادرة ايجابية اختي ام عثمان هنيئا لكم و لاعضاء النادي
شراكة ستفيد النادي و ستدفع به الى الامام باذن الله
متمنياتي لكم بالتوفيق

مراد الزكراوي
14-11-2009, 10:03
السلام عليكم جميعا ...
اليكم نموذج الشراكة التي سيعقدها نا دي الأمل للقراءة والكتاب مع الجماعة القروية ....
في اطار انفتاح المدرسة على محيطها ....
بالطبع ليست هي الشراكة الوحيدة التي سيعقدها النادي ...
بل هناك شراكة مع جمعيةآباء واولياء امور تلاميذ مدرسة الأمل ...
وهناك شراكات مماثلة مع جمعيات مهتمة بالطفولة والشباب....
ستجدون النموذج في المرفقات


lموفقين باذن الله
تحيات الاحترام و التقدير أختي أم عثمان
ملفك شامل و كامل و الكمال لله
و ناديك سييكون ناجحا بكل المقاييس ان شاء الله

maji123
15-11-2009, 19:08
شكرا لك على المجهودات القيمة

oum othmane
15-11-2009, 22:26
شكرا لك على المجهودات القيمة






شكرا جزيلا على التشجيع
بارك الله فيك .

oum othmane
15-11-2009, 23:05
lموفقين باذن الله
تحيات الاحترام و التقدير أختي أم عثمان
ملفك شامل و كامل و الكمال لله
و ناديك سييكون ناجحا بكل المقاييس ان شاء الله








ألف شكر أخي الكريم مراد على التشجيع ...
والله ما وصلت لما وصلت إليه إلا بفضل توجيهاتكم النيرة ...
ومساعدتكم الكبيرة ...وجهودكمالجبارة ...
حياك الله وكلل بالنجاح أعماك

فيروز المنتدى
16-11-2009, 21:11
بسم الله الرحمن الرحيم
أهنئ في البداية كل الاخوة والاخوات الذين تمكنوا من تأسيس اندية تربوية وخلق حياة جديدة في مؤسساتهم التعليمية.
و أنا بذلك اهنئ نفسي بالمناسبة.
أما بالنسبة للانفتاح على المحيط فهذا طقس اعتادته مؤسستنا من خلال الابواب المفتوحة التي تنظمها بعد نهاية اشغال المشاريع التربوية.
أما عن الشراكات فالمؤسسة ولكونها تابعة لجمعية فهي تمول المشاريع ذاتيا .
لكن الجديد هو الاقتراح الذي طرحته على مدير المؤسسة و ووافق بعد لأي ، و اقنع بدوره الطرف الاخر.
يتعلق الأمر بعقد شراكة مع دار الثقافة حيث كنا دائما نجد مشكلا في وجود حيز زمني لعرض انشطة المؤسسة.
عقد الشراكة موجود في المرفقات
أنتظر اقتراحاتكم وتوجيهاتكم

soulaimani latifa
19-07-2011, 01:24
3likom kamlin

salsabil80
21-07-2011, 17:46
merci pour l'effort déployé et sur le sens de partage

charif zemmouri
22-11-2011, 09:34
جزاك الله خيرا أخي الكريم