المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسرح المدرسي :مجموعة مسرحيات


الصفحات : [1] 2 3 4 5 6

محمد الرامي
05-10-2009, 17:00
فكرة المشروع
ركيزةهامة من ركائز الأنشطة التربوية التي تسهم في نمو شخصية المتعلم فكريا وبدنيا وروحيا وتؤدي إلى خلق

الشخصية الواعية المتكاملة القادرة على ربط النظري بالواقع العملي الملموس ومواجهة المواقف الحياتية بشجاعة وثبات
أهداف المشروع

تنمية روح الجماعة والعمل في إطار فريق واحد تعويد المتعلم على مواجهة المواقف الحياتية بشجاعة وثباتاكتشاف المواهب الحقيقية وخلق عالم من الإبداع والابتكار ترسيخ بعض القيم والمبادىء والعادات العربية والوطنية والإسلاميةخدمة المناهج الدراسية من خلال مسرحة المناهج
خلق مناخ من الترفيه التعليمي


آلية التنفيذ
توضيح مفهوم التمثيل المسرحي وأهميته التربوية
تفجير الطاقات المبدعة وتوجيه إمكاناتها في المجالات المناسبة كالإلقاء أو التأليف أو التمثيل … إلخ
المشاركة في المناسبات الاجتماعية والدينية والوطنية والتعبير عنها مسرحيا
تدريب المتعلم على إتقان الحركة المسرحية المعبرة وإظهار الانفعال المعبر عن
المعنى المطلوب ولا سيما علامات الوجه ونبرة الصوت
ترجمة بعض الموضوعات المنهجية كأعمال مسرحية بما يسهم في إثراء العملية التربوية

* ـ الأسس التربوية للمسرح المدرسي :

* ـ إذا كان المسرح المدرسي يسعى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف التربوية التي قد لا تتحقق بغيره ، فإن المشرف على النشاط المسرحي قد ينسى في دور العمل حقيقة دور المسرح المدرسي بتشتيت جهده وراء أهداف أخرى وهميه ، ولهذا فإن عليه أن :
1- يتحاشى المديح والإطراء على طالب ممثل دون آخرين .
2- يعامل الطلاب معاملة حسنة مستشعراً أنه قدوة في تعامله .
3- يشجع الطلاب على العمل الجاد ، ويحفزهم بالكلمة الطيبة .
4- يتأكد من أن مشاركة الطالب في الحفل لن تعود على تحصيل الطالب الدراسي سلبياً .
5- لا يغض الطرف عن أخطاء بعض الطلاب وتجاوزاتهم الأخلاقية بسبب الانشغال في الترتيبات ، أو خوفاً من مضايقتهم وعدم مشاركتهم معه ، فهدف المسرح المدرسي التربية .
6- لا ينسى الهدف الأساسي في المسرح المدرسي ، وأنه لا يهدف إلى إخراج ممثلين محترفين ، بل إلى أهداف تربوية ولا يخاطب الجمهور العام ، بل هو يخاطب المجتمع المدرسي .
7- تشجيع فريق العمل على المشاركة بالاقتراح والابتكار والتجديد ، والثناء على كل مبادرة .

ستجدون في هذه الصفحات كل ما يتعلق بالمسرح المدرسي

مفهوم النشاط المسرحي
أهمية النشاط المسرحي
أهداف النشاط المسرحي
الأسس التربوية للمسرح المدرسي
الصفات الواجب توافرها على المشرف في النشاط المسرحي
النشاط المسرحي وأهميته
أنواع المسرح المدرسي:
أهداف المسرح المدرسي:
عناصر بناء المسرحية :
تقنيات العمل الدرامي المسرحي :
كيف تعد مسرحية مدرسية ؟
آلية التنفيذ :
مقالات عن المسرح المدرسي
مع عدد كبير من النصوص المسرحية


مقال حول المسرح المدرسي :عبد الكريم سليم علي


يشكل المسرح فناً اصيلاً يشارك مع بقية الفنون في تقديم مجموعة من الأفكار والمواقف والأحداث ، التي تسهم اسهاماً حقيقياً في بناء الانسان وتغيير توجهاته الفكرية والثقافية

من هذا المنطلق سيقف الحديث عند المسرح المدرسي لدوره العميق في التغيير حيث اخذ مسرح الاطفال طابعاً تطورياً جديداً ، شأنه في ذلك شأن بقية الفنون التي تُعنى بالاطفال ، وقد اتجهت المجتمعات الى الاهتمام بمسرح الاطفال وبخاصة في مرحلة الدراسة الابتدائية ، ليس من باب التسلية والترفيه وجلب الفرحة لقلوب التلاميذ فحسب ، بل اصبح وسيلة فعالة للتعليم والتثقيف وغرس القيم الاخلاقية والاجتماعية والوطنية والانسانية الفاضلة ، وتنمية المهارات الفنية واللغوية ، وصار يستخدم العمل المسرحي بوصفه اداة فاعلة في مساعدة المعلمين في تدريس العديد من مفردات المناهج ، فضلاً عن نشر روح التعاون والعمل الجماعي والتسامح والمحبة بين التلاميذ .
وتكون المسرحية على شكل قصة تتم مسرحتها _ أي تحويلها الى مسرحية _ او قد تكون مسرحية أصلاً ، وقد تؤخذ المسرحية من المنهاج الدراسي ، اذ يقوم التلاميذ بمساعدة معلميهم تمثيل مواد منهجية ممسرحة لكاتب من معلميهم ، او من اعداد التلاميذ ، وعموما يستقي المسرح المدرسي موضوعاته من الاساطير ، التأريخ ، الحياة اليومية ، الخيال ، التجارب الشخصية للكاتب ، المنهج الدراسي .
ولان العمل المسرحي وسيلة تعتمد على اشتغال حاستي البصر والسمع ، وتشد الانتباه لمتابعة الحوار والحركات ، فهي تعد وسيطاً جيداً في نقل ادب الاطفال بطريقة واضحة وهادفة ، فالمسرحية التي يتدرب عليها التلميذ ويؤدي دوره فيها ، او يصغي اليها بوصفه مشاهداً تعد أسلوباً ناجحاً للتعليم والتربية ، ان اعتماد المسرح المدرسي وسيلة تعليمية يمكن ان يحقق مجموعة وظائف منها :
1- استلهام التاريخ ، والتراث ، وتجسيد ما نستلهمه في مواقف واحداث ، ومواضيع ، ودلالات بهدف تقريبها من ذهن التلميذ حتى يستطيع ان يفهمها ، ويتصورها ويتلمس المغزى والعبر منها[1] .
2- يزود التلاميذ بالكثير من المعارف والخبرات ، وتفاصيل الحياة اليومية وتقاليد المجتمع وعاداته ، كما يزوده بالكثير من القيم الاخلاقية : كالتعاون والنظام والانضباط والصدق وضبط الانفعالات والاحترام المتبادل وحب العمل والصبر والمثابرة وحسن التخطيط والاعتماد على النفس وتقدير قيمة الوقت .
3- يكشف المسرح المدرسي عن المواهب الفنية ، ويعمل على تنميتها وتطويرها .
4- ينمي التذوق الجمالي ، والحس النقدي تجاه الاعمال التي يسهم في تنفيذها التلاميذ ، او تلك التي يشاهدونها .
5- يمنح التلميذ جرأة أدبية ، وقدرة في الالقاء والتعبير ، وتماسكاً عند مواجهة الجمهور ، مما يزيد من ثقته بنفسه ويحسن من صورة الذات لديه .
6- تسهم اعمال المسرح المدرسي في إلمام التلاميذ بالمسرح وتقنياته مثل : الأزياء المختلفة بحسب اختلاف الزمان والمكان ، والإكسسوارات و الماكياج والإضاءة والمؤثرات الصوتية .
7- يسهم المسرح المدرسي في التحرر من الكثير من الانفعالات الضارة مثل : الخجل وعيوب النطق والانطواء والاكتئاب ، بما يقدمه من فرصٍ للتلميذ بمواجهة الجمهور ، واعادة بناء الثقة بالنفس .
8- تقوي أنشطة المسرح المدرسي روابط الصداقة بين التلاميذ وتنميها ، وتتيح الفرصة للتفاعل الاجتماعي مع الآخرين سواء في العمل المشترك او في النقد والحوار .
9- يعود التلاميذ على الانتباه والإصغاء وينمي قدرة التصور والتخيل التي تستثيرها المواقف المسرحية المعروضة أمامهم .
10- تبسيط المواد الدراسية عن طريق مسرحتها بأسلوب ممتع ومشوق .
11- يعمل على تقوية العلاقة بين المدرسة والمجتمع المحلي .
12- يبعث مشاعر الفرح والسعادة في نفس التلاميذ من خلال اشتراكهم في هذا العمل الجماعي سواء كان مشاهدة او عرضاً .
نصائح وإرشادات لاعداد مسرحية مدرسية :
هناك جملة من الملاحظات التي ينبغي مراعاتها في أنشطة المسرح المدرسي منها :
- ان يكون موضوع المسرحية مناسبا مع عمر التلاميذ ، وينصح ان تكون المسرحيات للأعمار من ( 3- 5 ) بسيطة وواضحة ومشوقة ، تكثر فيها الحركات أكثر من الكلام ، ويهتم المسؤول عنها بالازياء لاهميتها في اثارة انتباه التلاميذ ، وتعتمد على الحقائق المحسوسة اكثر من الخيال والحقائق المجردة . اما اهم سمات المسرحية للأعمار من (6 – 8 ) فهي ان تكون واضحة ومبسطة ، وتتضمن بعض الأفكار الخيالية الحرة مع نوع من المغامرات التي تؤدي في نتائجها الى توجيه تربوي مُحّمل بالمواقف الاجتماعية التي تسهم في بناء شخصية الطفل اجتماعياً . ومن اهم سمات المسرحيات للأعمار من (9 – 12 ) فهي ان تكون اكثر واقعية وتتضمن صوراً من البطولة والمغامرة التي تدور اعمالها في اطار القيم الاجتماعية والتربوية والأخلاقية ، مع التأكيد على التطلعات العلمية والمستقبلية ، والأفكار والطروحات ذات الطابع الوطني .
- اختيار الطلاب الذين تتفق خصائصهم الجسمية والنفسية وميولهم مع الادوار المرسومة للمسرحية ، والتأكد من حماسهم للعمل ، على ان تترك لهم حرية ابداء الاراء والمقترحات ومناقشتها مهما كانت غريبة او غير ممكنة التنفيذ ، وهنا على المسؤول عن العرض ان يكون متمتعاً بالصبر والقدرة على ادارة حوار فعّال مع التلاميذ عند ابداء مقترحاتهم .
- يراعى ان يكون طول المسرحية مناسبا للتلاميذ بحيث تحقق اهدافها وتشد التلاميذ دون الشعور بالملل .
- اعطاء المشروع الاهمية البالغة ، واعداد المكان المناسب والاهتمام بالديكور والاضاءة والمؤثرات الصوتية قدر الامكان ، وان كان العمل المسرحي في اطار الاحتفالات السنوية للمدرسة ، ينبغي الاهتمام بتقديم الدعوات للتلاميذ وأولياء أمورهم والمعلمين وبعض اعيان الحي السكني .
- ويراعى في النص المسرحي ان يكون الحوار سهلاً معداً بأسلوب واضح وشيق وبناء بحيث تؤدي كل جملة او حركة الى تطور الاحداث لتصل المسرحية الى اهدافها .
- ان تكون اللغة سليمة ومبسطة ، ومتوافقة مع الحركة التي يؤديها التلاميذ .
- يراعى ان تكون البداية مشوقة وتشد التلاميذ ، ويفضل ان تتخللها روح الفكاهة ، وان تكون خاتمتها مريحة نفسياً .
- يفضل مناقشة العمل المسرحي مع التلاميذ ، والاستماع الى ارائهم ومقترحاتهم فيما يخص النص او الاداء او الازياء ، ويمكن اعداد تقرير منزلي يقيم فيه التلاميذ العمل المسرحي ، او يعبر التلميذ عن رأيه برسم أي مشهد او حدث تأثر فيه ، ان المسرح المدرسي اداة تفعيل ناجحة تثير التلميذ وترغبّهُ فيما يُطرح من افكار فيها ، ولهذا يفضل مشاركة وتشجيع التلاميذ في مسرحة بعض القصص او الاحداث الحياتية او بعض المفردات المنهجية القابلة للمسرحة.

اشكالية غياب المسرح المدرسي
لاشك ان المسرح المدرسي له فعله المؤثر في تلقف قابليات الطفل، وابراز قدراته الذهنية فضلاً عن اكتنازه الملامح الاساسية في تنمية ثقافته والجول في فضاءات العقل الشاسعة للطفل كما يلعب هذا المسرح دوراً اساسياً ومهماً في تطوير ذائقة الطفل وسليقته الجانحة دوماً الى الاكتشاف والاستزادة



عبر اساليب ومنافذ محببة ويسيرة مثل الاقبال على الانصات لقصة ذات طابع اسطوري او تحريك انفعالاته الكامنة عبر استنطاق الحيوانات مثلاً او تحريك الدمى ومن ثم اقتناص الفائدة التي لها الأثر المفترض في تطوير واتساع قابلية الطفل المعرفية شريطة ان تكون المواد المقدمة من الممكن استيعابها وتقبلها بل العمل بها من قبل هذه الشريحة المظلومة في العراق.
وغياب المسرح المدرسي عن حاضرات المدارس لسبب اولاخر، اوجد ارباكا في تفكير الطفل وتجفيف منابعه المعلوماتية التي هي بطبيعة الحال ذات قيمة عالية في صقل ثقافة الطفل وتنمية مواهبه التي لم تكتشف بعد:
والانكى من ذلك، هو وسعي الحكومة الديكتاتورية البائدة الى ترسيخ فكرة البعث الفاششية في جل نشاطات طلبة المدارس، ومن ثم خلق عبثية الفكر الرجعي الاستبدادي والقضاء على الامل بأيجاد وتطوير قدارات تحمل منحى ابداعياً ومنهجياً مغايراً لذلك.
ومن نافلة القول ايضاً، ان المسرح المدرسي هو منارة لاستقطاب الطفل وتوسيع مداركه في تجسيد الحدث واستيعاب فكرته الجديدة، وبعد كل ما تقدم لابد على الحكومة في العراق الجديد وضع لبنات صحية لتأسيس مسرح مدرسي قادر على رفد الحركة الفنية والثقافية بطاقات وملاكات خلاقة، بغية اعادة تشكيل ذهنية الطفل المتشرذمة وبنائها بما ينسجم مع الوضع الصحيح للطفل وتكوين شخصيته الادبية والفنية التي لاتتزحزح مع متغيرات القادم من الايام نتمنى مخلصين ان تلتفت مؤسسات الدولة لاعادة وبث دبيب الحياة الى المسرح المدرسي المتلازم مع المعيار الجمالي والذوقي للتربية السليمة وخصوصاً اذا ما عرفنا ان بدايات المسرح المدرسي مازالت تداعب اخيلة معظم فنانينا الكبار الذين تخرجوا من معطف هذا المسرح المجبل.
جريدة الصباح
يتبع بإذن الله

محمد الرامي
05-10-2009, 17:12
مجموعة من المسرحيات المتنوعة والهادفة اخترناها لكم لكي تعم بها الفائدة


مسرحية(الصفقة الرابحة)
الشخصيات:
المــرشــد: الأستاذ علي
الفــــراش: عـم محمد
الطـالب الأول: خــالـد
والــد الطالب: أبوخـالـد
الطـالب الثـاني: احــمد
الـــزبــون:
والـد الطـالـب:أبو أحـمد
العــامــــل: بشيــر
*****************************************





المشــهد الأول"مكـتـب المـرشـد"
المرشد: يا عم محمد احضر الطالب "خالد"من الصف الخامس ب.
عم محمد: حاضر يا أستاذ علي.
"يدخل الطالب ويرد السلام"
خالـد: نعم يا أستاذ أنت طلبتني خير إن شاء الله.
المرشد: "اجلس يا خالد" أنت طالب مجتهد ومن الطلاب المميزين،ولكن لوحظ عليك بعض التقصير في واجباتك وعدم مذاكرتك لدروسك وقد لاحظ مدرسوك تقصيرك.
خـالد: يا أستاذ أنا أعلم أنني مقصر"ولكن عندي مشكلة وأخجل أقولها للمدرسين".
المرشد: تكلم يا ولدي فنحن في خدمتك وخدمة زملائك وحل مشاكلكم لكي تنجحوا آخر العام .
خـالد:ما عندي وقت للمذاكرة…..ووالدي يطلب مني الجلوس في مكتب العقار.
المرشد: على كل حال هذا خطاب لوالدك ليحضر للمدرسة.
خـالد: لا يا أستاذ أعفيني … فوالدي مشغول دائما ولن يحضر للمدرسة.
المرشد: أذهب يا خالد وأنا سأتصرف.
ثم ينصرف خالد0000المرشد يتصل بالهاتف…
المرشد: مشغول … أكيد مشغول بالصفقات التجارية.
يتصل المرشد مرة أخرى..
المرشد: "الحمدلله رد" .. أبو خالد.."كيف الحال"..أنا المرشد الطلابي..أريدك غدا في المدرسة عندي صفقة رابحة ومكسبها مضمون.
يدخل أبوخالدويسأل الفراش:أين مكتب المرشد.
عم محمد:المكتب أمامك.
المرشد: آهلا أبو خالد "تفضل حياك الله".
أبو خالد: قلت عندك صفقة رابحة ..ما هي؟ وأرجوك بسرعة..أنا مستعجل.
ويدق الجوال في جيبة
أبو خالد: بسرعة يا أستاذ "أنا مشغول".
المرشد: الصفقة الرابحة أبنك.
أبو خالد:عسى خير!
المرشد: أبنك مقصر في واجباته .. وتقاريره كلها ضعيفة.
أبو خالد : يا أستاذ أنا مشاغلي كثير… الله يحفظهم شطار وينجحون آخر السنة .. وإذا ما نجح هذه السنة ينجح السنة الثانية وعلى مهلهم .
المرشد: يا أبو خالد نحن وأنتم نتعب ونتحمل من اجل أولادنا لأنهم رجال المستقبل .. ونريد التعاون مع أولياء الأمور ليفوز أبنائنا بالنجاح .
أبوخالد: إن شاء الله …إن شاء الله … "ثم ينصرف"

المشهد الثاني ( مكتب العقار)
يفتح الستار…العامل بشير ينظف الطاولة
بشيــر: اليوم سوق تعبان ..ما في فلوس ..أول في فلوس كثير..اليوم كل نفر امسك فلوس ما في يشتري.
أبو خالد يدخل ويجلس على الكرسي00000يدخل الزبون ويرد السلام
الـزبـون: أريد قطعة ارض على شارع الأربعين.
أبو خالد: موجودة "ويقلب الدفتر" ولكن غالية.
الزبـون: بكم.
أبو خالد: بس"مليون ومائتين"
الزبـون: إذا كانت حسب المواصفات أنا موافق ودلا لتك علي بس أشوفها.
أبو خالد: إذا توكلنا على الله.
ويخرج الزبون وينادي أبو خالد"بشير"
بشـير: نعم عمي إن شاء الله في دلاله كويس .
أبو خالد: اذهب ونادي خالد يجلس في المكتب .
يدخل خالد وفي يده كتب
أبو خالد: اجلس في المكتب أنا خارج مع زبون.
خـالد: بس أنا عندي واجبات كثيرة.
أبو خالد يرم الكتب في وجه أبنه
أبو خالد: اجلس في المكتب واترك الواجبات عنك…أنا ما عندي إلا شهادة رابعة والحمد لله حالي ميسور.
يبكي خالد ويجلس على الكرسي.
بشــير: اس فيه أنت يبكي …هذا مكتب فلوس كتير ..أبو حقك كتير فلوس..أنت مخ ما في ..أس فايدة دروس كل يوم قلقل قلقل ما في فايدة …والله أنت مخ ما في … مخ ما في.
يقفل الستار
يفتح الستار"أبو خالد جالس علي مكتبه حزين ومعه جاره أبو أحمد
أبو خالد : اليوم يأبو أحمد خسرت كل ما أملك في صفقة
أبو أحمد : وحد الله ياأبوخالد وكل شيء يتعوض… والخير في ولدك خالد وهو الصفقة الرابحة إن شاء الله "اليوم نتيجة الأولاد وإن شاء الله ناجحين ".
أبو خالد : إن شاء الله يجي زبون ونعوض الخسارة:.
يدخل أحمد وهو فرحان
أحمــد : أبي..أبي لقد نجحت والحمد لله
يأخذ أبو أحمد الشهادة
أبو أحمد : نجحت مبروك يا ولدي وعقبال الجامعة…ما شاء الله التقدير ممتاز
أحمــد: وحصلت على جائزة الطالب المثالي يا أبي .
أبو أحمد: تستاهل يا ولدي .. لقد صبرت ونلت.
أحمــد: هذا بفضل الله ..ثم متابعتك المستمرة لي في المدرسة والبيت ..وتنظيمك لوقتي.
أبو أحمـد: شكرا لله أولا ثم لمدرسيك الذين علموك وشجعوك حتى حصلت على الامتياز.
يخرج أحمد وأبوه فرحين…
أبو خالد ممسكا برأسه …يدخل خالد وهو يبكي …
خـالـد: لقد رسبت.. يا والدي
أبو خالد: كيف رسبت؟..أنا مهيء لك كل شيء ..فلوس…وسواق تحت أمرك …والعاب وعندك..كيف رسبت؟.
خـالـد: بس أنا كنت محتاج لمتابعتك واهتمامك.
أبو خالد: صحيح يا ولدي أنا كنت مقصر.. وهذه نتيجة كل ولى آمر لا يتابع أبنه في المدرسة والبيت …
أنا خسرت كل شيء…ومن اليوم أنت الصفقة الرابحة يا ولدي.

الزبير
05-10-2009, 17:18
شاركت اخي العزيز السنة الماضية في تكوين حول الكتابة المسرحية المدرسية فتبين لي انه فعلا مجال متشعب وبه يمكن ابراز العديد من المؤهلات لكن تنقص الخبرات والامكانيات فكل الحاضرين اجمعو على صعوبة العمل مع التلاميذ في غياب اية مساعدة وحتى في النهاية ليست هناك حوافز "جوائز" للمتعلمين المشاركين ولا تشجعيات للأساتذة المشرفين مما يؤثر وبشكل جلي على العمل في ميدان المسرح المدرسي الممتع

محمد الرامي
05-10-2009, 17:19
مسرحية0000 (وقت الفراغ )
المشهد"غرفة منزلية لطفل بها طاولة عليها تلفاز وبعض الكتب وساعة ودولاب علية مجموعة من الكتب وبعض الألعاب وكرة قدم وكنبة"
"

يفتح الستار محمد ينهي واجباته ويدخل كتبه في الدرج وينظر إلى الساعة وهو متضجر"
محمد : أف الساعة الرابعة والنصف .. ماذا افعل من الآن وحتى أنام الساعة العاشرة؟..
إيه ما هذا الملل؟

"يرمي بنفسه على الكنبة,ويرفع بصره إلى الألعاب مبتسما "
: لألعب قليلا

" يأخذ الألعاب ويلهو بها قليلا متضجرا ثم لا يلبث أن يقذف بالألعاب"
: أف.. إيه ..أف.. ما هذا الملل ؟ ما ذا أفعل يا ربي؟

"يظهر من خلف الكرة تلميذ يمثل الكرة ويسأل محمد"
الكرة: ما بك ؟ .. لماذا أنت غاضب؟
محمد: إنني لا أعلم .. ماذا أفعل في وقت فراغي؟
الكرة: تعال ولعب معي في الشارع .
محمد: لا أستطيع .. فقد وعدت أبي أن لا أذهب إلى الشارع .. ولا ألعب بالكرة إلا في أيام الإجازة.
الكرة: إذا .. لنلعب هنا.
محمد: لا .. لا أستطيع لأن أمي ستغضب لو أنكسر شيء .. لا لن ألعب معك .. أريد شيء آخر أقضي به وقت فراغي.

يقفز طفل من خلف التلفاز يمثل التلفاز
التلفاز: أنا الحل الوحيد .. أنا الممتع .. أنا المسلي .. افتحني وأنضر ماذا في داخلي من برامج ممتعة .. ومسلية ؟

"يأخذ محمد جهاز التحكم ويحاول تشغيل التلفاز .. يخرج من خلف المكتبة تلميذ يمثل دور
الكتاب فيقف حايلا بين التلفاز ومحمد"
الكتاب: مهلا يا محمد .. ماذا تفعل؟ أترك جهاز التلفاز.. وتعال أقضي وقت فراغك معي .. فأنا فوائدي أكثر وأفضل من فوائد التلفاز .

يتدخل التلفاز ويدفع بالكتاب بعيدا .. ثم يمسك بكتفي محمد
التلفاز: دعك منه .. لا تذهب معه فالجلوس معه ممل .. تعال معي لتستمتع.
الكتاب يخاطب التلفاز: انك حقا لجاهل ألا تعلم أن المتنبي قال فيّ:
أعز مكان في الدنى سرج سابح وخير جليس في الزمان كتاب
فأنا نعم الأنيس في ساعة الوحدة .. وعائي ممتلى علما وظرفا .. مزحا وجدا .. قيل عني "شجرة تؤتي أكلها كل حين .. زهرها لا يذبل.. وثمرها لا يفنى" .. فلماذا تبتعد عن صحبتي .. وأنا صديق ورفيق تملني ولا أملك .. إذا طلبتني أجبتك .. وان احتجتني أعطيتك ..إذا قراءتني رفعت في الناس قدرك .. إذا ألفتني خلدت على الأيام ذكرك
فمن ستجد مثلي يعطيك كل هذا .. تعال يا صديقي وخذني بين يديك لآخذك بين أحضان صفحاتي .. امنحني وقتك .. وسوف أعطيك بحورا من العلم وأفتح لك آفاق من المعرفة.

محمد: صدقت يا كتابي .. أنت أفضل صديق .. فأكرم بك من صاحب وأعزز بك من رفيق .. بين صفحاتك وجدت المتعة .. والسرور .."ويحتضن الكتاب " فلن أفارقك بعد اليوم أبدا 0000000

محمد الرامي
05-10-2009, 17:21
مسرحية انشادية بعنوان مسلمون

مسلمون . مسلمون . مسلمون * حيث كان الحق والعدل نكونْ
نرتضـي الموت ونأبىأن نـهون * في سبـيل الله ما أحلى المنون

نـحن بالإسـلام كناخير معشر * وحكمنا باسمه كسرى وقيصر

وزرعنا العـدل في الدنيا فأثـمر* ونشـرنا في الورى" الله اكبر "

فاسألوا إن كنتم لا تعلمون

مسلمون . مسلمون . مسلمون

سائلـوا التاريخ عنا ما وعى * من حمـى حق فقير ضيعـا ؟

من بنى للعلم صرحا أرفعـا * من أقام الديـن و الدنيا معا ؟

سائلوه سيجيب : المسلمون

مسلمون . مسلمون . مسلمون

نحن بالإيمان أحيـينا القلوب * نحن بالإسلام حررنا الشعوب

نحن بالقـرآن قومنا العيوب * وانطـلقنا من شمال أو جنوب

نـنشر النور ونمحو كل هون

مسلمون . مسلمون. مسلمون

يا أخي في الهند أو في المغرب * أنا منك أنت مني أنت بي

لا تسل عن عنصري أو نسبي * إنه الإسـلام أمي و أبي

اخوة نـحن به مـؤتلـفون

مسلمون . مسلمون . مسلمون

قم نعد عدل الهداة الراشدين * قم نصل مجد الأباةالفاتحين

شقـي الناس بدنيا دون دين * فلنعدها رحمة للعالمين

لاتقل كيف ؟ فإنـا مسلمون

مسلمون . مسلمون . مسلمون

لوجة انشادية بعنوان معلمي

الفـضـلُ يُذْكَـرُ عِـنْدَ كُـلِّ صَـبـاحِ

إنْ كان فضْـلاً من سَـنا الإصـباح

*******

وضِـياءُ فَـضْـلـك لا مـجـالَ لـوصْـفِـهِ

يعـلـو عـن التبيـانِ والإفـصــاح

*******

ِإنْ أذكر الفضلَ العـظـيمَ فإنَّني

أصـف الشمـوسَ بلمعة المصباح

*******

طول المدى سيظـل فضلك مَعْلَماً

شـمــسًـا تُـنـيـر مَعـالِـمَ الأرواح

*******

أمُـعـلمــي الـشـكـرُ مــني دائـمًـا

فلـقد نعـمْــتُ بِفضـلِـكَ الوضَّـاح

*******

ِفَـتَّحْـتَ لي روضَ العـلومِ ووردَه

ُ ووهبْتَ لي عـيْنًا و رِيشَ جَنــاح

*******

ِوغرستَ في نفسي مـعـارفَ عِدَّةً

أزْهَارُهنَّ بدائع الألواح

*******

وأنرْتَ لـي دربَ الحـيـاةِ فلـمْ أزلْ

أعـدو عـلـيـهِ بِهـمَّـةٍ ونـجــــــاح

*******

نوراً يفيضُ على الوجـودِ بـفضـلهِ

يـدعـو الـورى لِـهـدايـةٍ وفـــلاح

*******

يـــا كاشـفًا بالعلمِ كُـلَّ غَمَـامَـةٍ

يـــا هــادي الــرُبـَّــانِ والـمـــــَّلاح

*******

يـــا بـاعِـثًـا رُوحَ الضَّـمـيـرِ وعدْلَـهُ

يـــا قـائـمــًا برسـالـةِ الإصـــــلاح

*******

لو كُـنْـتُ أمْـلِـكُ أمْـرَ أزْهَـارِ الـدُنَا

لــجـمــعْــتـها فـورًا مــن الأدْواح

*******

ونـَظـمْـتُـها في بَاقَـةٍ وجـعـلـتها
لـمـعــلـمـي ، كــقِـلادةٍ و وشــاحِ

محمد الرامي
05-10-2009, 18:17
إلى معلمي العزيز مع التحية


[ يفتح الستار على المرشد الطلابي وهو جالس على طاولة وأمامه بعض السجلات . ثم يطرق الباب ]
المرشد : تفضل ادخل .
محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
المرشد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . خير ما بك يا محمد .
محمد : أرسلني إليك معلم الرياضيات .
المرشد : خير . ماذا فعلت ؟ .
محمد : بصراحة يا استاذ : المعلم كان يشرح الدرس . وأنا كنت مسرح .
المرشد : ليش مسرح . وش اللي شاغل بالك ؟
محمد : والله يا استاذ شوية أُمور خاصة .
المرشد : قول يا محمد . تراني أنا هنا مثل أخوك الكبير . ومهمتي هي حل مشاكل الطلاب .
محمد : أقول لك أُمور خاصة . تعرف يعني إيش خاصة .
المرشد : شوف يا محمد . اعتبرني مثل أخوك الأكبر . وتأكد أن كل الأُمور اللي راح تقولها سوف تكون سر بيني وبينك ولن يطلع عليها أحد أبدا.
محمد : أكيد .
المرشد : أكيد . وأنا اوعدك .
محمد : ولا حتى المدير يدري عنها .
المرشد : لا مدير ولا غيره يطلع عليها .
محمد : بصراحة معلم الرياضيات هذا أنا ماني مرتاح له .
المرشد : وليه يا محمد .
محمد : من غير ليه .
المرشد : لا . لا لابد أن يكون هناك سبب . تكلم يا محمد وتأكد إنه كما قلت لك الأمر سوف يكون سري للغاية .
محمد : بصراحة … معلم الرياضيات إنسان متكبر شايف نفسه . ما يتكلم إلا مع رأس خشمه .
المرشد : طيب .. قد غلط عليك . وإلا تشوف إنه يعاملك معاملة خاطئة .
محمد : لا . أبداً لا غلط علي ولا شيء . بس
المرشد : بس إيش قول .
محمد : دائماً يقول لي أنت طالب كسول . ما تفهم شيء .
المرشد : وش بعد .
محمد : يقول لي روح دور لك على شغل في الحلقة وإلا في ما قفة الغنم . أنت ما أنت حق دراسة أنت كارثة على التعليم . ومن هذا الكلام الجارح . حتى حطمني وصرت أكره التعليم .
المرشد : طيب . هذا الكلام يقوله للجميع وإلا لك أنت وحدك .
محمد : يقوله لي وحدي من بين الطلاب كلهم .
المرشد : طيب لكل شيء سبب . ويش السبب اللي خلى معلم الرياضيات يقول هذا الكلام .
محمد : بصراحة . مدري ويش السبب .
المرشد : شوف معلم الرياضيات أو غيره لا يمكن يغلط عليك أو على غيرك من دون سبب .
محمد : أقول لك ما فيه سبب .
المرشد : إذاً ما دام ما بتقول لي السبب . لازم أقابل معلم الرياضيات وأعرف إيش السبب .
محمد : " يقوم ويقول بخوف " لا . لا الله يرحم والديك يا استاذ . لا تقول له .
المرشد : لا زم أقول له عشان أعرف سبب المشكلة وأحلها .
محمد : تبغى الصراحة يا استاذ . بس ما تزعل .
المرشد : قول . وأنا ما راح أزعل منك .
محمد : بصراحة . كل الكلام اللي قلت لك عن معلم الرياضيات كذب في كذب .
المرشد : يعني معلم الرياضيات ما كان يتكلم عليك .

محمد : والله يا استاذ إن معلم الرياضيات أو غيره ما قد تكلم علي . لكن ….
المرشد : لكن إيش . قول .
محمد : أنا ما أبغى الدراسة . أنا بفصل وأروح أدور لي على شغل .
المرشد : ليش . ليش أنت باقي صغير في السن والمستقبل أمامك .
محمد : أنا إنسان فاشل . ما أصلح للدراسة .
[ في هذه الأثناء يدخل معلم الرياضيات ]
المعلم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
المرشد : وعليكم ورحمة الله وبركاته .
المعلم : كيفك يا محمد . عساك تعوذت من إبليس وغيرت رأيك .
محمد : والله يا استاذ ما أدري .
[ يتوجه المعلم للمرشد ويقول له : إيش سويت مع محمد ]
المرشد : أبد شوفني أحاول معه .
المعلم : ممكن تسمح لي أن أجلس مع محمد خمس دقائق . عسى الله يهديه .
المرشد : تفضل . خذوا راحتكم " ثم يخرج "
" يجلس المعلم على كرسي مقابل للطالب "
المعلم : شوف يا محمد . أنت طالب جيد . بس يبغى لك شوية اهتمام وشوية مذاكرة وبإذن الله راح تكون من أفضل الطلاب .
محمد : بس أنا ما لي نية في الدراسة .
المعلم : تأكد يا محمد إن الشهادة هي سلاح قوي يساعدك في معركة الحياة الحامية الوطيس . فإذا لم يكن لديك شهادة فإنك لن تسوى شيء

محمد : يا استاذ أنا طفشت من المدرسة ومن الدراسة . ومليت الكتب والمذاكرة .

المعلم : إيش اللي طفشك .

محمد : يا شيخ بلا دراسة بلا هم . أنا بروح أدور لي على شغل .

المعلم : شوف يا محمد : أنت لا تفكر في ولا في المدرسين . ترى كل مدرس راح يستلم راتبه آخر سواء نجحتوا أم لم تنجحوا . لكن فكر في أبوك .

محمد : أبويـــــــــــه . إيش فيه أبويه .

المعلم : ما فيه إلا كل خير إنشاء الله .

محمد : طيب إيش اللي جاب سيرته .

المعلم : فكر في أبوك اللي يكد ويتعب ويشقى عشان يوفر لك لقمة العيش عشان يوفر لك مصروف تتفسح به أبوك اللي ينام بعض الليالي لكي تشبع أنت وإخوتك . أبوك اللي يعمل ليل نهار لكي يوفر لك قيمة الحقيبة والدفاتر أبوك اللي يصرف عليك يبغاك تصير رجال يعتمد عليك بعد الله في مواجهة الحياة .

تخيل الفرحة على وجه أبيك عندما تأتي إليه وأنت ناجح . تصدق إنه إذا جيته وقلت له إنك ناجح راح تشوف الفرحة في عينه تلاحظ إنه يشعر إنه ملك الدنيا وما فيها . وتلاقيه بعدين يفتخر بك أمام الناس أما أهل القرية كلهم ويمكن يروح وتسلف ويشتري ذبيحة ويتصدق بها لوجه الله عشانك نجحت .

لكن تخيل لو إنك لا سمح الله رسبت . تجد إنه حزين وكأنه خسر الدنيا كلها .

أيضاً فكر في هذا الوطن المعطاء الذي قدم لك كل شيء . سهل لك التعليم المجاني وفر لك الكتب والمدارس والمعلمين الأكفاء . ترى الوطن يا محمد بقدر ما أعطاك فإنه يجب عليك أن ترد له الجميل .

عشان كذا يا محمد لابد أن تكمل دراستك عشان مستقبلك . عشان والدك عشان الوطن .. لازم يا محمد لازم .

لازم .

محمد : أولاً شكراً لك يا معلمي العزيز على هذه النصيحة . ثانياً أنا أعدك من الآن إني أذاكر وأجتهد . وتأكد يا معلمي العزيز أني لن أنسى لك هذا الجميل .

المعلم : وفقك الله يا محمد .

[ يقفل الستار ]






المشهد الثاني


[ يفتح الستار على المدير وهو جالس . ثم يطرق الباب ]

المدير : تفضل .

محمد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

المدير : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . تفضل إجلس

[ يجلس محمد ويكون لابس بدلة عسكرية ]

محمد : ممكن أقابل المعلم أبو عبد الله .

المدير : خير إنشاء الله . عسى خير .

محمد : لا بس أريده في موضوع .

[ يخرج المدير ويدور حوار بينه وبين المعلم من خلف الستار ]

[ المدير : كم مرة قلت لك يا بو عبد الله إذا كان عندك مشاكل حاول تبعدها عن المدرسة

المعلم : خير وش صار .

المدير : فيه ظابط في الإدارة يسأل عنك .

المعلم : طيب إيش المشكلة .

المدير : إنت عارف إن المدرسة مؤسسة تربوية ودخول الشرطة فيها يعني إن هناك جريمة .

المعلم : المدرسة مؤسسة حكومية وترحب بكل زائر سواءً من الأمن أو غيره . وبعدين أنا ما أفتكر إني

سويت جريمة يا حضرة المدير.

[ يدخل المعلم ويقول : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ]

محمد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . ثم يقوم ويسلم على رأس المعلم . يا هلا يا مرحبا كيفك وكيف حالك عساك بخير والله زمان يا بو عبد الله .

[ في هذه الأثناء تبدوا على المعلم الدهشة من الموقف ، ويبدي استغرابه ]

محمد : شكلك ما عرفتني .

المعلم : بصراحة والله ما عرفتك .

محمد: أنا واحد من طلابك .

المعلم : يا هلا فيك .بس والله ما ني فاكرك . تعرف إحنا يا المعلمين في ها المدارس مثل سكان محطات القوافل يمر علينا في كل عام العديد من الطلبة . ومين نفتكر ومين ننسى وخليها على الله .

محمد : تتذكر ذاك الطالب اللي بغى يترك المدرسة وإنت نصحته وجلست تنصح فيه لين بكى . وأوعدك عندها إنه يكمل دراسته . فا كر وإلا لا .

المعلم : " بدهشة" اووووووووووووووووه محمد . يا هلا والله يا هلا . يا هلا . وما شاء الله صرت ظابط من حقك ما حد قدك يا بو حميد

محمد : الحمد لله يا استاذي العزيز كلماتك ذيك ما زال صداها يتردد في أسماعي . وتأكد إنه لولا الله ثم انت ما وصلت إلى ما وصلت إليه .

المعلم : أستغفر الله يا ولدي . ترى هذا واجبي تجاهك وتجاه كل طالب . واجبي إني أقف معاكم في السراء والضراء . واجبي إني أقدم لكم النصح كأبنائي بالضبط .

محمد : أنت يا استاذي قدمت لي مفتاح النجاح وسر التفوق . أنت أنقذت مستقبلي بعد أن كاد أن ينتحر بسبب الطيش وعدم المبالاة .

المعلم : الهدف يا ولدي يا محمد هو خدمة هذا الوطن المعطاء . أنا في مجال التعليم وأنت في مجال الأمن وكل حسب موقعه .فلو كل شاب فكر حسب تفكيرك في ذلك الوقت لحلت بهذا الوطن كارثة البطالة . ولكن البركة في شبابنا .

محمد : بارك الله فيك يا معلمي الفاضل وكثر الله من أمثالك . وتأكد إني في خدمتك في أوقت وفي أي ظرف

[ ثم يقوم ويسلم على رأس المعلم ويقول " هذه قبلة مع التحية إلى معلمي العزيز " ]

محمد الرامي
05-10-2009, 18:23
الـتــــهـــــــــور
المشهد الأول
[ يفتح الستار ويكون هناك عدد من الطلاب جالسين على كراسي ، والمعلم يشرح لهم موضوع في مادة الوطنية عن أسبوع المرور]
المعلم : نعلم يا شباب أن السيارة من نعم الله تعالى علينا التي أنعم بها على الإنسان ، ولكن السيارة سلاح ذو حدين .
إذ أن استخدامها بالشكل الصحيح والسليم تكون فائدة للإنسان ، أما في حالة العبث بها فإنها ستكون نقمة على البشرية
أحمد : ( يرفع يده )
المعلم : تفضل يا أحمد
أحمد : شكراً لك على هذا الموضوع الجميل ، ولكن كيف يمكن أن تكون السيارة نعمة ؟ وكيف يمكن أن تكون نقمة ؟
المعلم : أحسنت يا أحمد هذا سؤال جميل . يعلم الجميع أن السائق المثالي هو ذلك السائق الذي يلتزم بقواعد وأنظمة المرور ، فتجده يحترم إشارات المرور الضوئية منها أو اللوحات الإرشادية وتجده مستخدماً لحزام الأمان ، وكذلك تجده ـ وهو الأهم ـ تجده متقيداً بالسرعة النظامية المحددة على الطرق السريعة . فإذا أصبح كل السائقين كذلك فإن الحوادث بإذن الله تعالى سوف تقل وتصبح بذلك السيارة نعمة على الإنسان .أما إذا كان السائق متهوراً في قيادته ، غير مبالٍ بقواعد وأنظمة المرور فإن الحوادث سوف تكون كثيرة والوفيات والإصابات فادحة ومفجعة والخسائر متزايدة ، بذلك تكون السيارات نقمة على الإنسان .
أحمد : لو سمحت يا معلمي . هل لي بسؤال ؟
المعلم : تفضل يا أحمد .
أحمد : الحمد لله يا معلمي . حكومتنا ما قصرت فقد قامت بإنشاء الطرق السريعة المعبدة . وهذا يريح السائق وتجعله يسرع بدون أي خوف أو قلق .
المعلم : أولاً شكراً على هذا السؤال . ثانياً ليعلم الجميع يا أحمد أن محاور القيادة ثلاثة ، كل محور أهم من الآخر .
أحمد : وما هي يا معلمي ؟
المعلم : محاور القيادة هي : المركبة التي هي السيارة و السائق و الطريق .
أحمد : وضح يا معلمي .
المعلم : إنك عندما تقود سيارتك بجنون وسرعة عالية على طريق سريع ومعبد . لا تظمن سلامة السيارة من الناحية الفنية فقد ينفجر عليك إطار لا سمح الله أو ينفك جزء منها وأنت لا تعلم أو تعطل الفرامل أو … أو ………….. الخ
أحمد : طيب إذا كانت السيارة جديدة والطريق معبد . هل يحق لي أن أسرع ؟
المعلم : صلاحية الطريق وكون السيارة جديدة ليس كافٍ فهناك محور آخر وهو السائق .
أحمد : طيب إذا كان السائق محترف في القيادة .
المعلم : هذا ليس بكافٍ أيضاً ، فقد يكون مرهقاً مما يؤدي به إلى النوم ، أو قد يكون منشغلاً بجهاز التسجيل أو الجوال أو غير ذلك .
أحمد : وإذا كان السائق مرتاح غير مرهق . وليس لديه شيء يعبث به .
المعلم : بقي أمر مهم جداً. وهو ظروف الطريق .
أحمد : وما هي ظروف الطريق ؟
المعلم : عندما يقود السائق السيارة بسرعة كبيرة قد يظهر له مفاجأة على الطريق .
أحمد : مفاجأة !! كيف ؟
المعلم : قد يفاجأ السائق بمشكلة في الطريق : مثل تجاوز خاطئ من سائق آخر ، أو ظهور سيارة تسير بسرعة منخفضة أو تظهر له مشكلة فنية بالسيارة مثل انفجار أحد الإطارات أو غير ذلك . لذا أُوصيكم يا أبنائي بالالتزام بالسرعة القانونية على الطريق


والله سبحانه وتعالى يقول ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة )
أحمد : طيب ما هي فائدة حزام الأمان ؟
المعلم : حزام الأمان يثبت السائق على المقعد . ويقيه بإذن الله تعالى من الاصطدام بالمقود أو زجاج السيارة عند التوقف المفاجئ
محمد : هل من الممكن أن توضح لنا فائدة الفحص الدوري الشامل للسيارة .
المعلم : الفحص الدوري الشامل للسيارة مهم جداً . إذ أنه يكشف لك الأعطال الغير ظاهرة في السيارة ويبين لك العيوب التي قد تكون غير عارفـاً لها من قبل .وبذلك تقل الحوادث الناتجة عن أعطال السيارات .فكم من حادثٍ نتج عن انفجار الإطارات أو عطل فني في السيارة مثل عطل في الفرامل . أو عدم وضوح الأنوار الخلفية للسيارة في الليل . أو غير ذلك من الأعطال الفنية التي قد يتساهل بها قائدو السيارات فتؤدي إلى حوادث وكوارث كبيرة .
( في هذه الأثناء يدق الجرس بانتهاء الحصة )المعلم : هل من سؤال ……ثم يخرج .
( بعد خروج المعلم يقوم خالد و محمد وأحمد و يدور بينهم الحوار التالي )
خالد : يا شباب وش رايكم اليوم نقضي العصرية في الطائف . نتمشى في الردف ، ونطلع الشفا .. ونفل . وبعد المباراة نشارك الشباب .
محمد : تشارك الشباب فيش .
خالد : ناخذ لنا تفحيطه وإلا تفحيطتين في الدائري ونرجع .
أحمد : أنا والله ما يمديني يا بو خلود .
خالد : وش عندك يا بو حميد ، لا تقول ابغى أذاكر . ترى اليوم ربوع . خلينا أنفلها ، وننبسط .
محمد : أنا معاك يا بو خلود . لكن من وين لنا بسيارة ؟
خالد : سيارتي ولا يهمك . سيارتي تحت أمركم .
محمد : الله . الله عندك سيارة . ولا تعلمنا .
أحمد : ومن متى ؟
خالد : دوب الشايب الله يخليه جاب لي ونيت جديد طق المطرقة .
محمد : وكيف جابها لك ؟ ما كان يقول والله ما أجيبها لك حتى تتخرج .
خالد : ضحكت عليه بكلمتين . وبرضه العجوز الله يخليها ما قصرت .
أحمد : ما دام كذا أنا بروح معاكم . بس بشرط .
خالد : شرط . اشرط اللي تباه أنا تحت أمرك .
محمد : أكيد يبا ياخذ لفه . " يضحك محمد وخالد "
أحمد : لا يالربع ما أبا أسوق ولا شيء .
خالد : طيب وش شرطك ؟
أحمد : بصراحة هي شرطين .
خالد : أقول هي حراج وإلا إيش . مره شرط ومره شرطين . أقول هات شروطك .
أحمد : أولاً لازم نرجع قبل العشاء .تعرف الشايب عندي لو أتأخر يمكن يذبحني
خالد : موافقين . اللي بعده .
أحمد : الشرط الثاني أباك تلتزم بأنظمة المرور وتمشي على مهلك .
خالد : يا ابن الحلال لا يهمك الونيت جديد . وأخوك سواق ما راح أمشي إلا 140 بس .
أحمد : الله . الله 140 بطلت . بطلت ما ني رايح معاكم مره . ماني معذر في نفسي يا خويه .

خالد : أنت صدقت . أنا سيارتي مبرمجة على 80 ولا يمكن اتعداها
أحمد : 80 ولا تعداها .
خالد : أبشر من عيوني الثنتين . كم عندنا أحمد ، واحد وليت ماش .
( يضع الثلاثة أيديهم في بعض ثم يقولون اتفقنا . اتفقنا – تم يخرجون ويُغلق الستار )




المشهد الثاني

( من خلف الستار يُسمع صوت تصفيق وضجة وهم يرددون :
والله خالد شاقني يا ناس دلوني عليه والله الردف شاقني يا ناس دلوني عليه والله الشفا شاقني يا ناس دلوني عليه
وفجأة يصيح أحمد : انتبه . انتبه ، ثم يُسمع صوت الفرامل بعد ذلك يُفتح الستار ويكون أحمد ومحمد وخالد جالسين واضعين أيديهم على رؤوسهم ويبدو عليهم الحزن ، ثم يقوم خالد ويقول )
خالد : الله من الورطة . وش العمل في هذي المصيبة .
أحمد : أنت السبب . أقول لك أمش على مهلك . وما سمعت الكلام .
خالد : يا ابن الحلال أخذتني السواليف والضحك وحطيت رجلي … وبعدين مدري من وين طلع لنا هذا الآدمي .
محمد : تدري إنه كان قاطع الشارع رايح للصلاة .
خالد : بس الوقت ما كان وقت صلاة .
أحمد : وانت وش دراك عن أوقات الصلاة . يا حبيبي الوقت كان صلاة العصر يا نايم .
أحمد : ( بحزن ) مسكين مات وهو رايح للصلاة .
محمد : الله يرحمه . الله يرحمه . ويصبر عياله .
أحمد : يا ويلك من الله . يا ويلك . ذبحت ها المسكين وهو رايح للصلاة . وش ذنبه . قلي وش ذنبه .
خالد : الله يرحمه . هذا قدر من الله وأنا ما لي سبب .
أحمد : ما لك سبب .ذبحت الآدمي وتقول ما لي سبب ؟ ( يسكت أحمد قليلاً . ثم ينفعل ويمسك بحلق خالد ويقول )
أنت السبب . انت السبب . ورطت نفسك وورطتنا معك.منك لله.منك لله
محمد : ( يصرخ بصوت مرتفع ) اهدوا يا شباب اهدوا .
أحمد : أهدا . كيف أهدا وحنا في ها المصيبة .يا ويلي ويلاه وش تباني أقول للشايب . هاه وش تباني أقول . والله ليذبحني
محمد :يا شباب لازم انفكر واندور على حل .
خالد : تبغون الحل .
أحمد : هات يا حكيم زمانك .
خالد : الحل بروح أسلم نفسي للشرطة . وربك يحلها .
محمد : تبا الصراحة ما لها غير كذا .
أحمد : تعرف إن هذا الكلام أحسن شيء قلته في حياتك . والا أنت دايم ابو المصايب .
( يتقدم إلى الجمهور ثم يقول )خالد : يا ناس أنا أخطيت . وأنا ندمان . ولكن وش يفيد الندم . وقد قتلت نفساً بريئة كانت ذاهبة لأداء الصلاة . يا ويلي من الله شتت شمل أُسرته . ويتمت أبنائه ، سامحني يا رب . سامحني يا رب . سامحني يا رب .
( يتقدم أحمد ومحمد ثم يعضدان خالد ثم يخرجون ويغلق الستار )


المشهد الثالث :
( يفتح الستار على علي و عبد العزيز وعلي يقرأ من قوله تعالى ( وجاءت سكرة الموت .. ) ثم يدخل عليهم أخوهم الأكبر ثم يقول)
الأخ الأكبر : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الاخوة : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخ الأكبر : ألم يعد أبي بعد يا أولاد .
عبد العزيز : لا لم يعد بعد . لقد تأخر
علي : لا تقلق . إن من عادته أن يذهب بعد صلاة العصر لقضاء بعض الحاجات . ولا تنسى أنه صائم .
عبد العزيز : نعم إنه يصوم يوماً ويفطر يوم . فهو يريد أن يقضي يومه بعيداً عن البيت .
الأخ الأكبر : الله يعيده بالسلامة ( ثم يتقدم إلى الجمهور ويقول ) لا أدري لماذا قلبي غير مطمئن عليه . الله يستر .
( في هذه اللحظة يطرق الباب )
الأخ الأكبر : من ؟ تفضل .
الأبناء الصغار جميعاً : هذا أبي قد عاد . أبي قد عاد .( يندفع الصغار باتجاه الباب )
الأخ الأكبر : من يا أولاد ؟ هل عاد أبي يا أولاد .
علي : لا لم يعد . ولكن هناك رجل يريدك .
الأخ الأكبر : يريدني أنا . دعوه يدخل .
أحدهم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الأخ الأكبر : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . تفضلوا .
أحدهم : هل أنتم أبناء الشيخ : عبد الله
الأخ الأكبر : نعم . ولكن ما الأمر ؟
أحدهم : إن أبيك قد دهسته سيارة مسرعة وهو ذاهب لصلاة العصر . وقد مات . عظم الله أجركم .
الأخ الأكبر : وأين هو الآن ؟
أحدهم : إنه بالخارج .
( في هذه الأثناء يدخل رجلان يحملان نقالة عليها شخص ملبوس بلباس أبيض وعليه بقع من الدم ثم يضعانها على الأرض وبعد ذلك يدخل رجل أمن وهو يمسك بخالد مكبل )
الصغار : (يتقدم الصغار نحو الجنازة ثم يقولون بصوت واحد ) أبي مات . لاااااااااااااااااا . ثم يأخذون في البكاء وينكبون على والدهم
الأخ الأكبر : ( يتقدم للجمهور ثم ينشد بصوت حزين )
هذا أبي ملحفٌ فداكَ روحي يا أبي
بسببِ التهورِ قد ماتَ وهو صائمي
ماتَ خلَّفَ صبيةً خلفه يبكونَ ألمي
ما بالهم ما حالهم مثواكَ جنةُ ربنا
هذه نصيحةٌ لكلِ قائدٍ متهورِ
رحماكَ بنفسك رحماكَ بالوطنِ
الوطنُ يحتاجك يحتاجُ كلَّ مواطني
ضع يدك يا أخي بيدي نبنيهِ فلا تهدمِ



يقوم بعد ذلك علي ويأخذ بيد خالد ثم يتقدم للجمهور وينشد :
إذا ما كنت ذا عقلٍ كبيرٍ فلا تهمل قوانينَ المرورِ
قد استعصت مشاكله وجلت على كل المعقدِ من الأمورِ
لنا في كل منعطفٍ مآسٍ يشيب لهولها رأسُ الصغيرِ
فكم من أُسرةٍ نكبت وكانت تعيشُ بكدِ عائلها الكبيرِ
دهته الحادثاتُ وقد تردى وخلفَ صبيةً مثلَ الطيورِ
غدوا من هول نكبته يتامى فيا للهِ من سوءِ المصيرِ
وكم من نكبةٍ حلت بطيشٍ فأودت بالبراعمِ للقبورِ

taha cho
05-10-2009, 20:51
شاركت اخي العزيز السنة الماضية في تكوين حول الكتابة المسرحية المدرسية فتبين لي انه فعلا مجال متشعب وبه يمكن ابراز العديد من المؤهلات لكن تنقص الخبرات والامكانيات فكل الحاضرين اجمعو على صعوبة العمل مع التلاميذ في غياب اية مساعدة وحتى في النهاية ليست هناك حوافز "جوائز" للمتعلمين المشاركين ولا تشجعيات للأساتذة المشرفين مما يؤثر وبشكل جلي على العمل في ميدان المسرح المدرسي الممتع


تحية كبيرة للإخوة لطرحهم هذا الموضوع و ذلك لما للمسرح من دور تربوي و توعوي لي تجربة متواضعة في انتاج مسرحيات مدرسية و فعلا صادفتني جملة من العراقيل لكن أخي لابد من التضحية الن كان لنا هم مسرحي . اعود لتجربتي فقد انتجت مسرحية مع تلاميذ المستوى الثاني -و بالعالم القروي - و ساركنا بها في فعاليات مهرجان اولاد التايمة لفنون الشباب . كم كانت فرحتي عندما اصبح التلاميذ يستعملون مصطلحات كالخشبة , الكواليس , الديكور ... وما الى ذلك . كل هذا شجعني للعمل و التضحية اكثر .
أخي ان كان بالامكان أرجو ان تمدنا ببعض البحوث التي تطرقتم فيها في التكوين لتعم الفائدة

جواد محمد بيزا
06-10-2009, 09:33
الشكر الخالص للأخ محمد الرامي على هده الاضافة التي ستغني حتما منتدانا
ودي واحترامي

nazih lahcen
06-10-2009, 10:08
تحية مباركة و خاصة للأخ الرامي على هذه المبادرة الرائعة..
دمت عزيزا متألقا.

abdelouafi
06-10-2009, 10:33
MERCI INFINIMENT monsieur RAMI

محمد الرامي
06-10-2009, 10:46
مسرحية عن القدس
التحميل من المرفق

الرداني
06-10-2009, 11:10
شكرا لك أخي رامي على هدا المجهود وعلى الدور الفعال في منتدانا الحبيب
اما بخصوص المسرح :
ان المسرح هو ام الفنون وهو السبيل الى تنمية روح الابداع و الابتكار لدى التلاميد
ففي المسرح يخرج التلميد كل طاقاته ومواهبه ولاكن في المغرب ليس كل شيء سهل التناول وخلقه على ارض الواقع لابد من التضحية والمساهمة المادية والمعنوية من طرف المربي والاداري

محمد الرامي
06-10-2009, 11:15
مسرحية مستشفى الرازي
التحميل من المرفق

محمد الرامي
06-10-2009, 18:49
مسرحية بائع الحكمة
التحميل من المرفق

نسمة المنتدى
07-10-2009, 07:08
شكرا لك اخي الكريم محمد الرامي على المسرحيات الرائعة

الياقوتي محمد
07-10-2009, 10:56
شكرا مسرحيات رائعة

محمد الرامي
07-10-2009, 14:10
مفهوم النشاط المسرحي


يعرف المسرح المدرسي باعتباره نوعاً من النشاط المدرسي، بأنه نشاط يمارسه الطلاب ويتدربون من خلاله على ممارسة أنواع متعددة من فنون الأداء، كالإلقاء والخطابة والنشيد والتمثيل ومواجهة الجمهور والقدرة على تجسيد الشخصيات، معبرين عن أحاسيسها وانفعالاتها بوسائل التعبير المختلفة وهو نشاط يتيح للطلاب الفرصة لممارسة العمل الجماعي وتحمل المسؤولية، وتعلم مهارات التنظيم والاستفادة من خدمات البيئة وإبراز قدراتهم وصقل مهاراتهم.



أهمية النشاط المسرحي

يعد المسرح المدرسي أحد أهم البرامج التي يحقق النشاط المدرسي من خلالها الكثير من أهدافه . حيث يمارس الطلاب من خلال المسرح المدرسي العديد من الأنشطة في مختلف مجالات النشاط المدرسي ففي المجال العلمي هناك مسرحة المناهج التي تقدم من خلالها مجموعة من الموضوعات العلمية على شكل مسرح، كما سيأتي الحديث عنها لاحقاً.
وفي المجال الكشفي هناك الفرقة الكشفية التي تمارس أحد الأنشطة الكشفية في المسرح المدرسي من خلال تولي مهمة تنظيم الجمهور، أو من خلال حفلات السمر الكشفية وهي- كما يقول مؤسس الحركة الكشفية بادن باول :
" وسيلة تربوية كبيرة الجدوى ونجاحها مضمون، إذ تقوم على تأليف مسرحيات صغيرة وتقديمها، وإن تنظيم المسرحيات يعطي للطالب أمثالاً في الأخلاق والتاريخ أفضل مما تعطيه الخطب والدروس والمحاضرات "

وفي المجال الفني يتجلى العمل الذي ينتظر أن يقوم به الطلاب المكلفون بعمل الديكورات بإشراف معلم التربية الفنية.

وهكذا سائر ألوان النشاط المدرسي، وكما قيل" إذا كان يطلق على المسرح" : ( أبو الفنون ) فإننا نستطيع أن نطلق على المسرح المدرسي ( أبو النشاط )

أهداف النشاط المسرحي

1-تنشئة الطلاب تنشئة إسلامية على هدي الدين الحنيف.

2- استثمار أوقات الفراغ وطاقات الطلاب.

3- كشف المواهب الفنية والقدرات العقلية والاتجاهات الإيجابية السلمية وتنميتها لدى الطالب.

4- تنمية القدرة على التعبير والإلقاء بالإضافة إلى علاج بعض جوانب القصور في النطق أو مواجهة الجمهور .

5- رفع المستوى المعرفي والثقافي والعلمي لدى الطلاب.

6- بث روح التعاون بين الطلاب، والعمل بروح الفريق.

7- تدريب الطالب على التحدث باللغة العربية الفصحى.

8- تنمية التوافق العضلي والعصبي لدى الطفل.

9- تنمية قدرة الطالب على الإبداع والانطلاق بالخيال.

10-معالجة بعض المشكلات السلوكية والنفسية والاجتماعية لدى الطلاب، سواء كانوا جمهوراً أو مشاركين.

11-تمكين الطالب من استيعاب المعلومات الدراسية، عن طريق مسرح المناهج ليتفاعل معها التفاعل الإيجابي المطلوب.


الأسس التربوية للمسرح المدرسي

وإذا كان المسرح المدرسي يسعى إلى تحقيق تلك المجموعة من الأهداف التربوية التي قد لا تتحقق بغيره، فإن المشرف على النشاط المسرحي قد ينسى في دور العمل حقيقة دور المسرح المدرسي بتشتيت جهده وراء أهداف أخرى وهميه، ولهذا فإن عليه أن:

1- يتحاشى المديح والإطراء على طالب ممثل دون آخرين.

2- يعامل الطلاب معاملة حسنة مستشعراً أنه قدوة في تعامله.

3- يشجع الطلاب على العمل الجاد، ويحفزهم بالكلمة الطيبة.

4- يتأكد من أن مشاركة الطالب في الحفل لن تعود على تحصيل الطالب الدراسي سلبياً.

5- لا يغض الطرف عن أخطاء بعض الطلاب وتجاوزاتهم الأخلاقية بسبب الانشغال في الترتيبات، أو خوفاً من مضايقتهم وعدم مشاركتهم معه، فهدف المسرح المدرسي التربية .

6- لا ينسى الهدف الأساسي في المسرح المدرسي، وأنه لا يهدف إلى إخراج ممثلين محترفين، بل إلى أهداف تربوية ولا يخاطب الجمهور العام، بل هو يخاطب المجتمع المدرسي.

7- تشجيع فريق العمل على المشاركة بالاقتراح والابتكار والتجديد، والثناء على كل مبادرة.


الصفات الواجب توافرها على المشرف في النشاط المسرحي

ولتحقيق هذه الثوابت التي تحكم عمل المشرف على النشاط المسرحي في المدرسة، فإنه ينبغي أن يتحلى بالصفات التالية لكي يكون قادراً على قبول تحديات مهمته، والنجاح في أدائها.
ومن الصفات المطلوب توفرهافى المشرف المسرحى

1- الإلمام بأهم الأسس الفنية فيما يتعلق بالمسرح.
2- الإلمام بالأهداف التربوية من التعليم .

3- الإلمام بالخصائص النفسية والاجتماعية للمرحلة التي يعمل فيها.

4- المعرفة الجيدة بالطلاب الذين يعمل معهم.

5- القدرة على كسب تعاون زملائه ومديرة لتنفيذ الحفل المدرسي.

6- المرونة والقدرة على حل المشكلات.

7- العزيمة الصادقة على إنجاز العمل.

8- التمتع بدقة الملاحظة والقدرة على النقد.

9- القدرة على التعامل مع الطلاب بشكل سليم يضمن كسب حماسهم للعمل وتفاعلهم معه.

10- الإلمام بمهارات الإلقاء وفنون التمثيل.

11- القدرة على التحدث بالفصحى.

12- إدراك خصوصية العمل في المسرح المدرسي، واختلافه عن المسرح الاحترافي .

13- الصبر والحلم وهما ضروريان للتعامل مع مجموعة كبيرة من الطلاب وتدريبهم .

محمد الرامي
07-10-2009, 14:15
النشاط المسرحي وأهميته

يعدّ النشاط المسرحي واحداً من أهم البرامج والفعاليات التي تمكّن الطالب في مرحلتي المتوسطة والثانوية من التعبير عن طموحاته وآماله وتعينه على إكتشاف قدراته وتنميتها، ولا غرابة في ذلك فالمسرح، هو فن يشرك جميع الحواس في عملية التلقي وينمّي ويصقل الجانب الجمالي في ذائقة الفرد والجماعة، لكن هذه الأهداف السامية والجمالية التي يمكن أن تحققها التربية المسرحية، هي في الواقع جملة من الرؤى والطروحات التي لانرى لها وجوداً على أرض الواقع في مدارسنا، وقراءة سريعة لواقع مدارسنا تكشف واقع الحال المتردي وتظهر لنا الجهل الواضح والفاضح في أوساط التربية والتعليم بهذا الفن وأولياته

فضلاً عن النظرة القاصرة والمتخلفة التي كان ومايزال البعض ينظر بها إلى الفنون بشكل عام والمسرح خصوصاً، فالمسرح حين يدرج كمنهج أو فقرة داخل منهج، فهو علم قائم قبل أن يكون هواية، والإبداع فيه ليس متاحاً لمن لايملك هذا العلم ويلمّ بجوانبه، كما إن المسرح رغم الجمال والإقناع الذي يشعر بهما الممارس له فهو متعب حد الإرهاق إبتداء من التحضير والتهيئة مروراً بالتمارين والتدريبات وصولاً إلى مستلزمات العرض ومتطلباته، ومالم تجتمع تلك العوامل وتحضر بقوة فلن يجد هذا النشاط الرضا من الطالب نفسه ومن المتلقي، كما إن لإختيار الموضوع والقصة والحبكة الدرامية أثره المباشر في تنمية قدرات الطالب الذهنية والفكرية، وما يجعلني أشفق كثيراً على القائمين بهذه الأنشطة، هو عدم توفر الإمكانات المادية البسيطة للنهوض بها ، لذا يلجأ المعلم أو المدرس إلى البعد أو النفور من الأنشطة المسرحية حتى وإن كانت موضوعة ضمن المنهج، ويسلك طريقاً يكون من خلاله قادراً على ممارسة دوره كمعلم وإيصال المعلومات لطلابه بطريقة قد تكون نظرية وغير محببّة، لكنها أسهل في التنفيذ ويعتمد الحل في طرق الإلقاء والمحاضرة لإيصال المعلومة، حلاّ ومخرجاً.
هذه المشكلة التي نعانيها لا يتحملها المعلم أو المدرس وحده، بل هي مشكلة مركبة تتداخل فيها عوامل كثيرة منها عدم وضع أسس علمية سليمة للنشاط التربوي أو المسرحي، وعدم وجود الكفاءات التي تستطيع النهوض بهذا النشاط، فضلاً عن عدم وجود الوعي الإجتماعي بضرورة وجود نوع كهذا من الأنشطة لتطور وتقدم الطالب والمجتمع على حد سواء.
ورغم إن الهيئة أو الإدارة المشرفة على المناهج تدرك تماماً متطلبات المرحلة الحالية، بدليل التغيير الكبير الذي تشهده هيكلية المناهج حتى تتوافق مع متطلبات المرحلة الراهنة، ولا أظن أن القائمين على هذا المجال وهم الأكاديميون المؤهلون بسلاح العلم والمعرفة والخبرة الكبيرة يجهلون أهمية التربية المسرحية في وقتنا الحاضر، كما إنني أمل وأتمنى أن يكونوا على مستوى من الوعي الإجتماعي والجمالي كي تترسخ متطلبات التغير، كما يجب الخروج من مأزق أحادية الفكر والنظرة وعدم تقبل الآخر وأهمية التغير عن الذات وتحقيقها، والتي أحسب أن التربية المسرحية تحقق قدراً لايمكن تجاهله للوصول إلى هذه الأهداف، وهنا يطرح السؤال الآتي: كيف نصل إلى تربية مسرحية هادفة ورصينة ونحن نفتقر إلى وجود نصوص مسرحية في جميع مفردات وزارة التربية، فضلاً عن عدم وجود مقرر شامل عن المسرح يشتمل على تأريخه، وأهميته دوره في بناء الفرد والمجتمع، وآليات عملة بوصفه أحد الفنون الجميلة، فالقائمون على المناهج التربوية لم يتركوا أمراً تقريباً إلا وقدموه بطريقة أو بأخرى عدا المسرح فهو الأمر الوحيد الذي غاب أو غيب عن خارطة مقرراتنا الدراسية،نحن نطالب بتخصيص حصتين على الأقل شهرياً تختص بالمسرح والتدريب عليه وإجراء التمارين، كون هذا النشاط يضطلع بدور كبير في التأثير الإيجابي على عطاءات الطلاب في جميع المراحل، وهو مختبر لصناعة الإنسان المتحضر والمثقف يغرس فيه روح العمل الجماعي، وكيفية الإمساك بزمام الأشياء النبيلة والهادفة، وكيفية إحترام الآخر وإ‘عطائه حقه في التعبير وكيفية تقبل الآخر مهما كان التباين في وجهات النظر أو السلوكيات، فالمسرح مجتمع صغير لخبرات صغيرة متراكمة تكبر مع الزمن والممارسة والرقي التعليمي والنفسي للطالب.
وهذا هو ما نحتاج إليه وهذا ما أرى أنه سيسهم في تهيئة أجيال تقومّ مستقبلنا بإستثمار المسرح بوصفه أحد العوامل المهمة في تنمية الحوار الإجتماعي الهادف، أما بناء المسرح المدرسي بشكله الحالي فيجعلنا لا نبحر كثيراً مع مراكب الأماني نحو الوصول الى شاطئ التربية المسرحية وأماني صناعة جيل مسرحي تبدو صعبة جداً حالياً في ظل عدم الشعور بأهمية المسرح.

محمد الرامي
07-10-2009, 14:16
يعتبر المسرح المدرسي ركيزة هامة من ركائز الأنشطة التربوية التي تسهم في نمو شخصية المتعلم فكريا وبدنيا وروحيا وتؤدي إلى خلق الشخصية الواعية المتكاملة القادرة على ربط النظري بالواقع العملي الملموس ومواجهة المواقف الحياتية بشجاعة وثبات.

معنى المسرح المدرسي:

المسرح المدرسي هو نموذج أدبي فني يحدث تأثيرا تربويا في المتلقي معتمدا على عدة عناصر أدبية أساسية منها: الحبكة الدرامية، والشخصيات، والحوار، وتقنيات مساعدة منها: الملابس، الإضاءة، المؤثرات، الديكور.

أنواع المسرح المدرسي:

وينقسم المسرح المدرسي إلى عدة أنواع، أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:
المسرحية الغنائية: وهي التي تعتمد على حوار غنائي عن طريق الأناشيد والحوار بين الحق والباطل والخير والشر شعرا.
المسرحية الكوميدية: يتم فيها نقد سلوك غير تربوي بأسلوب هزلي مرح ، وفيها شخصيات وأحداث فكاهية مع أهمية أن يكون طرحا قيما بعيدا عن الأساليب الإعلامية العامة التي تركز على المردود الاقتصادي على حساب الطرح الهادئ المتزن .
المأساة: وتسمى " مسرحية تراجيدية " التي تتميز بالجدة ، وليس فيها أي نوع من الهزل ، ولا ترمي إليه.

أهداف المسرح المدرسي:

• خلق جو تثقيفي وترفيهي لفائدة الأطفال.
• تنمية روح الجماعة والعمل في إطار فريق واحد.
• تعويد المتعلم على مواجهة المواقف الحياتية بشجاعة وثبات.
• اكتشاف المواهب الحقيقية وخلق عالم من الإبداع والابتكار.
• إعطاء الفرصة للتلميذ لإظهار مواهبه وقدراته .
• تدريب التلاميذ على الأداء المسرحي الجيد .
• ترسيخ مفاهيم مسرحية لدى التلاميذ .

عناصر بناء المسرحية :

1 ــ موضوع المسرحية وشكلها : يجب أن لا يتنافى مع المعايير الأخلاقية أو الجمالية ، ولا يفصل موضوع المسرحية عن شكلها ؛ فإذا كانت ذات شكل كوميدي كان الموضوع كوميديا ذا هدف تربوي سليم .
2 ــ الشخصية : يجب أن تتناسب الشخصيات مع أدوار المسرحية ، فدور القائد مثلا يجب أن يتميز من يقوم به : بالقوة الجسمية ، وحسن التصرف ، والقدرة على الكلام ، والجرأة .
3 ــ البناء الدرامي : وهو أن تسير الأحداث بتفاصيلها المختلفة بحيث تجعل الوصول إلى النتيجة أمرا واقعيا ، ويكون لكل حدث سببا منطقيا دون مفاجآت أو مصادفات مفتعله ، ويعتمد البناء الدرامي السليم على الإثارة والتشويق بعيدا عن التعقيد والغموض .
4 ــ الصراع : وهو إما صراعا داخليا ، وتعني الدوافع النفسية لدى الممثل ، وإما أن يكون صراعا خارجيا بين عدة أفراد ينتمون إلى المجتمع .
5 ــ السيناريو : وهو علم مستقل يوضح طريقة سير المسرحية مكتوبة بالتفصيل ويشمل : الشخصيات وأدوارهم والحوار والحبكة والمؤثرات والديكور ، وجميع أحداث المسرحية بكل تفاصيلها الأدبية وتقنياتها ، وكلما كان السيناريو مرنا أتصف بالجدية والتميز .
6 ــ الحوار : يصور فكرة المسرحية ، وهو " الكلام " الذي يجب أن يحفظه الممثلون مع حضور المشاعر وإتقانها ، بحيث لا يكون حوارا باهتا يبدو سخيفا بدون ظهور الانفعالات .

تقنيات العمل الدرامي المسرحي :

1 ـ الديكور : ويصنع من الحديد والخشب والملابس والبلاستيك ، وغيرها بحيث تصنع الهيئة العامة لموقع الحدث ، وتصور القيمة الجمالية للمكان ، ويعمل على ربط الأحداث بالواقع من خلال اختصار الحوار أحيانا .
2 ـ الملابس : وهنا يراعي الكاتب مناسبة الملابس للأشخاص والحدث والتاريخ والمكان .
3 ـ الإضاءة : الأفضل في مسارح الأطفال خاصة المسارح المفتوحة المعتمدة على ضوء الشمس ، ولكن إذا استدعى الأمر أضواء معينة فيعد مفيدا وهاما لنجاح المسرحية .
4 ـ المؤثرات الصوتية : وهي تضفي مع الديكور في المسرح جوا وتأثيرا فاعلا لإيصال الهدف .
5 ـ الماكياج : ويهدف إلى مساعدة الممثل " الطالب " على تمثيل الشخصية وتقريبها من المشاهد ، بحيث تجعلها مرتبطة بالواقع .

كيف تعد مسرحية مدرسية ؟

ـ إعداد النص ، وهنا يمكن أن نستثمر طاقات التلاميذ الذي يمتلكون الحس الكتابي ، وتدريبهم على كتابة المسرحية ، وإعطائهم مفاتيح الكتابة .
ـ اختيار التلاميذ الذين يتفق بعدهم الجسمي والنفسي وميولهم ، مع الأدوار المرسومة للمسرحية ، ومن المهم أن يتحسس المربي مراحل النمو عن الأطفال والشباب ؛ ليستطيع بالتالي تقديم مسرحية مناسبة لأعمارهم ، وقادرة على إحداث الأثر المطلوب.
ـ التأكد من حماس التلاميذ للمشروع ، وندع لهم المجال للأفكار والاقتراحات مهما كانت طريفة أو غير عملية .
ـ بناء الديكور والخلفيات بالتعاون بين المعلم والتلاميذ.
ـ إعطاء المشروع الأهمية البالغة ، وذلك بأن توزع رقاع الدعوة الجميلة لحضور المسرحية على التلاميذ والمعلمين وآباء وأولياء التلاميذ والمسؤولين .

آلية التنفيذ :

***9787; توضيح مفهوم التمثيل المسرحي وأهميته التربوية؛

***9787; تفجير الطاقات المبدعة وتوجيه إمكاناتها في المجالات المناسبة كالإلقاء أو التأليف أو التمثيل … إلخ

***9787; المشاركة في المناسبات الاجتماعية والدينية والوطنية والتعبير عنها مسرحيا؛

***9787; تدريب التلاميذ على إتقان الحركة المسرحية المعبرة وإظهار الانفعال المعبر عن المعنى المطلوب ولا سيما علامات الوجه ونبرة الصوت؛

***9787; ترجمة بعض الموضوعات المنهجية كأعمال مسرحية بما يسهم في إثراء العملية التربوية.

محمد الرامي
07-10-2009, 14:21
آداب الزيارة

(( يظهر ثلاثة من الأولاد في مجلس , اثنان يلعبان والثالث يقرأ في كتاب , فيسمعون طرقٌ مزعج على الباب , وصراخ الزائر من الخارج مطالباً فتح الباب على عجالة )) .

معتصم : افتحوا الباب .. هيا افتحوا الباب .. ما هذا البطء فيكم ؟ وكأنكم سلاحف .. هيا افتحوا الباب بسرعة وإلا كسرتهُ على رؤوسكم .
ليث : على رسلك أيها الطارق ... هلا أخبرتنا من أنت أولاً ؟
معتصم : أنا .. أنا أنا يا ليث ... كيف لم تعرفني ؟
عبدالملك : من الطارق يا ليث ؟
ليث : يقول إنه أنا ...
المقلد : يقول إنه هو ...
عبدالملك : هو !! من هو يا ليث ؟
ليث : هو هو ألم تعرفه ..
المقلد : صحيح ألم تعرفه ؟
عبدالملك : بلى عرفته .. فلابد من إنه هو .. هيا يا ليث افتح الباب لنرى من هو

(( ليث يفتح الباب , فيدخل معتصم غاضب ))

معتصم : ما هذا يا سلاحف ثلاث ساعاتٍ حتى تفتحوا الباب ؟
ليث : من معتصم ؟ أهذا أنت ؟
المقلد : صحيح إنه هو ... معتصم .
عبدالملك : أهلاً بك يا معتصم .. لا تغضب .. فلم نعرف من خلف الباب .
معتصم : كيف لم تعرفوا .. وقد قلت لكم إنهُ أنا ؟
ليث : كان ينبغي أن تقول اسمك يا معتصم .
المقلد : صحيح كان ينبغي أن تقول وا معتصماه
معتصم : ولكنكم تعرفون اسمي جيداً .. يا رفاق .
ليث : دعك من هذا الآن وقل لي .. ما هذه النظارة التي تضعها على وجهك يا معتصم ؟
المقلد : ما وجهك هذا الذي تضعهُ على النظارة يا معتصماه ؟
معتصم : أعجبتكم أليس كذلك ؟
ليث : أجل إنها في غاية الجمال .. من أين حصلت عليها ؟
المقلد : صحيح .. من أين حصلت عليها ؟
معتصم : هااه .. من .. من .. نعم نعم .. إنها .. إنها .. إنها جميلة أليست كذلك ؟
ليث : بلى فقد قلتُ لك إنها في غاية الجمال .. ولكن أجبني من أين حصلت عليها ؟
المقلد : صحيح .. من أين حصلت عليها ؟
معتصم : وما حاجتك لهذا السؤال يا ليث ؟
ليث : ربما سأشتري نظارة مثلها يا صديقي .
المقلد : صحيح .. ربما سيشتري صديق مثلك يا نظارته .
معتصم : ماذا ؟؟ تريدُ أن تشتري نظارة مثلها يا ليث ؟
ليث : بالطبع يا صديقي .. أريدُ ذلك .
المقلد : صحيح .. إنه يريدُ ذلك يا صديقه .
معتصم : ولكنها باهظةُ الثمن .. ولن تستطيع شراؤها .
ليث : لا تقلق .. فلدي ما يكفي من مالٍ لشرائِها .
المقلد : صحيح .. فلديه ما يكفي من شراءٍ لمالها .
معتصم : ولكن لا يوجد في المتجر نظارة مثلها , فقد كانت فريدة من نوعها .
ليث : يا لخسارة .. فقد أعجبتني كثيراً .
المقلد : صحيح .. يا للمرارة ...
معتصم : فكر في المكسب لا في الخسارة .. ترى الخسارة عاقبنها مرارة .
ليث : ولكنني خسرتها .
المقلد : صحيح .. ولكنهُ خسرها .
معتصم : أتودُ أن تبتاعها مني ؟
ليث : كلا يا صديقي .. ولكن صفي لي مكان المتجر الذي ابتعتها منه .
المقلد : صحيح .. صف له الذي ابتعتها منه .
معتصم : ولكن لا توجد فيهِ مثلها .
ليث : لا بأس .. فلعلي أجد فيه نظارة لا تقل جمالاً عن هذه .
المقلد : صحيح .. لعله يجد جمالاً مثل هذه النظارة .
معتصم : ولكن المتجر قد أغلِق إلى الأبد يا صديقي .
عبدالملك : معتصم .. ما حكاية هذهِ النظارة ؟ أجبنا بصراحة . فإني أجدتكَ تتهرب من أسئلة صديقنا ليث
معتصم : سأخبركم الحقيقة يا أصدقائي , ولكن أوعدوني بأن تحفظوا سري .. ولا تُخبروا به أحد .
الجميع : نعدك بذلك .
المقلد : يعدوك بذلك .
معتصم : لقد ذهبتُ لزيارة صديقي محمد هاني . . فوجدتُ الباب مفتوحاً .. فدخلت .. ولكني لم أجد أحدٌ في الداخل .
عبدالملك : ويحك يا معتصم .. كيف دخلت البيت بدون استئذان ؟!!
معتصم : لقد قلت لكم .. أن الباب كان مفتوحاً على مصراعيه .
ليث : وهل هذا عذر يسمح لك بدخول بيوت الناس بلا استئذان يا معتصم ؟
المقلد : صحيح .. كيف تدخل بيوت الناس بلا أسنان يا معتصم ؟
معتصم : لماذا تكلم نفسك يا ليث ؟ ارفع صوتك لأسمع ما تقول ؟
ليث : لا شئ لا شئ سوى إني أريدك أن تُكمل الحديث يا صديقي .
المقلد : صحيح .. هو يرغب في سماع الحديث يا صديقه .
معتصم : عندما دخلت البيت .. ناديتُ بأعلى صوتي محمد يا محمد .. ولكن لم يُجبني أحد .. فرأيتُ هذهِ النظارة على المنضدة , فلبستها , وأعجبتني كثيراً وهي على وجهي .
ليث : ماذا قلت ؟ سرقتَ النظارة يا معتصم ؟!!
المقلد : صحيح .. هل سرقت النظارة يا معتصم ؟
معتصم : كلا يا صديقي .. ولكني استعرتها فقط .
عبدالملك " مستغرباً " : استعرتها !! ومن من استعرتها يا ناصح ؟ هيّا تكلم .
معتصم : قُلتُ لكم مراراً .. لم يكُن في البيت أحد .. فكيف أستعيرها منهم ؟!!
ليث : إن لم يكن في البيت أحد .. فلا يحقُ لك أن تدخُلهُ أصلاً يا صديقي .
المقلد : صحيح .. لا يحق لك أن تدخلهُ أصلاً .
معتصم : ولكنني .....
عبدالملك " مُقاطعاً " : ولكنكَ مُخطئ يا صديقي .. فللبيوت حرمة يجب أن تُراعى .
المقلد : صحيح .. للبيوتِ حرمة ... حُرمه !! .. حرمة من ؟
ليث : ألا تذكر قول الله تعالى : [يَا أيُّهَا الَّذِيْنَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَىَ تَسْتَأنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَىَ أهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُوْنَ * فَإِنْ لم تَجِدُوْا فِيْهَا أحَدَاً فَلا تَدْخُلُوْهَا حَتَّىَ يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإنْ قِيْلَ لَكُمْ ارْجِعُوْا فَارْجِعُوْا هُوَ أزْكَىَ لَكُمْ وَاللهَ بِمَا تَعْمَلُوْنَ عَلِيْمْ ] صدق الله العظيم
المقلد : صحيح .. مثل ما قال ليث بالضبط .
عبدالملك : وقد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على الالتزام بآداب الزيارة حين قال : " إذا أستأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع "
معتصم : ولكني .. لم أسمع بهذه الآداب من قبل .
ليث : وكيف ذاك يا صديقي .. وقد تعلمنا تلك الآداب في المدرسة ؟ .
المقلد : صحيح .. قد تعلمنا تلك المدرسة في الآداب يا صديقه .
معتصم : وهل أخذنا تلك الآداب في المدرسة فعلاً .
عبدالملك : أجل يا صديقي قد أخذناها .
معتصم : وهل لكم أن تُذكروني بها ؟
ليث : بِكلِّ سرور .. ولكن بشرط ..
المقلد : صحيح بكل شرد ولكن بسرور ...
معتصم : وما هو شرطُكَ يا ليث ؟
ليث : أن تصلح خطأك ..
المقلد : صحيح .. لابد لك من أن تُصلح خطأك .
معتصم : أعدكم بذلك .
ليث : عندما تهُم بزيارة شخصٍ ما .. وتصِل إلى بيته .. يجب عليكَ طرقِ البابِ ثلاثِ مرات .. ولا تزيد على ذلك .. فإذا دُعيت فادخُل .. وإلا فانصرف .
المقلد : صحيح .. وإلا فانصرف .
معتصم : وهل أطرق الباب تباعاً ؟
عبدالملك : بل انتظر قليلاً بين الطرقةِ والأخرى .. وإن سُئلت من أنت ؟ فقل أنا معتصم , ولا تقل أنا وتسكت .
معتصم : نعم نعم لقد فهمت .. وإذا دعيت ..؟
ليث : أدخل بهدوء .. وأقرئِ السلام على من في البيت ثم اقعُد في المكان الذي يختارهُ لك صاحب البيت .
المقلد : صحيح .. أقعد في صاحب البيت .
معتصم : ولماذا لا أقعد في المكان الذي أريدهُ أنا ؟
عبدالملك : لأنك قد تقعُد في مكان .. لا يرغب صاحب البيت أن يقعد عليه أحد .
معتصم : ولماذا ؟
ليث : لأنك قد تقعد في مكان يكشف البيت , أو على كرسي مكسور أو به عيب .
المقلد : صحيح .. ربما يكون العيب مكسور أو به كرسي .
معتصم : فهمتُ ذلك , وهل هناك آدابٌ أخرى ؟
عبدالملك : بالطبع .. عندما تجلس .. يجب أن تجلس بهدوء .. لا تقلب نظراتك أرجاء المنزل , ولا تعبث بممتلكاته .
معتصم : حسناً لن أعبث بأي شئ ... وماذا بعد ؟
ليث : لا تطيل في الزيارة حتى لا يملك الآخرون .. " يا بخت من زار وخفف "
المقلد : صحيح .. يا بخت من طار وجفف .
عبدالملك : وعلى رأي المثل القائل : " لا تكثر الدوس عالخلان بيملوك ولو كنت خاتم من ذهب عن الأرض ما شلوك "
معتصم : يا إلهي كل هذهِ من آدابِ الزيارةِ وأنا غافلٌ عنها .
ليث : المهم أنكَ تعرفت عليها الآن .
المقلد : صحيح .. المهم أنك تعرفت عليها ...
معتصم : الحمدلله .. بفضلكم كان لي ذلك .. ولكن ماذا عليّ أن أفعل بهذهِ النظارة الآن ؟
عبدالملك : عليك أن تُعيدها إلى صاحبها طبعاً .
معتصم : ولكني لا أستطيع أن أواجه محمداً .. بل إني لا أستطيع النظر في وجههِ بعد الآن , فقد اقترفتُ ذنباً عظيماً في حقهِ وحق نفسي .
ليث : محمد صاحبك .. ولابد أن يغفر لك هذهِ الزلة .
المقلد : لابد أن يغفر لك هذه .. هذهِ .. التي قالها ليث .
معتصم : صعبٌ عليَّ ذلك ...
عبدالملك : لقد أخطأت يا معتصم .. ويجب عليك أن تواجه خطأكَ , ويجب عليكَ إصلاحه .
معتصم : هل لكم أن تسدوا لي هذه الخدمة فقط ...
ليث : أيُّ خدمة ؟
المقلد : صحيح .. أي خادمة ؟
معتصم : هلا ذهبتم بالنيابة عني لإرجاع النظارة إلى محمد , فإني في غاية الخجلِ منه .
ليث : لا .. فيجب عليك أن تذهب لتقدم الاعتذار لمحمد بنفسك .
المقلد : صحيح .. يجب عليك أن تقدم محمد للاعتذار بنفسك .
معتصم : حسماً .. حسناً أمري لله .
عبدالملك : هيّا بنا لا تضيعوا الوقت .

(( يهم الجميع بالخروج في الحين الذي يسمعون فيه قرع على الباب )

معتصم : أتسمعون ؟؟ .. قرعٌ على الباب .
ليث : أجل .. قد سمعنا ..
المقلد : صحيح .. لقد سمع ليث قرعٌ على البطيخ .
عبدالملك : هل تنتظر ضيوف يا ليث ؟
ليث : لا .. لا انتظر أحد .
المقلد : صحيح .. ليث لا ينتظر أحد ..

(( يتكرر القرع ثانيةً ))

معتصم : لقد قُرِعَ الباب ثانيةً .
عبدالملك : هيّا لتفتح الباب يا ليث .
ليث : حسناً .. حسناً سأذهب .

(( يتكرر القرع للمرة الثالثة ))

معتصم : لقد قُرِعَ البابُ ثالثةٍ .
عبدالملك : انهُ مُلتزم بآدابِ الزيارةِ على ما يبدو .
ليث : من الطارق ؟
محمد : أنا صديقكَ محمد هاني يا ليث .
معتصم : يا إلهي انه محمد قد جاء بنفسه .. لابد أنه جاء باحثاً عني .. لقد اكتشف الأمر .
عبدالملك : لا تخف يا معتصم .. فهو لا يعرف بعد أن النظارة معك .
معتصم : لا أريدهُ أن يراني .. سأختفي في الغرفةِ المجاورة .. أتسمح لي يا ليث ؟
ليث : لا بأس على أن تخرج لتعتذر منهُ في الوقتِ المناسب .
المقلد : صحيح .. يجب أن تخرج لتعتذر من الوقت المناسب .

(( يدخل معتصم فيفتح ليث الباب فيدخل محمد مسلماً ))



يتبع ...

محمد الرامي
07-10-2009, 14:23
محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الجميع : وعليكم السلام ورحمة اله وبركاته .
ليث : أهلاً بك يا محمد ... تفضل بالجلوس .
المقلد : صحيح .. تفضل بالجلوس يا أهلاً .
محمد : شكراً لك يا ليث , ولكن قُل لي .. في أيِّ مكان تفضل جلوسي ؟
ليث : لا بأس أن تجلس هنا .
المقلد : صحيح .. لا بأس هنا .
عبدالملك : أنت دائماً .. شخصٌ منظم يا محمد .. أحبُّ فيك ذلك .
محمد : هذا لطفٌ منك يا صديقي .
ليث : لقد تذكرت ...
المقلد : صحيح ... لقد تذكر ليثٌ يا قوم .
عبدالملك : تذكرت ماذا ؟
ليث : هناك من يُريد السلام عليك يا محمد .
المقلد : صحيح هناك من يريد محمد يا سلام عليك .
محمد : ومن يكون ذلك الذي يريدُ السلام عليَّ ؟
معتصم : إنهُ أنا ...
محمد : معتصم ... أهذا أنت يا صديقي العزيز .. أين كنت .. فقد افتقدتك كثيراً منذ أيام .
معتصم : لقد زرتكَ بالأمس .. ولكني لم أجد أحد في المنزل .
محمد : بالأمس ذهبنا لزيارة أقاربنا في المنطقةِ المجاورة .
ليث : ولكن باب بيتكم كان مفتوحاً .
المقلد : صحيح .. لقد كان بيت بابكم مفتوحاً .
محمد : لقد نسينا أن نغلقه .. فقد كنا على عُجالة .. والبلد آمن والحمد لله .
عبدالملك : الم يحدث للبيت شئ ؟ الم يُسرق مثلاً .
محمد : كلا مطلقاً .. فقد قلت لكم سلفاً أن البلد آمنٌ والحمدُ لله .
معتصم : وكيف ذلك ؟ الم تفقد نظارتك يا صديقي ؟
محمد : بلى قد فقدتها .. ولكن ليس بالضرورة أن تكون قد سُرِقت , فقد أكون قد نسيتها في مكانٍ ما .
معتصم : بل إنها كانت في البيت .. حينما زرتك ولم أجدك .
محمد : وكيف عرفت ذلك ؟

(( معتصم يقص القصة لصاحبه مع ارتفاع المؤثر الموسيقي ))

معتصم : وهذهِ هي الحكاية بالتفصيل وأرجو أن تسامحني على ذلك .
ليث : أرجوك أن تسامحهُ على ذلك يا محمد .
المقلد : صحيح ... ليث يستسمحك أن ترجوه يا محمد ..
عبدالملك : نحن أصدقاء .. والخطأ قد يحدث من أيّاً منّا .. فأرجوا أن تصفح عنهُ يا محمد .
ليث : هذا صحيح يا محمد .. ومعتصم قد اعترف بما اقترف وتاب عن ذلك .
المقلد : صحيح .. معتصم قد تاب عمّا اعترف حين اقترف .
معتصم : لِم أنت صامتٌ هكذا يا محمد .. أرجوك قل شئ .
محمد : [ فمن عفا وأصلح فأجره على الله , إنهُ لا يحب الظالمين ]
معتصم : هل أفهم بأنك قد عفوت عني ؟
محمد : بل إني لم أغضب منك حتى أعفوا يا صديقي .. فمن منّا لا يُخطئ يا معتصم .. وهذه النظارة هي لك مني هدية على صدقِ توبتك ... تفضل .
معتصم : بل إنّ ليث هو من يستحق الهدية .. فلولاهُ لما تعلمتُ آدابُ الزيارة .
ليث : أشكركم على ذلك يا أصدقائي وأنا بدوري أهديها لصديقنا معتصم لتقبلهِ النصيحة .
المقلد .. صحيح .. معتصم تقبل النصيحة .. وأنا أتقبل منهُ الهدية يا أصدقائي .

(( يضحك الجميع .. بينما يقدم معتصم النظارة إلى المقلد , فيدخل فريق الكورال للإنشاد ))



نص النشيد ... يتبع ..

محمد الرامي
07-10-2009, 14:23
نشيد آداب الزيارة


آدابُ الإســــلامِ تُهــذبنــا *** وتُجمل رُوحَ الإنســان
وتسوقُ الطهرَ لـنا فيـضـاً *** كي تغسل عني أحزاني
كي تغسل عني أحزاني

ومِــنَ الآدابِ زيــــاراتٍ *** أهلي أصحابي وخواني
أولـــها أن أطْــــرُقَ بابـاً *** بثـــلاثٍ لا تتعــــــداني
بثـــلاثٍ لا تتعــــــداني

وأُصـافِح مِنْ بعــدِ سـلامٍ *** جمــعٌ للخيــرِ دعـــاني
وجلوســي حيثُ يـأمُرُني *** أصــحابُ الـدارِ لمكاني
أصــحابُ الـدارِ لمكاني

لا أزْعِجْهُم إن دار حديث *** صوتـــي نفْـحُ الوجداني
نظري لا يبْعُد عن عيني *** فاللهُ مـــن فــــوق يراني
فاللهُ مـــن فــــوق يراني

وأُسامِرهُم بِحديثِ الخيرِ *** لا شَططا أو شَــرّ لساني
أستغــفر ربـــي بدعـــاءٍ *** كي أبعِــد عـني شيطاني
كي أبعِــد عـني شيطاني

لا أمْكث زمــناً يُزْعِجُهم *** لا أبــرح دونَ استئـــذان
آدابُ الإسلامِ تُهـــــذبنا *** بِـنصٍّ مــن وحْيِّ القـرانِ
بِـنصٍّ مــن وحْيِّ القـرانِ

كيفارا
07-10-2009, 15:34
ألف ألف ألف مليون شكر

hnikate
07-10-2009, 16:30
أخي جزاك الله كل خير

محمد الرامي
07-10-2009, 17:28
مسرحية عاقبة الغرور


الشخصيات.... النار ..الشجرة..العصفورة..السور..النهر..السمكة..الفراشة

المنظر

شجرة فى يمين المسرح ..سور فى يسارالمسرح..نهر بالمنصة الخلفية والمنظر الخلفى سماء..مجموعة من الفراشات مجموعة من الفراشات فى سعادة يرقصون ويغنوا اغنية الفراشة........وفجاةيشعرون بالخطر...الفراشة -تم عريالهى...ما هذا ؟قرون الاستشعار تنبهنى بشئ..ياة ..الجو حار حولى ..ما هذا العرق
..نحن فى موسم الربيع..من اين اتت حرارة الصيف الشديدة..

صوت النار من الخارج وهى تضحك بقوة ها ها ها ..ها ها ها وتنظر الفراشة لمصدر الصوت فى خوف شديد وذعر .

الفراشة - يالهى..ماهذة ؟ نار .. ..النار فادمة الى هنا
تدخل النار والفراشة تجرى يمينا ويسارا وخلغا فى فذع ورعب
النار - تضحك عاليا ها ها ها ها
الفراشة - تجاول الاختباءوهى تجرى ...ااختبئى هنا ..لا لا بل هنا ..الافضل هنا -خلف السور
- ترقص النار تدل على القوة وتصحك ضحكات غاليةثم تقف فجاة امام الشجرة وتحدثها بكبرياء
النار - ما هذة ؟ ...لا تقفى فى طريقى ؟ ابتعدى عنى
الشجرة - انا هنا فى مكانى ..ولا اقف فى طريقك فالطريق متسع امامك..
النار - الا تخافين ؟ ابتعدى عن طريقى بسرعة ..
الشجرة - كيف ابتعد ؟ كيف؟فالانسان غرسنى هنا منذ سنين
النار - سوف ااتى عليك والتهمك ..
الشجرة - ارجوك لاتفقدى صوابك ..وتقضى عاى فائدتى الكبيرة للانسان والطيور
النار -فائدة انت لك فائدة ها ها ها
الشجرة- نعم ...فانا اسبح خالقى .واطعم ثمارى لزار عى . وامد ظلى لمن يستريح ..واحمى النباتات الصعيرة من الريح .. ومن جذوعى خشب التصنيع وعلى اغصانى بيوت العصافير.. فانا ذينة الحدائق والميادين ..
النار - كفى ايتها الشجرة ..انت لا تستطعين مغادرة مكانك .اما انا استطيع اجرى هناوهناك والعب وافرح وارقص .ها ها
اشجرة - انال كل الرعاية والاهتمام من الانسان
النار - الانسان ....الانسان اكتشفنى بضرب حجربن ببعض منذ الاف السنين
الشجرة - الا تعلمين ان الانسان زراعنى قبل ان يكتشفك ..الا تعملين حسابا لذلك..انت مثل الريح والعواصف التى تقتلع جذورى فى الشتاء وتسقط اوراقى فى الخريف
النار - الريح والعواصف ها ها ها الريح والعواصف اصدقائى ..فهما يساعدونى على النمو والانتشار
الشجرة - هل ادركتى ايتها النار ان كل مخلوق غى حاجة لغيرة .حتى نكمل بعضنا البعض فى هذة الحياة
النار - دعينى من فلسفتك ..عليك ان تعترفى اننى اقوى منك ..والا التهمتك .
الشجرة - لا ...لاتقتربى منى ..سافعل ما تريدين ..واجتنب شرك ..انت اقوى منى انت اقوى منى-تبكى
النار - تضحك بقوة وترقص مرة اخرى الى ان تجد امامها عصفورة تطير حولها .وتنظر لها النار باستهزاءوتضحك النار ضحكة عالية وتقول ...عصفورة فى طريقى ؟ .. افسحى لى الطريق ايتها العصفورة الصغيرة ...
العصفورة - الطريق متسع امامك ..
النار -اتجرؤين بالتحدث معى هكذا ؟
العصفورة -انا اجمع الطعام لصغارى وابنى لهم عشا فوق اغصان الشجر
النار - الا تخافين منى ؟
العصفورة - انا لا اخاف احد
النار - ماذا ؟ كيف تقولي ذلك؟.. فلسعة واحدة منى تكفى لنهايتك ..ابعدى عن طريقى
العصفورة -تخاف وتتراجع وتختبا بالشجرة ...وتقول .. لا فائدة من الحديث معها
النار -تعود للرقص فى كبرياء وسعادة الى ان تجد نفسها امام سور..اهنا نهاية الطريق؟
السور - نعم هنا نهاية الطريق وعليك ان تعودى ..
النار - اعود ...لا .. لن اعود ..وليس فى قدرتك ان تمنعنى ايها السور ..افسح لى الطريق
السور - كيف ...انا ثابت فى مكانى ولا استطيع التحرك فاجذائى متواصلة طوبة على طوبة بالاسمنت منماسكة ..
النار - الا تنفذ اوامرى ؟
السور - لا استطيع ذلك
النار - اذا ...عليك ان تتحمل معصيتك لى ....سوف ادمرك
السور- لا..لا تقتربى ..انت تسعى الى الشر ويجب ان تعرفى هنا نهاية الطريق ..وخلفى بيوت يسكنها ناس واحميهم من العواصف واللصوص والغزاة
النار - عليك ان تعترف باننى اقوى منك ...والا دمرتك ..
السور - لا تدمرينى لا ساعترف .. انت اقوى منى ...انت اقوى منى ..انت اقوى منى
النار -ها ها ها اعترفت الشجرة بذلك ..واعترفت العصفورة من قبل وانت الان تعترف ها ها ها
...وتعود للرقص مرة اخرى فى كبرياء وسعادة الى ان تجد نفسها امام سمكة ترقص فى النهروتنظر للسمكة فى غيظ وتقترب منها .قائلة ..اترقصين ايتها السمكة مثلى ..؟
السمكة - نعم....ارقص واسبح فى مياة النهر الذى اعيش فية ...هل من شئ .؟
النار - الا تخافين .؟
السمكة -لماذا اخاف .؟ فزعانفى تسا عدنى ... وقشورى تحمينى ...وذيلى يوجهنى ..
النار - لكنك لا تستطعين الرقص مثلى ....
السمكة - ارقص افضل منك فى مياة النهر
النار -اتتحدينى ايتها السمكة ..؟
السمكة - لا اتحد احد انها الطبيعة
النار - ايتها السمكة العنيدة لابد من شويك ..
السمكة - لا تستطيعين ..
النار - لا استطيع ؟ اتهزئى بى ...لا احد يجرؤ على ذلك...عليك ان تعترفى بقوتى
السمكة -كيف ؟
النار - ..تقترب منها....- وتقول لها ..ساريك بنفسى ...
السمكة - حسنا .. ماذا ستفعلين ؟ ..الا تخافين النهر ..
النار - لا اخاف احد ...والجميع يخافوا منى ... وانت ايضا لابد ان تخافى ..لابد من شويك اينها السمكة العنيدة ......--- وتتحرك النار نحو السمكة
النهر - انتظرى ايتها المغرورة..
النار - لا تتدخل ايها النهر فيما لا يعنيك
النهر - هذة السمكة تعبش وتسبح فى مياهى ...راجعى نفسك ..هل تعرفين عاقبة ما تقدمين علية
النار -اعرف ما اريدة جيدا
النهر -ماذا تريدين ؟
النار - ان اشوى هذة السمكة التى تقف فى طريقى ......-وتقترب من النهر اكثر واكثر..الى ان تصل للنهر وترمى بنفسها على السمكة فى النهر وتختفى النار فى النهر رويدا رويدا مع صراخها وهى تغرق فى النهر ويتصاعد دخانها وتختفى تماما

السمكة -شكرا ايها النهر لقد قمت بواجبك
النهر -لا شكر على واجب ...فقد حذرتها ولكن بلا جدوى ...فهذة نهاية الغرور

الشجرة - الحمد للة
السور -انتهينا من الشر
العصغورة - سالعب واطير لا احد يعترضنى
وتظهر الفراشات فى سعادة تغنى فى الربيع

الزبير
07-10-2009, 17:42
شكرا اخي الكريم على الموضوع المتكامل
جزاك الله خيرا وبارك فيك وفي عائلتك

محمد الرامي
07-10-2009, 17:44
المسرحية التربوية :
المسرحية التربوية هي : نموذج أدبي فني يحدث تأثيرا تربويا في المتلقي معتمدا على عدة عناصر أدبية أساسية منها : الحبكة الدرامية ، والشخصيات ، والحوار ، وتقنيات مساعدة ومنها : الملابس ، والإضاءة ، والمؤثرات ، والديكور .
ثانيا ـ عناصر بناء المسرحية :
1 ــ موضوع المسرحية وشكلها : يجب أن لا يتنافى مع المعايير الأخلاقية أو الجمالية ، ولا يفصل موضوع المسرحية عن شكلها ؛ فإذا كانت ذات شكل كوميدي كان الموضوع كوميديا ذا هدف تربوي سليم .
2 ــ الشخصية : يجب أن تتناسب الشخصيات مع أدوار المسرحية ، فدور القائد مثلا يجب أن يتميز من يقوم به : بالقوة الجسمية ، وحسن التصرف ، والقدرة على الكلام ، والجرأة .
3 ــ البناء الدرامي : وهو أن تسير الأحداث بتفاصيلها المختلفة بحيث تجعل الوصول إلى النتيجة أمرا واقعيا ، ويكون لكل حدث سببا منطقيا دون مفاجآت أو مصادفات مفتعله ، ويعتمد البناء الدرامي السليم على الإثارة والتشويق بعيدا عن التعقيد والغموض .
4 ــ الصراع : وهو إما صراعا داخليا ، وتعني الدوافع النفسية لدى الممثل ، وإما أن يكون صراعا خارجيا بين عدة أفراد ينتمون إلى المجتمع .
وهناك ثلاثة أنوع من الصراع أو ما يسمى ( التحريك الدرامي ) هي : الحركة العضوية التي تظهر واضحة عن طريق أعضاء الشخص وحواسه ، والحركة الفكرية وهي التي يكون فيها الصراع بين مجموعة من أفكار الشخص نفسه ، أما الحركة الثالثة فهي : حركة الشخصيات وتعني التداخل والحوار بين شخصيات المسرحية .
5 ــ السيناريو : وهو علم مستقل يوضح طريقة سير المسرحية مكتوبة بالتفصيل ويشمل : الشخصيات وأدوارهم والحوار والحبكة والمؤثرات والديكور ، وجميع أحداث المسرحية بكل تفاصيلها الأدبية وتقنياتها ، وكلما كان السيناريو مرنا أتصف بالجدية والتميز .
6 ــ الحوار : يصور فكرة المسرحية ، وهو " الكلام " الذي يجب أن يحفظه الممثلون مع حضور المشاعر وإتقانها ، بحيث لا يكون حوارا باهتا يبدو سخيفا بدون ظهور الانفعالات .


http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504251447406b01ece2.gif


ثالثا ـ تقنيات العمل الدرامي المسرحي :
1 ـ الديكور : ويصنع من الحديد والخشب والملابس والبلاستيك ، وغيرها بحيث تصنع الهيئة العامة لموقع الحدث ، وتصور القيمة الجمالية للمكان ، ويعمل على ربط الأحداث بالواقع من خلال اختصار الحوار أحيانا .
2 ـ الملابس : وهنا يراعي الكاتب مناسبة الملابس للأشخاص والحدث والتاريخ والمكان .
3 ـ الإضاءة : الأفضل في مسارح الأطفال خاصة المسارح المفتوحة المعتمدة على ضوء الشمس ، ولكن إذا استدعى الأمر أضواء معينة فيعد مفيدا وهاما لنجاح المسرحية .
4 ـ المؤثرات الصوتية : وهي تضفي مع الديكور في المسرح جوا وتأثيرا فاعلا لإيصال الهدف .
5 ـ الماكياج : ويهدف إلى مساعدة الممثل " الطالب " على تمثيل الشخصية وتقريبها من المشاهد ، بحيث تجعلها مرتبطة بالواقع .
http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504251447406b01ece2.gif

رابعا ـ أدوار المسرح المدرسي في التربية والتعليم :
ـ تثري قدرة الطالب على التعبير عن نفسه ، وبالتالي قدرته على التعامل مع المشكلات والمواقف .
ـ تعلم الطالب إطاعة الأقران في المواقف ، وتطور مهارات القيادة والمشاعر الإنسانية ؛كالشفقة ، والمشاركة الوجدانية ، والتعاون .
ـ الثقة بالنفس وتقوية روابط الصداقة .
ـ تعزيز القيم والعادات الإسلامية الرفيعة النبيلة ، ومحاربة العادات السيئة والمخلة بأخلاق المسلم .
ـ تنمية الحواس وتطويعها عند الحاجة .
ـ تعريف الطالب بالآخرين ، وتفحص شخصياتهم ، وهي نوع من الفراسة .
ـ تشعره بالمتعة ، وبالتالي الإقبال على التعلم .
ـ تبسط المواد الدراسية عن طريق مسرحتها بأسلوب مشوق .

http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504251447406b01ece2.gif
عزيزي المعلم : أقدم لك مادة حول تعليم الدرس الرابع والخامس في الرياضيات للصف الأول الابتدائي بواسطة البوربوينتخامسا ـ أهم أشكال المسرحية التربوية :
1 ـ المسرحية الكوميدية : يتم فيها نقد سلوك غير تربوي بأسلوب هزلي مرح ، وفيها شخصيات وأحداث فكاهية مع أهمية أن يكون طرحا قيما بعيدا عن الأساليب الإعلامية العامة التي تركز على المردود الاقتصادي على حساب الطرح الهادئ المتزن .
2 ـ المسرحية التراجيكوميديا : وتعني الملهاة الباكية ، وتتميز بمزج من الحوادث المأساوية والمشاهد الجادة ، ولابد أن تنتهي ـ كسائر أشكال المسرحية التربوية ـ نهاية سعيدة .
3 ـ المأساة : وتسمى " مسرحية تراجيدية " التي تتميز بالجدة ، وليس فيها أي نوع من الهزل ، ولا ترمي إليه .
4 ـ المسرحية الغنائية : وهي التي تعتمد على حوار غنائي عن طريق الأناشيد والحوار بين الحق والباطل شعرا .

http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504251447406b01ece2.gif
خامسا ـ أهم أشكال المسرحية التربوية :

1 ـ المسرحية الكوميدية : يتم فيها نقد سلوك غير تربوي بأسلوب هزلي مرح ، وفيها شخصيات وأحداث فكاهية مع أهمية أن يكون طرحا قيما بعيدا عن الأساليب الإعلامية العامة التي تركز على المردود الاقتصادي على حساب الطرح الهادئ المتزن .
2 ـ المسرحية التراجيكوميديا : وتعني الملهاة الباكية ، وتتميز بمزج من الحوادث المأساوية والمشاهد الجادة ، ولابد أن تنتهي ـ كسائر أشكال المسرحية التربوية ـ نهاية سعيدة .
3 ـ المأساة : وتسمى " مسرحية تراجيدية " التي تتميز بالجدة ، وليس فيها أي نوع من الهزل ، ولا ترمي إليه .
4 ـ المسرحية الغنائية : وهي التي تعتمد على حوار غنائي عن طريق الأناشيد والحوار بين الحق والباطل شعرا .

http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504251447406b01ece2.gif

سادسا ـ كيف تعد مسرحية مدرسية ؟

ـ إعداد النص ، وهنا يمكن أن نستثمر طاقات الطلاب الذي يمتلكون الحس الكتابي ، وتدريبهم على كتابة المسرحية ، وإعطائهم مفاتيح الكتابة .
ـ اختيار الطلاب الذين يتفق بعدهم الجسمي والنفسي وميولهم ، مع الأدوار المرسومة للمسرحية ، ومن المهم أن يتحسس المربي مراحل النمو عن الأطفال والشباب ؛ ليستطيع بالتالي تقديم مسرحية مناسبة لأعمارهم ، وقادرة على إحداث الأثر المطلوب.
ـ التأكد من حماس الطلاب للمشروع ، وندع لهم المجال للأفكار والاقتراحات مهما كانت طريفة أو غير عملية .
ـ بناء الديكور والخلفيات بالتعاون بين المعلم وطلابه .
ـ إعطاء المشروع الأهمية البالغة ، وذلك بأن توزع رقاع الدعوة الجميلة لحضور المسرحية على الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور والمسئولين .

http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504251447406b01ece2.gif

يراعى عند الحوار :

ـ أن يكون بسيطا سهلا غير معقد الأسلوب .
ـ قصر الجمل ، ومراعاة توزيع الحديث بين الطلاب ( أبطال المسرحية ) .
ـ أن يكون الحوار فاعلا ، بمعنى تداخل الشخصيات أثناء الحوار ، مما يؤدي إلى استمرار الحركة المسرحية التي هي نمو الأحداث وازدياد حدة الصراع .
ـ أن يكون الحوار بناء ، بحيث تؤدي كل جملة إلى تطور الأحداث والسير بالمسرحية إلى الأمام .
ـ اختيار الملابس والديكورات التي تناسب الزمان والمكان للمسرحية .
http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504251447406b01ece2.gif

سابعا ـ جمهور المسرح المدرسي

يمكن تقسيم جمهور التلاميذ المستفيد من المسرح المدرسي إلى ثلاث فئات هي :
1ـ مرحلة الخيال ( من سن 6 ـ 12 سنوات ) .
وتكون ذات فكرة بسيطة ، ويغلب عليها الخيال ، و هناك أمثلة كثيرة لمسرحيات أدبية تربوية مشهورة تعبر عن هذه المرحلة منها : مسرحية تحكي قصة " الأرنب الذي أنقذ ذئبا من المصيدة " وهي تربي في الأطفال احترام الآخرين ، وعدم تحقيرهم والاستهزاء بقدراتهم .
http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504251447406b01ece2.gif

2 ـ مرحلة المغامرة والبطولة ( من 13 ـ 15 سنة )

وفيها حكايات البطولة التي تمتزج فيها الحقيقة بالخيال ، وتنتهي بانتصار البطل ، وتتصف مسرحيات هذه المرحلة : بمشاهد الشجاعة في الحق ـ الواقعية ـ المعلومات المفيدة والواضحة ـ تأكيد القيم الدينية والانتماء الوطني ـ التعاون ـ التطوير والابتكار مثل : المسرحيات التاريخية والوطنية .


http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504251447406b01ece2.gif
3 ـ مرحلة بناء الشخصية والاتجاهات (16 ـ18 سنة) :

وتعد هذه الفترة من أهم مراحل حياة الشاب ، وفيها تتبلور الشخصية وتكتسب خصائصها الحياتية المقبلة ، وهنا ينبغي أن نؤصل فيهم مفهوم الثقافة بكل مشاربها ، والانتقال بتفكير الشاب إلى البحث والمناقشة والوصول إلى علل الأشياء نتيجة للقناعة لا فرض الواقع ، وذلك سينمي ثقته بذاته واحترامه للآخرين .
وفي هذه المرحلة يبدأ إعداد الشاب للحياة العملية ، أو الانتقال إلى مراحل علمية جـــــديدة " الجامعة " ، أو الدخول في معترك الحياة العامة ، وبذلك يرسم لنفسه طريق المستقبل ، لذا يراعى في المسرح المدرسي اهتمامه بتأهيل التفكير في المستقبل ، والمهن أو الأنشطة التي تتناسب وقدراته ، والمسرحيات التي تحث على القيم وتحارب العادات السيئة .

moulayhfid
07-10-2009, 17:48
السلام عليكم
ادا كان ممكن اريد مسرحية مدرسية تخلد دكرى المسيرة الخضراء
و شكرا

محمد الرامي
07-10-2009, 17:50
مسرحية

أشعب الطماع




الشخصيات

1 – الوالي.
2 – رئيس الشرطة .
3 – رئيس الديوان .
4 – الحاجب .
5 أشعب .
6 – بنان .
7 – الطبيب .
8 – التاجر محمود .


المنظر : مجلس الوالي ، حيث يجلس الوالي في الصدر ، وبجانبه يجلس رئيس
الشرطة ورئيس الديوان ( يتحاورون ) ويقف الحاجب في الجانب الأيسر للوالي


الوالي : يا رئيس الشرطة ، هل أرسلت جنداً مع القافلة ؟
رئيس الشرطة : نعم ، لقد أرسلنا معهم خمسة وعشرون جندياً .
الوالي : فقط ! ؟
رئيس الشرطة : نعم .
الوالي : إنهم لا يكفون .
رئيس الشرطة : سوف تلحق بهم سرية كاملة بعد مسيرة نصف يوم .
الوالي : حسن ، وأنت يا رئيس الديوان .
رئيس الديوان : نعم يا سيدي .
الوالي : ماذا فعلتم في موضوع الزكاة .؟
رئيس الديوان : إننا ننتظر وصول الخراج يا سيدي وسنوزع الزكاة على
مستحقيها .
الوالي : جميل جداً .
( يسمع صوت صياح من الخارج )
صوت أشعب : آه يا بطني ، يا أمعائي ، أحشائي ، إنها تتمزق ، آه آه .
الوالي : ما هذا ، من الذي يصيح في الخارج ؟
الحاجب : هذا صوت أشعب ، إنه يتألم من بطنه .
الوالي : دعه يدخل .
الحاجب : إن معه بنان يا سيدي .
الوالي : ليدخل هو وبنان .

( يتجه الحاجب إلى المدخل وينادي )

الحاجب : ليدخل أشعب وبنان .

( يدخل أشعب ويتبعه بنان ويستمر أشعب في صياحه وتألمه )
أشعب : آه يا بطني ، أمعائي ، أحشائي ، لقد غشني ، أكلني السم …
آه يامصراني .
الوالي : من الذي غشك ؟
أشعب : إنه التاجر محمود .
الوالي : التاجر محمود ! ؟
رئيس الشرطة : التاجر محمود ! ؟
رئيس الديوان : التاجر محمود ! ؟
الحاجب : التاجر محمود ! ؟

( يرمق الوالي الحاجب بنظرة تأنيب على تدخله في ما لا يعنيه . ) الوالي : كيف غشك التاجر محمود ؟
الحاجب : كيف غشك التاجر محمود ؟
( يلتفت الوالي للحاجب مرة أخرى ويرمقه بنظرة غاضبة فيتراجع الحاجب لموقعه )
أشعب : لقد أكلت عنده أثناء الوليمة ، وبعدها آلمني بطني .
الوالي : وأنت يا بنان ألم تأكل ؟ بنان : لا يا سيدي ، لم يترك لي أشعب فرصة للأكل ، فقد بلع الطعام كله .
الوالي : بلع الطعام كله !!
رئيس الشرطة : بلع الطعام كله !!
رئيس الديوان : بلع الطعام كله !!
الحاجب : بلع الطعام كله !!
أشعب : لا تلمني يا سيدي لقد كان هناك المحمر والمشوي والمقلي ،
وكانت هناك الأرانب المشوية والدجاج المسلوقة ، فلا تلمني يا
سيدي ، لا تلمني يا سيدي .
الوالي : وهل أكلت كل هذا الطعام ؟
أشعب : أما الحلويات ، فحدث ولا حرج ، فقد كان هناك الكنافة بالجبنة ،
والكنافة بالقشطة ، والبقلوة ، والبسبوسة ، وغيرها من أصناف
لا تعد ولا تحصى .
بنان : لقد كان يأكل بيديه الاثنتين .
رئيس الديوان : ( للوالي ) يأكل بيديه الاثنتين مثل الحيوانات .
أشعب : لا تلمني يا سيدي ، عندما أشاهد الطعام لا أستطيع المقاومة ……
أه يا بطني ، لقد سمني ، أمعائي ، أحشائي .
الوالي : ( لرئيس الشرطة ) أحضروا التاجر محمود .
رئيس الشرطة : أمرك يا سيدي . ( يخرج )
الوالي : ( للحاجب ) استدعوا طبيب القصر .
الحاجب : ( منادياً ) ليدخل طبيب القصر .
( يدخل الطبيب )
الطبيب : السلام عليكم .
الجميع : وعليكم السلام ورحمة الله .
أشعب : آه يا بطني ، آه يا أمعائي .
الوالي : أيها الطبيب إن أشعب يشكو من معدته .
الطبيب : ليست هذه المرة الأولى … لقد حدث له ذلك عدة مرات ، ونصحته أن
ينضم أكله فلم يتبع نصيحتي .
الوالي : ( لبنان ) كيف ذهبت إلى الوليمة يا بنان ؟
بنان : لقد كنا نسير أنا وأشعب في الطريق ، فدعاني للدخول معه إلى بيت
التاجر محمود .

( يدخل رئيس الشرطة )

رئيس الشرطة : التاجر محمود بالباب يا سيدي .
الوالي : ليدخل التاجر محمود .
الحاجب : ( منادياً ) ليدخل التاجر محمود .

( يدخل التاجر محمود إلى مجلس الوالي )

التاجر محمود : السلام عليكم .
الجميع : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
الوالي : يا محمود إن أشعب يتهمك بالغش ، لقد أطعمته طعاماً مسموماً .
التاجر محمود : أنا !!
أشعب : نعم أنت .

التاجر محمود : غير صحيح يا سيدي … إن أشعب دخل منزلي دون إذن
مني ، وأتى الوليمة دون دعوة مني ، وأكل الطعام كما تأكل
الحيوانات فرائسها .. حتى أني خجلت من ضيوفي .
الوالي : عجيب ! هكذا إذن .
أشعب : يا سيدي لقد كنت أنا وبنان نسير في الطريق ، وعندما مررنا
بجانب منزل التاجر محمود شممت رائحة الشواء ، بعدها لم أشعر
بنفسي إلا وأنا داخل في بيت التاجر محمود ، أسبح بين القدور
والصحون ، آكل من هنا ومن هنا .
الوالي : وأنت يا بنان ألم تأكل معه ؟
بنان : لقد قلت لك يا سيدي ، لم يدع لي فرصة لأكل الطعام ، لقد كان
يهيم كالمجنون ، وكنت ألاحقه حتى لا يؤذي أحداً .

( ينهض الوالي يفكر ويتأمل الموقف ثم يتجه إلى أشعب )

الوالي : ألا تزال معدتك تؤلمك ؟
أشعب : نعم ، آه ، آه ، معدتي .
الوالي : وأنت يا بنان ألا يؤلمك بطنك .
بنان : لا يا سيدي ، الحمد لله أني لم آكل من ذلك الطعام المسموم .
التاجر محمود : طعامي ليس مسموماً ، فكل الضيوف لم يصابوا بأي أذى ، إلا
أشعب لأنه جشع .
الطبيب : صدقت يا محمود ، لقد وقع أشعب ضحية شراهته .
أشعب : أنا .
الطبيب : نعم أنت … إنك مصاب بالتخمة ، وبتلبك في المعدة .
أشعب : يا ويلي ، ويا سواد ليلي … تلبك معده ، مسكينة معدتي ، كيف
سآكل غداً هل سأحرم من الولائم .

الوالي : لقد دخلت النزل دون إذن من صاحبه وهذا لا يجوز ، وأكلت
الطعام حتى ملأت بطنك دون أن تراعي آداب الطعام ، وتأتي
أخيراً لتدعي على هذا الرجل الطيب ( مشيراً للتاجر محمود ) ،
فبماذا نعاقبك ؟
أشعب : أرجوك العفو ، أرجوك السماح ، فتكفيني مصيبتي في معدتي ،
فإني لا أتصور أني سأحرم من الأكل غداً .

إظلام

محمد الرامي
07-10-2009, 18:04
مسرحية عن المسيرة الخضراء



الـشـخصيـات http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=star_red

الراوي ( سارة )
الطفلة ( مريم )
المستعمر ( آمين )
أمين ( الأخ )
الأطفال (فاطمـة و أختها)
المراة الأرملة ( شيماء )
الحاجـة( خديجة )
مستشار الملك (حمزة )
http://dl6.glitter-graphics.net/pub/12/12606qlj55sawsx.gif (http://forum.kooora.com/goTo%28%27f.aspx?mode=f&f=30%27%29)http://dl6.glitter-graphics.net/pub/12/12606qlj55sawsx.gif الراوي : في عهد الحسن الثاني مرت أحداث مهمة كالمسيرة الخضراء سنحكي بعض

أحداثها .

الأطفال : هددونا بالقتل و أخدوا لنا صحراءنا و ملكنا بعيداً عن وطنه .

الراوي : دكر رجل اسم الملك فقتلوه المستعمرين .

الطفلة : أبي ، أبي ، لا ، لا ، لقد قتلوه .

المستعمر : الصحراء هي ملكنا و لن تكون لآحد غيرنا .

الآطفال : يجب لينا أن نعمل شيئاً .

الحاجة : عندكم الحق يا أبنائي و لدلك يجب أن نحارب لنسترجع أراضينا و ملكنا بدون

سلاح بل بالقرآن و الرايات .

المرآة الأرملة : أنا متفقة معك سأحارب و لو حتى مت لأنه قتلو رجلي .

مستشار الملك : أنا أيضاً متفق معكم و لكن يجب أن نخبر الملك .

الراوي : أخبروا الملك فقبل بهدا الرأي و أمر بمشاركة 350.000 مواطن و مواطنة .

الله أكبر.الله أكبر بالقرآن نفديك و سنحميك و نسترجعك يا صحرائي .

الراوي : و هكدا استرجعوا المغاربة صحراءهم .
http://img.aljasr.com/icon.aspx?i=icon_smile_waving2 مع السلامة http://img.aljasr.com/icon.aspx?i=icon_smile_waving2

إنتهت ..

hnikate
07-10-2009, 18:35
شكرا أخي جزيل الشكر

محمد الرامي
07-10-2009, 19:04
المسرح المدرسي بالمغرب (عن مقال للدكتور جميل الحمداوي)

ما هو المسرح المدرسي؟ وماهي بداياته الأولية والفعلية في الساحة الثقافية المغربية؟ وماهي أهدافه وغاياته؟ وماهي خصائص وشروط المسرح المدرسي؟ وماهي أهم الكتابات التي رصدت المسرح المدرسي في المغرب ؟
تلكم هي الأسئلة التي سوف نحاول الإجابة عنها في موضوعنا المتواضع هذا.


تعريف المسرح المدرسي:


يمكن الحديث عن ثلاثة مصطلحات متداخلة مع المسرح المدرسي وهي: المسرح الصفي، والمسرح التربوي أو التعليمي، ومسرح الأطفال.
إذا كان المسرح الصفي مقترنا بذلك التمثيل الذي يقدم داخل القسم أو الفصل من قبل التلاميذ أمام زملائهم وأمام مدرسهم باعتباره المنشط التربوي والمؤطر الفني، حيث يمسرحون بعض المشاهد الدرامية الموجودة داخل الكتاب المقرر أو ما يسمى أيضا بالمنهاج الدراسي ، فيتدربون ركحيا تحت إشراف المدرس على مقومات التمثيل السمعي والبصري في حصة المسرح المدرسي، أو يتلقون من موجههم الفني تقنيات التمثيل وطرائق اللعب المسرحي وكيفية خلق الإيهام الدرامي، فإن المسرح التربوي أو المسرح التعليمي مفهوم عام وفضفاض قد يندرج فيه كل مسرح يحمل رسالة تربوية وغاية تعليمية .
ونظرا لهذه الخاصية، يمكن أن ندرج ضمن هذا المسرح كل الأنواع المسرحية الأخرى التي تتعارض مع فضاء المؤسسة المدرسية كالمسرح الجامعي ومسرح الشباب ومسرح الأطفال، وهذه الأشكال كلها تستند في جوهرها إلى المنطلق التربوي والتعليمي والأخلاقي.
أما مسرح الطفل فهو أعم من المسرح المدرسي؛ لأنه يتجاوز فضاء المؤسسة التربوية التعليمية إلى فضاءات خارجية أكثر اتساعا لتقديم العروض الدرامية، وليس من الضروري أن يكون الساهرون على تدريب الأطفال من قطاع التربية الوطنية، وهذا ينطبق كذلك على الممثلين الذين يشخصون الأدوار داخل العروض المسرحية، إذ يمكن أن يكون هؤلاء من المتمدرسين ومن غير المتمدرسين، من داخل مؤسسة مدرسية أو من خارجها، على عكس المسرح المدرسي الذي يستوجب أن ينتمي جل أعضائه وأطرافه النشيطين إلى المؤسسة التربوية التعليمية ، فيشرف رجال التعليم أو رجال الإدارة والقائمون على التنشيط الفني على تدريب التلاميذ وتوجيههم وفق مقاييس بيداغوجية وديداكتيكية، ووفق شروط سيكولوجية ومبادئ سوسيولوجية و قواعد فنية.
ومن هنا، فالمسرح المدرسي مرتبط بفضاء المؤسسة التربوية التي تتمثل في الأرواض والمدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية والمدارس الحرة والخاصة. ويعني هذا أن المسرح المدرسي يمارس داخل الفصل الدراسي أو في قاعات العروض التي توجد داخل المؤسسة التعليمية، ويشرف عليه أساتذة ومدرسون ومربون، ويراعون في ذلك خصوصيات التلميذ ومبادئ التربية الحديثة ومستجدات علم النفس ونظريات علم النفس الاجتماعي.
ويميز الدكتور عبد الفتاح أبو معال بين المسرح المدرسي والمسرح الصفي أو مسرح القسم موضحا أن المسرح المدرسي يقتصر:” إما على الجمهور من أطفال المدرسة فقط، أو الأطفال ومعلميهم، أو قد يدعى الآباء والأمهات لحضور عرض المدرسة المسرحي الذي يقام بمناسبة معينة. أما المسرح الصفي فيعني عرض تمثيلي بسيط، بإشراف معلم المادة التعليمية. وذلك بهدف مساعدته على توضيح المواقف التعليمية التي يتعرض لها أثناء التدريس، وقد يكون ذلك موقفا تاريخيا أوعلميا أو أدبيا منوعا.”
ويعرف الأستاذ سالم أكويندي المسرح المدرسي بقوله في ندوة على هامش المهرجان الوطني الثاني للمسرح المدرسي بمراكش بين24 إلى 28 أبريل 1995م:” المسرح المدرسي مسرح تربوي تعليمي يتم في الوسط المدرسي سواء أكان مادة دراسية حيث يخضع لعملية التدريس، وهذا يتم داخل الحجرات الدراسية أم مادة تنشيطية حيث تحرر الممارسة المسرحية من طابع الدرس النظامي، وتشمل عملية التنشيط المسرحي التي تقوم بأدائها مجموعة من التلاميذ أو الفرق الزائرة للمدرسة. ويشمل مفهوم المسرح المدرسي كل الأنشطة المدرسية التي تحددها المدرسة. وبذلك، نميز في مفهوم المسرح المدرسي بين ممارستين مسرحيتين، ممارسة مسرحية تخضع للدرس الأكاديمي وممارسة تخضع للتنشيط والترفيه”.
وعلى أي حال، فالمسرح المدرسي مسرح تربوي تعليمي يهدف إلى تهذيب المتعلم وترفيهه. وبالتالي، فهو موجه للتلاميذ و الأطفال الصغار، ويخاطب فيهم مداركهم الذهنية ومشاعرهم الوجدانية ويقوي فيهم جوانبهم الحسية- الحركية. أما فضاء هذا المسرح فهو المدرسة أو المؤسسة التربوية كيفما كانت طبيعتها القانونية: مؤسسة خاصة أم عامة.
ومن البديهيات المعروفة أن لهذا المسرح أبعادا وغايات ووظائف أساسية تتمثل في : الأبعاد اللغوية والأبعاد التربوية والأبعاد الاجتماعية والأبعاد النفسية.


بدايات المسرح المدرسي المغربي:


يمكن القول: إن المسرح المدرسي في المغرب ظهر أول مرة مع ظهور المدرسة الحديثة التي كانت تنهي موسمها الدراسي بتوزيع الجوائز في جو مدرسي احتفالي يتوج بتقديم مجموعة من الأنشطة الفنية الغنائية والمسرحية. دون أن ننسى أيضا بأن المدرس عندما يتعامل مع النصوص المسرحية المقررة في المنهاج السنوي داخل القسم كان يخضع النص للتمثيل أو يتمثل القواعد المسرحية وتقنيات الفن الدرامي أثناء التدريس وتخطيط العملية التعليمية -التعلمية ، وبذلك يصبح المسرح تقنية ديداكتيكية ومنهجية بيداغوجية وأداة علاجية نفسية تستخدم في تحرير عقد التلاميذ وتخليصهم من شرنقة الغرائز العدائية والأمراض النفسية كالانطواء والخوف والانكماش.
كما ساهمت الأعياد الدينية والوطنية في تنشيط الفعل المسرحي كعيد الاستقلال وعيد العرش وعيد المسيرة.
ويرجح أن تكون سنة 1923م أو سنة 1924م بداية انطلاق المسرح المدرسي في بداياته التكوينية حيث عرضت في هذه السنة مسرحية “صلاح الدين الأيوبي” من قبل قدماء تلاميذ مولاي إدريس الإسلامية بفاس. وقد كون هؤلاء التلاميذ بعد ذلك فرقا وجمعيات ثقافية في العديد من المدن المغربية كفاس وسلا والرباط والدار البيضاء ومراكش وتطوان وطنجة. وفي هذا الصدد يقول الدكتور حسن المنيعي:” في البداية، نلاحظ أن أول فرقة مسرحية كانت قد تشكلت بفاس على يد جماعة من طلبة المدارس الثانوية، وذلك سنة 1924م، إذ هناك من يؤكد أن بعض العرب المشارقة، الذين استوطنوا العاصمة، كانوا يشجعون الطلاب على تنظيم الجمعيات…
ومهما كانت مساهمة هؤلاء المشارقة أمرا واقعيا أو مشبوها فيه، فإن العديد من الملاحظين اتفقوا على أن ثانوية المولى إدريس بفاس كانت أولى قاعدة انطلقت منها التجربة المسرحية الأولى، ذلك لأن تلامذتها كانوا يعبأون أولا من طرف الفرق الأجنبية ، لتأدية بعض الأدوار، وثانيا لأن قدماء الثانوية بالذات كانوا يعبرون عن رغبتهم في إيجاد مسرح مغربي، فكان أن وصلوا إلى غايتهم بفضل ثقافتهم المزدوجة واستيعابهم للتقنيات التي اكتشفوها، عبر عروض الفرق الزائرة.”
ومن أهم الفرق والجمعيات المدرسية التي ساهمت في تفعيل المسرح المدرسي وبالضبط في مرحلتي الحماية الفرنسية ومرحلة الاستقلال نستحضر فرقة الطالب المغربي بمسرحيتها” لولا أبناء
الفقراء لضاع العلم” سنة 1948م، وفرقة المدرسة القرآنية الأصيلية بمسرحياتها: ” البنت المظلومة “سنة 1949م و” نحمي محمد” ، و” الفانوس السحري وعلاء الدين” من تأليف مجموعة من التلاميذ، وفرقة الطالب العربي بمسرحيتها “الفضيحة الكبرى” سنة 1959م، وجمعية تلاميذ ابن الخطيب بمسرحيتها” ملائكة الجحيم” لعبد القادر السحيمي سنة 1961م،وجمعية تلاميذ المدرسة الأمريكية بمسرحيتها “وراء الأفق” ليونيسكو.
ونلاحظ” من خلال عرض بعض المسرحيات الطفلية التي مسرحتها فرق مدرسية، والتي كانت الشعلة الوقادة في ازدهار الحركة المسرحية من سنة 1923 إلى سنة 1934 بعد صدور الرقابة واستمرارها من بعد، حتى حصول المغرب على استقلاله، بأن المجتمع المغربي قد أصابته حركية التغيير الشامل، بعد فترة وجيزة من عقد الحماية، ويبدو هذا من خلال الرحلات المتبادلة بين الشرق العربي والمغرب بزيارة الفرق المسرحية الشرقية وكانت أولها فرقة محمد عز الدين ، وفرقة فاطمة رشدي.”
وإذا نبشنا في الذاكرة المسرحية المغربية، فيمكن القول بأن بداية المسرح المدرسي قد ارتبط بسلطان الطلبة منذ قيام الدولة العلوية في القرن السابع عشر الميلادي مع تولية مولاي رشيد الحكم(1666-1672م). ويعد” مهرجان سلطان الطلبة( بتسكين اللام) احتفالا سنويا يحييه طلبة مدينة فاس احتفاء بمقدم الربيع ابتداء من النصف الثاني من شهر أبريل، ويجري في جو كرن***1700;الي تمتزج فيه الفرجة والنزهات على ضفاف وادي فاس. فعلى امتداد البصر، خارج الأسوار، ينصب الطلبة مخيمهم لمدة أسبوع في الهواء الطلق للاستمتاع بمباهج الربيع وخضرة المروج…
ومن أول وهلة يبدو أن الأمر لا يتعلق بفرجة شعبية تلقائية من النوع المألوف في أوساط الحرفيين وإنما باحتفال منظم يشترك فيه المثقفون ورجال المخزن، وبالفعل فإن تدخل المخزن يعتبر أحد أهم العناصر في هذا الاحتفال، وحضور السلطان شخصيا لهذا الحفل التنكري لا يمكن تفسيره سوى بتقليد عريق في القدم أو بالتزام سياسي تجاه الطلبة ينبغي إلقاء الضوء عليه.”.
وهكذا نستنتج أن المسرح المدرسي قديم في تكونه وتطوره، بل قد يكون أقدم من القرن السابع عشر الميلادي إذا راجعنا بكل نزاهة وموضوعية علمية صفحات تاريخ المسرح الأمازيغي في القديم إبان المرحلة اللاتينية. وقد توصلنا أيضا عبر هذه البدايات التاريخية الجنينية إلى أن المسرح المدرسي هو المنطلق الأساس الذي اعتمد عليه مسرح الطفل وأدب الطفل على حد سواء.


الانطلاقة الفعلية للمسرح المدرسي المغربي:


لم ينطلق المسرح المدرسي فعليا ورسميا في المغرب إلا في سنة 1987م، وذلك عندما قرر الإصلاح التربوي إدخال مادة المسرح في المنهاج الدراسي وتدريسها ضمن وحدة التربية والتفتح التكنولوجي في السنوات الثلاث الأولى من السلك الأول للتعليم الابتدائي ضمن الموسم الدراسي1987-1988م. وأقيم في هذا الموسم بالذات تدريب وطني في المسرح المدرسي تحت إشراف وزارة التربية الوطنية وتحت مسؤولية جمعية التعاون المدرسي وبتنسيق مع جمعية نادي كوميديا الفن بمراكش. وقد استفاد من هذا التكوين التربوي في مجال المسرح المدرسي عضو واحد عن كل نيابة من نيابات وزارة التربية الوطنية بالمغرب.
وفي سنة1991م، ستتأسس اللجنة الوطنية للمسرح المدرسي باعتبارها إطارا وطنيا سيهتم بتطوير المسرح المدرسي وتفعيله وترجمته نظريا واقعيا داخل فضاء المؤسسة التربوية المغربية.
وفي سنة 1993 م ، سينظم المهرجان الوطني الأول للمسرح المدرسي في نيابة سيدي عثمان بالدار البيضاء بمشاركة ثمان تعاونيات مدرسية تمثل كل واحدة منها جهة من الجهات السبع بالإضافة إلى تعاونية فرع النيابة المحتضنة. ولابد من الإشارة أن انعقاد هذا المهرجان سبقته تصفيات محلية وإقليمية وجهوية لمختلف نيابات وجهات المملكة، ومازالت المهرجانات الوطنية المتعلقة بالمسرح المدرسي متوالية إلى يومنا هذا.
وفي سنة 2007م، نظمت وزارة التربية الوطنية المهرجان الوطني الثامن للمسرح المدرسي للتعاونيات المدرسية ما بين 16 و23 ماي بمدينة الجديدة تحت شعار” المسرح المدرسي دعامة أساسية
للارتقاء بالجودة “، بينما نظمت المهرجانات السابقة في كل من الدار البيضاء وفاس ومراكش والعيون وأكادير وآسفي وطنجة، وتلتها ندوات وورشات للتكوين والنقد والتنظير والتوجيه ، والتي خرجت بمجموعة من الاقتراحات والتوصيات قدمت للقطاع الوزاري المعني بالمسرح المدرسي وجمعيات التعاون المدرسي.


أهداف المسرح المدرسي وغاياته:


من المعلوم أن للمسرح المدرسي أهدافا وغايات كبرى شأن أية مادة دراسية تلقن في الصف الدراسي أو تعرض في المؤسسة التربوية في ساحة المدرسة أو في قاعة كبرى تتوفر عليها المؤسسة التعليمية.
ومن الغايات الكبرى التي يرمي إليها المسرح المدرسي هو تكوين المواطن الصالح الذي يخدم مدينته ووطنه وأمته. وتتفرع عن هذه الغاية الكبرى أهداف نوعية أخرى يستوجبها المسرح المدرسي، وهي على النحو التالي:


الأهــــداف المعرفيـــة:


يسعى المسرح المدرسي إلى تعليم التلميذ مبادئ اللغة وتزويده بمفاتيح القراءة وتعويده على التعبير ومواجهة الجمهور من تلامذة وإداريين ومدرسين وأولياء الأمور من أمهات وآباء. كما يطلع هذا المسرح التلميذ على عالم الدراما وتقنيات السينوغرافيا وطرائق التمثيل ومقوماته الفنية والجمالية. وينتج عن هذا أن التلميذ يكتسب معلومات كثيرة عن تاريخ المسرح وعمليات التدريب وكيفية التشخيص من خلال شروحات المدرس وتوضيحاته القيمة حول فوائد التمثيل و كيفية تمويه المتفرج بصحة التقمص وإقناعه بتمثل الشخصية. زد على ذلك أن التلميذ يتزود بمعارف كثيرة حول مواضيع المسرحيات والقضايا التي تطرحها، ولاسيما إذا كانت مسرحيات تاريخية ودينية واجتماعية، فيكون المتعلم على معرفة وافية بكل المضامين والمرامي والغايات التي ترمي إليها هذه الأعمال الدرامية. وبالتالي، يستطيع أن يميز بين المسرح التراجيدي والمسرح الكوميدي والمسرح التراجيدي كوميدي والمسرح الغنائي ومسرح مان وان شوMan one show .
هذا، ويمكن للتلميذ أن يسبر أغوار الإخراج المسرحي و يتعرف تقنيات الكتابة الإبداعية الدرامية، فيكتب بعد ذلك مسرحيات متنوعة حسب مستواه الثقافي بعد إلمامه بفن الإخراج ومستوياته الفنية وأدواته الجمالية التي تتمثل في السينوغرافيا وتشغيل الإضاءة واستخدام الماكياج والتفنن في الأزياء وتقطيع المسرحية إلى مشاهد ركحية واختيار الشخصيات المناسبة لكل دور مسرحي. ومن هنا، نسجل بأن المسرح حياة كبرى ومدرسة ثانية تضاهي المدرسة التعليمية الأولى.


الأهــــداف الوجـــدانية:


يهدف المسرح المدرسي إلى تهذيب أخلاق المتمدرس وتغيير ميولاته واتجاهاته الوجدانية وتصحيح سلوكه وتقويمه تقويما إيجابيا. لأن المسرح المدرسي فضاء لاكتساب الذوق الفني والجمالي والاسترواح عن النفس والابتعاد عن الخجل والقلق والخوف والتحرر من العقد والمكبوتات النفسية العدائية كالحقد والحسد والكراهية والعدوان وإضمار الشر للآخرين.
ويعود المسرح المدرسي المتعلم على الاندماج الاجتماعي وتمثل التربية الإسلامية الصحيحة، والتحلي بالتضامن والتآزر داخل مجتمع مصغر يعكس جدليا المجتمع المكبر.
ولمحاربة الانطواء والانكماش داخل الصف الدراسي ،لابد للمدرس أن يخرج التلميذ من عزلته النفسية عن طريق اللعب والتمثيل وممارسة المسرح المدرسي لتفادي كل الظواهر الأخلاقية والنفسية السلبية التي يمكن أن تؤثر على المتعلم بطريقة سلبية وعدوانية، قد تمتد آثارها إلى باقي تلاميذ الصف الدراسي.
وعلى أي حال، فللمسرح داخل الصف الدراسي أو داخل المؤسسة الدراسية وظائف إيجابية كبرى تتجلى بوضوح في تكوين شخصية التلميذ وتنميتها إيجابيا لكي تصبح في المستقبل شخصية سليمة وسوية متذوقة وراقية في مستواها السلوكي والذهني. ولابد أن يكون لهذا المسرح وظيفة التطهير عن طريق إثارة الخوف والشفقة للتأثير في الجمهور الصغير والكبير على حد سواء.
ج- الأهــــداف الحسيـــة الحركيــــة:

يعمد المسرح المدرسي إلى تدريب الممثل على رشاقة الجسم وسرعة الانتقال على الخشبة والقدرة على التواصل اللغوي والبصري، بله عن التمكن من تقنيات التمثيل الحركي واللعب على الركح بطريقة مرنة توحي بالشاعرية والرمزية عن طريق استخدام الميم والبانتوميم والحركات الهادفة والتموضع الجيد فوق الخشبة ولاسيما في المثلث الدرامي، أو التموضع فنيا وتواصليا في زاوية الملعب أو زاوية الحديقة ، والقدرة على تكسير الجدار الرابع والتحكم في تعابير الوجه واستخدام اليدين بطريقة معبرة ووظيفية.
ويمكن الاستعانة بطريقة ستاسلافسكي أو مايرخولد أو گروتوفسكي في تدريب الممثلين المتعلمين لتعويدهم على الارتجال وتشخيص الأدوار حركيا عن طريق المعايشة وتذكر التجارب الماضية أو تمثل تجاربهم الخارجية من أجل أداء أدوارهم في أحسن مايرام ضمن الإمكانيات التي تتوفر عليها المؤسسة على مستوى التجهيز والتأثيث. لذا، يستحسن تعويد الممثل الصغير على استخدام طاقته الصوتية والعضلية لتقديم فرجة درامية متكاملة من جميع الجوانب.
د- أهداف تربوية ولغوية ونفسية واجتماعية:

يحقق المسرح المدرسي عدة أهداف كبرى وهي مهمة في مجال الديداكتيك والبيداغوجيا، ونذكر هنا الأهداف التربوية والأهداف اللغوية والأهداف النفسية والأهداف الاجتماعية. ويعني هذا أن المسرح المدرسي الذي يعتمد على التلقائية واللاشكلية والذاتية واللعبية والتمثيل العفوي الفطري والارتجال والتخييل والانطلاق من نصوص مسرحية مقننة وغير مقننة يعمل على تحصيل أهداف تربوية وتعليمية متعددة ومتنوعة ، ويصبح المسرح - بالتالي - قناة بيداغوجية وأداة ديداكتيكية في التعامل مع التلميذ والتواصل معه. كما أن لهذا المسرح وظيفة أخلاقية تستند إلى تهذيب المتعلم وتغيير اتجاهاته السلوكية السلبية كما في مادة التربية الإسلامية التي يستلزم تدريسها مسرحة دروس المقرر أو المنهاج بطريقة حركية حية في شكل مشاهد حوارية أو قصصية. وهذه الطريقة القائمة على تلقين الدروس في شكل أدوار مسرحية ومشاهد درامية بلا ريب ناجحة بكل المقاييس التربوية إذا أردنا فعلا أن نزود التلميذ بمجموعة من القيم والخلال الفاضلة كالصدق والإحسان والتعاون والأمانة والأمر بالمعروف ، ونجنبه في المقابل بعض الصفات الذميمة التي يستهجنها الإسلام كالخيانة والكذب والنميمة والغيبة والسرقة….
أما البعد اللغوي للنشاط المسرحي والتدريب الدرامي، فيتمثل في تعويد التلميذ على القراءة الفصيحة البليغة مع تصحيح أخطائه والاعتماد على التعلم الذاتي وتشخيص المشاهد لغويا واكتساب فصاحة النطق وحسن الإصغاء والتعبير عن الانفعالات والمشاعر عن طريق التحكم في اللغة وفق مقاييس الصرف والنحو والتركيب التداولي الصحيح. لذالك، نعتبر القراءة الإيطالية خطوة منهجية ضرورية في تكوين المتمدرس وتدريبه على حفظ الدور واستيعابه جيدا.
ويهدف البعد الاجتماعي إلى خلق مواطن اجتماعي غيور على وطنه وأمته يشتغل في فريق منسجم ومتآلف بعيدا عن الضغائن والكراهية والحسد والميول السلبية. أي إن المسرح المدرسي فضاء اجتماعي وتربوي خلاق يسعى إلى تهذيب المتلقي اجتماعيا وأخلاقيا وتربويا، ويعمد إلى تنشئته وإصلاحه ليكون مواطنا اجتماعيا صالحا. أضف إلى ذلك أن للمسرح وظيفة نفسية علاجية في تحرير المتعلم من أمراضه النفسية ووساوسه الشريرة عبر المثيل واللعب والتخييل وتشخيص الأدوار المسرحية.
وقد أشاد علماء النفس بأهمية المسرح في العلاج النفسي مع أبحاث مورينو Morino منذ عام1946م ، حيث ساهم في تأسيس ما يسمى بالدراما النفسيةPsychodrame ، وقد أخذ بهذه التقنية العلاجية كل من سيغموند فرويد، ويونغ ، وأدلر، وكارل
روجرزK.Rogerz.


خصائص المسرح المدرسي:


من المعروف أن الكتابة الطفلية صعبة، وهذا ينطبق كذلك على المسرح المدرسي الذي تختلف فئاته العمرية من مستوى دراسي إلى آخر. وبالتالي، تتعدد مستويات التلقي بتعدد المراحل الطفولية، فهناك مرحلة الخيال من 6 سنوات إلى 12 سنة ، ومرحلة المغامرة والبطولة من 13 سنة إلى 15 سنة، ومرحلة الاتجاهات والميول من 16 سنة إلى 18سنة. لذا، على دارس المسرح أو المربي أن يراعي هذه الاختلافات العمرية في مسار الطفولة وصيرورتها النفسية والاجتماعية ، ويستكنه قدراتها الذهنية وانفعالاتها الوجدانية وعطاءاتها الحسية الحركية.
ومن أهم مميزات وخصائص المسرح المدرسي اختيار نص مسرحي ملائم للفترة العمرية التي يمر منها المتعلم. إذ يستحسن في المراحل الأولى من سنوات التعليم الابتدائي تدريب المتعلمين على الحركة والتصويت والنطق وكيفية الإنشاد وترديد الأغاني الهادفة، ويتم كل ذلك عن طريق اللعب والتمثيل العفوي التلقائي عن سجية وفطرة. و يمكن أن يكون تأليف النص المسرحي فرديا من قبل المدرس أو التلميذ أو جماعيا يشارك فيه المدرس مع التلاميذ أو يكون نصا ارتجاليا أو نصا مأخوذا من المقرر أو المنهاج الدراسي. وبعد ذلك، يوزع المدرس الأدوار على التلاميذ عن طريق اللجوء إلى القراءة الإيطالية الأولى والثانية من أجل تحسين نطق المتدربين وتصحيح ما ارتكبوه من أخطاء نحوية ، وشرح ماغمض من الكلمات الصعبة، وتفسير مضامين المسرحية وسياقاتها النصية والخارجية. و بعد ذلك، ينتقي المربي الشخصيات المناسبة، ويختار الأزياء والملابس المناسبة التي تتلاءم مع الأدوار، واصطفاء الماكياج المساعد مع الاستعانة بالأقنعة والعمل على توظيف تراث المسرح العربي.
ولابد من اختيار النصوص المسرحية ذات الأبعاد التربوية والأخلاقية والمسرحيات الهادفة سواء أكانت تاريخية أم اجتماعية أم تربوية، أي علينا أن نختار نصا مسرحيا يخاطب عقل التلميذ ويهذب وجدانه ويحرر جسده من رواسب السكون والجمود. وتختلف عمليات الاختيار باختلاف المراحل العمرية للطفل أو التلميذ. ولكن القاسم المشترك بين الاختيارات العمرية هو أن يساعد النص المسرحي المنتقى التلميذ الممثل على التخييل والتواصل الحركي وإيصال الحوار إلى الآخرين بطريقة سليمة.
وإذا انتقلنا إلى عملية الإخراج، فمن الأفضل أن تكون اللوحات سريعة الإيقاع وسهلة ومرنة ذات حوارات بسيطة وواضحة. وينبغي أن تكون المشاهد قليلة، وألا تتعدى المسرحية فصلين حيث يعرض المشكل في الفصل الأول، ويحدد الحل مع النهاية في الفصل الثاني. ويمكن الاستغناء عن كثير من الآليات السمعية والبصرية الغالية الثمن، ونعوض ذلك بإمكانيات الممثل الصوتية والتنغيمية والجسدية على غرار المسرح الفقير لگروتوفسكي.
ويستحب أن يكسر المخرج الجدار الرابع، وأن يثير الجمهور بغرابة المشاهد واستعمال الفانطاستيك وأقنعة الحيوان وتشغيل الرمزية وتشويقهم عبر خطاب السخرية والنقد البناء من أجل كسب رضاهم الذي غالبا ما يتمظهر بكل جلاء في تصفيقاتهم وضحكاتهم المتتابعة وتشجيعاتهم وزغاريدهم وصفيرهم المتقطع داخل قاعة الأنشطة أو ساحة المدرسة.


ميادين المسرح المدرسي:


تتنوع فضاءات المسرح المدرسي بتنوع ميادينه التي تتحول إلى أمكنة للتلقين والتنشيط والتدريب واستعراض التلاميذ لإبداعاتهم ومنجزاتهم الفنية من أجل إظهار مواهبهم وقدراتهم الكفائية لكل الفاعلين التربويين والإداريين والاجتماعيين الذين يحضرون إلى المؤسسة الدراسية لزيارتها أو لتتبع أعمال المدرسة ومراقبة التلاميذ ولاسيما الآباء والأمهات و جمعيات أولياء الأمور.
ويمكن حصر فضاءات المسرح المدرسي في البنيات التالية: القسم والساحة وقاعة الأنشطة والجريدة المدرسية ( سبورة الإنتاجات). وهذه الميادين التربوية هي التي تحقق نجاح الحياة المدرسية وتفعلها ميدانيا عبر عمليات التنشيط والتعليم.
وعليه، يلتجئ المدرس داخل القسم إلى بعض التداريب الصوتية والحركية ، ويقطع مسرحيات المقرر إلى مشاهد وأدوار مبسطة،ويوزعها على التلاميذ المتمكنين ذوي المواهب المتميزة، ويحول قاعة القسم إلى ركح درامي وذلك بجمع المقاعد ووضعها في زاوية معينة أو استخدامها في عملية التدريب والتمثيل.
ومن المعروف أن تدريس مادة المؤلفات المسرحية بالثانوي بالمغرب يستلزم من الأستاذ أن يحول الدرس إلى عرض مسرحي بتوظيف القسم وتوزيعه إلى فضاءين: فضاء خاص بالخشبة الدرامية وفضاء خاص بالجمهور المتفرج.
ويمكن الاستعانة بالساحة المدرسية وبالضبط في الأعياد الوطنية والدينية، وأثناء توزيع الجوائز في نهاية السنة الدراسية ، تحول الساحة أو ملعب المدرسة إلى قاعة للاستعراض الدرامي أو إلى فضاء مسرحي قصد التدريب أو التمثيل. ومن الأفضل أن تبنى خشبة دائمة في ساحة المدرسة من الأحجار والإسمنت أو تستغل المقاعد الخشبية المهترئة في إعداد الركح، ويستحسن أن تكون مساحة المنصة” متوسطة ما بين20 و24 مترا مربعا، ولا يتجاوز ارتفاعها 60 سنتمترا. ويمكن استغلال هذه المنصة في العروض الفنية خلال الحفلات وسائر الأنشطة .”
وتتوفر بعض المؤسسات على قاعة للأنشطة التربوية والفنية التي تسمح للمدرسين والتلاميذ بحسن استغلالها في تقديم المسرحيات المدرسية وتدريب النشء التربوي على اللعب الإيهامي والتمثيل وإعداد المسرحيات وتشخيصها فوق الخشبة.
وتتحول جدارية الإبداعات أو الجريدة المدرسية إلى فضاء للإنتاج المسرحي، حيث يعلق التلاميذ الموهوبون مسرحياتهم التي كتبوها داخل الصف الدراسي أو في منازلهم فيعرضونها مكتوبة أو مرقونة أو مطبوعة على السبورة أو تثبت على صفحة جدارية الجريدة ليطلع عليها التلاميذ والمدرسون ورجال الإدارة والشركاء الأجانب.
ومن ثم، فالقسم والساحة وقاعة الأنشطة والجريدة المدرسية هي فضاءات ممكنة لإثراء الفعل المسرحي وتقديم أنواع من الفرجة سواء أكانت سمعية أم بصرية .


ببليوغرافيا المسرح المدرسي:


من أول وهلة، يبدو أن كتب المسرح المدرسي قليلة في المغرب على حد اعتقادنا بالمقارنة مع المقالات التي تناولتنه في الصحف والمجلات والدوريات الورقية والمواقع الرقمية المغربية.

محمد الرامي
07-10-2009, 19:16
المسرح المدرسي فضاء لاكتشاف المواهب وترسيخ الاسس التربوية


عقيدي امحمد (http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=41913#)
هناك العديد من يعتقد أن المسرح المدرسي هو مسرح الطفل نفسه، على الرغم من أن المسرح المدري يعمل على توصيل الأفكار التربوية للطفل، ومسرحة، المناهج كما انه يلعب دورا هاما في المسيرة التربوية، التي لها الأثر الفعال في تنمية ثقافة الطفل وتطوير ذوقه وقدراته، وهذا يستخدم الدمى وخيال الظل، وكل التقنيات الفنية، التي تثري خيال الطفل وتنمي قدراته، حيث تقدم عروضه على المسارح المدرسية، وليس المسارح العامة، وهذا يغض النظر عن مسرح الطفل الذي قد يتحرر من المادة التعليمية وتقدم عروضه في المدارس وخارج إطارها.
ونظرا لما شهدناه من عروض في مهرجان الطفل بعين الدفلى جويلية 2004 تشكلت لدينا فكرة عن نوعية العروض، ومدى استيعاب الأطفال لها، وفي هذا الإطار شاركت فرقة الوفاء ارزيو، وهران بعرض (عمي الحكواتي) للمخرج بالقاسم عمور، والآنسة مرابط أمينة، وتأليف سليماني عصماني قام بتمثيل الأدوار كل من مختاري أمين في دور فهيم، والسيد بلغيت عبد الرزاق في دور الذئب، وسليماني عصماني دور حكواتي، وبوزيدي حياة في دور المعلمة، بن صغير سناء في دور شيماء، وعصماني فطيمة في دور سميرة، وزروال سارة في دور الوردة، وين سخرية بن عيسى دور الأب والمسرحية تعالج ظاهرة الكذب والخداع وتحث عن التآخي والسلام والمحبة بين الجميع والرأفة بالحيوانات ورحمتهم، والهدف من كل هذا هو ترغيب الطفل على الدراسة والاجتهاد، وتعلم الصفات الحميدة والأخلاق العالية من اجل رعاية مواهب الأطفال، وتوفير المناخ الأمثل لهم للظهور والنمو بعيدا عن الضغوط والأخطار التي يمكن أن تهددهم في هذا العصر الذي طغت فيه العولمة الثقافية عبر وسائل الاتصال الحديثة التي تفرض على الأطفال نماذج فنية تركي العنف واللامبالاة وتزرع فيهم قيما غريبة على ثقافتهم، اما فيما يخص المسرح المدرسي فسلطنا الضوء على مسرحية الالحان المقيدة، لهيثم يحي الخواجة لمدرسة ابن باديس 02 برج الكيفان، و الحائزة في نفس الوقت على جائزة على أحسن عرض في المهرجان المدرسي بمستغانم في جوان 2003، و المسرحية تتحدث عن الطبيعة الجميلة بأزهارها وأشجارها، وعصافيرها التي تعزف بزقزقتها الجميلة أروع السنفونيات في هذه الحياة، وعندما تسجن هذه الألحان في القفص، لتغني وراء القضبان أعطوني حريتي وأطلقوا سراحي لأرسل زقزقاتي في هذه البيئة الساحرة .
و المسرحية تروي قصة فتاة، تشتري عصفورا مسجونا في قفص، وهذا مالا توافق عليه عائلته وخاصة أبوها، ولتتخلص منه، فضلت تقديمه كهدية لكن لا أحد يستقبل هذه الهدية، والتي تعد كارثة طبيعية، وبعد المرض الذي أصاب العصفور، تطلقه لينظم إلى مجموعة العصافير، ويغنوا جميعا، نحن العصافير صغار زقزقتنا تزيد الجو بهاء، دعونا نغني أحلى الأنغام، قام بتمثيل الأدوار كل من ناجح محمد سحنين في دور الأب وطبيبي سمية في دور دنيا، وبوبكر خديجة في دور العصفور، وشويكي حنان في دور نجمة، والهدف من هذه المهرجانات، هو تجسيد حلم الطفولة الجزائرية ليكون حدثا ثقافيا يجتمع فيه ذوي الخبرة المبدعين ممن يؤرقهم وضع الطفل ليجعلوا من خشبة المسرح قنطرة اتصال وتواصل بينهم، لنصل في الأخير بأن المسرح المدرسي و مسرح الطفل هما الركيزة الأساسية في التكوين الثقافي للفطل، وبناء شخصيته، حيث ينصهر في المسرح فنون الأدب، والموسيقى والتمثيل، لتضع في نهاية لوحة جمالية تتكامل فيها كل المواهب.
((ونظرا للأهمية التي يفرضها مسرح الطفل في العالم بكونه جزءا لا يتجزأ من عملية التربية ذاتها فإننا نرى أن هذا النوع من الفن أصبح إشكالية معاصرة لم توضع تحت المجهر إلا منذ فترة قريبة، وبالأخص عندما بدأت البلدان الأروبية والأمريكية تولية عناية خاصة بسبب دوره الهام في تشكيل بعدها الحضاري على المدى البعيد، وعلى سبيل المثال لا الحصر، فقد أنشئ أول مسرح للأطفال 1903 في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان مسرحا تعليميا يشرف عليه الإتحاد التعليمي في نيويورك، ولكن هذا المسرح، لم يستقر سوى بضع سنوات ، وأنشئت بعد ذلك مؤسسات، وجمعيات مختلفة لمسارح الأطفال منها جمعية الناشئين التي قدمت أول عمل مسرحي لها عام 1922 م
والحديث عن مسرح الطفل، والمسرح المدرسي يفترض الانطلاق من مجموعة القضايا من بينها، هل يعني مسرح الطفل ذلك المسرح الذي ينتجه ويلعبه الكبار للأطفال يعني المسرح الذي يبدعه الكبار ويلعبه الأطفال للأطفال ، وعلى هذا الأساس، اهتم الباحثون وممارسوا المسرح بمحاولة التحديد و التعريف هاته))، وفي اعتقادي أن مسرح الطفل هو كل مسرح موجه إلى الطفل سواء قدمه الكبار، أم الأطفال، تحت اشراف الكبار، فالمقصود بالطفل هنا المتلقي أما المرسل فقد يكون راشدا أو قد يكون طفلا، وقد يحمل هذا المسرح نظرة الكبار إلى العالم، وقد يحمل نظرة الأطفال إليه إلا أن ما يهم هو كيف سيتعامل الطفل و المشاهد مع هذه النظرة.
في حين أن المسرح المدرسي هو مجموعة النشاطات المسرحية بالمدارس التي تقدم فيها فرقة المدرسة أعمالا مسرحية لجمهور، يتكون من الزملاء، والأساتذة، والأولياء الأمور، وهي تعتمد أساسا على إشباع الهوايات المختلفة للتلاميذ كالتمثيل، والرسم، والموسيقى، ....إلخ، وكل ذلك تحت اشراف مدرب التربية المسرحية، والمسرح المدرسي، لا يعني فن التمثيل فقط إنما يتعدى الأمر إلى أكثر من ذلك بكثير إذ أنه يشمل إضافة التمثيل تعاون عدة مهارات في مجالات ،أخرى من الفنون ، كالموسيقى، ، والرسم، و الديكور، والرقص والدبكة والإلقاء المقرون ، بمسرحة المناهج التعليمية وبالأخص الأدبية منها، حيث يجب النظر إلى كل ما لدى التلاميذ من مواهب وقدرات ابداعية يتكامل التمثيل فتصبح عمل فنيا لا يتجزأ، ومن هنا ،فإن المسرح يعتبر عملا اجتماعيا يحتاج إلى مجهودات عديدة تتظافر كلها لا تمام للعمل الفني المسرحي وبكل المقومات التي يتطلبها، وذلك عن طريق اشراك كل التلاميذ الذين يملكون طاقات ابداعية يمكن اشتغالها في هذا النشاط، ومن خلال كل هذا يتضح لنا، أن مسرح الطفل أعم من المسرح المدرسي فمسرح الطفل يهتم بكل الأطفال سواء المتمدرسين منهم أو غير المتمدرسين، ويهتم بكل مراحل الطفولة في حين أن المسرح المدرسي لا يمس إلا الأطفال المتمدرسين و لا يبدأ إلا في المراحل التي يصل فيها سن التمدرس، ينجز غالبا مسرح الطفل تحت اشراف ممارسين للمسرح كتابيا، ومخرجين وممثلين برؤية تغلب عليها الحرفية، ويتقلص فيها الحضور البيداغوجي، في حين أن المسرح المدرسي ينجز تحت اشراف مدرسين ومربيين، فتغلب عليه الوظيفة التربوية، ويغيب عند المنظور الحرفي و التقني.
لنستنشق في آخر المطاف بأن هذه التظاهرات توسع المسرح المدرسي، ومسرح الطفل إلى ممارسات فنية متنوعة من حيث بداياتها الابداعية الأولى، ووسائلها الفنية وأهدافها، التي تمثلت وفق طرائف المشاهدة لدى الجمهور، الذي يشكل وسطا تجريبيا وحزاما حيويا يتلقى رسالة العرض ورموزه، وإشارته ويفككها ويعيد استنطاقها، حسب فردانية قدراته الفنية المبنية على إيماءات مكونات العرض العرض المسرحي ومهما بدت هذه المكونات عفوية، فلابد من وجود بنية منهجية تشد أطره وتجعلها عناصر مكونة لجملة مسرحية مجسمة لعالم العرض ومناخاته والمسرح المدرسي يعزز تلك الرغبة الكامنة عند الطفل، ويطورها، وهو ينسجم مع ذلك التفحص الكامل الذي يتخيله الطفل في الغاية، وكأنه يقوم بضرب من فنون الدراما .
وهو يشبه إلى حد كبير ما تشير إليه "سوزان ميللر" حيث تقرر أن الطفل أثناء اللعب الايهامي لا يرحب بتدخل الكبار لتعديل أو تحبيذ أو تغيير بعض الحركات التي يقوم بها ، وأن الأطفال يؤدون ماهم مقتنعون به، وهذا الاقتناع نابع من صدق وعمق التخيل وهو تخيل له وظيفته المباشرة في إكساب الأطفال سلوكية ملائمة، ومسرح الأطفال يفيد منه جمهرة الممثلين الصغار انفسهم، ويكشف لهم وسيلة مهمة مؤثرة جديدة في امتلاك ناصية شخصياتهم الواقعية، ويجعلهم على بنية من خصائصهم الذاتية، ونتحقق من قيمة التجارب الفنية هذه لو اطلعنا على رأي "جون لوك" في القرن السابع عشرة الذي وجد أن الطفل يولد وعقله صفحة بيضاء، كذلك رأي "روسو" بضرورة إعطاء الطفل حريته المطلقة للتعبير عن نزعاته، الطبيعية وعلى أن الطفل مخلوق بدائي نبيل وأنه خير بطبيعته، وفي المسرح يرى "سيمونر" يصرف في مقاله "دفاع عن العرائس" الذي نشر عام 1897 على أن العرائس أكمل وسيط فني و أنها لا تخاطب العنصر الطفولي فينا، فحسب بل تخاطب العنصر الشاعري أيضا
ويقول "آرنوت" في هذا أن العرائس نبع من السحر و الطقوس في روما القديمة حيث كانوا يلقون بدمية من القش في نهر التيجر تخليدا لذكرى الانسان الضحية الذي كانوا يلقون به حيا وهو يقاوم، ويضيف بأن أفلاطون أشار إلى ما يؤكد وجود عرائس القفاز و أول من نعرفه فتانا للعرائس وهو يوتينوس، وهو رجل إغريقي كان يقدم عروضه على المسرح الكبير للاله ديوثيوس في أثينا، وفي فرنسا، مثلا اشتهرت دي جينيس بمعرفتها التمثيلية والموسيقية، وبنظرياتها التعليمية، وكانت ترى أن الدراما هي أفضل الوسائل لتعليم الأطفال الأخلاق و في عام 1780 تم نشر أربع مجلات بعنوان "مسرح التعليم مثل "هاجر في الصحراء" و " الطفل المدلل" و" الأصدقاء المزيفون" وقبل هذه الفترة أي في أوائل القرن الثاني عشرة تعرفت أنكلتر على عروض مسلية يجد فيها الطفل و الكبير ضالته الروحية المنطلقة، بعيدا عن العلاقات النمطية التي تكرسها العادة إذ أن العروض المؤلفة من أغان ورقصات، وفكاهات، وحركات بهلوانية وعروض تمثيلية وحكايات خيالية وموضوعات شعبية قديمة مثل "سندرلا" و أطفال في الغابة كانت هي السائدة وكما تجدر الاشارة بأن كثرت المواد الدراسية الأساسية قد تحدد عمل المعلم و التلميذ في المجال الفني وخاصة المسرحي وهذا لكونها ليست المواد الأساسية، يغض النظر عن مادة التربية الفنية التي تقتصر على طريقة تعلم الرسم في الأغلب الأعم ويركز فيها على عناصر متفرقة ، كرسم المنظور وطريقة التلوين بأفلام الشمع و الزيت والألوان المائية، وعجن الطين، وفخره أو تجفيفه أو الأعمال اليدوية البسيطة كالحياكة و التطريز وهكذا يتعين على مدرس التربية الفنية، البحث عن أقصر الطرق، وأكثرها جدوى في توسيع المدركات الجمالية للتلاميذ بمحاولة زجهم في نشاطات فنية مختلفة ، ومن بينها المسرح المدرسي، إن الطموح في جعل مادة المسرح مادة منهجية مازال بعيدا عن التحقق إذن هل نوقف أو نلغي العملية الإيداعية الخاصة بفنون المسرح ....لهذا السبب؟ إن الجواب حتما يرجع احتمال العمل الفوري، ولكن المنظم، وفي تقديم عروض مشوقة ومهمة لجمهور الطلبة وبيئتهم الدراسية وما يحيط بها من حلقات "الأهل و الأصدقاء"
و المشكلات العامة يمكن تثبيتها حسب مصدرها منها ما يتعلق بالجانب الإداري والتخصصات الفنية و المسرحية ومنها ما يتعلق بالأبنية والمعدات المسرحية كوجود قاعة بمواصفات الحد الأدنى من الامكانيات الفنية " أجهزة الإضاءة، وأجهزة التسجيل وظروف الرؤية السليمة للجمهور في الصالة، وأجهزة التكييف للتدفئة والتبريد، وحجم الصالة والكراسي وسواها" ونأمل في الأخير تأطير مختصين في المسرح المدرسي يشرفون على العروض المسرحية التي توافق المنهج الدراسي المقرر لإغناء التلاميذ و الطلبة بالوعي و الذوق الجمالي و الفني وترقية معارفهم الاجتماعية و الفكرية و النفسية واثراء شخصياتهم واعدادهم الحقيقي للحياة وتكييفهم لمتطلباتهم وتحدياتها وتطورها، عن طريق الفن المسرحي، بواسطة المكوت هو ذلك الكائن الذي يقاسمنا متعة ويوصل إلينا لذة. ولعل أفضل نموذج للمكون هو ذلك الذي يستطيع أن يلبي حاجة التلميذ في الميدان المدرسي و الثقافي و الاجتماعي، لأن كل هذه الميادين متداخلة ولا ينبغي الفصل بينهما. ومن هنا يمكن الحديث عن مفهوم الفنان البيداغوجي .
ينبغي أن نشير منذ البداية أن ما يهم التلميذ عادة في مثل هذا النوع من النشاط هو لماذا؟ ما الذي يهم المدرسة المنشط فهو: كيف أفعل؟ فيما يصبح سؤال الأستاذ المنشط هو. لماذا يفعل هذا؟ ويمكن أن نقول إن الإجابة عن هذين السؤالين تكمن في القدرة على ابراز التعبير الدرامي للتلميذ بفضل التعبير الدرامي للمدرسة، كما أنه يمكننا أن نحاول رسم الخطين المتوازيين الموجودين بين كل من النظرية و التطبيق و بين الديداكتيك ، وبين التلميذ والأستاذ، وبين المسرح و البيداغوجيا، ويمكن لعناصر الجواب أن توجد في نقطة الالتقاء بين التكوين المحصل عليه والتكوين المراد إعطاءه بالنسبة إلى الأستاذ نقطة الالتقاء بين التكوين الذي يحلم به التلميذ والتكوين الذي يحصل عليه، ولا بد من الاشارة في النهاية إلى أن ما يريد الأستاذ أن يطوره مع تلاميذه، لابد أن يكون قادرا على القيام به هو نفسه و الذي يهم أكثر في درس مسرحي هو الجانب البيداغوجي، واستعمال اللعب كأداة الابتكار بالنسبة إلى الأستاذ و التلاميذ كما أن المزاوجة بين الفردي و الجماعي وتمرير المعلومات عن طريق تقنيات تربوية ودرامية واستعمال أدوات مسرحية، يسمح للأستاذ و التلاميذ بتبادل المعرفة والخبرات.

أولاد يحيى
07-10-2009, 23:50
لقد اتحفتنا يأخي محمد الرامي بعدة مسرحيات ممتازة ومواضيع عن المسرح وخصوصا المسرح المدرسي، وهذا سيفيذنا في أنشطتنا الموازية مع التلاميذ ، وألف شكر وجزاك الله خيرا وجعله في ميزاني حسناتك .

مراد الزكراوي
08-10-2009, 00:03
مجهود كبير و متواصل أخي محمد

شكرا جزيلا

محمد الرامي
08-10-2009, 08:41
مسرح الأطفال والفعل التربوي

لقد عرف مسرح الكبار منذ عهد اليونان، وكان موجهاً بالدرجة الأولى، الى الملوك والحكام والنبلاء..أما مسرح الاطفال«مسرح الصغار» فلم يبدأ بشكل فعلي، الا مع بداية القرن العشرين، حيث أسس أول مسرح للأطفال في موسكو(عام 1918) بإشراف بعض المعنيين بشؤون تربية الطفل، الى جانب الملمين بأمور المسرح الأدبية والفنية.
ولكن مسرح الاطفال لم يتطور بشكل كبير-كتابة وتمثيلاً- الا بعد الحرب العالمية الثانية، وفي معظم البلدان المتقدمة، حتى أصبح جزءاً من الحركة الأدبية/المسرحية في العالم.
أما في وطننا العربي فقد تأخر ظهور مسرح الاطفال كما هي الحال في أدب الاطفال بوجه عام، وذلك لصعوبة اختيار موضوعاته وقلة المجيدين فيه من جهة، وعدم الاهتمام الكافي بثقافة الطفل عامة وآدابه من جهة أخرى، ولذلك ظلت نسبة المسرحيات المكتوبة للأطفال حتى الآن، تتراوح ما بين (1-2***1642;) مما يكتب وينشر من أدب الاطفال، علىمستوى الوطن العربي، وان اختلفت هذه النسبة من بلد عربي الى بلد آخر.
ففي سورية-على سبيل المثال: بلغت منشورات وزارة الثقافة واتحاد الكتاب العرب، وهما الجهتان الاساسيتان المعنيتان بنشر أدب الاطفال ما بين (1970-1995) أي خلال ربع قرن (288) كتاباً للأطفال، منها (15) مسرحية للأطفال بين مؤلف ومترجم، أي بنسبة (5،2***1642;) من مجموع منشورات الجهتين، بينما بلغت نسبة قصص الأطفال حوالي (80***1642;) من هذه المنشورات.
ولذلك يعد مسرح الأطفال مسرحاً ناشئاً اذا ما قيس بمسرح الكبار، اذ أنه جاء متأخراً وما زال يحاول ان يشق طريقه-على الأقل في بلادنا- وان كان قطع أشواطاً ملحوظة في البلدان المتقدمة، انطلاقاً من أهمية دور المسرح التربوي.
المسرحية هي أحد أشكال العمل الأدبي/الفني، وهي ان كانت شبيهة بالقصة من حيث احتوائها على فكرة درامية تتعقد فيها الأحداث الى ان تصل الى حل، فإن المسرحية تختلف عن القصة في أمور عدة من أهمها: امكانية القاص ان يتجاوز حدود الزمان والمكان، في الوقت الذي تتحكم فيه اعتبارات الزمان والمكان في بناء المسرحية.
فكاتب المسرحية يستطيع ان يصور ما يشاء مستثيراً ذهن القارىء وخياله لكي يوافقه براً وجواً وبحراً، ومتى يشاء وأينما أراد، وقد يحلل أبعاد الشخصية النفسية، ويذكر جوانب من أوصافها وصفاتها وتاريخ حياتها..ولكنه لا يستطيع ان يفعل ذلك الا من خلال تصرفات الشخصية المسرحية، ومايجري على لسانها من كلام خلال الحوار المسرحي.
ويأتي المسرح في مقدمة وسائل الاتصال، لأنه وسيلة راقية ومؤثرة في الجماهير، بما له من خاصية مباشرة وفورية في مخاطبة العقل والوجدان معاً، ولهذا فإن مسرح الطفل ضرورة حتمية من أجل تنمية السلوك الابداعي عند الاطفال، ومن أجل تطور سلوكاتهم كذلك، بما يوجهه من قيم ومتعة الى وجدانهم الصغير، فالمسرحية تمتاز عن القصة في أدب الأطفال، بأنها تسمح بتجسيد العمل الفني أمام الطفل فيشترك الأداء التمثيلي مع امكانات المسرح ومع الموسيقا والأغاني في نقل مضمونات القصة للطفل.
ولذلك نجد ان الكتّاب المسرحيين، يجهدون دائماً لان تكون مسرحياتهم للأطفال مجالاً واسعاً تتنافس فيه العقول والعواطف، وتقتسمه الأذهان والانفعالات..أي ان تكون المسرحية ترفيهية، تروّح عن النفس ويستريح اليها الوجدان والعقل، كما يقول (ورجروم).
لقد عبر (مارك توين) في كتابه (مسرح الطفل) عن أهمية ظهور مسرح الأطفال والاهتمام المتعاظم به بقوله:«اعتقد ان مسرح الاطفال أعظم الاختراعات التي تمت في القرن العشرين..إنه أقوى معلم للأخلاق، وخير دافع الى السلوك الطيب، اهتدت اليه البشرية».
ولكن على الرغم من هذه الأهمية التربوية الكبيرة لمسرح الاطفال فإنه ما يزال محدوداً اذا ما قيس بالقصة والشعر في أدب الاطفال، وذلك لأن كتابته تحتاج الى مقدرة أدبية وفنية خاصة، كما ان تنفيذه- في حال ترجم على خشبة المسرح يحتاج الىتقنية عالية من حيث الاعداد والتمثيل والاخراج.
لقد اتجهت المجتمعات، المتقدمة منها والنامية، الى الاهتمام بمسرح الأطفال في اطار تعاظم دور أدب الأطفال-بوجه عام- في تربية الناشئة، من خلال غرس القيم الأخلاقية والاجتماعية والوطنية والانسانية، وتنمية المهارات الفنية واللغوية، باعتبار المسرح فناً محبباً الى نفوس الأطفال، ووسيلة من الوسائل التربوية/ التثقيفية والتعليمية، الممتازة.
فمسرح الأطفال الجيد، يمثّل تلك البهجة التي تملأ نفوس الأطفال بالمرح والنشاط، عند مشاهدتهم عرض المواقف الحياتية المختلفة، ولا سيما المواقف التي تأتي بصور درامية أو فكاهية، وهي تقدم للأطفال قيم المجتمع (الايجابية والسلبية) بأسلوب ممتع ومقنع معاً، وهنا تبرز قدرة كاتب المسرحية أولاً والممثلين والمخرجين ثانياً، علىتقديم النصوص الجيدة التي تتفاعل فيها النماذج الشخصية بطريقة مناسبة، تجسّد الحدث والغاية.
فالمسرحية التي تعرض للأطفال تعدّ أسلوباً ناجحاً لتهذيب النفوس وتربية الوجدان، وصقل العاطفة، وتثبيت المعارف والحقائق في عقول الأطفال..وهي تكشف لهم عبرتجسيد المواقف والأحداث، عادات الناس وأخلاقهم وأساليب تعاملهم في الحياة..اضافة الى أنها تدرب الاطفال على النطق الصحيح والكلام الواضح، مما يسهم في تنمية الثروة اللغوية، والتعبير السليم.
واستناداً الى ما سبق تتجلى أهمية الوظائف التي يحققها مسرح الاطفال والتي يمكن إجمالها بما يلي:
1-ينمي قدرة الطفل على التعبير عن آرائه وانفعالاته..ويتيح له الفرصة لتعرف مواقف حياتية مختلفة والتكيف معها..كما يعرّف الطفل على الآخرين من خلال تقمّصه لشخصياتهم واكسابه القدرة على التعامل الايجابي معه.
2- يزود الطفل بالكثير من المعارف والخبرات والاتجاهات من خلال المحاكاة والتقليد ، باعتبار المسرح نشاطاً أخلاقياً يثير انفعالات الطفل ببعض الاشكاليات التي تبعث شعور السعادة عندالأطفال.
3- يسهم في النمو الحسي-الحركي عند الطفل، من خلال اللعب الدرامي والتعبير الحركي والرقص الايقاعي..وهذا ما يساعد الطفل في معرفة قدراته ومواهبه، وبالتالي في تنمية شخصيته..كما يزوده بكثير من القيم الأخلاقية، كالتعاون والنظام والانضباط، والصدق وضبط النفس، والاحترام والمشاركة الوجدانية.
4- وثمة وظائف اخرى يحققها مسرح الأطفال كنتيجة للوظائف السابقة، كإغناء الحصيلة اللغوية، ومعالجة بعض مشكلات النطق والقراءة، وتقديم إجابات وتفسيرات للكثير من تساؤلات الأطفال..وتنمية الذوق الجمالي وحبّ الموسيقا، والحس النقدي تجاه الأعمال التي تعرض عليه أو يقوم بإنجازها، اضافة الى ما يدخله ذلك في نفوس الأطفال من متعة وسرور.
والخلاصة، ان لمسرح الأطفال أهمية كبرى، اذ يدربهم على الحياة بصورة ايجابية، من خلال النظام والانضباط، والثقة بالنفس في مواجهة الجمهور، ويكسبهم الكثير من المعارف والخبرات والمواقف الحياتية أي أنه يسهم بصورة مباشرة في تكوين سلوكات الأطفال، ويوجهها نحو الأفضل.
وتبقى الكتابة المسرحية للأطفال فناً مستقلاً بذاته، متكاملاً بعناصره التي تستمد خصوصيتها من ميزات عالم الطفولة وخصائصها (النفسية والاجتماعية) والتي تحتم مراعاتها في أ ي عمل أدبي/تربوي يوجه الى الأطفال، وفي أية مرحلة عمرية، ويبقى مسرح الأطفال هو العمل الفني، الغني بالخيال الخصب والعاطفة المتأججة حيث تكمن أهميته في قدرته على تأدية دوره التثقيفي/ التربوي البنّاء.
المراجع والمصادر:
-أبو ناصر، عدنان (2003) مسرح الدمى ودوره في إكساب القيم التربوية للأطفال، مجلة المعرفة السورية، العدد 481، ص(90-100) وزارة الثقافة، دمشق.
- رضوان، محمد محمود وآخرون (1974) أدب الأطفال، القاهرة.

محمد الرامي
08-10-2009, 08:56
لنحافظ على البيئة
***************


أشخاص المسرحية:

إلياس
يوسف
أحمد
أسماء
سارة
حاتم
طه
عمر
الجماعة






(مجموعة من الأطفال يتسابقون داخل الحديقة وهم ينشدون )
هي....هـي
حركات تعبيرية راقصة
كل شيء أمانة .. الأرض أمانة ، العلم أمانة ، العرض أمانة ، الدين أمانة
الوطن أمانة ، العلم أمانة ، المال أمانة ، نحن أمانة ، الطبيعة أمانة.
هي....هـي
حركات تعبيرية راقصة

هيا، هيا ، نجري جريا غط البصر و خذ الحذر، غط البصر و خذ الحذر،
هي....هـي
أنا… يمناك أنا يسراك. أنا يمناك أنا يسراك. هي، هي ..
سارع، سارع أيها البارع، سارع، سارع أيها البارع هي، هي ..
أنا أمامك أنا خلفك. أنا أمامك أنا خلفك. أنا أمامك أنا خلفك. سارع، سارع أيها البارع.
هي....هـي

إلياس: انتظروا ... انتظروا ... ألا ترون شيئا؟
الجماعة : لا .. لا نرى شيئا ! ؟
إلياس: ألم تلاحظوا شيئا ! ؟
الجماعة : لم نلاحظ شيئا ! ؟
إلياس: لم تشموا رائحة ! ؟
الجماعة : لم نشم رائحة ! ؟
إلياس: عجبا.. إذن لابد أن تكونوا قليلي النظر.. !
الجماعة : ماذا تقول ؟
إلياس: لقد سمعتم ما قلته لكم و قد أرجح أن تكونوا ضعيفي العقل و ربما مصابين بداء الأنفلونزا كذلك..
الجماعة : ضعيفي العقل.. ! .. !؟ داء الأنفلونزا . .!؟
إلياس: طبعا ألا ترون المكان الذي نلعب فيه ؟
الجماعة : نراه ..و لكن ماذا به ؟
إلياس: وتسألونني ماذا به ؟
الجماعة :لم نفهم شيئا.. !
إلياس: لم تفهموا شيئا و متى كنتم تفهمون ! ؟
الجماعة :نؤكد لك ..
إلياس: حسنا آنساتي و سادتي سأعمل على إفهامكم، الحديقة التي نلعب فيها.. بكل بساطة، متسخة.. مليئة بالأزبال و القاذورات.. تعج بالنفايات و القارورات، طافحة
بالأوراق و الأكياس البلاستيكية السوداء هل اكتفيتم أم أزيد كم؟
الجماعة : هذا إذن ! ؟ ها ها ها ها ها ها حسبنا أن القيامة قامت
إلياس: آسكتوا و اسمعوا.... لا تضحكوا.. فمثلنا يجب أن ينوح
يوسف: ما ذا بك يا صديقي.. كأنك تحولت فجأة إلى واعظ أو مرشد اجتماعي ؟
إلياس: أنتم ... ماذا بكم.. ؟ لم أعد أعرفكم، هل أنتم حقا أصدقائي الذين كنت أعتز بهم؟، كيف تقبلون اللعب داخل هاذ المزبلة التي تحسب علينا حديقة ؟
أحمد: وهل هذا ذنبنا نحن ؟ إنها المصالح البلدية التي لا تقوم بواجبها
إلياس: أنا معك يا صديقي .. أنا معكم جميعا، المصالح البلدية لها نصيبها في هذه المعظلة ولكننا نحن كذلك نساهم بنصيب وافر في تخريب البيئة بل و نزيد في صعوبة الأمر على المصالح المختصة....
أسماء: إن هذا كلاما كبيرا أيها الأستاذ !
طه: لهذا فلا بد من جلسة مستعجلة لتدارس الموضوع..تفضلوا
إلياس: ليس هذا وقت الجلسات ، و الأيام تسرقنا شيئا فشيئا، حياتنا أصبحت مهددة، لا الطبيعة استمرت في بهائها، لا الهواء استمر في نقاءه،لا الماء بقي على صفاءه وتصوروا معي، لو أصابت هذه الآفة أجسادنا كيف ستكون عقولنا ؟
سارة: معك الحق يا صديقي فالمثل يقول " العقل السليم في الجسم السليم"
إلياس: لا تنسوا كذلك السياحة، كيف ستحقق بلادنا الأرباح منها ونحن لا نستطيع جمع أ زبالنا...
يوسف: حقا كيف نفكر في احتضان كأس العالم ونحن لم نجد بعد حلولا لتصريف أزبالنا وترميم بنياتنا التحتية و تعبيد طرقاتنا ؟
أسماء: التلوث استوطن في كل مكان.. والدخان نخر كل الأبدان.. والضوضاء أصمت الآذان والضغط يكاد يذهب بالأذهان...
طه: البحار والسماوات والبراري والأنهار كلها صارت ملوثة .. ثرواتنا أصبحت مهددة بالندرة والانقراض وعندما نندد بهذه الآفة يقولون إنها ضريبة الحضارة كيف تريدون أن يحصل التقدم والازدهار؟
عمر: يا سلام .. ضريبة الحضارة .. ترى ماذا يفعلون بالضرائب المتضاربة التي يستخلصونها منا ؟
إلياس: عجبا يخربون البلاد ، يقتلون البهائم و الزرع،
أحمد: يسممون العباد وينشرون الأوبئة
عمر: ويتشدقون بل و يتضرعون بحجة الحضارة..
سارة: نحن لا نريد حضارة تقتلنا قبل الأجل.
يوسف: نحن لا نريد حضارة تصنع السموم
أحمد: نحن لا نريد حضارة تفرز الهموم
أسماء: نحن لا نريد حضارة تصنع أسلحة الدمار
طه: نحن لا نريد حضارة تلحق بنا العار
الجماعة : لتسقط الحضارة الملغومة، لتسقط التكنولوجيا المسمومة، ردوا إلينا أيامنا المعلومة

تنطلق أغنية

" يكفيكم تدمير "

بسم الحضارة لوثو الكون واصبح جونا فيامكم معفون
خربتو الطبيعة والجمال مسختوه وصلت ناركم لغلاف الأوزون
يا أهل التدبير يكفيكم تدمير خوفنا يعود هوانا بالبون
الجو والبر والبحر طليتوه صارت حياتنا كابوس وطاعون
بسم البراءة نرفعو النداء وقفو سمومكم نعيشو بلا داء
رحمو الطفولة والشيخ المريض يرحمكم الله فالأرض والسماء
يا ناس اشتقنا للهوا النقي لمساحات خضرا فكل الاحياء
نحيو الأشواك زرعو الورود بعثو السلام فكل الارجاء
الله خلق الحياة عروس واحنا علناها حربا ضروس
الله عطانا فنعمو آيات واحنا اهملنا العبر والدروس
لا لحضارة تشوه الطبيعة تبني وتعلي تدمر وتدوس
لا لتقدم نتيجتو وضيعة ينتج ويربح على حساب النفوس
إلياس: استمعوا و أنصتوا يرحمكم الله ....
الجماعة: إنا لك منصتون، ماذا عندك .. ؟
حاتم : هم يخربون البيئة و نحن كلنا متفقون على ذلك .. ولكن ونحن ؟
الجماعة: ما لنا نحن ؟
إلياس: نحن بدورنا نساهم في التلوث البيئي
يوسف: كيف؟
إلياس: كيف..؟ عندما نشري بسكوتة أو ثليجة و نأكلها، أين نرمى لفافاتها ألا نرميها على الأرض غير عابئين بخطورتها ؟

)الجماعة تتبرم(

إلياس: لا عليكم أعرفتم ماذا يجب علينا أن نفعل ؟
الجماعة: ماذا ؟ إننا لك منصتون ؟
إلياس: لن نستمر في الملامة، و سنبدأ بسم الله من أنفسنا..
سارة: ونتعاهد على الإقلاع عن عادة رمي الأزبال في الأزقة و الشوارع والحدائق والشواطئ
الجماعة : معقول ...معقول... هذا معقول
يوسف: ننصح إخوتنا وأصحابنا حتى يحدوا حدونا ويعملوا مثلنا و يحاربوا هذه الظاهرة السيئة....
حاتم: صدقت ياصديقي
الجماعة : معقول ...معقول... هذا معقول
أسماء: هيا لننظف المكان الذي سنلعب فيه.. أولا
الجماعة : معقول ...معقول... هذا معقول
هـــــــــــــــــــــي....هـــــــــــــــــ ـي

(يأخذون الأكياس و يبدأون في جمع الأزبال و النفايات وبعد الإنتهاء...)

(لوحة تعبير جسدي)

إلياس: و الآن كيف هي حديقتنا ..أليست أحسن من السابق ؟
الجماعة : بلا ، بلا شك حديقتنا الآن أحلى
طه: حسنا يمكننا الآن أن نلعب
الجماعة: هيا بنا.............. هيه...هيه..
انتهى

محمد الرامي
08-10-2009, 09:00
مسرحية للكاتب أحمد اسماعيل اسماعيل بعنوان مدرسة الثعلب




مدرسة الثعلب

مسرحية للأطفال


(يدخل الراوي إلى خشبة المسرح, يجلس على كرسي ..)
الراوي: أعزائي أحبائي الحلوين صباح الخير, سأروي لكم
حكاية مسلية ومفيدة , إنها حكاية الأرنب و..
(يُسمع نهيق حمار فيلتفت الراوي حوله مستغرباً ..يكمل حديثه )
قلت إنها حكاية الأرنب و..
( يسمع نهيق الحمار مرة ثانية. يصمت الراوي, ينظر حوله هنا
وهناك .. يكمل حديثه ) حكاية الأرنب.
(يتكرر نهيق الحمار مرات عديدة . يصمت الراوي وقد تملكته
الدهشة )
ما هذا النهيق الغريب ؟!.. إنه أشبه بالصراخ أو البكاء
( يدخل الحمار باكياً .. , ينهض الراوي ) أهلاً وسهلاً . أهلاً
وسهلاً بصديقنا الطيب و الصبور .
الحمار: (بضيق) بل قل صديقنا الغبي .
الراوي: ( باستغراب) لماذا يا صديقي؟! أوه. دعك من كلام بعض الناس
يا صاحبي , أنت مثال الطيبة والصبر.
الحمار : ( يبكي) ..
الراوي : هل طاردك الأطفال الأشقياء؟
الحمار : كلا .(يبكي)
الراوي: هل أنت مريض . هل تشكو من ألم في جسمك ؟
الحمار: كلا. ( يبكي )
الراوي: إذاً لماذا تبكي؟
الحمار : أبكي لأنني غبي . غبي جداً .
الراوي: أعرف هذا .(بخجل ) عفواً . عفواً يا صديقي , أقصد: أعرف
أنك حمار طيب. نعم أنت حمار طيب .
الحمار : بل أنا غبي، وأنا مصر على هذا الرأي .
الراوي : (بضيق) اسمع يا صديقي ,إما أن تذكر لنا ما حدث لك ,أو
تدعني لأروي حكاية سباق الأرنب والسلحفاة للأطفال.
الحمار : حاضر يا صديقي . سأروي لك ما حدث
الراوي : تفضل.
الحمار: ...
الراوي : قلت : تفضل واحكِ حكايتك يا حمار.
الحمار : الثعلب , الثعلب المحتال يا صديقي.
الراوي: (باستغراب) الثعلب ! ما به الثعلب ؟
الحمار: خدعني .
الراوي : كيف ؟
الحمار : (يبكي) ..
الراوي : اهدأ يا صديقي واحكِ لنا كيف خدعك الثعلب.
الحمار : سأحكي ، يجب أن أحكي ما حدث بالتفصيل.
الراوي: إني أسمعك .
الحمار : (ينظر إلى الأطفال بريبة . يهمس في أذن الراوي)
هل سيستمع إليَّ الأطفال أيضاً ؟
الراوي: نعم .( بصوت عال) يجب أن يستمع الأطفال إليك .
الحمار : لكن ..( يصمت خجلاً )
الراوي: لكن لماذا ؟ أكمل .
الحمار : لكن أخشى من سخريتهم بعد سماع الحكاية .
الراوي: اطمئن . الأطفال المهذبون لا يسخرون من الآخرين، إن هم
أخطأوا .
الحمار : وماذا يفعلون ؟
الراوي : يرشدونهم , يمدونَ لهم يد العون.
الحمار : عظيم , إنه سلوك يستحق التقدير والثناء .
الراوي: ( بنفاد صبر) احكِ يا صديقي ,احكِ حكايتك مع الثعلب .
الحمار : (يجلس على الكرسي ) كان يا مكان في قديم ..
الراوي : (باستغراب) ما هذا أيها الحمار ؟ !
الحمار : عفواً يا صديقي ، ذات صباح كنت في الغابة أقضم العشب
الطري , وأغني كالعندليب (ينهق)
الراوي: (يصم أذنيه بيديه ) وبعد الغناء ، وبعد الغناء أيها العندليب .
الحمار : رأيت الثعلب يخطو نحوي بوقار لم أتوقعه منه أبداً .
الراوي : (باهتمام ) نعم .
الحمار: وما إن دنا مني ..
(يتغير المنظر, يظهر الحمار في مكان كثير العشب ،وبعيد عن
السور , يدخل الثعلب وهو يحمل كتاباً ذا حجم ضخم)
الثعلب : صباح الخير أيها العندليب.
الحمار :(بسرور) صباح النور أيها الثعلب الماكر.
الثعلب : (بانزعاج) أنت صديق فظ فعلاً.
الحمار : ( باستغراب) لماذا ؟
الثعلب :لأنني نادينك باسم العندليب , فنعتني بالماكر.
الحمار: لأن المكر صفتك .
الثعلب : (بسخرية) وهل الشدو صفة من صفاتك أيها .. العندليب ؟
الحمار:( بارتباك) احم .احم .إذاً أنت تريد مني أن أناديك يا عندليب أو يا
بلبل ؟
الثعلب : (بغرور) لا،لا ، كيف يمكن أن ينعت عالم كبير مثلي ب..بالعندليب
أو بالبلبل ؟!
الحمار: (باندهاش) أنت عالم كبير ؟!
الثعلب : نعم ،وهذا هو كتابي يحوي جميع العلوم التي درستها :
الرياضيات , الجغرافيا , الأدب ,السياسة , التاريخ ,
وغيرها ، وغيرها .
الحمار: (بخشوع وهو ينظر إلى الكتاب) ماذا تنوي أن تفعل به ؟
الثعلب: (بوقار زائد) سأعلم سكان الغابة , فالعلم نور , والجهل ظلام .
الحمار: (بحماس وسرور) بالعلم بنى الآخرون المعامل , وبه صعدوا
إلى الفضاء.
الثعلب : ومن أجل هذا الهدف العظيم يا بني قررت افتتاح مدرسة
في قلب الغابة ,غابتنا الغالية.
الحمار : (بسرور) سأكون أنا أول تلميذ في هذه المدرسة.
الثعلب : ( بمكر) العادة تقضي يا ولدي العزيز أن يكونِ الصغار كالطيور
الجميلة , الطرية .. أقصد طرية النفس والعقل ,أول رواد هذه
المدرسة .
( يصمت الحمار مفكراً، يحدجه الثعلب بنظرات الريبة والمكر)
الثعلب: بماذا تفكر يا عزيزي ؟
الحمار: بالطيور .
الثعلب : تقصد بالتلاميذ ؟
الحمار : نعم .(بحرج) الطيور لا تثق بك ,وكذلك الحيوانات الأخرى
الثعلب: كان هذا فيما مضى، قبل أن أصبح عالماً كبيراً .
الحمار:(بفرح) هذا يعني أنك الآن لست الثعلب الماكر؟
الثعلب: نعم ، الآن أنا عالم جليل وقدير . (بمكر) أيها العندليب الشادي
الذكي .
الحمار: (بسرور) نعم ..أنا العندليب ، هذا صحيح أيها العالم الجليل
والقدير . (يصمت فجأة مفكراً..)
الثعلب: أراك عدت إلى التفكير مرة ثانية يا صديقي ؟
الحمار: هل سيقتنع الآخرون بذلك أيها العالم الجليل؟
الثعلب: يجب أن يقتنعوا يا عزيزي . (بخبث) ما رأيك أنت ؟
الحمار: لا أعرف ,أخشى أن لا يصدقونك .
الثعلب : (يفكر) في هذه الحالة ليس لنا خيار سوى اللجوء إلى .. الحيلة .
الحمار: (باندهاش و انقباض) الحيلة ؟!
الثعلب : نعم ،من أجل غايتنا السامية فقط ، ألم تسمع بالحكمة التي تقول:
الغاية تبرر الوسيلة ؟
الحمار : (يفكر) لا، لم أسمع بهذه الحكمة الغريبة من قبل !
الثعلب : إنها حكمتي المفضلة ،و حكمة العلماء الكبار من أمثالي .
الحمار : و ما هي وسيلتك ؟
الثعلب : ما رأيك بالتنكر مثلاً ؟
الحمار : لا أعرف .
الثعلب : إنها مجرد وسيلة يا عزيزي : وسيلة من أجل غايتنا العظيمة .
الحمار : ( يفكر بعمق) نشر العلم في الغابة غاية عظيمة حقاً .
الثعلب : (بمكر شديد) هذا يعني أنك موافق على اقتراحي ؟
الحمار : اقتراح لا بأس به .
الثعلب : (بسرور مبالغ فيه) أنت رائع يا صديقي ، وطيب ،تتمنى الخير
للجميع .
الحمار : العلم خير عظيم ، ويجب أن يعمَّ غابتنا .
الثعلب : سيعم يا صديقي ، مع تباشير الفجر الأولى ستصدح حناجر
التلاميذ بالأناشيد العذبة .
الحمار : (بحماس) سأنطلق في التو لدعوة الجميع للالتحاق بمدرسة عالم
الغابة الثعلب .
الثعلب : بل قل بمدرسة العالم القدير ثعلم .
الحمار : (باستغراب) من ؟!
الثعلب : ثعلم ،العالم القدير ثعلم يا مساعدي.
الحمار : (بفرح) أنا مساعدك ؟! حاضر أيها المعلم القدير ..ثعلم.
( يغادر الحمار المكان بسرعة وهو فرح جداً ،يفرك الثعلب يديه
بسرور ثم يطلق عواءً عالياً )
الثعلب : (لنفسه ) سأكون على أهبة الاستعداد لاستقبال طلاب علمي الجميلين
واللذيذين . ( يضحك بصوت عال وهو يغادر المكان)
( يتغير المنظر ،يظهر الراوي على خشبة المسرح وإلى جانبه
الحمار وهو يبكي .)
الراوي : هكذا إذاً ؟
الحمار : نعم .
الراوي : ومن دعوت من سكان الغابة للالتحاق بهذه المدرسة ؟
الحمار : دعوت طيوراً كثيرة .
الراوي : يا لك من حمار ..( يصمت)
الحمار : حمار غبي ، لماذا لم تكمل ؟
الراوي : اعتذر، لكن ماذا حدث بعد ذلك ؟
الحمار : التحقت الطيور بالمدرسة.
الراوي : مدرسة ثعلم ؟ أقصد : مدرسة الثعلب المتنكر ؟
الحمار : نعم .
( يتغير المنظر ، يظهر الثعلب متنكراً في زي عالم وقور وهو يعلم
مجموعة من الطيور في كوخ مبني من أغصان وأوراق الأشجار )
الثعلب : عين .
الطيور : عين .
الثعلب : ألف .
الطيور : ألف .
الثعلب : شين .
الطيور : شين .
الثعلب : عاش
الطيور : عاش .
الثعلب : العلم .
الطيور : العلم .
الثعلب : علم الثعلم .
الطيور : علم الثعلم .
الثعلب : واو .
الطيور : واو .
الثعلب : واجب الطير .
الطيور : واجب الطير .
الثعلب : طاء .
الطيور : طاء .
الثعلب : طاعة .
الطيور : طاعة .
الثعلب : الثعلم .
الطيور : الثعلم .
الثعلب : (ينشد) عاش العلم علم الثعلم
واجب الطير طاعة الثعلم
الطيور : (تنشد ) عاش العلم علم الثعلم
واجب الطير طاعة الثعلم
الثعلب : أحسنتم يا أحبائي ، أنتم تلاميذ نجباء. انتهينا اليوم من الدرس الأول،
وغداً صباحاً سنتلقى درسنا الثاني .
الطيور : حاضر يا أستاذ .
الثعلب : ( ينادي الحمار بوقار ) أيها المساعد .
الحمار : (يدخل ) نعم أيها المعلم القدير , والعالم الجليل .
الثعلب : ألم يحن موعد الانصراف ؟
الحمار : بلى يا سيدي.
(يرن الجرس . فتنصرف الطيور مرددة كلمات الدرس..)
عاش العلم علم الثعلم
واجب الطيور طاعة الثعلم
عاش العلم علم الثعلم
الثعلب : (لنفسه بسرور) أحسنتم يا حلوين , يا ألذ وجبة سأتناولها غداً .
(بمسكنة ) مع بدء الدرس الثاني
(يقهقه , يدخل الحمار ..)
الحمار : كم أغبط هؤلاء التلاميذ يا أستاذنا .
الثعلب: سيأتي دورك يا عزيزي ،سيأتي ،فاطمئن .
الحمار : متى يا أستاذ ؟
الثعلب : بعد أن أفرغ من هؤلاء الصغار يا.. عندليب .
الحمار : سأنتظر دوري على أحر من الجمر .
الثعلب : ولماذا العجلة يا ولدي ؟ ( يضحك ضحكة صغيرة )
( يتغير المنظر ، تظهر الطيور في أعشاشها وهي تردد
كلمات الدرس ،عدا البطة التي كانت تجلس في الأسفل وهي قلقة
تفكر )
البطة : ( لنفسها ) عاش العلم علم الثعلم
( باستغراب) الثعلم ..الثعلم ؟!!
الديك : (للبطة ،بزهو ) واجب الطير طاعة الثعلم
عاش العلم علم الثعلم
( يصيح بتباه )
الحمامة : (بسخرية ) الديك الفصيح من البيضة يصيح ، لا بالسباحة
في المستنقعات يحلم .
( يضحك الجميع بسخرية )
البطة : (بحدة وغضب ) ماذا تقصدين ؟
الحجل : تقصد أنك لم تحفظي درسك .
الديك : كوكو .. ولن تحفظ يا صديقي .
الحجل : هيا يا أصدقاء نردد كلمات الدرس أمام البطة كي تحفظها .
الطيور: ( عدا البطة ) عاش العلم علم الثعلم
واجب الطير طاعة الثعلم
عاش العلم علم الثعلم
( يدخل الكلب )
الكلب : مساء الخير يا أصدقاء .
الطيور : أهلاً بصديقنا الكلب الوفي .
الكلب : أعجبني غناؤكم الجميل الذي صدحت به حناجركم .. معذرة ..لقد دخلت بيتكم بدون استئذان .
الحمامة : لم نكن نغني يا صديقنا .
الحجل : كنا نردد درسنا .
الكلب : أي درس ؟!
الديك : الدرس الذي تلقيناه في المدرسة .
الكلب : ( باستغراب ) أية مدرسة ؟!
الحجل : مدرسة افتتحها عالم قدير في قلب الغابة .
الكلب : رائع ، إنها بشرى سارة ، وأخيراً سيزول ظلام الجهل .
الطيور : وينتشر نور العلم .
الكلب : وهل حفظ الجميع درسهم ؟
الديك : نعم .
الحمامة : عدا البطة .
الكلب : ( للبطة . باندهاش ) أتعجب من كسل البطة النشيطة ؟!
البطة : لست كسولة أيها الصديق الوفي .
الديك : لماذا لم تحفظي درسك إذاً ؟
البطة : لقد حفظته .
الحمامة: إنك تكذبين .
الكلب : (للحمامة ) لا يجوز رمي الآخرين بتهمة الكذب بهذه البساطة يا صديقتنا الجميلة .
الحمامة : ( بخجل ) أعتذر .
البطة : قبلت اعتذارك . (للكلب )وجه المعلم ليس غريباً عني وكلمات الدرس غريبة بعض الشيء .
الديك : عذر أقبح من ذنب .
الحمامة : حجة للهروب إلى المياه الآسنة .
(يضحك الجميع )
الكلب : التلاميذ المؤدبون لا يسخرون من غيرهم .
البطة : لقد حفظت كلمات الدرس يا أصدقاء .
الحمامة : لماذا لا ترددينها إذاً ؟
البطة : لأنني أفكر في معانيها الغريبة .
الكلب : كلام البطة سليم ومعقول .
الديك : لماذا ؟!
الكلب : لأن حفظ الدرس يكون بفهم المعاني لا باستظهار الكلمات .
الحمامة : لا أصدق ما تقوله البطة .
البطة : (تنشد ) عاش العلم علم الثعلم
واجب الطير طاعة الثعلم
عاش العلم علم الثعلم
(الكلب ينبح فجأة ، الطيور تنكمش على نفسها مذعورة )
الكلب : كلام غريب حقاً !!
الطيور : لماذا ؟!
الكلب : (لنفسه ) عاش العلم علم الثعلم
واجب الطير .........
(يصمت ..يفكر )
الديك : واجب الطير طاعة الثعلم .
الكلب : هل فكرتم بهذا الدرس جيداً ؟
الديك : لقد حفظناه جيداً .
الكلب : لقد استظهرتموه جيداً .
(يصمت الجميع . يتبادلون نظرات الاستغراب )
الكلب : من هو معلمكم ؟
الحمامة : معلم قدير .
الديك : إنه العالم الكبير ثعلم .
الكلب : أخشى أن يكون هذا العالم الكبير .. (يصمت )
الجميع : من ؟
الكلب : الثعلب .
الجميع : ( بخوف ) الثعلب؟!
الديك : غير معقول !
الحمامة : يبدو عليه وقار العالم الجليل .
الحجل : ويحمل معه كتاباً ضخماً يحوي شتى العلوم .
الكلب : يراودني شك في أمر هذا المعلم العالم .
البطة : وأنا أيضاً.
( يسود الصمت لدقائق ...)
الحجل : (للكلب ) هل تظنه الثعلب فعلاً ؟
الكلب : ربما يكون الثعلب ، فكلمات درسه توحي بذلك .
الجميع : ( بخوف ) الثعلب ؟!
الحمامة : لن ألتحق بهذه المدرسة غداً .
الحجل : وأنا أيضاً .
الديك : وأنا أيضاً .
الكلب : وربما لا يكون الثعلب ؟
الجميع : ( بحيرة ) وإذا كان هو ؟
الكلب : يجب علينا أن نتأكد من ذلك .
الجميع : كيف ؟
الكلب : بمتابعة الدروس ، فمن غير الصحيح التفريط بأي علم لمجرد السك فيه ، هذه خطيئة كبيرة يا أصدقاء.
الحجل : و إذا كان الثعلب هو المعلم .
الكلب : نطرده من المدرسة .
الحمامة : كيف ؟
(يصمت الجميع )
البطة : لدي فكرة .
الجميع : ما هي ؟
البطة : نلتحق بالمدرسة غداً .
الجميع : لن تلتحق ، يعني لن نلتحق .
البطة : دعوني أكمل .
الجميع : تفضلي.
البطة : إذا كان المعلم عالماً كما يدعي ..
الجميع: ماذا نفعل ؟
البطة : نناقشه ،نسأله عن معاني كلمات درسنا الغريب.
الديك:وإذا كان الثعلب هو هذا المعلم العالم ؟
الحمامة : حلقنا عالياً وهربنا .
الديك :وأنا ؟
الحمامة : ما بك ؟
الديك : هل نسيت أنني لا أستطيع التحليق عالياً مثلك أيتها الذكية ؟
( يضحك الجميع ... ) أتسخرون مني ؟
الكلب : جاءتني فكرة جيدة.
الجميع : (بلهفة) ما هي ؟
الكلب : سأرافقكم إلى المدرسة .
الحجل: وتحضر الدرس ؟
الكلب :كل ، بل سأختبئ في مكان قريب من المدرسة .
الديك :فإذا كان الثعلب هو المعلم ؟
البطة : هاجمه صديقنا الكلب .
الكلب: ما رأيكم ؟
الجميع: موافقون .
(يتغير المنظر . يظهر الثعلب المتنكر وهو يستقبل الطيور الوافدة إلى المدرسة..)
الثعلب:أهلاً بالتلاميذ المجدين . ( ينادي الحمار ) أيها الحمار،أيها المساعد .
الحمار:(يدخل ) نعم يا معلمي ،وسيدي العالم.
الثعلب :رن جرس الدخول.
الحمار : حاضر أيها المعلم الجليل .
الثعلب : شكراً أيها العندليب الذكي.
(يرن الحمار الجرس .يبدأ الجميع بترديد الدرس )

عاش العلم علم الثعلم
واجب الطير طاعة الثعلم
الثعلب (بسرور) عظيم ،عظيم جداً يا تلاميذي المطيعين ، والآن حان موعد دروسنا الثاني ،هل أنتم جاهزون ؟
الجميع: نعم ،جاهزون يا أستاذنا .
الثعلب : وأنا جاهز أيضاً يا ألذ وجبة .
(يخلع الثعلب زيه التنكري ، يعوي ثم يهجم على الطيور ، يعلو صياح الطيور المذعورة ،يدخل الحمار فيفاجأ بما يراه ، يهجم الثعلب. يرفسه ،يدخل الكلب ،ينبح ،يهرب الثعلب ،فيطارده الكلب ،تحلق الطيور عالياً وهي تردد .. )
الطيور: عاش العلم علم الخير
علم الخير حب للغير
علم الثعلب علم الخير
عاش العلم علم الخير
(يتغير المنظر ,يظهر الراوي , والحمار يبكي ..)
الحمار : ألم أقل لك بأنني غبي ؟
الروي : بل أنت طيب .
الحمار : لا أنا غبي .
الروي : ماذا فعلت بعد ذلك؟
الحمار : رحت أعلم كل الأصدقاء في الغابة بما حصل .
(يهم بالخروج )
الروي : إلى أين ؟
الحمار : إلى أماكن أخرى ,وأصدقاء آخرين أحذرهم من غدر الثعلب .
(يخرج الحمار ،الراوي يودعه ..)
الروي: رافقتك السلامة يا صديقنا الطيب .
(للأطفال )
رافقتكم السلام أنتم أيضاً يا أحبائي . وإلى اللقاء مع حكاية أخرى .
(يلوح للأطفال بيده ويخرج ..إظلام.)

محمد الرامي
08-10-2009, 11:08
المسرح المدرسي


أولا ــ المسرحية التربوية :

المسرحية التربوية هي : نموذج أدبي فني يحدث تأثيرا تربويا في المتلقي معتمدا على عدة عناصر أدبية أساسية منها : الحبكة الدرامية ، والشخصيات ، والحوار ، وتقنيات مساعدة ومنها : الملابس ، والإضاءة ، والمؤثرات ، والديكور .

ثانيا ـ عناصر بناء المسرحية :

1 ــ موضوع المسرحية وشكلها : يجب أن لا يتنافى مع المعايير الأخلاقية أو الجمالية ، ولا يفصل موضوع المسرحية عن شكلها ؛ فإذا كانت ذات شكل كوميدي كان الموضوع كوميديا ذا هدف تربوي سليم .
2 ــ الشخصية : يجب أن تتناسب الشخصيات مع أدوار المسرحية ، فدور القائد مثلا يجب أن يتميز من يقوم به : بالقوة الجسمية ، وحسن التصرف ، والقدرة على الكلام ، والجرأة .
3 ــ البناء الدرامي : وهو أن تسير الأحداث بتفاصيلها المختلفة بحيث تجعل الوصول إلى النتيجة أمرا واقعيا ، ويكون لكل حدث سببا منطقيا دون مفاجآت أو مصادفات مفتعله ، ويعتمد البناء الدرامي السليم على الإثارة والتشويق بعيدا عن التعقيد والغموض .
4 ــ الصراع : وهو إما صراعا داخليا ، وتعني الدوافع النفسية لدى الممثل ، وإما أن يكون صراعا خارجيا بين عدة أفراد ينتمون إلى المجتمع .
وهناك ثلاثة أنوع من الصراع أو ما يسمى ( التحريك الدرامي ) هي : الحركة العضوية التي تظهر واضحة عن طريق أعضاء الشخص وحواسه ، والحركة الفكرية وهي التي يكون فيها الصراع بين مجموعة من أفكار الشخص نفسه ، أما الحركة الثالثة فهي : حركة الشخصيات وتعني التداخل والحوار بين شخصيات المسرحية .
5 ــ السيناريو : وهو علم مستقل يوضح طريقة سير المسرحية مكتوبة بالتفصيل ويشمل : الشخصيات وأدوارهم والحوار والحبكة والمؤثرات والديكور ، وجميع أحداث المسرحية بكل تفاصيلها الأدبية وتقنياتها ، وكلما كان السيناريو مرنا أتصف بالجدية والتميز .
6 ــ الحوار : يصور فكرة المسرحية ، وهو " الكلام " الذي يجب أن يحفظه الممثلون مع حضور المشاعر وإتقانها ، بحيث لا يكون حوارا باهتا يبدو سخيفا بدون ظهور الانفعالات .

ثالثا ـ تقنيات العمل الدرامي المسرحي :
1 ـ الديكور : ويصنع من الحديد والخشب والملابس والبلاستيك ، وغيرها بحيث تصنع الهيئة العامة لموقع الحدث ، وتصور القيمة الجمالية للمكان ، ويعمل على ربط الأحداث بالواقع من خلال اختصار الحوار أحيانا .
2 ـ الملابس : وهنا يراعي الكاتب مناسبة الملابس للأشخاص والحدث والتاريخ والمكان .
3 ـ الإضاءة : الأفضل في مسارح الأطفال خاصة المسارح المفتوحة المعتمدة على ضوء الشمس ، ولكن إذا استدعى الأمر أضواء معينة فيعد مفيدا وهاما لنجاح المسرحية .
4 ـ المؤثرات الصوتية : وهي تضفي مع الديكور في المسرح جوا وتأثيرا فاعلا لإيصال الهدف .
5 ـ الماكياج : ويهدف إلى مساعدة الممثل " الطالب " على تمثيل الشخصية وتقريبها من المشاهد ، بحيث تجعلها مرتبطة بالواقع .

رابعا ـ أدوار المسرح المدرسي في التربية والتعليم :
ـ تثري قدرة الطالب على التعبير عن نفسه ، وبالتالي قدرته على التعامل مع المشكلات والمواقف .
ـ تعلم الطالب إطاعة الأقران في المواقف ، وتطور مهارات القيادة والمشاعر الإنسانية ؛كالشفقة ، والمشاركة الوجدانية ، والتعاون .
ـ الثقة بالنفس وتقوية روابط الصداقة .
ـ تعزيز القيم والعادات الإسلامية الرفيعة النبيلة ، ومحاربة العادات السيئة والمخلة بأخلاق المسلم .
ـ تنمية الحواس وتطويعها عند الحاجة .
ـ تعريف الطالب بالآخرين ، وتفحص شخصياتهم ، وهي نوع من الفراسة .
ـ تشعره بالمتعة ، وبالتالي الإقبال على التعلم .

ـ تبسط المواد الدراسية عن طريق مسرحتها بأسلوب مشوق .

خامسا ـ أهم أشكال المسرحية التربوية :

1 ـ المسرحية الكوميدية : يتم فيها نقد سلوك غير تربوي بأسلوب هزلي مرح ، وفيها شخصيات وأحداث فكاهية مع أهمية أن يكون طرحا قيما بعيدا عن الأساليب الإعلامية العامة التي تركز على المردود الاقتصادي على حساب الطرح الهادئ المتزن .
2 ـ المسرحية التراجيكوميديا : وتعني الملهاة الباكية ، وتتميز بمزج من الحوادث المأساوية والمشاهد الجادة ، ولابد أن تنتهي ـ كسائر أشكال المسرحية التربوية ـ نهاية سعيدة .
3 ـ المأساة : وتسمى " مسرحية تراجيدية " التي تتميز بالجدة ، وليس فيها أي نوع من الهزل ، ولا ترمي إليه .
4 ـ المسرحية الغنائية : وهي التي تعتمد على حوار غنائي عن طريق الأناشيد والحوار بين الحق والباطل شعرا .

سادسا ـ كيف تعد مسرحية مدرسية ؟

ـ إعداد النص ، وهنا يمكن أن نستثمر طاقات الطلاب الذي يمتلكون الحس الكتابي ، وتدريبهم على كتابة المسرحية ، وإعطائهم مفاتيح الكتابة .
ـ اختيار الطلاب الذين يتفق بعدهم الجسمي والنفسي وميولهم ، مع الأدوار المرسومة للمسرحية ، ومن المهم أن يتحسس المربي مراحل النمو عن الأطفال والشباب ؛ ليستطيع بالتالي تقديم مسرحية مناسبة لأعمارهم ، وقادرة على إحداث الأثر المطلوب.
ـ التأكد من حماس الطلاب للمشروع ، وندع لهم المجال للأفكار والاقتراحات مهما كانت طريفة أو غير عملية .
ـ بناء الديكور والخلفيات بالتعاون بين المعلم وطلابه .
ـ إعطاء المشروع الأهمية البالغة ، وذلك بأن توزع رقاع الدعوة الجميلة لحضور المسرحية على الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور والمسئولين .
ـ ويراعى عند الحوار :
ـ أن يكون بسيطا سهلا غير معقد الأسلوب .
ـ قصر الجمل ، ومراعاة توزيع الحديث بين الطلاب ( أبطال المسرحية ) .
ـ أن يكون الحوار فاعلا ، بمعنى تداخل الشخصيات أثناء الحوار ، مما يؤدي إلى استمرار الحركة المسرحية التي هي نمو الأحداث وازدياد حدة الصراع .
ـ أن يكون الحوار بناء ، بحيث تؤدي كل جملة إلى تطور الأحداث والسير بالمسرحية إلى الأمام .
ـ اختيار الملابس والديكورات التي تناسب الزمان والمكان للمسرحية .
سابعا ـ جمهور المسرح المدرسي
( راجع باب جمهور الإذاعة المدرسية ) :

يمكن تقسيم جمهور التلاميذ المستفيد من المسرح المدرسي إلى ثلاث فئات هي :
1ـ مرحلة الخيال ( من سن 6 ـ 12 سنوات ) .
وتكون ذات فكرة بسيطة ، ويغلب عليها الخيال ، و هناك أمثلة كثيرة لمسرحيات أدبية تربوية مشهورة تعبر عن هذه المرحلة منها : مسرحية تحكي قصة " الأرنب الذي أنقذ ذئبا من المصيدة " وهي تربي في الأطفال احترام الآخرين ، وعدم تحقيرهم والاستهزاء بقدراتهم .

2 ـ مرحلة المغامرة والبطولة ( من 13 ـ 15 سنة )
وفيها حكايات البطولة التي تمتزج فيها الحقيقة بالخيال ، وتنتهي بانتصار البطل ، وتتصف مسرحيات هذه المرحلة : بمشاهد الشجاعة في الحق ـ الواقعية ـ المعلومات المفيدة والواضحة ـ تأكيد القيم الدينية والانتماء الوطني ـ التعاون ـ التطوير والابتكار مثل : المسرحيات التاريخية والوطنية .

3 ـ مرحلة بناء الشخصية والاتجاهات (16 ـ18 سنة) :
وتعد هذه الفترة من أهم مراحل حياة الشاب ، وفيها تتبلور الشخصية وتكتسب خصائصها الحياتية المقبلة ، وهنا ينبغي أن نؤصل فيهم مفهوم الثقافة بكل مشاربها ، والانتقال بتفكير الشاب إلى البحث والمناقشة والوصول إلى علل الأشياء نتيجة للقناعة لا فرض الواقع ، وذلك سينمي ثقته بذاته واحترامه للآخرين .
وفي هذه المرحلة يبدأ إعداد الشاب للحياة العملية ، أو الانتقال إلى مراحل علمية جـــــديدة " الجامعة " ، أو الدخول في معترك الحياة العامة ، وبذلك يرسم لنفسه طريق المستقبل ، لذا يراعى في المسرح المدرسي اهتمامه بتأهيل التفكير في المستقبل ، والمهن أو الأنشطة التي تتناسب وقدراته ، والمسرحيات التي تحث على القيم وتحارب العادات السيئة .
والمسرح المدرسي علم قائم بذاته ، ويحتاج إلى دراسة متعمقة من المعلمين للاستفادة من هذه الوسيلة الإعلامية التربوية المهمة .

محمد الرامي
08-10-2009, 11:20
مسرحية “عودة المستطيل“
تدخل المذيعه و معها الميكرفون و تتحدث الى الجمهور
المذيعه: برنامج أخبار الاشكال الهندسية يرحب بالسادة المشاهدين و يقدم لكم هذا الحدث على الهواء مباشرة.
” يخرج عدد من الاشخاص من عده اتجاهات فى حركة عشوائية ” يجرى كل منهم مسرعا” و توقف المذيعه احدهم“
المذيعه: لو سمحت ممكن ان تخبرنا ماذا يحدث بالضبط؟
احد الافراد: المستطيل يريد أن يهدم الدنيا و يقلبها فوق دماغنا .ربنا يستر…ربنا يستر
“و يجري مسرعا“
المذيعه مع احد الافراد الاخرين: ماذا فعل المستطيل؟
احد الافراد الاخرين: المستطيل …المستطيل لا يريد أن يبقى مستطيل……..
“يدخل متوازى الاضلاع(رجل كبير فى السن ممسكا بعصا يستند عليها) يمشى ببطءو هو يبكي و تقترب منه المذيعه “
المذيعه : ممكن نتعرف على حضرتك؟
متوازى الاضلاع:انا اسمى متوازى الاضلاع بن الشكل الرباعي بن المضلعات تعريفي هو اننى شكل رباعي عندي كل ضلعين متقابلين متوازيين.
المذيعه:ما هي خواصك؟
متوازى الاضلاع:خواصى هى كل ضلعين متقابلين عندي متساويين و كل زاويتين متقابلتان متساويتان و القطران ينصف كل منهما الاخر.
المذيعه:ممكن تخبرنا لماذا تبكي؟
متوازى الاضلاع:ابني…….ابني ….ابنى المستطيل ترك المنزل و اختفى و قال انه لن يعود ثانية و انه لا يريد أن يظل مستطيلا و لذلك الناس خائفة جدا و مرعوبة لان ذلك لو حدث سنتتغير اشياء كثيرة فى العالم و اشياء اخرى ستقف و تتعطل.
المذيعه : لماذا غضب المستطيل و ترك المنزل؟
متوازى الاضلاع:تخاصم مع اخيه المربع.
المذيعه:كم ولد لديك ؟
متوازى الاضلاع:انا عندي ثلاثة اولاد هم المعين و المستطيل و المربع و هم الذين خرجت بهم من الدنيا و قد اخذوا خواصي الثلاثة.
و كل ابن له خواصه التى تميزه عن اخيه و تعينهم على مواجهة الحياه ما عدا المربع- ابنى الاصغر- هو الذي اكتسب خواصنا جميعا و نصيبه هكذا.
كما أن امه وصت عليه عند مماتها و قالت لى:يا متوازى الاضلاع “خللي بالك” من ابننا المربع لانه اصغر الاولاد.
و نحن طول عمرنا أسرة متماسكة و سعيدة و اي شخص يحتاج لنا نكون جاهزين فى الحال نساعده فى ايجاد حل المسائل و التمارين الهندسية باستخدام خواصنا التى ننفرد بها.
يبدو يا سيدتى اننا قد اصابنا الحسد.
“يحدث صوت عالى و يدخل المعين مندفعا يشمر ذراعيه و يقترب من المذيعه“
المعين:اين هذا المستطيل اللعين؟
انى ساطبق اضلاعه الاربعه اليوم بل سوف اجعل زاويته القائمة زاوية حادة ,و سوف اجعله مثلثا بدلا من كونه مستطيلا ,ليس هذا فقط بل ساجعله مقعرا بدلا من محدبا.
المذيعه:ممكن تهدأ لو سمحت و تعرفنا بك؟
المعين:اسمى المعين بن متوازى الاضلاع بن الشكل الرباعي بن المضلعات يعرفنى الناس بالضلعان المتجاوران المتساويان.
المذيعه:ما هي خواصك؟
المعين:اضلاعى الاربعه متساوية و اقطاري متعامده و تنصف الزاوية المقابلة لها.
المذيعه: هل نفهم من ذلك انك أخو المربع و المستطيل؟
المعين:نعم يا سيدتى
المذيعه:ممكن نعرف لماذا أنت غاضب هكذا؟
المعين:يا سيدتي نحن ثلاثة اخوة نعيش معا نرعى ابانا العجوز متوازى الاضلاع و لكل منا خواصه التى تساعده على أكل عيشه و لكن الشيطان دخل فيما بيننا و جعل المستطيل يتمرد علينا و يقول لماذا المربع ينفرد بخواص عائلتنا كلها و انا خواصي قليلة ؟ و امس شتم المربع و ترك المنزل و منذ ذلك الحين و ابانا حالته النفسية سيئة و حزين جدا و خرج هائما فى البلد يبحث عن اخينا.
هل بعد كل ذلك لا تريدين ان اغضب من المستطيل؟
ليس هذا كل شيء فقد ترك اخى المربع المنزل ايضا و قال: لن أعود الا عندما احضر أخي المستطيل معي.
“يدخل شبه المنحرف و معه ابنه شبه المنحرف المتساوى الساقين ممسكا باحدى يديه“
المذيعه:ممكن نتعرف عليكما؟
شبه المنحرف:انا شبه المنحرف ابن الشكل الرباعي من عائلة المضلعات ,الناس تعرفنى بالضلعين المتوازيين. ولقد رزقنى الله بابن يسمى شبه المنحرف المتساوى الساقين.
المذيعه: ما سبب وجودك هنا؟
شبه المنحرف:متوازى الاضلاع هو أخى و لما علمنا بالذي حدث قررنا أن نبحث عن المستطيل و نقنعه ان يرجع الى صوابه و يعود الى منزله.
المذيعه:و ما رايك فى هذه المشكلة؟
شبه المنحرف:و الله يا سيدتى كل منا يأخذ نصيبه و خواصه فى هذه الدنيا و المفروض ان لا يوجد احد يتمرد على خواصه …مثلا انا لم ينتابنى شعور الغيرة من اخى متوازى الاضلاع لان لديه كلا من ضلعيه المتقابلين المتوازيين و انا عندي ضلعين فقط متوازيين , كما يمتلك خواصه الثلاثة المشهور بهم و مع ذلك انا سعيد جدا لان لى عملى الخاص و شغلى فى حل المسائل و هو له عمله و شغله.
المذيعه:ممكن نتعرف عليك يا شبه المنحرف المتساوي الساقين؟
شبه المنحرف المتساوى الساقين:انا شبه المنحرف المتساوى الساقين بن شبه المنحرف بن الشكل الرباعي من عائلة المضلعات و ادعى متساوى الساقين لان الضلعين الغير متوازيين لدى متساويين فى الطول.
المذيعه:ما هي خواصك؟
شبه المنحرف المتساوى الساقين: لدي زاويتا القاعدة متساويتان و اقطارى متساوية ايضا.
و نحن نبحث عن ابن عمى المستطيل و حزين جدا لما حدث له.
“يظهر المربع و هو ممسكا بالمستطيل“
المذيعه تتحدث الى المربع
المذيعه:ممكن نتعرف عليك و لماذا انت ممسك بهذا الشخص هكذا؟
المربع:انا المربع بن متوازى الاضلاع بن الشكل الرباعي لى ضلعان متجاوران متساويان و احدى زواياي قائمة.
المذيعه:ما خواصك؟
المربع:اضلاعى متساوية و زواياي قوائم و اقطارى متساوية و متعامدة و تنصف الزواية المقابلة لها.
و هذا أخى المستطيل الذي تمرد علينا و يريد ان يعدل من خواصه و شتمنى امس قائلا لي لماذا اضلاعك متساوية و اقطارك متعامدة وانا لست كذلك و نحن نقول له و نفهمه ان خواصك هكذا و ستظل هكذا و الناس عرفتك هكذا…لكن دون فائدة.
المذيعة:الان يجب ان نتحدث مع المستطيل و نعرف ما الذي حمله على فعل هذا؟
المستطيل:انا المستطيل بن متوازى الاضلاع بن الشكل الرباعي يعرفنى الناس باحدى زواياي القائمة .
المذيعه:ما خواصك؟
المستطيل: لدي جميع الزوايا قوائم و اقطاري متساوية.
انظرى يا سيدتى كيف ان خواصي قليلة بينما خواص المربع كثيرة و ذلك لان المربع دائما “مدلع” ليس فى خواصه فقط و انما كل شيئ يطلبه يتم تنفيذه على الفور.يرضي من هذا يا ناس؟ و لهذا قررت ان لن اظل مستطيلا بعد اليوم و ساترك هذا العمل الى الابد.
“الكل يجتمع لكى يقنع المستطيل بالعدول عن رايه“
متوازى الاضلاع:يا بنى الا تعرف قيمة نفسك ؟ يبدو انك نسيت انك اساس المساحات كلها و عندما بدا الناس يفكرون فى المساحات استعملوا قانون مساحة المستطيل =الطول ×العرض و هذا ساعدهم فى ايجاد مساحة اي شكل رباعي اخر.و الناس لن تنسى لك هذا الجميل ابدا.
المستطيل:يا ابي اذا كنت تتحدث عن المساحة انظر الى المربع و سترى ان مساحته يمكن ان تنتج بطريقتين هما طول الضلع فى نفسه و نصف مربع قطره اليس هذا اكبر دليل على انك تحب المربع اكثر؟
شبه المنحرف: يا بنى يكفى أن معظم الاشكال فى الطبيعة على شكلك انت
يا بني ….عد الى صوابك و لا تجعل الاشكال الاخرى تشمت فينا.
شبه المنحرف المتساوي الساقين:مثلا المدرسة على شكل مستطيل.
المعين: الكتاب على شكل مستطيل
المربع:البيوت على شكل مستطيل
شبه المنحرف:الطريق على شكل مستطيل
متوازى الاضلاع:يا بنى هل تريد ان تختفى من الوجود و تغير الكون و تتحول الى مربع ,كيف يحدث هذا و الناس….الناس كبف ستتعلم و المدارس ستختفى و الطريق سيختفي و المعرفة…المعرفة ستنتهى ما دام الكتاب الذي على شكل مستطيل سيختفي.
يا بني ارجع الى صوابك …….حرام عليك.
المستطيل:كفى ..كفى يبدو اننى كنت مخطىء و لن افعل ذلك مرة ثانية

محمد الرامي
08-10-2009, 17:01
مسرحية تربوية هادفة بعنوان ( سيئاتك.. بدلها حسنات)

**الفصل الأول**
(المشهد الأول)
المكان( صالة )

يمسك صالح بكتاب التربية الإسلامية ويردد سورة الفجر , بينما يجلس مشعل أمام التلفاز ويراقب ما يقوم به المصارعين في برنامج المصارعة الحرة ويحاول تقليدهم وإصدار أصوات مزعجة ويدور بين الأخوين هذا الحوار:
صالح:اخفض صوت التلفاز إذا سمحت يا مشعل ولا تنسى أن الأستاذ أحمد سوق يقوم بتسميع سورة الفجر غدا ووضع الدرجات النهائية للجميع, هيا هيا قم واحفظ السورة.
مشعل: يا أخي التوأم أنا وأنت شخص واحد احفظ أنت السورة بالنيابة عني فنحن الإثنان في فصل واحد.
( يقوم مشعل بتقليد حركات المصارعين ويصدر أصوات مزعجة)
مشعل: انظر انظر يا صالح ما أجمل هذه الحركة إنها فعلا قوية
صالح: استغفر الله دع عنك هذه الحركات السخيفة المؤذية وذاكر
دروسك يا أخي
( يقوم مشعل بمسك صالح من يده بطريقة قوية, يصرخ صالح من شدة الألم,,, وفي هذه الأثناء يدخل الأب منزعجا ومتسائلا عن سبب هذا الصراخ)
الأب: ماذا بكم!!! ماذا فعلت بأخيك؟؟؟
مشعل:لم أفعل شي لقد حاولت تقليد هذا المصارع فقط
الأب بحسرة: لماذا يا مشعل؟ لماذا تحاول دائما تقليد الأفعال السيئة؟ لماذا كل هذا العنف؟ ألا تخاف من عواقب ما تفعله؟ لقد تسببت في إيذاء أخيك وإيذاء نفسك بالدرجة الأولى وذلك بإهمالك لدروسك وواجباتك المدرسية , لماذا لا تبدل هذه الأفعال السيئة بأفعال حسنة تعود عليك بالفائدة؟ اسمع يا مشعل إذا تكررت منك هذه الأفعال سوف أعاقبك بمنعك من التنزه معنا في عطلة نهاية الأسبوع أتفهم ما أعنيه؟؟
مشعل بصوت خائف منكسر: نعم يا أبي أفهم أنا آسف.
**المشهد الثاني**
المكان( الفصل)
أستاذ أحمد: هل حفظتم سورة الفجر يا تلاميذي الأعزاء؟
الجميع بصوت واحد ( نعم يا أستاذنا الفاضل)
أستاذ أحمد: هل حفظت يا مشعل؟
مشعل بصوت متردد: نعم نعم يا أستاذ حفظت السورة.
أستاذ أحمد: حسنا هيا لنبدأ بالتلميذ مشعل تفضل.
مشعل يقف مطأطأ رأسه ويقول: لا لا لم أحفظ السورة.
أستاذ أحمد منبهرا: لماذا تكذب يا مشعل؟؟ هذه صفة سيئة جدا ألا تعلم أن الكذب من صفات المنافقين! لماذا تتمسك بهذه الصفات والعادات السيئة لماذا لا تبدلها بصفات حسنة, يجب أن تعاقب على هذا الفعل سوف أقوم باستدعاء ولي أمرك.

** المشهد الثالث**
المكان ( في طريق العودة من المدرسة)
(يخرج مشعل صبغة الألوان من حقيبته ويقوم بالرش على الجدار)
صالح: توقف يا مشعل ما هذا الذي تفعله؟ هذا تصرف خاطئ.
مشعل: انظر سوف أكمل خط مستقيم بدون اعوجاج, فأنا ماهر
في هذا , يا ســــلام انظر يا صالح أنا فعلا فنان.
( في هذه الأثناء يخرج الجار من بيته)
الجار: حسبنا الله ونعم الوكيل! توقف يا ولد ما هذا الفعل الخاطئ؟ أنت تشوه منظر بلدك ومنظر المنطقة ,ألا تــعلم أن الدولة تصرف آلاف الدنانير لتزيين المناطق! ما هذه الأفعال السيئة؟ألا تستطيع أن تبدل هذه الأفعال الخاطئة بأفعال صحيحة؟سوف اصطحبك إلى قسم الشرطة وأبلغ والدك بأفعالك السيئة.
مشعل خائفا: لا لا أرجوك سوف أمسح ما رسمته أرجوك لا تبلغ والدي.
الجار: حسنا حسنا سوف أسامحك وبنفس الوقت أحذرك من تكرار هذه الأفعال الخاطئة
**المشهد الرابع**
المكان (غرف النوم)
( صوت الأم ينادي.. هيا يا مشعل الغداء جاهز)
مشعل: لست جائعا لا أريد أن آكل.
(يجلس مشعل في غرفته مهموما متأثرا بما حصل ويستذكر كل من:
كلام أخيه * استغفر الله دع عنك هذه الأفعال السخيفة المؤذية وذاكر دروسك يا أخي وحاول أن تبدل أفعالك السيئة بأفعال حسنة.
كلام والده * لماذا يا مشعل دائما تحاول تقليد الأفعال السيئة؟
يجب أن تبدلها بالأفعال الحسنة.
كلام معلمه* لماذا تكذب يا مشعل ؟هذه صفة سيئة جدا حاول أن تبدلها بصفة حسنة.
كلام جاره * حسبنا الله ونعم الوكيل! توقف يا ولد ما هذه الأفعال الخاطئة لماذا لا تبدلها بأفعال حسنة؟

** المشهد الخامس**
المكان( غرفة الأخصائي الإجتماعي)
الأب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الأخصائي : وعليكم السلام أهلا بك يا أبا صالح تفضل ,, يؤسفنا أن نبلغك بأن مشعل مهمل جدا في دروسه وهذا الإستدعاء من معلم التربية الإسلامية.
الأستاذ أحمد: أرجو أن يتحسن مستوى مشعل ويحاول تعويض ما فاته من درجات.
( يدخل مشعل منكسرا وخجلا من نفسه)
مشعل: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الأخصائي: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته تفضل يا مشعل.
الأب: أرجو أن تعذرنا يا أستاذ أحمد على تصرف مشعل وإن شاء الله سوف يذاكر دروسه بانتظام.
مشعل: لا لا يا أبي أنا المفروض من يعتذر أنا آسف على كل ما بدر مني من تصرفات سيئة وأفعال خاطئة أساءت لنفسي قبل أن تسيء بمن حولي أرجوكم اعذروني فأنا فعلا ندمان جدا على ما قمت به من أفعال سيئة وأعدكم إن شاء الله سوف أبدل هذه السيئات بحسنات.
الجميع بصوت واحد وهم يقتربون من مشعل,,,
( بـــــــــارك الله فـــيـــك يـــا مــشــعل )
*********النهاية***********





(http://www.q8classroom.net/vb/newreply.php?do=newreply&p=104517)

محمد الرامي
08-10-2009, 17:09
مشهد.. عانقي يا قدس بغداد ونوحي **واشربي الأحزان من نزف جروحي

على جانبي المسرح لوحتان .
الأولى: صورة لخريطة فلسطين داخلها المسجد الأقصى وعلم فلسطين
ومكتوب عيها (أفلسطين كيف لي أن أخمد بركاناً ثار لذكر أساكِ)

الثانية: خريطة العراق وبها بغداد وعلم العراق ينزف دما..
ومكتوب عليها ( ماذا أصابك يابغداد بالعين ** ألم تكوني زمانا قرة العين )

****************

المشهد عبارة 4 طالبات في الصف وتأتي معلمة القواعد ومعها لوحه بها عبارة



أعربي:
( عشق المسلم أرض فلسطين )

وتضع اللوحة على الحامل.
*********

وتقول المعلمة للطالبة: أعربي بنيتي عشق المسلم أرض فلسطين

الطالبة ( 1)تقف قائلتا : ماذا يا معلمتي؟

المعلمة :أعربي عشق المسلم أرض فلسطين.

- يكون في يد الطالبة ورقة مكتوب عليها ( نسي ) وتلصقها على كلمة( عشق )

وبذالك تكون الجملة: نسي المسلم أرض فلسطين-

وتقول الطالبة : نسي المسلم أرض فلسطين.

الأول: فعل مبني فوق جدار الذلة والتهميش..
والفاعل مستتر في دولة صهيون..
والمسلم مفعول..!
كلا ,, مكبول في محكمة التفتيش!!..
وأرض فلسطين..؟؟
ظرف مكان مجرور.. عفوا..
مذبوح منذ سنين..

المعلمة: ما هذا يا بنيتي خالفت قوانين النحو وعرف المختصين..!!

الطالبة: معذرة معلمتي..
فسؤالك حرك أشجاني.. ألهب وجداني..
معذرة ,, فسؤالك نار تبعث أحزاني..
وتحطم صمتي وتهد كياني..

معلمتي....
نطق فؤادي قبل لساني..

المعلمة: بنيتي فلسطين جرح بالأمة غائر

فلسطين كفاح على مدى الدهر سائر

فلسطين نضال وجهاد عدو جائر

فلسطين يا بنيتي لهيب بركان ثائر

فلسطين كانت حُرّة

أخذت عنوة وبقوة

لكنّها ستعود حُرّة

فزمجري يا رياح و اقصفي يا رعود

وليصرخ الهاتف الموعود

الأقصى سيعـــــــــــود

الأقصى سيعــــــــــــــــود

بإذن الله سيعـــــــود

ونسأل الله أن يكون لنا في رحابة ركوع ثم رفع فسجـود..

اللهم آميـــــــــــــن

**********
الطالبة ( 2 ) يكون أمامها على الطاوله مجموعة من الجرائد تقف ثائرتا وتقول:

ومتى؟؟ متى ستعود؟!!
آلامنا عميقة.. وجراحنا غائرة وأحزاننا كثيرة ..
وأصبحت في الآونة الأخيرة متتابعة ومتسلسلة
حتى أننا ما إن نمسح دموعنا من على خدودنا
و نرفع رؤوسنا حتى نسمع خبرا جديدا أو نرى مأساة أخرى ..
لنا جرح في البوسنة والهرسك
وفي كوسوفا..وفي الشيشان..وفي أفغانستان..
وفي اندونيسيا والفلبين.. وفي كشمير.. والأن الأن..
الأن في العراق..
نسمع أخبار أمتنا وجراحنا في الإذاعات ونقرأها في الجرائد
كل يوم
ولكن هل من مجيب ؟؟!
ثم تضرب الطالبة على كومة الجرائد التي أمامها وتقول مستهزئة:
تكدسي..
تكدسي تكدسي .. يا جراح الأمة فوق قمة جرائد..
وقفي منتصبة القامة كجبل طارق..

********

تقف الطالبة رقم ( 3 ) وتشير إلى لوحة فلسطين والعراق قائلتا:

عانقي يا قدس بغداد ونوحي ** واشربي لأحزان من نزف جروحي.

نعم لقد صرنا بين قدسٍ دمروها من سنين... والكثير الكثير من ديار المسلمين..ثم بغداد أخيراً
و غداً...ربما يحمل جرحاً آخراً سوف يبين يا إله العالمين..
...سرنا من ذل و طين.. حين أطفئنا قناديل اليقين...و تجردنا من ثياب العز في الموت العظيم...
إنا متنا اجمعين...حين شاهدناكِ يا بغداد أمساً تسقطين ...
في يد الغازي اللعين..سامحينا و اعذرينا...أنت لم تسقطي و لكن كنا نحن الساقطين..
عذرا بغداد ..بعنا من قبل فلسطين.واليوم بصمنا وبعناك..
أأبكيك بغداد..أبكي الحضارات... أبكي الطفولة...أبكي النساء....
أبكيك بغداد يا زهرة الرافدين...و البكاء على قدميك إنتصار،،،
لماذا العروبة فينا تراق؟؟؟لماذا العراق؟ لماذا العراق؟؟؟؟؟؟؟؟!!

*************

تقف طالبه ( 4 ) قائلة:
أأبكي ، وماذا تنفَع العَبَراتُ وجميعُ أهلي بالقذائف ماتوا؟
ماذا يفيد الدَّمْعُ ، والدَّمُ هَاهُناَ يجري،ودِجْلَةُ يشتكي وفُراتُ؟!
أوَّاه يا بغدادَ أَقفرتِ الرُّبى ورمَى شموخَ الرَّافدين جُناةُ
ماذا يفيد الدَّمْعُ يا بغدادَ وخَطاكِ في درب الرَّدى عثرات
أبناءَ أمتنا الكرامَ ، إلى متى يقضي على عَزْمِ الأبي سُباَتِ؟

الأمرُ أَكْبَرُ ،والحقيقةُ مُرَّةٌ وبنو العروبةِ فُرْقَةٌ وشَتات
أبناءَ أمتنا الكرَامَ،إلىَ مَتى تَمتَدُّ فيكم هذه السَّكَراتُ ؟!

هذا العراقُ مضرَّجٌ بدمائه قد سُوِّدَتْ بجراحه الصَّفحاتُ
وهناكَ في الأقصَى يَدٌ مصبوغةٌ بدمٍ ، وجيشٌ غاصبٌ وبُغاةُ

*المعلمة:
لا والله يا أمة الإسلام !!... لا والله !! دين الله سيبقى ...
دين الله لن يسمح لتلك الشرذمة القذرة أن تدّنس رفعة وطهارة ونظافة الإيمان!!..
هناك جيلٌ قادم سيرث الأرض ومن عليها ليحقق خلافة الأرض التي رسمها الله لنا في كتابه المحكم !!
نعم فلسطين مباحة للغاصبين.. وغيرها من بلاد المسلمين..
ولكن هيهات هيهات أن تدوم لهم..
لان الله عز وجل وعدنا بالنصر المبين متى؟ لا نعلم.. ولكن النصر آت بإذن الله..

إني لأبصر فجر نصر حاسم **ستزفه النور و الأنفال والحجرات

ثم تتلى آيات من خلف الستار:
*( وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون ) *سورة النور

محمد الرامي
08-10-2009, 17:45
الطفل العصفور
عصفور صغير محبوس في قفص مدلى من سقف غرفة نصفها مهدم ، تتبين معالم المكان ، حيث البيوت المهدمة والجثث المتفحمة المتناثرة ، وأصوات بكاء وعويل تختلط بأصوات بقايا قصف ، العصفور يغرد أغنية حزينة ... يدخل الطفل بعد برهة وفي يده شيئاً من الحب .. يتوقف العصفور عن الغناء ، يخرجه الطفل من قفصه ويضعه على كفه ليطعمه .. يتحسس ريشه
الطفل : صباح الخير أيها العصفور الصغير .. لقد أتيتك بطعامك من بقايا دارنا .. هل أزعجك القصف ؟
العصفور : ( يكسر الحب حزيناً ) صباح السجن والقيد .
الطفل : السجن والقيد ؟ أنت تسكن أجمل قفص عصفور في الحي ؟
العصفور : لم يعد لكلامك معنى ، لا حي ، بل بقايا دور .. ولكن حتى لو أسكنتني قفصاً باتساع غرفتك ، أو باتساع حيكم ، فسيكون سجناً وقيد .
الطفل : كنت تأكل أفضل الحب ، تتدفأ في قفصك من برد الشتاء .. وتتقي البرد والريح به .. وتنأى عن حر الصيف .
العصفور : ولكنني أغرد وحيداً .. والوحدة سجن .
الطفل : ( بحزن ) وأنا مثلك في سجن كبير .. يقيدنا حظر التجوال ، والحواجز .. ونقاط التفتيش ، يقيدنا الاحتلال ودباباته .. والقصف والنار التي لا تنتهي .
العصفور : لكن حريتي بيدك .
الطفل : وحريتي ؟!!
العصفور: ليس لي يدُ في حريتك أو قيدك .. هبني حريتي ولا تكن كسجانيك .
الطفل: إذاً أنت ترغب في الرحيل عني .
العصفور : كما ترغب أنت في الرحيل عن سجنك الكبير .
الطفل : ( يضع العصفور عند حافة الجدار المتهدم ) بل أرغب في رحيل السجانين .. وكسر القيد .
العصفور : والآن ؟ .. ( بتوسل ) ألن تهبني حريتي ؟!
الطفل : سأهبها لك .. لكن بشرط .
العصفور : ( يتعد قليلاً عن الطفل ) شرط ؟!
الطفل : أن تعيرني جناحيك .
العصفور : ( خائفاً ) وكيف أطير بدون جناحين ؟!
الطفل : منذ بداية الزغب على جسدك .. منذ اكتسى هذان الجناحان ريشاً ( يتحسس الجناحين بلطف ) وأنت تطير .. أما سأمت الطيران ؟!
العصفور : إذا سأمت وجودك .. سأسأم الطيران .. الطيران هو حياتي .. لن أكون عصفوراً دون جناحين .
الطفل : جرب أن تسير على الأرض .. تمسك بترابها .. لن تنتزعك الأرض من مكانك .. كن كما نحن .. وأكون كما أنت .
العصفور : ما حاجتي بالبقاء على الأرض وأنا خلقت بجناحين يأخذاني إلى البعيد .. السماء الكبيرة وطني .. ( بحزم ) البقاء في قيدك أهون علي من فقدانهما .
الطفل : ( يغريه ) سأهبك حريتك .. اذهب أنى تشاء .. كل كيف تشاء .. الأرض واسعة .
العصفور : ( يطرق حزيناً ) لا أظنك تحبني ..
الطفل : لو لم أحبك لما أبقيتك معي .
العصفور : إما أن أكون سجيناً مقيداً .. أو أكون عصفوراً بلا جناحين !!
الطفل : أعرني جناحيك لساعة واحدة فقط .. سأعيدهما إليك .. فأنت لن تكون حراً بلا جناحيك .
العصفور : ساعة واحدة فقط ؟ .. ولمَ ؟!
الطفل : ( يقلد وضعية الطائر ) لأحلق عالياً .. أرى مدينتي من البعيد والحواجز تحيطها .. أرى أشجار الزيتون نقاطاً خضراء .. أرى بيتي شكلاً بلا معالم .. أرى بيوت جيراني كأوراق الخريف اليابسة .. أرى الدبابات تقصف الحي والميت .. فأتمنى أن أمتلك كل قوى العالم لأعيد مدينتي جميلة ، طاهرة من الذئاب المسعورة التي تجوب السكك .. ( تنهمر الدموع على خديه ، يمسحها بطرف كمه .. ويسير ناحية العصفور المطرق ) أنا شريكك في الوحشة والقيد .. أنت صديقي ، فلم يعد لي أصدقاء .. كل أصدقائي رحلوا .. فارس ، محمد ، إيمان .. وأمي سقطت بالأمس بقذيفة .. كانت تهرب من القصف وأخي الصغير بين يديها .. كانت تمسك بيدي .. فلت .. أصابتها القذيفة .. رحلت هي وأخي ، كان كفرخ عصفور .. لم يكن له جناحان .. لم يكن لأمي جناحان .. لم يكن لفارس وهو يتحدى الدبابة جناحان .. لم يكن جناحان لمحمد وهو يتقي بظهر أبيه ، لم يكن لإيمان ، ولأحمد .. لم يكن لهم كلهم جناحان .. ولكل الجثث التي تملأ الساحات ، والدور المهدمة .. لم يكن لجنين جناحان تحلق بهما للبعيد .
العصفور : ( حزيناً ) كنتم ستملأون الدنيا بالأغاريد .
الطفل : ( والدموع تملأ مقلتيه ) كنا سنبني أعشاشنا على غيمة حب .
العصفور : ( يخلع جناحاه .. يعطيهما للطفل ) .
الطفل : ( يرتدي الجناحين الصغيرين سعيداً ) سأحلق عالياً .. أحلق حيث زنزانة أبي .. أطل من نافذتها لأراه وفي عينيه حدود الوطن .. وفي كفيه حفر التراب معالم الخصب .. أغني له أغنية اللهفة :
أرافق فيك جذوري
وارحل ممتلئاً بامتداد الأماني
لأمعن في طلقة تشتهيني
وها وطن في يتكئ الآن فوق جراحي
يجئ إليك
ويكشف سر الحياة الذي لا يغادر عينيك
أنت الصباح المضرج بالطيبة القروية
والكرم حين تضئ العناقيد
حين يمر شهيد
سبع زنابق توقد في صدر أمي
بساتينك الطيبة !
وثمة صمتٌ يهب على خطوتي المتعبة
كأن العصافير تشتعل الآن في لغتي
والهواء يغرب في رئتي
سأقاسمك الآن صوتي
وأنمو على شفتيك
وحلمي
وأكبر في مقلتيك
وحزن البيوت القتيلة
ثم أحج إليك*
يأخذني في حضنه ساعة فنفرش الوطن بالأخضر .. كان أبي فلاحاً يعشق الأرض .. ويعشق الزيتون وشجره الغض .. كان يحاربهم بالشجر .
العصفور : والآن .. حاول أن تطير !
الطفل : وأنت حرُ .. ساعة واحدة وجناحاك بين جنبيك .. والآن امش كما نمشي ، والتقط حب الأرض .
العصفور يمشي .. والطفل يرف بيديه وجناحيه الضئيلين .. ويمشي العصفور .. يتخطى بقايا الدور .. بقايا الجثث .. يلتقط الحب .. والطفل يقفز ، يحاول الطيران أو الارتفاع .. يركض ، يصعد على صخرة ويقفز .. والعصفور يلتقط حباً محروقاً ، شظايا ، زجاجاً متناثر .. يسقط الطفل على الأرض ، وينهض ، يحاول الطيران ثانية ، فيقع .. يلتقط العصفور بقايا وطن .. ويمشي منكسراً ، يبحث عن حب .. والطفل يرتفع ؟ ، لم يرتفع الطفل .. دبابة تقترب من العصفور المنهمك في التقاط الحب .. يراها تقترب .. يركض .. يتعثر .. يقوم .. ويتعثر والدبابة تقترب .. الطفل يحاول الطيران .. ويكبو .. فجناحاه صغيران .. يغيب العصفور تحت جنزير الدبابة .. والطفل لم يحلق بعد..
* من قصيدة ( أتابع فيك نهاري ) من ديوان ( المطر في الداخل ) لإبراهيم نصر الله .

الياقوتي محمد
08-10-2009, 20:02
شكرا أخي الكريم

محمد الرامي
09-10-2009, 09:39
بحث في المسرح
التحميل من المرفق

moulayhfid
09-10-2009, 15:27
شكرا لكم على هده المعلومات القيمة و النصوص المسرحية
اريد مسرحية وطنية تخلد حدث المسيرة الخضراءاو شريط و ثائقي حول المناسبة الغالية
جزاكم الله خيرا
مولاي احفيظ

أبو وداد
09-10-2009, 16:43
بارك الله فيك و جعل عملك في ميزان حسناتك يوم القيامة.

محمد الرامي
09-10-2009, 23:29
الرشوة



يمرض ابن فاطمة فتضطر لأخذه إلى المستشفى، وعند الاستقبال تكتشف بأن البطاقة منتهية من مدة فيدور الحوار التالي:

الأم: لو سمحتي، أدخليني عند الطبيبة فإبني حرارته مرتفعة جدا.

الموظفة المناوبة: اسمحيلي سيدتي، لو كانت هذه هي المرة الأولى لأدخلتك ولكن حسب ما رأيت فإن البطاقة منتهية للمرة الثانية ولم تجددينها.

الأم: وما أدراني أنا، والده أعلم بذلك ولم يخبرني عندما أخذه في المرة السابقة للمستشفى!

ويحتدم النقاش بين الأم والموظفة، ثم تخرج لها بعض المال.

الأم: الآن ما رأيك ستدخلينني أم لا!!!

الموظفة بابتسامة صفراء: أكيد، تفضلي سيدتي ولكن رجاء لا تخبري أحدا بما دار بيننا.

الأم: بعد نصف ساعة اقناع: حسنا حسنا الان أدخليني بسرعة.

وأيضا تنتظر الأم في غرفة الاستقبال ربع ساعة أخرى والولد يلهث من شدة الحرارة، تذهب الأم للدكتورة وتشرح لها حالتها حتى تدخلها قبل المريضات الأخريات.

الأم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الدكتورة: وعليكم السلام....

وقبل أن تكمل الأم: لو سمحتي بالدور، ألا ترين بأنني مشغولة (وهي تتحدث بالهاتف وتضحك)....

الأم: لو سمحتي ابني مريض جدا ولا أطلب إلا الكشف عليه وعمل اللازم.

الدكتورة: من فضلك اذهبي وانتظري دورك.

وتمر ربع ساعة اخرى والأم تتحرق لعلاج ابنها، ومن مريض لاخر تضطر الأم أيضا لرشوة الدكتورة فتكشف على الولد وتحدث المصيبة الكبرى الحرارة ارتفعت كثيرا نتيجة لتأخير علاج الطفل ويدخل للعناية المركزة، يحاولون اخفاض حرارته، ولكونه طفلا تتمكن الحرارة من جسده النحيل ويسلم الروح.

تأتي طبيبة أخرى وتقول للأم والأب في قاعة الانتظار وتقول: ابنكم مات!

بهذه الطريقة الوحشية بدون مواساة ولا مقدمات!!!!

تصرخ الأم بأعلى صوتها: حسبي الله ونعم الوكيل فيكم.... حتى في هذه اللحظة تريدون رشوة حتى تعزوننا بطريقة انسانية.... ويغمى عليها....

محمد الرامي
10-10-2009, 13:32
مسرحية " عمك وخالك "

تتحدث هذه المسرحية عن مرض خطير لا يكاد يسلم منه أحد ، وهذا المرض يتحد في كل مكان وزمان ، في جميع الدول وفي جميع المناطق وفي جميع البلدان وفي جميع الإدارات وفي ...
وكيف أصبح هذا المرض سلماً لبلوغ الغايات وتحقيق الرغبات الشخصية على حساب الآخرين ، ونهب الحقوق وأعطاها لغير أهلها ، بطرق وحيل
شيطانية .
التحميل من المرفق

توفيق غازي
10-10-2009, 16:31
الشكر الخالص للأخ محمد الرامي على هده الاضافة التي ستغني حتما منتدانا
ودي واحترامي

محمد الرامي
10-10-2009, 17:52
إذاعة صوت النحو تحييكم

فكرة المشهد :
مسرحية منهجية تناقش مادة النحو بأسلوب إخباري جميل يهدف إلى ترسيخ بعض القواعد النحوية .
وتقدم هذه النشرة بالطريقة التالية :
المقدمان يكونان أمام المسرح على طاولة خاصة – المسرح يصبح شاشة لعرض بعض المشاهد المتعلقة بالأخبار . هناك بعض المراسلين الذين يقدمون للمشاهد والأحداث وشهود عيان .


المذيع الأول : أيها الأخوة المستمعون الأكارم في كل مكان من اذاعة صوت القواعد النحوية احييكم، واقدم لكم نشرة الأخبار النحوية لهذا اليوم، استهلها بموجز لأهم ما جاء في هذه النشرة من أخبار:
بسم الله الرحمن الرحيم.
× كان وأخواتها تستقبل في مكتبها إن وأخواتها صباح هذا اليوم .
× لاجراء بعض الفحو صات العلاجية؛ الفاعل يغادر صباح هذا اليوم متوجهاً إلى دولة اجنبية.
× توابع النحو الإعرابية تحظى بأغلبية مريحة في الأصوات الانتخابية.

وفي النشرة أخبار أخرى متفرقة .و إلى التفاصيل ..

المذيع الثاني : من إذاعة القواعد النحوية ؛ استقبلت كان وأخواتها صباح هذا اليوم في مكتبها الكائن في صدر الجملة الاسمية ؛ إن وأخواتها، في ا ول زيارة يسجلها البلدان في تاريخ علاقاتهما . وتأتي هذه
الزيارة ـكما تشير مصا در مطلعة ـ لمناقشة التطورات على الساحة الأعرابية ,وبحث أوجه التعاون المشترك
بين البلدين وسبل تعزيز ها وتطويرها .هذا وبعدان انتهى الجانبان جلستهما التفاوضية صرحت إن لوسائل
الاعلأم العالمية إنه تم الاتفاق على رفع المبتدأ ,ونصب الخبر ؛من قبل كان وأخواتها ونصب المبتدأ ,ورفع الخبر ؛من قبل إن وأخوتها ,وتم التوقيع *على*وثيقة تعترف بذلك,وتكون سارية المفعول في الجملة الاسمية.

مشهد : الاستقبال داخل المسرح وحيث يمثل مجموعة طلاب كان وأخواتها وأخرى إن وأخواتها مكتوب على صدر كل واحد منهم اسم من أسماء المجموعة ويكون هناك مراسل يقدم للمشهد .


المذيع الأول : يغادر فخامة (الفاعل ) صباح هذا اليوم الجملة الفعلية ,متوجها إلى دولة أجنبية ؛لإجراء بعض الفحوصات العلاجية ,في الوقت الذي يقوم سعادة نائب الفاعل بإدارة دفة الحكم في البلاد ؛ بحيث يكون مرفوعا طوال فترة غياب فخامة الفاعل عن البلاد .ويرافق فخامة الفاعل في هذه الزيارة معالي الفعل المبني للمعلوم.الذي حل محله معالي الفعل المبني للمجهول ,هذا وتشهد الجملة الفعلية استقرارا امنيا في حالة غياب أو حضور الفاعل، الذي غادر البلاد مرفوعا وسيعود مرفوعا بمشيئة الله 0

مشهد : مبسط للفاعل وهو على السرير الأبيض ويجرى معه لقاء للاطمئنان على صحته .

المذيع الثاني : في الولايات المتحدة للتوابع الإعرابية ، حظي التوكيد ، والبدل، والعطف، والنعت ؛ بأغلبية مريحة في الأصوات الانتخابية ، وفاز الأعضاء المذكورون بمقاعد لهم كتوابع في البرلمان الإعرابي ، وأدى كل واحد منهم اليمين ، وتعهدوا جميعا بالعمل لصالح الكلمة ، والحفاظ على الثوابت النحوية 0 ورعاية حرية الجمل 0 ويأتي هذا الترشيح من جميع فئات الجملة الفعلية والاسمية متماشيا مع استراتيجية البرلمان الإعرابي التي تنص على إعراب الكلمة بعلامات أصلية ، وعلامات فرعية تبع ، كما هو الحال في التوكيد وبقية مجموعة التوابع0

مشهد : الترشيح والانتخابات

المذيع الأول : تقوم وزارة الصحة النحوية بحملة واسعة للتحصين من شلل ظهور الحركات الإعرابية ، في محافظتي الاسم المقصور ، والاسم المنقوص0 وتأتي هذه الحملة للقضاء على انتشار المرض لا تقبلان ظهور الحركة العرابية عليهما. وأفاد مصدر مسئول في الوزارة ـــ رفض الكشف عن اسمه ــ أن الأدوية المستخدمة في الحملة أدوية مضمونة ، ومجازة من منظمة الصحة العالمية . هذا وقد علمت هيئة الإذاعة النحوية من مصادر ها الخاصة إن تلك الأدوية هي : التعذر ، والثقل ، واستقال المحل بحركة مناسبة . يمثل صباح غد أمام المحكمة الابتدائية للنحو العربي كل من ( أبوك ، وأخوك ، وفوك ، وذو مال ) أعضاء عصابة الأسماء الخمسة . التي تقوم بنشاط محظور في دولة قواعد النحو ، ويمثل نشاطها التخريبي في الامتناع عن قبول الضمة ، والفتحة ، والكسرة ؛ علامات إعرابية لها . وبعد إن استمعت المحكمة إلى محامي الدفاع عن الأسماء الخمسة ؛ أنهت جلستها بالحكم على أعضاء عصابة الأسماء الخمسة بعدد من الأحكام تمثلت في الرفع بالواو ، والكسر بالياء ، والنصب بالألف ، إضافة إلى الأعمال الشاقة، والغرامات المالية الباهظة .


المذيع الثاني : أعزائي المستمعين .. هكذا قدمنا لكم إذاعة

النحوية نشرة لأهم الأخبار النحوية وفي الختام تقبلوا تحيات الطاقم الإخباري ، وتقبلوا تحيات محدثتكم ؛ من هيئة الإذاعة النحوية . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ملاحظة : الموضوع أخذ من مجلة مساء لأحد الكتاب .
صاغه على هيئة مشهد مسرحي المعلم : عادل مصلح الخطابي

A-D-E-M
10-10-2009, 21:25
مجهود متميز
جعله الله في ميزان حسناتك

عمرالخيام
11-10-2009, 08:41
بارك الله فيك أخي محمد على المسرحيات المتنوعة
جعلها الله في ميزان حسناتك
مع كامل تحياتي وتقديري

nizar
11-10-2009, 11:48
جزاك الله خيرا أخي الرامي ووفقك لما فيه خير الدنيا والآخرة

فيروز المنتدى
11-10-2009, 20:09
مجهود متميز
وفقك الله لما فيه الخير أستاذي الكريم
للإشاره قام تلامذة مدرستنا بتمثيل مشاهد
هذه المسرحية الاخيرة كانت رائعة جدا .
أنصح بتمثيلها انها رائعة جدا.
تقبل تقديري

محمد الرامي
12-10-2009, 13:25
مسرحية بائع الحكمة
التحميل من المرفق

محمد الرامي
12-10-2009, 16:08
مســـــــــــرحية عن الحجــــاب

الحجاب .. هناك أكثر من فكرة لأداء مشهد الحجاب وهنا سأعرض فكرة عبارة عن حوار بين عبائتين إحداهما محتشمة والأخرى متبرجة .. والحوار في إحدى المجلات الطيبة أظنها الأسرة وحتى لا أتعبك بالبحث فقد كتبت لك نص الحوار .
سيقوم بالمشهد أربع طالبات اثنتان منهما ستقومان بقراءة الحوار .. بحيث يراعين اللهجة الساخرة والهادئة والواثقة والمتزعزعة إلى غير ذلك .. وستقوم الأخريات بارتداء العبائتين . وتؤديان الحركة لأن الحوار يصعب عليهما حفظه . ترتدي إحدى الطالبتين عباءة محتشمة وقفازين وجوربين وترفع عباءتها فوق رأسها وتسير بحشمة . وترتدي الأخرى عباءة مزركشة تضعها على كتفيها وترتدي النقاب وقد وضعت الكحل على عينها وتخرج يداها المرصعة بالجواهر والذهب وتختال في مشيتها . والأفضل أن تخرجا من خلف صفوف الطالبات وتلتقيان أمامهن ثم يبدأ الحوار التالي.
العباءة الحديثة : أيتها البالية ويا بقية القرون الخالية .. أما آن لك أن ترحلي عنا لم نعد نطيقك فقد مللناك جرفتك الموضة إلى بئر عميق وواد سحيق .. عزفت عنك النساء فليس فيك إغراء .
العباءة المحتشمة .. تسمي نفسك حديثة وأنت دعية خبيثة .. دستك بيننا أيد خبيثة جعلتك لشهواتها مطية .. أنزلوك عن الرؤوس إلى الأكتاف ثم جعلوك من قماش شفاف وقالوا .. لا خير ما دام في القلب عفاف .
العباءة الحديثة .. أما أنت فلم نعد نراك إلا على رؤوس العجائز أو ظهور الجنائز هجرك بنات هذا الزمان الريان ، ذوات العقد الفتان والحذاء الرنان لا مكان لك في عصر الحرية إنك رمز الرجعية وعنوان الهمجية .
العباءة المحتشمة .. يا خبيثة نقشوا منك الأكمام وزينوك من الأمام ، جعلوك في أيديهم ألعوبة وفي كل يوم لك أعجوبة .. فلست ستراً لكل حصان بل أنت فتنة هذا الزمان ورمز للفسوق والعصيان . يا داعية السفور وبريد الفجور يا لعنة كل العصور ، حامت حولك العيون وطمع فيك كل مفتون .
العباءة الحديثة .. (( تضحك )) ها قد طرقت كل باب ولبستني كل كعاب فسحرت الشباب وسلبت الألباب ضيقت عليك الخناق . فكسدت في الأسواق .
العباءة المحتشمة .. يا لعينة كم هتكت للبيوت من ستره وجررت للخزي من حره كم أهجت من عبره ، وغرزت من إبره ، وكسرت من جره .. زرعت فينا الإسفاف ، وقوضت أركان العفاف يا فتنة عصية يا شر بلية ، تزعمين أنك عصرية وترمزين للحرية ستعلمين غداً إذا نزعوك بالكلية فليس في حريتهم عباءة ، إنما هي عريّ ودناءة .
العباءة الحديثة .. يا بالية غداً أراك تقبرين وإلى غير رجعة ترحلين فمصيرك في هذا الزمان الفناء فعبثاً تحاولين البقاء يا لون الخنفساء يا شكل الخباء .
العباءة المحتشمة .. وأنت لا شكلك المحبوك ولا سترك المهتوك يرضي لهم أي صعلوك وسيجرفك سيل الحضارة ليجعل مكانك نضارة تقي شعاع الشمس وتصبحين حديث الأمس .. هذا حالك مع أصحابك ، أما أصحابي فلا يرضون سواي بدلاً ولا يرضون عني حولاً .
العباءة الحديثة .. يا قديمة ليس فيك من الذوق لمسة ولا من السحر همسة ألا ترين تعدد ألواني وأنواعي وإقبال البنات على إغرائي وإبداعي ؟!!
العباءة المحتشمة .. أتعيرنني بأني كاسره وأنا حجاب كل عابدة ، صممتك أفكار الشيطان فأبعدتك عن هدي القرآن . أنت بنت دور الأزياء وأنا وليدة عصر النقاء .
العباءة الحديثة .. أرى أن لا بستك تجرك جراً وتزيينها من الحر حراً وتضيفين إلى عمرها من السنين عشراً .
العباءة المحتشمة .. تقولين أني أجر جراً هل غاب عنك الحديث " يرخين شبراً " وتشتكين الحر والله تعالى يقول :{ِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً}
العباءة الحديثة .. أرضيت كل الأذواق وكشفت جمال الأعناق . أبديت المليح وسترت القبيح فلو لبستني قردة أصبحت كالوردة .
العباءة المحتشمة .. أنت في شرعنا حرام وليس لك بيننا مقام وأن تسابقت إليك الفتيات كما إلى النار الفراشات .
العباءة الحديثة .. لا تعجبي غداً إن تركوك أو حتى مزقوك لأن بقاءك محلل ولا تصلحين على أية حال فارحلي بسلام أو انتظري الموت الزؤام .
العباءة المحتشمة .. إنك زيف باطل لا محالة زائل يا شكل الغراب يا أحقر من الذباب يا فريسة سهلة للذئاب لو كان الأمر بيدي أحرقتك وفي النيران سعرتك فاعرفي قدرك أراني الله عن قريب قبرك .
لا بد لمن ستؤدي دور العباءتين أن تقرأ الحوار أكثر من مرة حتى تعرفا متى تتوقفا عن الحركة .. وما هي الحركات المناسبة أثناء الحوار .
أيتها المعلمة .. لا بد من الإتقان والصبر على الطاعات .

خديجة-2
12-10-2009, 23:50
الاخ رامي , انني اهتم كثيرا بالمسرح اوظف بعض القصص باللغة الفرنسية بعد دراستها ,كمشروع القسم ليلعبها التلاميذ كمسرحيات قصيرة تعجبهم لدرجة انهم يبداوا في الميل الى القراءة. وفي السنة الماضية , اقتبسنا مسرحية وقت الفراغ تبعا لمشروع نادى التربية على المواطنة بالمؤسسة حول القراءة و كذلك مسرحية ماذا ترى فعل الانسان؟ من تاليف الاستاذ جمال علوش الذي نشكره.
شكرا لكم على مبادراتكم المفيدة, انوي اقتباس مسرحية الى معلمي ان شاء الله.
خديجة2

طوطو
13-10-2009, 01:39
:icon30:بوركت السي محمد الرامي....دائما متألقا كعادتك

youness78
13-10-2009, 18:07
شكرا أستاذ الرامي على المجهودات المبذولة

محمد الرامي
13-10-2009, 22:16
مسرحية يدا بيد
التحميل من المرفق

محمد الرامي
14-10-2009, 17:09
مسرحية القاضي الذكي
المشهد الأول : أب وحوله أبناءه
الأب : كان في أحد البلاد قاض ذكي يحكم بين الناس بالعدل و ذات يوم جاءه
رجلان أحدهما تاجر .........

المشهد الثاني : القاضي جالسا في ديوانه وحوله جمع من الناس يقضي بينهم
التاجر والرجل دخلا سويا على القاضي
التاجر : بأعلى صوته أيها القاضي .... أيها القاضي
القاضي :نعم .. ما أمرك أيها الرجل
التاجر : أيها القاضي ، وضعت نقودا عند هذا الرجل وسافرت في رحلة طويلة
ورجعت من السفر وطلبت نقودي ولكن الرجل رفض ردها إلىّ َ .
القاضي : أين أعطيت هذا الرجل النقود ؟
التاجر : مشيت معه إلى خارج المدينة و أعطيته النقود عند شجرة كبيرة في الصحراء .
القاضي : أيها الرجل ، هل ما يقوله هذا التاجر صحيح ؟
الرجل : لا لا ياسيدي القاضي أنا ما أخذت منه نقود ا ولا رأيت ولا رأيت تلك
الشجرة التي يتحدث عنها في حياتي ! !!
القاضي : أيها الرجل اذهب الآن إلى تلك الشجرة و ستتذكر هناك أأعطيته النقود
أم دفنت نقودك عند الشجرة ونسيت .
التاجر : أمرك يا سيدي القاضي .
القاضي : أيها الرجل اجلس هنا حتى يرجع صاحبك و إذا وجد نقوده ترجع إلى عملك
القاضي : أيها الحاجب ادخل الرجلان الآخران
الحاجب : أمرك يا سيدي

ودخلا الرجلان وقضي بينهم القاضي وانصرفا ( في مشهد صامت )
ثم نظر القاضي إلى الرجل وقال له فجأة : هل وصل صاحبك إلى الشجرة ؟
الرجل : لا يا سيدي القاضي فالشجرة بعيدة جدا من هنا
القاضي : لقد وقعت في شر أعمالك أيها الخائن للأمانة
لقد أعطاك التاجر النقود عند تلك الشجرة
اعترف
الرجل ( خائفا ) نـ نــ نعم اخذت منه النقود ، أخذتها منه عند الشجرة
سامحني أيها القاضي سامحني سامحني سامحني
القاضي : أسامحك !! لا بد أن تنال عقابك فقد خنت الأمانة
القاضي : أيها الحاجب خذ هذا الرجل واذهب معه إلى منزله واحضرا النقود ثم ضعه في السجن حتى يرجع صاحبه .
ثم عاد القاضي إلى عمله يحكم بين الناس ( مشهد صامت )
الحاجب : أيها القاضي لقد حضر الرجل
القاضي : ادخله في الحال
القاضي : هل وجدت النقود ؟
الرجل وقد بدأ عليه الإعياء والتعب : لا لا يا سيدي
لقد ذهبت إلى تلك الشجرة وتذكرت جيدا أني أعطيت هذا الرجل نقودي هناك
والله على ما أقول شهيد .


القاضي :صدقت لقد أعترف الرجل أنه اخذ منك النقود والآن خذ نقودك .

ثم يسدل الستار .

محمد الرامي
15-10-2009, 17:25
مسرح العرائس:
أو مسرح الدمى، لأن البطل الأساسي فى هذه العروض المسرحية هي العرائس أو الدمى وليس شخصيات بشرية كما توجد فى باقي أنواع المسرحيات المختلفة. إلا أن الشخصية البشرية تلعب الدور بطريقة غير مباشرة متخفية فى صورة الدمية التي تمثل البطل الأساسي .. والإنسان هو البطل المساعد والذي يُطلق عليه (محرك الدمى أو العرائس). وتتعدد أدوار الدمى فقد تعكس دور إنسان أو نبات أو حيوان.

ومسرح العرائس هو مسرح موجه للطفل كوسيلة ترفيهية فى المقام الأول وكوسيلة تعليمية هامة توصل وتعلم القيم الإيجابية للطفل بطريقة سلسلة لا تشعره بأن هذا السلوك هو الذي ينبغي أن يتبعه فى مختلف جوانب حياته. ومسرح العرائس ليس قائمة من التعليمات والأوامر كما يحدث فى مختلف الخبرات الحياتية التي يمر بها الطفل فى محيط العائلة أو المدرسة والمجتمع بشكل أعم. كما أن التجسيد بواسطة الدمى أو وجود المعلومة المجسدة فى مسرح العرائس تثبت المعلومة للطفل، وتجعله يتعلم كيفية الربط بين خبرات الصوت والحركة.
وهناك أنواع متعددة من مسرح العرائس (أو طريقة تجسيد الشخصيات فى مسرح العرائس):
- عرائس الأراجوز (عرائس القفاز).
- عرائس التي تتحرك الخيوط.
- العرائس التي تتحرك بالعصا.
- عرائس السينما.
- عرائس خيال الظل.
ولكل من هذه الأنواع طرق فى توظيفها من أجل إمتاع الطفل.

كيفارا
16-10-2009, 11:47
شكرا على هذا الكم الهائل من المعلومات
وعلى المسرحيات

الياقوتي محمد
16-10-2009, 17:10
جزاك الله عنا كل خير
عمل متميز ومتكامل

خالدوف
16-10-2009, 17:48
شكرا لك أخي رامي على هدا المجهود وعلى الدور الفعال في منتدانا الحبيب

mohamed zinelabidine
16-10-2009, 18:22
شكرا على هذا الكم الهائل من المعلومات
وعلى المسرحيات

محمد الرامي
17-10-2009, 21:22
مسرحية الضياع
التحميل من المرفق

محمد الرامي
20-10-2009, 10:17
التِّنِّين

مسرحية للأطفال

في عشرة مشاهد

خالدوف
21-10-2009, 23:31
شكرا أستاذ الرامي على المجهودات المبذولة

كيفارا
23-10-2009, 10:27
مجهودات واضحة وجلية لخدمة المدرسة أعانك الله لما فيه خير أبنائنا

mimide
24-10-2009, 22:15
شكرا للاستاد الرامي .مند مدة وانا ابحت عن مسرحيات تربوية .لانني مهتم بالمسرح المدرسي .

محمد الرامي
25-10-2009, 15:43
مسرحية (فداؤك أيها الحبيب



شخصية المقدمة تقول:
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد بن عبدالله ، بعد أن تجرأت بعض الصحف الدانمركية وغيرها من الدول الأوربية على نشر رسوم تسيء إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، مما آذانا وجعل الأمة الإسلامية جميعها تنتفض مشاعرها معبرة عن استيائها من الرسوم ومعبرة عن حبها العظيم لرسول الله نبي الأمة، ومما وجب على كل مسلم ومسلمة أن يفعل ما بوسعه للدفاع عن رمز الأمة الأول ومعلهما العظيم ومنقذها من النار،
هو ذا محمد بن عبدالله صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين،
والآن أقدم لكم صديقاتي في عرض (فداؤك أيها الحبيب).

تقف سارة وحدها أولا أمام الجمهور وخلفها مجموعة الطالبات، ترفع يدها اليمنى وتقول:
- هو ذا محمد، إنه أفضل خلق الله أجمعين، إنه المصطفى المختار، ناداه الله من فوق سبع سماوات حين قال (وإنك لعلى خلق عظيم) صدق الله العظيم.

تدخل فاطمة وتقف إلى جانب سارة وتقول: السلام عليك ياساره
سارة: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
فاطمة: بوركت يا ساره، ما أعظم هذه الآية وما أروعها
ساره: نعم يا فاطمة وأنا أقولها بملء فمي لأسمع الدنيا كلها
فاطمة: إنه رسول الله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، الإنسان الذي اصطفاه الله على العالمين، قال تعالى (ورفعنا لك ذكرك)
ساره: أجل وهو يسكن في قلوبنا ، ونحن فداؤك أيها الحبيب
فاطمة: الدفاع عن رسول الله واجب على كل مسلم ومسلمة
ساره: علينا أن نقاطع كل من يشتم نبي الأمة الإسلامية
فاطمة: كما يجب علينا إطاعة الرسول الكريم كما أمرنا ربنا عز وجل حين قال (ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما)
ساره: وعلينا أن نتبعه ونحبه من قلوبنا
فاطمة: ونصلي عليه ونسلم عليه ونثني عليه الخير كله
ساره: ولا ننسى أن نتأدب مع رسول الله بالكلام والفعل
ساره وفاطمة مع بعض: صلى الله عليك يا رسول الله ، محمد بن عبد الله
الجميع: صلى الله عليك يا رسول الله ، محمد بن عبدالله


أنشودة:

أنت الرسول الأحمدُ *** أنت النبيُّ محمدُ
أنت الأمين على الورى *** ذِكرٌ يطيب ويخلدُ

صلى عليك إلهُنا *** وعبادُهُ والفرقدُ
حياك ربي قائماً *** أو ساجداً تتهجدُ

أنت الرسول الأحمد *** أنت النبي محمد
أنت الأمين على الورى *** ذكر يطيب ويخلد
الله ربٌّ واحدٌ *** ما قد مضى له والغدُ
وله المراد كما يرى *** والأمر ينزل يصعدُ

يارائد الخلُق العظيم *** نفوسنا تتوقد
يا صاحب الحوض الشريف *** قلوبنا تتودد

أنت الرسول الأحمد *** أنت النبي محمد
أنت الأمين على الورى *** ذكر يطيب ويخلد

محمد الرامي
25-10-2009, 21:50
مسرحية التاعس والناعس

شخصيات المسرحية:
التاعس
الناعس
شخص
شاب
كهل
شيخ
-1-
عند جذع شجرة كبيرة يظهر أحدهما نائما...
ضجيج وأصوات يصل بعضها من بعيد...
بعد لحظات يصل أحدهما في ثياب العمل وقد بدا عليه الجهد والتعب...
يدخل البيت البسيط المتواضع ثم يعاود الخروج...
ينشر ثيابا مغسولة على حبل مربوط بين شجرتين...
يتحرك النائم.. يفرك عينيه.. ويجلس مكانه...
الناعس:عدت يا تاعس؟
( يتاءب)
التاعس:وأنت لا تعرف إلا النوم، صدق من سماك ناعس.
الناعس: (يتكئ على مرفقه) وهل تريدني أن أخيب ظن والدتي -يرحمها الله-؟ أنا اسم على مسمى يا صاحبي، وأنت...
التاعس: (مقاطعا) صدقت وأنا تاعس اسم على مسمى.
الناعس: قل لي.
التاعس: اسأل.
الناعس: لم عدت اليوم سريعا على غير عادتك؟
التاعس: تعبت.. كرهت.. ألست بشرا؟
الناعس: أحسنت هذا قرار جميل دعك وهذا التعب؟
التاعس: ماذا تقصد؟
الناعس: أتسمعني؟
التاعس :دون شك.. كلي آذان صاغية.
( يمط أذنيه ويجلس قبالته.. فيعتدل الناعس في جلسته)
الناعس: أنت ترهق نفسك كثيرا وتجد في العمل أكثر من أي إنسان آخر.
التاعس: هذا صحيح.. أكبر عامل في هذه المدينة هو أنا.
الناعس: ولماذا تعمل؟
التاعس: لماذا أعمل؟ لماذا أعمل؟
الناعس: أرأيت؟ لم تجد الإجابة الشافية.
التاعس: بل وجدتها
الناعس: ماهي؟
التاعس: كي أستريح؟ أنا أطلب الراحة.
الناعس: متى تستريح؟
التاعس: متى أستريح؟ حين أكبر.
الناعس: وهل يجد الإنسان راحة حين يكبر وقد تقوس ظهره وضعفت عظامه وهاجمته الأمراض من كل حدب وصوب؟
التاعس: ومتى أستريح؟
الناعس: استرح الآن، أنت تعمل لتستريح، استرح الآن.
التاعس: استريح الآن.. أستريح الآن؟ ! وهل ذلك ممكن؟
الناعس: طبعا طبعا.. وما المانع؟
التاعس: ما المانع؟ ومما نعيش؟ ماذا نأكل وماذا نشرب؟ وماذا....
الناعس: أنت أعمى البصيرة حقا
التاعس: ما دخل البصيرة في ما يضمن حياتنا؟
الناعس: ألا تراني أنا؟
التاعس: بلى أراك.. أنت أمامي بلحمك وشحمك.
الناعس: هل تراني أعمل؟
التاعس: أبدا أنت والعمل كالملائكة والشياطين.
الناعس: أحسنت.
التاعس: لم أفهم.
الناعس: هل مت؟
التاعس: بل أنت في صحة جيدة.
الناعس: أحسن منك.. أحصل على طعامي وكسائي وأنا نائم.
التاعس: صدقت.. نائم ملء جفونك.. ولكن..
الناعس: (مقاطعا) ولكن ماذا أيها الغبي؟ لماذا تفلسف كل شيء؟
التاعس: صدق من قال تفلسف الحمار فمات جوعا.
الناعس: أنا لم أمت جوعا منذ ولدت.
التاعس: لأنك تأكل من جهدي أيها الغبي..
الناعس: أحسنت.. ماعليك إلا أن تستريح، تخلد للراحة التامة.. وسيسوق الله لك تاعسا ليخدمك.
التاعس: (متراجعا عن اندفاعه) أكاد أقتنع.. صدقت.. أنت محق والله.. لست وحدك من قضيت ما مضى من عمرك متطفلا علي.. الأرض ملأى بالمتطفلين في عالم النباتات والطيور والحيوانات.. وملأى بالأغبياء الأشقياء مثلي.
الناعس: هل تدري؟
التاعس : ما الذي أدريه يا ناعس؟ لقد قلبت لي كل الموازين.. لست أدري إن كنت سأفعل خيرا أم شرا.
الناعس: أنا أحلم أن أكون أميرا
التاعس: (بحيرة) أميرا؟؟؟
الناعس: بل ملكا عظيما.. ملكا تخضع له الرقاب وتركع له الهامات.. وترتعد له القلوب..
التاعس: أنت تحلم بالمستحيل.
الناعس: ليس في الحياة مستحيل يا تاعس.. يا أتعس خلق الله أجمعين.
التاعس: وهل يمكن أن أكون أنا أيضا ملكا؟
الناعس: ممكن جدا
التاعس: لقد أفرحتني.. أفرحتني.

الناعس: ولكن بشرط
التاعس: ماهو؟
الناعس: أن تؤمن بذلك بعمق
التاعس: (مترددا) ولكن..ن لكن؟؟ نعم نعم أنا مؤمن بها.
الناعس: أرأيت؟ أنت متردد، ألم أقل لك؟ لقد رسخ في ذهنك أنك ستبقى تعيسا.
التاعس: لا لا أرجوك لقد آمنت بما تؤمن به تماما
الناعس: جيد جيد.. وإذا صرت ملكا حاكما عظيما ماذا ستفعل؟
التاعس: وهل هذا يحتاج إلى سؤال؟
الناعس : لم أفهم
التاعس: سأملأ البلد عدلا.. سأحارب الظلم وأشيع الخير والمحبة والفضيلة.. سأفرغ خزائن المال وأوزعه على الرعية كلها.. كلها.. سأحول الجميع إلى جيش من....
الناعس: با لك من غبي !
التاعس: غبي؟؟
الناعس: سأقص عليك قصة.. فيا مضى كان لملك شعب كسول
التاعس: شعب ناعس.
الناعس: هو بالضبط
التاعس: وأنت منهم؟ من مخلفاتهم؟
الناعس: دعك من هذا، المهم أن الملك قد جمعهم في صعيد واحد وخيرَّهم بين أن يعملوا أو يرموا في البحر.
التاعس: واختاروا العمل طبعا؟
الناعس: يا لك من غبي.. بل اختاروا البحر.
التاعس: اختاروا البحر؟
الناعس: ومضت بهم الباخرة إلى البحر.
التاعس: جميعا؟
الناعس: أجل كلهم جميعا.
التاعس: ارتضوا البحر على العمل؟
الناعس: وفي أعالي البحر اعترض ملك آخر الباخرة وعلم بقصتهم فدعاهم إلى العيش ببلده رغم اشتراطهم الخلود للراحة فلما سمع ملكهم بالأمر لحق بهم لأنه بقي في مملكته دون رعية يحكمها وراح يسعى لإعادتهم فرفضوا وتجاذبهم الملكان.
التاعس: ومع من ذهبوا
الناعس: عادوا مع ملكهم
التاعس: أقنعهم بالعمل؟
الناعس: بل أن يعمل هو.. ويخلدوا هم للراحة.
التاعس: أي صاروا هم الملك، وهو الرعية؟
الناعس: بالضبط.
التاعس: سبحان مغير الأحوال.
الناعس: لنعد لما كنا فيه.
التاعس: كيف سنصير ملوكا؟
الناعس: لقد قررت السفر.
التاعس: لماذا؟
الناعس: لأصير ملكا.
التاعس: ولماذا لا تصير ملكا هنا
الناعس: لا نبي في قومه يا غبي.. قومك يحسدونك.
التاعس: صدقت فلنسافر.
-2-
وهما يدخلان مدينة كبيرة.. أصوات ضجيج ونقاشات حادة تصل من بعيد ثم تبدأ في الاقتراب رويدا رويدا.. جمع من الناس يحملون لافتات.. آخرون يحملون هراوات وسيوفا.
التاعس: (مرعوبا) علينا أن نغادر بسرعة هيا هيا...
الناعس: ويحك مادهاك؟
التاعس: لقد قذفت بنا في فم أسد جائع
صوت: (من بعيد) سنقتلهم.
صوت آخر: بل نذبحهم كالخراف.
أصوات: اللعنة عليهم اللعنة.
التاعس: (يندفع فارا) سأعود من حيث جئت، ابق هنا إن شئت.
الناعس: دعنا نسألهم يا صاحبي
التاعس: وعم تسألهم؟ ألست تسمعهم؟ إنهم يهددون بقتلنا بل بذبحنا.
صوت آخر: (متقطع)... أو نمص دماءهم.
الناعس: (يقترب من شخص دنا منهما) ما الذي حل بالمدينة وناسها؟
التاعس: لقد فشا فيها السعار.
الشخص: كالذي يصيب الكلاب صيفا.
التاعس: أعوذ بالله لقد تحولوا جميعا إلى كلاب.
الناعس: ولكنك تراهم بشرا.
التاعس: إني أراهم كلابا.. انظر.. اسمع.. إنهم ينبحون.
الناعس: على مهلك.. هاهو آخر نسأله عن السر.
التاعس: ماذا تسأل؟ الأمر واضح واضح.
الناعس: (لشاب اقترب منهما ملوحا بعصاه) أرجوك ما الذي....؟
الشاب: (مهددا) أنت منهم واضح أنك منهم (يمسكه من ثيابه) سنسحقكم كالحشرات (ينظر للتاعس) وأنت أيضا وتتظاهران بالحياد.
التاعس :نحن غريبان.. غريبان....
( يتركهما ويسرع مبتعدا)
: (يتنفس مرتعدا) الحمد لله لقد نجونا هذه المرة فلنرحل أيها العنيد لنرحل بسرعة بسرعة.
(يقبل كهل من بعيد على ملامحه حزن)
الناعس: لم الخوف ونحن غريبان؟ لا دخل لنا فيما وقع.. أو سيقع.
الكهل: لكن النار تأكل الأخضر واليابس.. والفتنة تحرق القريب والغريب.
التاعس : أرأيت؟ ألم أقل لك؟
الناعس: (بغضب) لن أخرج ولتحرقني النار.
الكهل: لقد عمت الفتنة كامل المدينة.. الباقي فيها مقتول والخارج منها مقتول.
التاعس: يا ويلي ما أحمقني حين صدقت كلام أحمق مثلك.
أصوات:سنقتلكهم.. نذبحكم.. نمص دماءكم..
(تقترب بسرعة)
التاعس: (وهو يلتصق بصاحبه) لقد وصلوا وصلوا.
الناعس: (للكهل) بالله عليك ما الذي وقع في المدينة؟
الكهل: مات الملك
التاعس: يرحمه الله
الناعس: كلنا نموت..
شاب: (يباغت الجميع) فلتموتوا.. المهم ان نكون نحن الخلف.
التاعس: (خائفا) وأنتم أحق.
شاب ثان:بل نحن
(يبحلق في التاعس)
التاعس: (مرعوبا) وأنتم أحق وأجدر.
الشابان :dمعا) بل نحن أحق وأجدر
(يندفع كل منهما للآخر)
الناعس: ياجماعة ياجماعة ما هكذا يكون الخلاف.
التاعس: وما دخلنا نحن؟ فلنغادر.
(يزداد عدد المختلفين وترتفع أصواتهم)
الكهل: ياقوم حكموا العقل.. الفتنة نار.. والنار شر وشنار.
الناعس: صدقت.. صدقت.
الشاب الأول: (يشير للجهة الأخرى) لن نقبل إلا بالملك.
الشاب الثاني: (مهددا بحنق) بل الملك لنا.
الناعس: ياقوم تعقلوا وأفهمونا القصة.
الشاب الأول : مات الملك.
الناعس: علمنا يرحمه الله
الشاب الأول: يجب أن نختار خليفة له.
الناعس: عين الصواب.
الشاب الأول: ولنا طريقة في ذلك يعرفها العام والخاص.. توارثها الأحفاد عن الأجداد وعملنا بها قرونا من الزمن.
الشاب الثاني: ولكن هذه الطريقة ظالمة منحت الملك لهؤلاء عقودا.
: (يقبل شيخ وقور من بعيد)
الكهل: الرأي الحكيم أن نبقى على ماورثناه من الأجداد.أليس كذلك أيها الشيخ الحكيم؟
الشيخ: بلى... بلى...
الناعس: وما الذي ورثتموه من الأجداد؟
الشاب الأول: أن يجمع الناس في صعيد واحد ويؤتى بغراب مدجن يحمله أكبر أهل المملكة ثم يدفع به في الجو ليحط على أحد الحاضرين ليكون ملكا.
الناعس: الجميع دون استثناء؟
الكهل: الجميع.. الجميع.. الكبار والصغار.. النساء والرجال.. وحتى الغرباء أيضا.
الناعس: ما أعظم هذا الموروث! لأجدادكم أعظم منكم وأذكى.
التاعس:مالك تحولت خطيبا متحمسا هكذا؟ ماذا يعنيك أنت من أمرهم؟
الناعس: اسكت يا تاعس.. أعدك أن أجد لك عملا يستمر ليلا ونهارا.
الشيخ :أدعو كل سكان المدينة إلى الحضور الآن في صعيد واحد.
(يبدأ الناس في التوافد.. بعد زمن يقف الشيخ
في مكان مرتفع وبجواره شاب يحمل غرابا معصوب العينين)
التاعس:لو يقع الغراب علي لحققت حلمي في إقامة العدل بين هؤلاء المساكين (ينتظر ردا من صاحبه ثم يستمر في الحديث) وسأقضي على هذه العادة الخبيثة .
الناعس: تصل بها إلى الملك ثم تقضي عليها لتحرم غيرك؟ يا لك من أناني.
التاعس: وأنت ماذا تفعل حين يختارك الغراب؟
الناعس: حين يختارني الغراب سأرسلك سفيرا.
التاعس: الله ما أعظمك! ما أكرمك! أين تبعث بي سفيرا؟ في أي دولة؟
الناعس: إلى جمهورية القبر.. وإن شئت إلى مملكة الجحيم.. اسكت اسكت للشيخ مايقول.
(يتمتم الشيخ بكلمات غير مفهومة ثم يطلق الغراب.. تتعلق به العيون يرفع بعضهم أكف الضراعة.. يحلق الغراب لحظات ثم يقع على رأس أحدهم ويعود للطيران لحظات ليحط على رأس الناعس.. يحيط به الجميع يرفعونه ويهتفون)
الجميع :عاش الملك.. يحيا الملك.. عاش الملك.. يحيا الملك.. عاش الملك.. يحيا الملك..
(يبتعد الجميع تاركين التاعس يقف مدهوشا)
التاعس: (وهو يفطن من دهشته) ما أحقر الدنيا! ما أحقر الصدف! أقضي معظم حياتي عاملا جادا وأبقى تعيسا.. ويقضي هذا الحقير معظم حياته ناعسا متطفلا لينصب ملكا عظيما؟ (يرتفع
صراخه) عليك اللعنة أيتها الحياة عليكم اللعنة أيها الجبناء الأوغاد التافهون..
(يسقط أرضا)
-3-
في قصر المملكة يظهر الناعس في زي الملك يجلس على عرش ضخم.
حواليه يقف الجنود للحراسة مدججين بالأسلحة.
وامامه يقف جمع من أبناء الرعية في صمت تام.
الحاجب: (يدخل راكعا) زائر سيدي.
الملك: من أهل رعيتي؟
الشيخ: كل الرعية قدمت تهانيها وولاءها سيدي.
الملك: من هو إذن؟
الحاجب: رفض أن يعرف بنفسه...
الملك : (بغضب) هل يجرؤ اللعين؟
الحاجب: في البداية سيدي ثم...
الملك: ثم ماذا؟
الحاجب: (مرعوبا) ثم.. ولكنه يا سيدي...
الملك: انطق عليك اللعنة.
الحاجب: نعم سيدي... (يبتلع ريقه) و.. و.. و.. و.. و......
الملك: (يقف من مكانه غاضبا) اقتلوا الزائر والحاجب.
الحاجب: لقد ادعى يا مولاي أن سيدي ظالم
الملك: هل يجرؤ اللعين؟
الحاجب: وأن ما فعلته ضد المتمردين جور وطغيان.
الملك: الويل لهذا الأفاك.
الحاجب: وأنك دعي متطفل.
الملك: وبماذا أجبته؟
الحاجب: أكدت له يا سيدي أنك أعظم الخلق.. وأنك أحكمهم.. وأنك أرحمهم.. وأن ما فعلته من قتل المتمردين الأوباش هو عين الرحمة والعدل.
الملك:ادخل هذا الزائر اللعين
(يخرج الحارس ويعود بعد لحظات بالتاعس الذي يقف وسط الإيوان وقد بدت الدهشة عليه.. يتأمل صاحبه وقد تغير كلية.. يفرك عينيه يومئ إليه الجندي بالركوع فيركع يواصل الملك حديثه غير آبه بصاحبه)
الملك: (للشيخ) وما رأيك أيها الشيخ الحكيم؟
الشيخ: لا حكيم غيرك يا سيدي.. إن هذا القول الزائف طعن في الغراب.
الجميع: نعوذ بالله من الطعن في الغراب.
الشيخ : والغراب يا سيدي هو أول حكيم علم الإنسان ما لم يعلم.
الجميع: الولاء للغراب.. الولاء للغراب.
الشيخ: لقد عجز الإنسان أن يستر عورته فعلمه الغراب.
الجميع: الولاء للغراب.. الولاء للغراب.
الشيخ: وعلم الغراب لادُنِّيٌّ.. علم الغراب وحي من عرش الله.. الغراب أول من أوحي إليه
الجميع: الولاء للغراب.. الولاء للغراب.
الشيخ: الغراب لا ينطق عن الهوى.
الجميع: الولاء للغراب.. الولاء للغراب.
الشيخ: وقد اتخذناه هادينا على مدى الحقب.
الجميع: الولاء للغراب.. الولاء للغراب.
الملك: الولاء للغراب.. الولاء للغراب.. أقيموا للغراب في كل زاوية من المملكة تمثالا عظيما..وهذا أول تمثال أقيمه في قصري.. (يكشف الغطاء عن تمثال غراب عن يمينه) واتخذوا من يوم تنصيبي ملكا عليكم عيدا أسموه عيد الغراب وازرعوا حبه في القلوب.. وأعلنوا أني خصصت صندوقا أسميته صندوق الغراب يضع فيه كل فرد من الرعية نصف مدخوله
(غمغمة استنكار وسط الجميع)
الملك: (بتحد) هل أسمعكم؟
الشيخ: لا حكيم غيرك سيدي.
الشاب الثاني : ولكن ياسيدي الملك.
الملك:جزوا رأس هذا المتمرد اللعين.
(يجره الحراس إلى الخارج)
الجميع: الولاء للغراب.. الولاء للغراب.. عاش الملك.. يحيا الملك.. عاش الملك.. يحيا الملك.. عاش الملك.. يحيا الملك..
الملك: أما الآن فيمكنكم الانصراف..
: (ينصرف الجميع فيما يبقى التاعس مندهشا لا يحرك ساكنا كتمثال بارد)
: ما رأيك يا صديقي العزيز؟
: (يلزم الصمت ولا يرد.. يشير إليه بيديه ثم يخضه)
: قل لي.. ما رأيك يا صديقي؟
التاعس: ولكن هذا مستحيل مستحيل يا صاحبي.. مستحيل.
الملك: ليس هناك مستحيل يا صديقي، كل شيء ممكن، والمستحل وهم نضعه قيدا في أعناقنا.
التاعس: هل يمكن للإنسان الناعس المتطفل الفاشل أن يصير ملكا؟
الملك: وها أنت ترى.
التاعس: يأمر وينهى؟ وتحنى له الرؤوس وتسجد له الجباه؟
الملك: وها أنت ترى.
التاعس: لا أكاد أصدق يا ناعس، لا أكاد أصدق.
الملك: ولماذا لا تصدق؟
التاعس: الملوك عظمة وعبقرية وسمو كأنهم من جنس الملائكة؟
الملك: ومن أدراك يا تاعس؟
التاعس: نراهم جميعا هكذا، كل الناس يرونهم هكذا.
الملك: لأنكم تعساء يا صاحبي، الرعية دائما تعيسة.. وبتعاستها ترى العظمة في هؤلاء.. ولكن تأكد أنه لا أتفه من الملوك.
التاعس: وعلام عزمت في حكمك هؤلاء التعساء؟
الملك: (يضحك) لقد بدأت في استعبادهم.. سأمعن في إذلالهم وإهانتهم حتى أحولهم كلابا تُجوَّع وتهان لتتبع وتطيع.
التاعس: أما لو حكمتهم، آه لو حكمتهم؟
الملك: وما عساك تفعل؟
التاعس: سأملأ البلد عدلا.. سأحارب الظلم وأشيع الخير والمحبة والفضيلة.. سأفرغ خزائن المال وأوزعه على الرعية كلها.. كلها.. سأحول الجميع إلى جيش من....
الملك: لو أراد الله لهم خيرا لوقع الغراب عليك يا صاحبي.. أما مادام قد وقع علي فإن قدر الله قد سبق بعقابهم وهلاكم.
التاعس: ولكن جزاء الإحسان الإحسان.. وهم نصبوك عليهم ملكا.. رفعوك مكانا عليا لم تكن تحلم به أبدا.
الملك :أنت مخطئ يا صاحبي.. إن الذي نصبني ملكا هو الغراب.. وأمة تؤمن بالغراب وتفوضه في اختيار حاكمها أمة ليست جديرة بالاحترام.
هيا هيا نخرج لأعرفك على رعيتي وأكشف لك بعضا من طغياني وجبروتي هيا.
(يهمان بالخروج.. عند الباب يتراجع التاعس)
الناعس: لم نكصت على عقبيك ياصاحبي؟
التاعس: قلبي يرفض ظلمك وطغيانك.
الناعس: ويحك ماذا تقصد؟
التاعس: لن أسكت عن ظلمك، الساكت عن الحق شيطان أخرس
التاعس: ثم ماذا؟
التاعس :وأنك مجرد ناعس، تافه، متطفل.
(يصيح بملء فيه)
أيها الناس... يا غافلون......
الناعس :أيها الحراس.
(يقبل الحراس سريعا مدججين بالسلاح)
الحراس: (بصوت واحد) لبيك مولانا لبيك سيدنا.
الناعس: لا تأمنوه، إنه مجرد لص حقير، مجرد ناعس متطفل مخادع.
التاعس: جروا هذا اللعين إلى السجن.
الحراس:dبصوت واحد) لبيك مولانا لبيك سيدنا.
(يمسك به الحراس ويجرونه وهو يقاومهم)
الناعس: وفي الغد جزوا رأسه أمام الملإ ليكون عبرة لكل المغفلين.
الحراس:dبصوت واحد) لبيك مولانا.. لبيك سيدنا.
التاعس: (متعجبا) مالكم هل انقلبت الدنيا ياقوم؟ هل انقلبت الدنيا؟
الناعس :dيضحك فيما يكون الحرس يبتعدون بالتاعس) ياله من حسود غبي! ومتى استقامت الدنيا؟ متى استقامت الدنيا متى؟ متى؟

عبدالنبي السرحاني
29-10-2009, 19:33
مجهودات واضحة وجلية لخدمة المدرسة أعانك الله لما فيه خير أبنائنا

houssain78
30-10-2009, 14:37
شكرا جزيلا على هذه المسرحيات التربوية

أعلام
30-10-2009, 15:35
كان على الأخ الكريم أن يشير فقط إلى أن المسرحيات منقولة ، للأمانة العلمية فقط
أما النشر فجزاك الله عنه كل خير .

محمد الرامي
30-10-2009, 17:00
مسرحية حوار بين ذكر وأنثى



قال لها : ألا تلاحظين أن الكـون ذكـراً ؟؟
فقالت له : بلى لاحظت أن الكينونة أنثى !!
قال لها : ألم تدركي بأن النـور ذكـرا ً ؟؟
فقالت له : بل أدركت أن الشمس أنثـى !!
قـال لهـا : أوليـس الكـرم ذكــرا ً ؟؟
فقالت له : نعم ولكـن الكرامـة أنثـى !!
قال لها : ألا يعجبـك أن الشِعـر ذكـرا ً؟؟
فقالت له : وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!!
قال لها : هل تعلميـن أن العِـلـم ذكـرا ً؟؟
فقالت له : إنني أعرف أن المعرفة أنثـى!
* * * *
فأخذ نفسـا ً عميقـا ً
وهو مغمض عينيه ثم
عاد ونظر إليها بصمت
لـلــحــظــات
وبـعـد ذلـــك ..
* * * *
قال لها : سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى ..
فقالت له : ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكرا ..
قال لها : ولكنهم يقولون أن الخديعـة أنثـى..
فقالت له : بل هن يقلـن أن الكـذب ذكـرا ً..
قال لها : هناك من أكّد لـي أن الحماقـة أنثـى
فقالت له : وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكـرا ً
قـال لهـا : أنـا أظـن أن الجريمـة أنـثـى
فقالـت لـه : وأنـا أجـزم أن الإثـم ذكـرا ً
قـال لهـا : أنـا تعلمـت أن البشاعـة أنثـى
فقالـت لـه : وأنـا أدركـت أن القبـح ذكـرا
* * * *
تنحنح ثم أخذ كأس الماء
فشربه كله دفعة واحـدة
أما هـي فخافـت عنـد
إمساكه بالكأس مما جعله ...
ابتسمت ما أن رأته يشرب
وعندما رآها تبتسم لـه
* * * *
قال لها : يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثـى
فقالت له : وأنت قد أصبت فالجمال ذكـراً
قـال لهـا : لا بـل السـعـادة أنـثـى
فقالت له : ربمـا ولـك الحـب ذكـرا ً
قال لها : وأنا أعترف بأن التضحية أنثـى
فقالت له وأنا أقر بأن الصفـح ذكـرا ً
قال لها : ولكنني على ثقة بأن الدنيا أنثى
فقالت له : وأنا على يقين بأن القلب ذكرا
* * * *
ولا زال الجـدل قائمـا ً
ولا زالت الفتنة نائمـة
وسيبقى الحوار مستمرا ً
طــالــمــا أن ...
الـسـؤال ذكـــرا ً
والإجـابـة أنـثــى
فمن برأيكم سوف ينتصر على الآخر؟

سيبويه
31-10-2009, 01:07
يارك الله فيك أخي الرامي على مجهودك الأكثر من رائع
تحياتي

محمد الرامي
31-10-2009, 15:02
مسرحية (هكذا لقي الله عمر)



عمر بن عبد العزيز على فراش مرضه و هو يجود بنفسه ، وعنده زوجته فاطمة و أخوها مسلمة بن عبد الملك)

مسلمة: ألا تذكر يا أمير المؤمنين من أسقاك الحساء ذلك اليوم؟

عمر: لا أذكر إلا أني شربته فكأنما أشرب الرصاص الذائب.

فاطمة: لا أحد يسقي أمير المؤمنين غيري و غير غصين خادمه.

عمر: حاشاك يا فاطمة و حاشاه! إنه ليحبني و أحبه.

مسلمة: لعل أحدًا دفعه إلى ذلك يا أمير المؤمنين؟

عمر: لا تقل يا مسلمة ما ليس لك به علم.

مسلمة: لقد رابني وجوم الغلام من يومئذ.

فاطمة: أجل لم يعد غصين كما كان من قبل.

عمر: سبحان الله! إنه ليأسى لمرض مولاه . . بحياتي عليكما لا يرين منكما أنكما تتهمانه.

مسلمة: كلا يا أمير المؤمنين ، ما أريناه شيئًا من ذلك.

عمر: عسى أن يكون قد أحس بما يجول في قلوبكم فركبه من جراء ذلك خوف . . علي به يا فاطمة لعلي أزيل مابقلبه.

((تخرج فاطمة))

عمر: إنه القدر يا مسلمة . . هو الذي أسقاني ليقضي الله أمرًا كان مفعولًا.

مسلمة: لولا كراهيتي أن أثقل عليك لجادلتك.

عمر: لا تفعل ، فأبغض شيء إلي الجدال و المراء.

فاطمة: (تعود) هو ذا غصين يا أمير المؤمنين.

عمر: ادخل يا غصين . . . هل لكما أن تتركاني وحدي مع غصين؟

مسلمة: حبًا و كرامة يا أمير المؤمنين.(يخرج و فاطمة)

عمر: لا تخف يا غصين ، هلم ادنو مني. أو لا تسأل عن حالي؟

غصين: (في أسى ظاهر) كيف حالك اليوم يا أمير المؤمنين؟

عمر: الحمد لله . . أجدني اليوم أقرب إلى الآخرة مني إلى الدنيا.

غصين: (يطفر الدمع من عينيه) بأبي أنت و أمي يا أمير المؤمنين.

عمر: ويحك! ماذا يبكيك يا غصين؟

غصين: لوددت لو أن الذي بك كان بي.

عمر: إن لكل منا أجلًا لا يعدوه و إني لقادم على رب كريم ، فجدير بمن يحبني ألا يشفق علي من خير. أولا تحبني يا غصين؟

غصين: بلى والله يا أمير المؤمنين.

عمر: فهل لك أن تحلني من كل إساءة ربما أسأتها إليك دون أن أعلم؟

غصين: (ينشج باكيًا) حنانيك يا أمير المؤمنين. أنا المسيء إليك و إنك المحسن المتفضل. تبًا لي. تبًا لي أبد الدهر.

عمر: مهلًا لا ينبغي أن تدعو على نفسك.

غصين: اقتلني يا أمير المؤمنين. مرهم بقتلي فإني أستحق القتل.

عمر: صه! أخفض صوتك لا يسمعوك.

غصين: لا أبالي يا أمير المؤمنين إذا أنت غفرت لي كبير جرمي.

عمر: أخفض صوتك . . . أخفضه من أجلي.

غصين: (بصوت خافض) اغفر لي يا أمير المؤمنين . . اغفر لي.

عمر: الله وحده ولي المغفرة ، و لكني مسامحك و محلك من حقي إذا أنت صدقتني الحديث.

غصين: إي والله يا أمير المؤمنين لأصدقنك القول و لا أخفي عنك شيئًا.

عمر: أخفض صوتك.

غصين: (يخفض صوته) أنا الشقي الأبعد قد دسست لك السم في الحساء.

عمر: قد علمت يا غصين يوم أسقيته لي.

غصين: علمت ذلك فلم تكلمني إلا اليوم؟

عمر: وما كنت لأكلمك لولا محبتي لك و إشفاقي عليك من عذاب يوم القيامة.

غصين: وما ينجيني من ذلك يا أمير المؤمنين و قد استوجبته بما فعلت؟

عمر: رجوت يا غصين أن تندم و تستغفره عسى أن يتوب الله عليك.

غصين: و لهذا كلمتني؟

عمر: نعم. خبرني ما حملك على ما فعلت؟

غصين: الطمع يا أمير المؤمنين.

عمر: أعطيت شيئًا على ذلك؟

غصين: نعم. لأخبرنك بالذي أعطاني.

عمر: كلا لا تفعل. و لكن خبرني كم أعطاك؟

غصين: ألف دينار يا أمير المؤمنين.

عمر: قبضتها؟

غصين: لا يا أمير المؤمنين حتى .. حتى ..

عمر: حتى أموت؟

غصين: أجل واشقوتاه!

عمر: ويحك إن مت فلن يعطوها لك ، و عسى أن يقتلوك لكيلا تفشي سرهم. فهل لك يا غصين في خير من ذلك عسى أن تنجو من عذاب الدنيا و سوء عذاب الآخرة؟

غصين: كيف يا أمير المؤمنين؟ أرشدني.

عمر: تمضي الساعة إلى صاحبك فتقبضها منه ثم تعود بها حالًا إلي.

غصين: ما أخاله يرضى يا أمير المؤمنين.

عمر: قل له أنك ستخبرني باسمه إن لم يفعل ، فإنه سيخاف و يعطيك . . انطلق الساعة.

غصين: سمعًا يا أمير المؤمنين ، يا أكرم الناس.(يهم بالخروج)

عمر: رويدك يا غصين ، امسح هذا الدمع من عينيك. و إياك أن تخبر أحدًا فهذا سر بيني و بينك.

غصين: (يمسح الدمع عن عينيه) واشقوتاه.

عمر: إذا سألك أحد فقل إني بعثتك في مهمة. انطلق الآن.

(يخرج غصين)

عمر: (يتمتم) اللهم اغفر لعبدك غصين.

(يدخل مسلمة و فاطمة)

مسلمة: بعثت الغلام في مهمة يا أمير المؤمنين؟

عمر: نعم. ذكرت وديعة عند صاحب لي فبعثته في طلبها منه.

فاطمة: وديعة؟

عمر: هلمي يا فاطمة فقد آن لي أن أفضي إليك بشيء طالما جال في صدري.

مسلمة: (يهم بالخروج) هل لي يا أمير المؤمنين أن أدعك و زوجك؟

عمر: بل تبقى يا أخي ، إنها أختك و من الخير أن تشهد. أصغي إلي يا فاطمة.

فاطمة: نفسي فداؤك يا أمير المؤمنين.

عمر: أتذكرين حليك و جواهرك التي أودعناها في بيت المال؟

فاطمة: قد طابت نفسي عنها يا أمي المؤمنين ، فما بالها؟

عمر: إنها لم تزل بحالها . . وعليها اسمك لم يستهلكها بيت المال بعد ، وإني لأعلم أن الذي يأتي بعدي لن يصرفها في حقها . . فإن تكن نفسك فيها وأنت بها أولى.

مسلمة: أجل هي حقك يا فاطمة و أنت بها أولى.

فاطمة: إذا أذنت يا أمير المؤمنين فإني سآخذها و أتصدق بها على الأيامى و اليتامى.

عمر: أحسنت يا فاطمة. أما والله ليعزيني عن باطل الدنيا إن من أهلي وولدي من أرجو أن يشفع لي يوم القيامة بصلاحه و تقواه.

فاطمة: بل أنت شفيعنا جميعًا يا أبا عبد الملك.

عمر: كلا يا فاطمة. لأنت في زهدك فيما تهفو إليه قلوب النساء من الزينة و المتاع أتقى لله مني. و كذلك ابني عبد الملك - يرحمه الله – إذ اتقى الله وهو في ريعان صباه.

مسلمة: والله ما صلح هؤلاء يا أمير المؤمنين بصلاحك.

عمر: (يعرض عن مسلمة إلى فاطمة) ولي حاجة أخرى يا فاطمة.

فاطمة: ما هي يا أمير المؤمنين؟

عمر: إن الخلافة قد شغلتني زمنًا عنك و عن القيام بحقك ، فهل لك أن تجعليني في حل؟

فاطمة: (تبكي) ويحك يا أبا عبد الملك ، أفي هذا تكلمني؟ إني لأرجو بذلك ثواب الله و الدار الآخرة. و لئن شغلت عني بأمر المسلمين لطالما عنيت بي يا عمر في أيامنا الأول!

عمر: أجل وددت لو بقينا يا فاطمة كما كنا و لم يطوقني بالخلافة أخوك سليمان.

مسلمة: يا أمير المؤمنين والله ما أعرف لأخي سليمان من عمل أرجى له عند الله من ذلك. لقد والله أرضيت الله و أرضيت المسلمين عنا ، و بيضت وجوهنا نحن آل مروان.

عمر: ويحك يا مسلمة إنما ذلك يوم القيامة يوم تبيض وجوه و تسود وجوه ، و ما أرى آل مروان إلا ساخطين علي.

مسلمة: لئن ضاقوا ببعض شدتك عليهم ، إنهم بعد ليفخروا بك.

عمر: زهو الجاهلية الجهلاء. ويلهم! أما والله لأكونن حجة عليهم يوم القيامة.

مسلمة: صدقت إن شئت يا أمير المؤمنين اقتصصت لك من غريمك فيهم و لو كان..

عمر: على رسلك يا مسلمة لا تداورني. إنه لا غريم لي فيهم و لا في غيرهم. أم تريد إغضابي؟

مسلمة: معاذ الله يا أمير المؤمنين، ما أبتغي غير رضاك.

فاطمة: سامح أخي يا أمير المؤمنين فإنه ليحبك.

عمر: و إني لأحبه يا فاطمة، و أقدر جهاده في سبيل الله و حسن بلائه.

(يقرع غصين الباب مستأذنًا)

مسلمة: هذا غصين يا أمير المؤمنين.

عمر: ادخل يا غصين.

(يدخل غصين حاملًا صرة كبيرة)

عمر: أتيت بالوديعة يا غصين؟

غصين: نعم يا أمير المؤمنين.

عمر: أشتهي أن أخلو به مرة أخرى، فهل لكما..؟

مسلمة: حبا يا أمير المؤمنين.(يخرج و فاطمة)

عمر: هلم ادن مني و أخفض صوتك. هذه الألف دينار؟

غصين: نعم يا أمير المؤمنين.

عمر: وددت يا غصين لو أدع هذه الدنانير لك لولا خشيتي أن تلتهب عليك نارًا يوم القيامة. فهل لك في خير من ذلك.. أن أعيدها إلى بيت مال المسلمين؟

غصين: افعل ما ترى يا أمير المؤمنين. إني والله ما أريدها و ما في الدنيا أبغض إلى نفسي منها.

عمر: بوركت يا غصين! ما أرى إلا أن الله شاء أن يتوب عليك. امض الآن فأنت حر لوجه الله.

غصينhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifيبكي) أوتعتقني يا أمير المؤمنين؟

عمر: نعم.. اذهب حيث شئت، حيث لا يعرفك أحد.

غصين: ألا أبقى يا أمير المؤمنين في جوارك و خدمتك؟

عمر: ويحك يا غصين ما تخدم من رجل محتضر، إن أمسى فلن يصبح، و إن أصبح فلن يمسي.

غصين: بل يبقيك الله يا أمير المؤمنين.

عمر: انطلق ويلك و لا تقم بين هؤلاء فيقتلوك.(يدخل مسلمة)

مسلمة: معذرة يا أمير المؤمنين. لا ينبغي أن ينجو هذا الغلام من عقوبة ما اجترم.(يأخذ بزند الغلام)

عمرhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifغاضبا) ويلك يا ابن عبد الملك، أوقد تسمعت إلى حديثنا؟

مسلمة: لا والذي نفسي بيده يا أمير المؤمنين، و لكن طرق معنا صوتك و صوته.

فاطمةhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifتتدخل) أجل يا أمير المؤمنين.. لقد صدق مسلمة.

عمر: فلتكتما إذن ما سمعتما، فإني قد سامحته و عفوت عنه. خل عنه يا مسلمة فقد عتقته لوجه الله.

مسلمة: لا والله يا أمير المؤمنين، لا يكون جزاء العبد الغادر أن يعتق لوجه الله. لا بد من أخذه بجريرته.

عمرhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifفي لين) ويحك يا مسلمة! إن أخذت الغلام بجريرته ليحقن عليك أن تأخذ الآخرين بجريرتهم. و إذا لتكونن في أهلك فتنة لا يعلم عاقبتها إلا الله.

مسلمة: لا بأس فليكن وقودها من يكون!

عمرhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifمتوسلا) أنشدك الله يا ابن عمي أن لا تعصي أمري في آخر يوم لي في هذه الحياة الدنيا. كلمي أخاك يا فاطمة.

فاطمة: أطع أمير المؤمنين يا مسلمة فإنه لينظر بنور الله.

مسلمةhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifيرسل الغلام من قبضته) لأمير المؤمنين منا ما يحب.

فاطمة: حول وجه عنا يا غصين.. اذهب لا بارك الله فيك.

عمر: بل غفر الله له و بارك فيه. امض يا غصين و استغفر الله لي و لك.

(ينشج غصين هنيهة ثم يخرج)

عمرhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifيئن متوجعاً) وا رأساه!(يتهاوى على فراشه مغشيا عليه)

فاطمة: وي! قد غشي عليه يا مسلمة!

مسلمة: تجلدي يا أختاه. إنما هي غشية و يفيق.

عمرhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifيفتح عينيه كالمذعور و يهم أن يهب فلا يستطيع) مسلمة! مسلمة!

مسلمة: لبيك يا أمير المؤمنين.

عمر: أين الصرة التي جاء بها غصين؟

مسلمة: هي ذي يا أمير المؤمنين بين يديك.

عمر: إنها ليست لي يا مسلمة، إنها لبيت المال. أوصيك أن تحملها إلى بيت المال.

مسلمة: سأفعل يا أمير المؤمنين.

عمر: جزاك الله عني خيرا يا أبن عمي. و أنت يا فاطمة..

فاطمةhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifمتجلدة) نعم يا أمير المؤمنين.

عمر: هل لك أن تحليني من كل حق لك علي؟

فاطمةhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifتبكي) قد فعلت يا أمير المؤمنين؟

عمر: جزال الله عني خيرا من زوج صالحة! أستودعك الله يا فاطمة.(يشخص ببصره إلى أعلى) اللهم أرضني بقضائك، و بارك لي في قدرك، حتى لا أحب لما أجلت تأخيرا و لا لما أخرت تعجيلا.(يتهلل وجهه بالبشر فجأة) مرحبا.. بكرام طيبين!

فاطمة: بمن يا أمير المؤمنين؟

عمر: بهذه الوجوه التي ليست بوجوه إنس و لا جان.

فاطمة: نفسي فداؤك يا عمر!

عمرhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifكأنه لم يع شيئا مما حوله) تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض و لا فسادا و العاقبة للمتقين. أشهد أن لا إله إلا الله، و أشهد أن محمدا عبده و رسوله.(يردد مسلمة و فاطمة الشهادتين في رقة و خشوع)

عمرhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifيصحو صحوة) غصين! أين غصيتن؟

مسلمةhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifمتجلدا) قد مضى لسبيله يا أمير المؤمنين.

عمرhttp://illiweb.com/fa/i/smiles/icon_sad.gifبصوت ضعيف) الحمد لله.(يتحشرج) اللهم اغفر.. لعبدك.. غصين.. و اغفر.. لعبدك.. عمر.. مع عبدك.. غصين.

((يسلم الروح))

(ستار)

محمد الرامي
02-11-2009, 15:40
مسرحية ورق التوت
التحميل من المرفق

المذكوري الزيدي
02-11-2009, 17:43
ألف شكر على هذه المسرحيات التربوية الهادفة

محمد الرامي
03-11-2009, 10:04
تعريف المسرح
المسرح هو أحد فروع فنون الأداء أو التمثيل الذي يجسد أو يترجم قصص أو نصوص أدبية أمام المشاهدين باستخدام مزيج من الكلام .. الإيماءات .. الموسيقى .. والصوت على خشبة المسرح ذلك البناء الذي له مواصفات خاصة فى التصميم.
ويستخدم الكثير من الأشخاص كلمة المسرحية أو العرض المسرحي مرادفاً لكلمة المسرح إلا أنه هناك فارق كبير بين الكلمتين من حيث الدلالة، فالأولى تشير إلى القصة أو النص الأدبي الذي يمثل فى المكان المخصص له "المسرح". فالمسرحية هي القصة أما المسرح فهو المكان الذي تؤدى فيه هذه القصة ببساطة شديدة.

- مما يتكون المسرح؟
لكل نوع من الفنون الأدبية شكل وبناء، أو المكونات التي تؤلفه لكي نطلق عليه المصطلح المتعارف عليه كما فى حالة المسرح، السينما أو أي شكل آخر من أشكال الفنون التي تُقدم.
فهذا البناء يتكون من أشخاص مسئولين عن العمل المسرحي، ومن أشياء جامدة متمثلة فى البناء الهيكلي.

أ- الشخصيات الهامة فى بناء المسرح:
1- الجمهور:
المشاهدون أو المتفرجون أهم عامل فى إتمام العرض المسرحي ويُطلق عليهم أيضاً "الجمهور" فهو الضلع الناقص الذي يُكمل أي مثلث ناقص. وقد وصف سعد الله ونوس أهمية الجمهور فى بناء الفنون المسرحية كالتالي: "المسرح حدث اجتماعي لا يُكتمل إلا بوجود الجمهور".
أهمية الجمهور بالنسبة للمسرح:
أ- الجمهور الذي يذهب لمشاهدة المسرحية يُستخدم كمعيار لمعرفة نجاح العرض المسرحي من عدمه، فإذا كان هناك إقبال من أعداد كبيرة فهذا معناه النجاح .. وعدم الإقبال فهذا معناه الإخفاق.
ب- الجمهور يُعد بمثابة المرجعية الأساسية فى اختيار النصوص الأدبية المختلفة للعمل المسرحي، لأن المسرح الفعلي هو الذي يعكس المواقف والحالات المختلفة التي يعيشها الجمهور ليس هذا فحسب وإنما يعبر عن رغبات كل مرحلة عمرية من مراحل مشاهديه الذين يذهبون إليه لرؤية القصص التي تعكس واقعهم .. فالمسرح الصحيح هو الذي ينطق بلسان مشاهديه.
ج- الجمهور هو مصدر أساسي لنجاح الفنان أو الممثل، فنجاح الفنان لا يتحقق إلا بالجمهور. والمعيار الذي يحدد هذا النجاح أثناء العرض المسرحي هو التصفيق الحاد لهذا المؤدى الذي يقف أمامهم، أما المعيار غير المباشر الإقبال الجماهيري على عمل مسرحي يقوم بأدائه ذلك الممثل الذي يكن له الجمهور كل تقدير لأدائه المتميز.

2- الممثل:
الممثل هو ملك العمل المسرحي، وهو الأداة التي يتعرف بها الجمهور على النص الأدبي المقدم له والذي يقوم بتنفيذه (الممثل) على خشبة المسرح بعد توافر العديد من الإمكانيات له.
ومن المقومات الهامة التي تخرج لنا الشخص فى صورة ممثل، عوامل عديدة من أهمها:
- أول المهارات التمثيلية التي ينبغي أن تتوافر فى الممثل هي قدرة طبيعية غريزية يمنحها الله له والمتمثلة فى الموهبة. وهى مهارة غير مكتسبة وإنما هي جزء من الإنسان يُولد بها.
- وتأتى الدراسة تالية على الموهبة الطبيعية والتي تصقلها، حيث يزداد عمق أداء الممثل وتفهمه لأداء الشخصيات المختلفة أو بمعنى آخر تحسين قدراته الإبداعية على تمثيل المختلف من الأدوار لا يتأّتى إلا من خلال الدراسة الواعية المتخصصة.

- التجربة وكثرة الممارسة هي التي تقدم ممثل واعٍ أمام جمهوره، والممارسة هي وسيلة الإتقان والتفوق والإبداعية، فالعمل الجيد هو العمل المتقن.

- القدرة على التركيز من مقومات الممثل الناجح، والتركيز هنا معناه التركيز فى الشخصية التي يقوم بأدائها مع الانفصال عن العالم الخارجي الذي تكون شخصيته الأساسية بعيداً عن التمثيل جزءاً من هذا العالم الخارجي .. كما أن التركيز هنا يُترجم فى صورة "التقمص الفعلي للشخصية" وأن ينسى الممثل شخصيته الحقيقية فى الحياة مؤقتاً، فمن الضروري أن يتعلم الممثل كيفية الانسلاخ من التقمص بعد الانتهاء من أداء الدور.
وهذا يجرنا إلى حقيقة أخرى، طرق تقمص الممثل للشخصية و بمعنى آخر ما يسلكه من انفعالات شعورية أثناء أدائه الدور: فهناك الممثل الذي يتقمص بانفعالات خارجية أو ما يمكن أن نسميه بالتقمص الجزئي .. ويوجد البعض الآخر الذي ترقى انفعالاته إلى التقمص الكامل وهنا يسلك منهج أداء الدور يصل بطريقة الانفعالات الداخلية.

3- المخرج:
إذا كان الممثل هو "ملك" العمل المسرحي، فالمخرج "مالك" العمل المسرحي وله اليد العليا فيه، فهو المسئول عن تحريك عناصر العمل المسرحي بأكمله وهو المسئول الأول عن نجاحه أو فشله.
المخرج يتعامل مع النص بقراءته كاملاً لكي يتمكن من الاختيار الصحيح للممثلين والممثلات لأداء الأدوار التي تتفق مع سماتهم الشخصية والجسدية والصوتية، وهذه هي أهم مسئولية للمخرج من اختيار ممثل العمل المسرحي .. والتنسيق مع الإنتاج .. ومع كافة الشخصيات المسئولة عن خروج المسرحية أمام الجمهور من المصممين فى مجالات الديكور والأزياء والإضاءة لكي يضمن أن كل عنصر من عناصر تنفيذ المسرحية تفسر النص الأدبي بما يتفق مع خروجه بصورة ملائمة للمتفرج.
4- المنتج:
المنتج أو الإنتاج يساوى كلمة "التمويل"، فالمنتج هو "قائد" العمل المسرحي بعد المخرج، فمن أهم وظائف الإنتاج هو تمويل العرض المسرحي بالإنفاق على كافة متطلباته ودفع أجور العاملين. كما أن له الحق فى مراقبة الشئون المالية أثناء العرض المسرحي.
ويتولى عملية الإنتاج إما شخصاً واحداً أو أكثر أو فرقة مسرحية. وقد يمتلك المنتج فرقة مسرحية والتي بدورها قد تمتلك مسرحاً خاصاً بها .. أو يبحث عن مسرح يتم استئجاره لتقديم العرض وإجراء البروفات عليه.
وأولى مراحل خطوات الإنتاج أو رحلة الإنتاج هو الحصول على النص الذي سيتم إنتاجه بالاتفاق مع المؤلف من خلال عقد يُحدد مدى تحكم المنتج فى هذا النص وما يدفعه للمؤلف من نسبة أرباحه.

ب- العناصر الهيكلية الأخرى:
1- الصالة:
هو الحيز من المكان الذي يتقاسمه المشاهدون والممثلون، ومن الخطأ الشائع عند ذكرها أن الصالة هي المكان المخصص للجمهور والذي يوجد به الكراسي لمشاهدة العرض المسرحي الذي يقدم على خشبة المسرح. لا يدخل نطاق الصالة فقط خشبة المسرح المخصصة للممثلين أو مقاعد المتفرجين وإنما تمتد لتشمل شباك التذاكر .. أماكن الاستراحة .. أماكن الدخول والخروج. وكانت الصالة فى المسارح القديمة تشتمل على مقصورات فى مستوى مرتفع عن الأرض وبالقرب من خشبة المسرح بخلاف المقاعد العادية الأرضية.

2- خشبة المسرح:
خشبة المسرح هي ذلك الجزء من الصالة الذي يخص الممثلون لتقديم العرض المسرحي من خلاله أمام الجمهور.
وتتعدد أنواع خشبة المسرح:
أ- المسرح المفتوح:
هو ذلك المسرح الذي لا يوجد به ما يفصل الممثلون عن الجمهور، مثل تلك المسارح التي يُقدم عليه عروض الأزياء أو بعض الأعمال الدرامية الأخرى.

ب- المسرح المرن:
وهنا تكون خشبة المسرح المقدم عليها العمل الفني أكبر من صالة المشاهدين وبالتالي استيعاب عدد قليل من المشاهدين للعمل. ويمكن للمتفرج فيه أن يشاهد العمل المسرحي إما فى وضع الوقوف أو فى وضع الجلوس. أما مرونته فمستمدة من مرونة تغيير أماكن العرض والجمهور بما يتناسب مع كل مسرحية.

ج- المسرح الدائري:
وهى المسارح التي تتوزع فيها المقاعد على جوانب المسرح الأربعة وليس فى الأمام فقط، وتكون خشبة المسرح منخفضة قليلاً لتسمح للمشاهد برؤية الأحداث من أي جانب حيث يكون التمثيل موجه إلى جميع الجهات التي يجلس فيها المشاهدون. يدخل الممثلون إلى خشبة المسرح هذه من جانب المشاهدين فى الصالة.

د- المسرح الأمامي:
وهو أكثر أنواع المسارح شيوعاً، وهنا تكون مقاعد المشاهد أمام خشبة المسرح. وهذه الخشبة مصممة بحيث يرى المشاهد العرض المسرحي بكافة أحداثه من الأمام فقط، فى إطار الديكور والشخصيات التي تتحرك أمامهم فى الحيز الذي يرونه.

3- الديكور:
الديكور هو فن المناظر الذي يعكس اللون والصورة فى العمل المسرحي، والديكور كافياً لأن يقدم صورة تعكس المغزى من المسرحية والفكرة التي تقدمها. فيمكن للمشاهد فهم النص الأدبي من خلال الديكور المقدم له من قبل مصمم الديكور الذي ينفذه (هو الشخص المسئول عن وضع متطلبات الديكور للمسرحية وتنفيذها).
ومطلوب من مصمم الديكور دراسة النص الأدبي جيداً، ودراسة الزمان والمكان للأحداث ومعرفة متطلبات هذا الزمن أو المكان من السلوك السائد إبانه، أي لابد وأن يكون مصمم الديكور مثقفاً ومطلعاً على كافة التفاصيل حتى وإن كانت دقيقة حتى يتمكن من وضع الديكور الصحيح.

من أنواع المناظر التي لها تأثير فى فن الديكور:
- المنظر البسيط: هو المنظر الذي يقدم رمزاً، ومن أمثلة هذه المناظر: صورة الستارة المرسومة عليها فى مقدمة المسرح.
- منظر الكواليس: ويكون فى شكل قطع من الديكور جانبية موضح عليها رسومات تمثل بيئة معينة يمر من بينها الممثلين، كما توضع معها ستارة كبيرة فى نهاية المسرح أو قطع من الديكور متحركة لتشكل مناظر مختلفة على خشبة المسرح.
- منظر نصف مغلق: الذي يعكس مكاناً مفتوحاً، ويتكون من قطع الديكور المرسوم عليها المناظر وبها فتحات لحركة الممثلين.
- منظر مغلق: هو المشهد الذي يكون بداخل مكان مغلق مثل حجرة.
- منظر طبيعي: هو الذي يقدم المناظر الطبيعية من المياه والأشجار ... الخ
- منظر أساسي بعناصر طبيعية: وهو المنظر الذي يتم الجمع فيه بين ثلاثة مناظر وهم المنظر الطبيعي والمنظر المغلق والنصف مغلق، وعلى سبيل المثال: مثل مدخل مبنى ويكون خلفه حديقة ... الخ.
- منظر مبنى: المنظر المبنى هو البانوراما الخلفية مثل منظر السماء فى وقت الغروب أو الشروق .. الخ.

- كيف يتم تغيير هذه المناظر؟
طالما أنه هناك بناء للديكور فيوجد فى المقابل هدم الديكور أو تغييره بآخر، ويتطلب هذا الأمر شيء من السرعة فى الأداء والهدوء حتى لا يتعرض العمل المسرحي للارتباك .. فكيف إذن يتم تغيير الديكور بسهولة ويسر دون أن يشعر المشاهد؟
بإحدى الطرق الآتية:
- طريقة جمع قطع الديكور: وكما تتضح من الاسم أن الطريقة تنطوي على جمع قطع الديكور من الستائر أو الألواح المرسوم عليها.
- الطريقة الطائرة: وتكون هذه الطريقة لقطع الديكور المعلقة حيث يتم رفعها ولإنزالها حسب الحاجة.
- العربة المتحركة:حي تُوضع قطع الديكور مثل الأثاث على عربة متحركة تنقل الديكور من وإلى المسرح.
- المصاعد: وفيها تتحرك خشبة المسرح كالمصاعد الكهربائية.
- طريقة الدوران: حيث تكون خشبة المسرح متخذة شكل دائري تدور على عمود دوار، ويغير الديكور عن طريق الدوران.

4- الإضاءة:
الإضاءة أو الضوء أو المؤثرات الضوئية كلها مرادفات واحدة، تختلف كل مسرحية عن الأخرى حسب احتياجاتها الضوئية .. بل كل مشهد عن الآخر داخل العرض المسرحي الواحد. وتخطيط المؤثرات الضوئية مرتبط ببناء الديكور على خشبة المسرح.

وعن أنواع الإضاءة فى العمل المسرحي الواحد، فنجد:
- الإضاءة المحددة: وهى الإضاءة التي تختص بتركيز الضوء على مساحة معينة من خشبة المسرح دون غيرها لإيلاء اهتمام خاصاً لأداء شخصية من شخصيات الرواية للفت نظر الجمهور إليها.
- الإضاءة العامة: وهى إضاءة خشبة المسرح ككل أثناء العرض المسرحي، بالإضافة إلى إضاءة الوحدات التي توجد خلف خشبة المسرح.
- الإضاءة الأخرى: وهى المؤثرات الضوئية بخلاف الإضاءة العامة أو المحددة، لإبراز حدث ضمن مشاهد المسرحية مثل النيران .. غروب الشمس وما بخلاف ذلك.

5- الصوت:
يشتمل الصوت على: أصوات الشخصيات فى المسرحية، الموسيقى، المؤثرات الصوتية مثل صوت للمياه وغيرها من المؤثرات الأخرى. وبدون الصوت فلن يمكن للمشاهد أن يُتابع أحداث النص المسرحي المقدم له، فالصوت هو "النص الأدبي المسموع". وعامل إبراز الصوت فى المسرحية هي الميكرفونات التي تخرج الصوت للمتفرج أو مكبرات الصوت التي تقوى حجم الصوت.

6- الملابس والأزياء:
هناك نوعان من الأزياء يتم الاستعانة بهما لملابس شخصيات المسرحية: الأزياء المستعارة والتي تكون بمخزن الملابس حيث يتم الاستعانة ببعض المخزون من الملابس لعمل سابق، والنوع الآخر هي الأزياء الجديدة التي تصمم خصيصاً بواسطة مصمم الأزياء للعمل الجديد. ولابد أن يقرأ مصمم الأزياء النص جيداً لاختيار الملابس الملائمة لأحداث العمل وزمانه .. بل وملائمتها لعلاقات الشخصيات داخل العمل المسرحي.

7- المكياج:
المكياج هو الذي يحقق المصداقية لأبطال الرواية، حيث يبنى المكياج الشخصية المقدمة فى العمل المسرحي لكي يفصل بينها وبين شخصية الممثل وملامحه فى الواقع. كما أنه من وظائف المكياج إبراز ملامح الشخصية. أما عن التقنيات المستخدمة فى عمل المكياج، طريقتان:
أ- طريقة الطلي: وهو الاعتماد على الألوان والظلال لتغيير ملامح الشخصية.
ب- طريقة القطع: باستخدام عناصر خارجية مساعدة لإبراز ملامح الشخصية والتي تضاف لوجه أو جسد الممثل: مثل تكبير حجم الأنف، الشعر المستعار ... الخ.

- تصميم المسرح:
تُصمم المسارح بم قاييس ومعايير محددة، وبعضها:
- المسافات بين كراسي المسرح: (المسافة التي تفصل بين كل كرسي والآخر من الأمام والخلف) والتي تسمح بمرور الأشخاص للوصول إلى مقاعدهم 85- 145 سم، عدد الكراسي فى الصف الواحد 14 كرسى.
- الممرات فى الصالة: لكي يتمكن أي متفرج من رؤية خشبة المسرح، لابد وأن تكون الممرات إشعاعية مستقيمة وليست مقوسة حتى لا يقطع من يمر فى هذه الممرات أثناء العرض المسرحي مجال الرؤية للجالسين.
- الجداران: بها مادة عازلة للصوت أو ماصة له، حتى لا تسبب الأصوات الخارجية تشوش أو ارتباك للممثلين.

- أنواع المسرح:
- المسرح التراجيدي والدراما الجادة.- المسرح الكوميدي والدراما السوداء.
- مسرح العرائس.
- المسرح التجريبى.
- المسرحيات الموسيقية (الغنائبة).
- المسرح الصوتي الدرامي (الأوبرا).
- البالية والرقص الحديث.
- المسرح التراجيدي والدراما الجادة:
يصور المسرح التراجيدي السقوط المفاجيء للبطل أو البطلة، وغالباً تكون الأسباب من خلال مزيج من الثقة الزائدة للبطل في ذاته، الأقدار والإرادة الإلهية.
قوة البطل التراجيدية تطمع في الحصول علي بعض الأهداف التي حتميا تصطدم بالحدود المتاحة، غالباً تكون أسباب الضعف الإنساني (نقص في الأسباب، الثقة الزائدة بالنفس، المجتمع) وإما أسباب الإلهية أو بسبب الطبيعة.
يقول أرسطو أن البطل في المسرح التراجيدي يجب أن يكون لدية نقص أو عيب ما و يقوم بارتكاب خطأ.
لا يجب أن يموت البطل في نهاية القصة ولكن يجب أن يحدث له تغير جزري في الحظ أو الثروة مثلاَ
بالإضافة إلي ذلك يجب أن يتعرف البطل في النهاية علي شيء أو تكشف له بعض الألغاز أو الأقدار والإرادة الإلهية.
يُعرف أرسطو هذه المرحلة لدي البطل " التغيير من الجهل إلي المعرفة بسند وثيق من الحب أو الكراهية".
- المسرح الكوميدي والدراما السوداء:
- الكوميديا:
هو عمل درامي خفيف وضاحك أو بنبرة ساخرة ويحتوي دائماً علي قرارات سعيدة نتيجة الصراعات في القصة.
- الدراما السوداء:
هي دراما مسرحية، مثل قصة فيلم أو مسلسل تيلفزيوني تتسم بمشاعر مبالغ فيها، وصراع الشخصيات المتداخله.

- مسرح العرائس:
أو مسرح الدمى، لأن البطل الأساسي فى هذه العروض المسرحية هي العرائس أو الدمى وليس شخصيات بشرية كما توجد فى باقي أنواع المسرحيات المختلفة. إلا أن الشخصية البشرية تلعب الدور بطريقة غير مباشرة متخفية فى صورة الدمية التي تمثل البطل الأساسي .. والإنسان هو البطل المساعد والذي يُطلق عليه (محرك الدمى أو العرائس). وتتعدد أدوار الدمى فقد تعكس دور إنسان أو نبات أو حيوان.

ومسرح العرائس هو مسرح موجه للطفل كوسيلة ترفيهية فى المقام الأول وكوسيلة تعليمية هامة توصل وتعلم القيم الإيجابية للطفل بطريقة سلسلة لا تشعره بأن هذا السلوك هو الذي ينبغي أن يتبعه فى مختلف جوانب حياته. ومسرح العرائس ليس قائمة من التعليمات والأوامر كما يحدث فى مختلف الخبرات الحياتية التي يمر بها الطفل فى محيط العائلة أو المدرسة والمجتمع بشكل أعم. كما أن التجسيد بواسطة الدمى أو وجود المعلومة المجسدة فى مسرح العرائس تثبت المعلومة للطفل، وتجعله يتعلم كيفية الربط بين خبرات الصوت والحركة.
وهناك أنواع متعددة من مسرح العرائس (أو طريقة تجسيد الشخصيات فى مسرح العرائس):
- عرائس الأراجوز (عرائس القفاز).
- عرائس التي تتحرك الخيوط.
- العرائس التي تتحرك بالعصا.
- عرائس السينما.
- عرائس خيال الظل.
ولكل من هذه الأنواع طرق فى توظيفها من أجل إمتاع الطفل.

- المسرح التجريبي:
وهو المسرح الذي يقدم أفكار جريئة تختلف عن الأنماط التقليدية المتعارف عليها فى العروض المسرحية، حيث يقوم على فكرة التجريب فى المسرح ولا يقتصر على تناول أفكار معينة فقد يعكس قضايا سياسية أو فكرية أو حتى دينية.

- المسرحيات الموسيقية:
هي مسرحية يختلط فيها الحوار بالغناء، خاصة المسرحية التي تعتمد علي عدد كبير من الأغاني وحوار بسيط.

- المسرح الغنائي الدرامي (الأوبرا):
تقديم القصة عن طريق تمثيل الدراما باستخدام الموسيقي. فالأوبرا هو فن التمثيل الغنائي، يختلف فن الأوبرا عن التمثيليات التقليدية فى أن تلك المسرحية الموسيقية تجمع بين العديد من فنون الأداء مثل: التمثيل، الغناء، الموسيقى، الأزياء وأحيانا الرقص والباليه.
أما اختلافها عن المسرحيات الغنائية: الحوار المستخدم فيها أقل.
العناصر الأساسية التي تتكون منها الأوبرا: الحوار والموسيقى.
أنواع الأوبرا، فمنها: الأوبرا الجادة، الأوبرا الكبرى والأوبرا الهزلية.

الفرق بين الأوبرا والأوبريت:
من الفنون المسرحية والتي تختلف فى مضمونها وشكلها عن فن الأوبرا. وقد جاء ظهور الأوبريت من فن الأوبرا الفرنسية ولكن باختلافات، وهذه الاختلافات تتمثل فى:
- الأوبريت يقدم أغانٍ بدلاً من الألحان.
- الأوبريت مضمونه حوار كلامي بدلاً من الحوار الغنائي.
- الأوبريت هدفه الترفيه والسخرية من المواقف وليس إثارة العواطف القوية أو تقديم قضايا حيوية.
- الأوبريت مقدمته تعكس الأغاني المقدمة فى العرض وليست أغانٍ مستقلة كما الحال مع فن الأبرا.
- الأوبريت موسيقاها إيقاعية مع ألحان بسيطة، ويصاحبها عروض من الرقصات أو الغناء الكورالي.

- البالبه والرقص الحديث:
- الباليه:
هو نوعية رقص كلاسيكي يتسم بحركات محددة ومفصلة باستخدام الجسم، خطوات وأوضاع مدروسة.
- الرقص الحديث:
هو نوعية من الرقص الذي يرفض حركات رقص البالية الكلاسيكية المقيدة ويفضل الحركات النابعة من الإحساس الداخلي للراقص.

- المسرح فى العالم العربي:
كانت بداية ظهور المسرح عند الإغريق والرومان، وبدأ ظهور المسرح فى العالم العربي أولاً فى الشام ومصر مع بدايات القرن التاسع عشر بقدوم الفرق الفرنسية والإيطالية أثناء حكم محمد على، ومن أمثلة ذلك: المسرح فى لبنان على يد "مارون النقاش" وفى سوريا على يد "أبو خليل القباني" أما فى مصر فكان "يعقوب صنوع". وتم بناء دار الأوبرا المصرية فى عام 1869 فى عهد الخديوي "إسماعيل" لتضاهى أرقى المسارح فى أوربا.
ثم نال فن المسرح اهتمام كبير من الوزارات المختصة فى معظم الدول العربية، وانتقل ازدهاره فى دول عربية أخرى مثل لبنان والكويت.

- المسرح الصيني:
يشبه المسرح الصيني فن الأوبرا من استخدام الرقص والموسيقى والحركات فى سرد القصة، حيث يوجد 360 نوعاً من أساليب المسرحيات التي تقدم فى الصين .. ومن أكثر أنواع الأنماط المسرحية شيوعاً هناك هو مسرح العرائس ومسرح الظل الذي يندرج تحت مسرح العرائس. وعن بدايات ظهور المسارح الشبيهة فى مقوماتها للمسارح الغربية كان ذلك فى عام 1907 ميلادية

كريــم
03-11-2009, 10:18
تحية مباركة و خاصة للأخ الرامي على هذه المبادرة الرائعة..
دمت عزيزا متألقا.

كيفارا
03-11-2009, 15:15
مسرح القراءة من الأنشطة اللغوية المهمة جداً وذات الفعالية في حصة اللغة العربية ، فمن خلال مسرح القراءة يحول الطلاب النص المكتوب إلى نص حواري قابل للتمثيل أمام بقية الطلاب فيما يشبه المسرح .
يتميز مسرح القراءة عن غيره من المسارح العامة أنه ينمي مهارات لغوية فتنمو مهارة القراءة الجهرية وكتابة النصوص وإعادة الصياغة ،وكذلك مهارة الإلقاء والتمثيل ، كما تعزز ثقة الطالب بنفسه ويتعود على لقاء الجمهور..ومن المهارات الإجتماعية التي يكتسبها الطالب من مسرح القراءة التعاون واحترام الآخرين والنقد البناء ..
وفكرة مسرح القراءة فكرة مرنة قابلة للتطوير والتعديل بما يناسب أعمار الطلاب ومستوياتهم ومراحلهم الدراسية .

نسيم الريف
04-11-2009, 17:16
شكرا اخي تحياتي

raja22
04-11-2009, 22:49
une trés bonne article merci mon frére pour le travail

مسلمم
04-11-2009, 23:11
Très bon article, merci pour le grand effort

rayyan 00
07-11-2009, 20:03
لا يخفى علينا دور المسرح المدرسي في المنظومة التربوية و لكن تنقصنا الإمكانات لتفعيل هذا الدور مشكــــــــــــــــــور أخـــــــــــــــي على المجهــــــــــــــــــــــــــــــــود

خالدوف
07-11-2009, 20:04
ألف شكر على هذه المسرحيات التربوية الهادف

bouzidikarim
08-11-2009, 10:34
مشكور اخي على هذه المسرحيات وعلى تعريف النشاط المسرحي داخل المدرسة

المذكوري الزيدي
09-11-2009, 18:03
ألف شكر على هذه المسرحيات التربوية الهادف

محمد الرامي
14-11-2009, 13:36
مسرحية : النظافة الشخصية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المشهد الأول

( اجتماع العائلة على وجبة الفطور الصباحية )

حامد : أمي , أمي
الأم : نعم يا حامد , ماذا تريد يا بني ؟
حامد : ماجد لم ينظف أسنانه اليوم .
الأم تنظر إلى ماجد : هل صحيح هذا الكلام يا ماجد ؟
ماجد : ينكس رأسه خجلا ولا يتكلم .
الأم : تكلم يا ماجد , لماذا لم تنظف أسنانك اليوم أيضا ؟
هل عليّ أن أنبهك إلى ذلك يوميا ؟!!
الأب : أنت لم تعد صغيرا يا ماجد ولا تحتاج لتنبيه أمك .
وكما أقول لك دائما : اهتم بنظافتك الشخصية .
ماجد : حسنا , وينصرف .

المشهد الثاني


( يظهر ماجد مكتئبا فتقابله أروى )
أروى : هل نظفت أسنانك يا ماجد ؟
ماجد : نعم
أروى : ولماذا تبدو حزينا هكذا .
ماجد : تعلمين أنني لا أحب تنظيف الأسنان هذا فالمعجون يضايقني في فمي .
أروى : ولكنه يجعلك نظيف الفم طيب الرائحة , ألا تحب ذلك ؟
ماجد : نعم أحب ذلك ولكن ...
تقاطعه أروى : بدون لكن يا ماجد عليك أن تهتم بنظافتك الشخصية
ماجد : أنت أيضا يا أروى مثل أبي ؟
كل يوم نظافتك الشخصية , نظافتك الشخصية ؟!!!
ماذا تعني النظافة الشخصية ؟؟
أروى : هي نظافة الجسم , أي تستحم كل يوم بالماء والصابون , ونظافة الثياب بأن تكون نظيفة ومكوية , ونظافة الأسنان بتنظيفها كل يوم ثلاث مرات , ونظافة الأظافر بالعناية بها وتقليمها كلما طالت , ونظافة الشعر أيضا بغسله على الأقل مرتين كل أسبوع وكذلك حلقه كلما طال .
ماجد : وأنت لماذا لا تحلقين شعرك كلما طال ؟!!
أروى وهي تضحك : نحن البنات لا نحلق شعرنا يا ماجد بل نغسله ونعتني به ليطول ويبدو جميلا ونظيفا , ليطول يا ماجد لا لنحلقه .
ماجد : ستبدين جميلة لو حلقته .
يضحكان سويا .
أروى : ماذا قررت يا ماجد ؟
ماجد : أن أعتني بنظافتي الشخصية .
أروى : جميل جدا يا ماجد .

محمد الرامي
14-11-2009, 13:37
مسرحية
أول أيام العيد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المشهد الأول
ــــــــــــــــــــــــــــ
( الأب والأم يجلسون مع بعضهم يتحدثون وعلى الزاوية الأخرى محمد وشهلاء , شهلاء واقفة تقرأ في كتاب فيأتيها محمد )

محمد من بعيد وبصوت عالٍ : شهلاء , شهلاء
شهلاء : نعم , ماذا بك يا محمد ؟
محمد : أبحث عن أبي وأمي ولم أجدهما .
شهلاء : إنهما هناك في غرفة الجلوس .
يسرع محمد نحو أبويه فتمسك به شهلاء
انتظر يا محمد
محمد : ماذا تريدين ؟
شهلاء : لماذا تريد أبي وأمي ؟
محمد بتعجبٍ شديد : ماذا تقولين !! هل نسيتِ أن اليوم هو أول أيام العيد ؟!!
شهلاء : أوووه ذكرتني يا محمد , كنت ناسية
محمد : هيا لنهنئ والدينا بالعيد يا شهلاء .
شهلاء : نعم يا محمد , هيا بنا .

المشهد الثاني
ــــــــــــــــــــــــ
( لا زال الأب والأم يجلسون بمكانهما فيأتي محمد وشهلاء يسلمون عليهما ويقبلون أيديهما ورأسيهما بمشهد صامت ثم يقولون بصوت واحد)
محمد وشهلاء : كل عام وأنتم بخير أبي وأمي .
الأب : وأنت بخير
الأم : وصحة وسلامة أبنائي الأعزاء .
الأب : كيف أصبحتم ؟
محمد وشهلاء : بخير والحمد لله .
الأب : هيا يا محمد استعد لنذهب لأداء صلاة العيد يا بني وأخبر إخوتك سلطان وحسام ليستعدوا هم أيضا .
محمد : حسنا يا والدي .
( يذهب الأب والأولاد لأداء صلاة العيد وتبقى الأم وشهلاء )

المشهد الثالث
ــــــــــــــــــــــ
(يأتي الأب والأولاد , فتذهب الأم والبنت لإحضار الطعام , يأكل الجميع ثم ينصرفون لغسل أيديهم بعد أن يقولوا الواحد تلو الآخر)
الحمد لله رب العالمين .

المشهد الرابع
ـــــــــــــــــــــــ
( الأسرة جالسة فيطرق الباب , يقوم محمد ليفتح ويرحب بالضيوف ثم يدخلون ويسلمون ثم ينقسم أصحاب البيت والضيوف النساء على زاوية والرجال على الزاوية الأخرى )
ويجري هذا الحوار بين النساء :
مريم : مرحبا بك يارحمة ,و أهلا وسهلا بك .
رحمة : شكرا يا مريم , مبارك عليكم العيد , وعساكم من عواده
مريم : بارك الله بحياتك يا رحمة , شكرا لك .
رحمة : عفوا .

وبين الرجال :
حمد : كيف حالك يا ناصر .
ناصر : بخير والحمد لله .
حمد : عيدك مبارك يا أخي
ناصر : أيامك سعيدة يا حمد .
حمد : جميعا إن شاء الله يا أخي , أطال الله عمرك .

( ثم يعطي الضيوف الأولاد عيدية ويقول الأولاد شكرا )
( يتم إكرام الضيوف بالطعام والقهوة )


المشهد الخامس
ـــــــــــــــــــــــــ
بينما العائلتان تتحادثان يكون سلطان وحسام على بعد في ساحة الطابور , يتنازعان ثم يتصارعان على لعبة , يقلب كل منهما الآخر عدة قلبات ويضربه ويصرخ في وجهه :
حسام : إنها لعبتي .
سلطان : أريد أن ألعب بها فقط .
حسام : لا تلعب بها , إنها لعبتي .
وهكذا يستمر النزاع .

يسمع الأب النزاع فيقول لمحمد : اذهب يا محمد وأصلح بين أخويك .
يأتيهما محمد ومن بعيد : حسام , سلطان : ماذا تفعلان ؟
يصل إليهما ويقول : كفا عن هذا الصراع .
حسام : لا , ويستمر بقلب سلطان وضربه .
سلطان : لا, ويستمر بقلب حسام وضربه .

يمسك محمد أخويه كل منهما بيد ويفك الاشتباك بينهما فيقف الجميع .
محمد : ما سبب هذا النزاع بينكما ؟
حسام : يريد أن يأخذ لعبتي .
سلطان : أريد أن ألعب بها فقط .
محمد : لماذا لا تعطيه اللعبة ليلعب بها يا حسام ؟
حسام , إنها لعبتي , ألم يعودنا أبي أن لا يأخذ واحد منا أشياء غيره ؟
محمد : نعم عودنا ذلك ولكن عودنا أيضا أن نتحاب ونتعاون , ألا تحب أخاك يا حسام ؟
حسام : نعم أحبه .
محمد : إذن أعطه يلعب بلعبتك .
حسام : خذ اللعبة يا سلطان والعب بها .
سلطان : بل سنلعب سويا يا حسام , ويضحكان معا .

( يضم محمد أخويه إليه ويذهب الجميع إلى حيث الأسرة وضيوفها , ثم يقف الجميع لوداع الطابور ثم ينصرفون )

Abou Abdrrahmane
22-11-2009, 00:07
http://s1.e-monsite.com/2009/03/02/12/5243353animation52-8d3dd9-gif.gif

محمد الرامي
26-11-2009, 13:09
مسرح الأطفال والفعل التربوي

لقد عرف مسرح الكبار منذ عهد اليونان، وكان موجهاً بالدرجة الأولى، الى الملوك والحكام والنبلاء..أما مسرح الاطفال«مسرح الصغار» فلم يبدأ بشكل فعلي، الا مع بداية القرن العشرين، حيث أسس أول مسرح للأطفال في موسكو(عام 1918) بإشراف بعض المعنيين بشؤون تربية الطفل، الى جانب الملمين بأمور المسرح الأدبية والفنية.
ولكن مسرح الاطفال لم يتطور بشكل كبير-كتابة وتمثيلاً- الا بعد الحرب العالمية الثانية، وفي معظم البلدان المتقدمة، حتى أصبح جزءاً من الحركة الأدبية/المسرحية في العالم.
أما في وطننا العربي فقد تأخر ظهور مسرح الاطفال كما هي الحال في أدب الاطفال بوجه عام، وذلك لصعوبة اختيار موضوعاته وقلة المجيدين فيه من جهة، وعدم الاهتمام الكافي بثقافة الطفل عامة وآدابه من جهة أخرى، ولذلك ظلت نسبة المسرحيات المكتوبة للأطفال حتى الآن، تتراوح ما بين (1-2***1642;) مما يكتب وينشر من أدب الاطفال، علىمستوى الوطن العربي، وان اختلفت هذه النسبة من بلد عربي الى بلد آخر.
ففي سورية-على سبيل المثال: بلغت منشورات وزارة الثقافة واتحاد الكتاب العرب، وهما الجهتان الاساسيتان المعنيتان بنشر أدب الاطفال ما بين (1970-1995) أي خلال ربع قرن (288) كتاباً للأطفال، منها (15) مسرحية للأطفال بين مؤلف ومترجم، أي بنسبة (5،2***1642;) من مجموع منشورات الجهتين، بينما بلغت نسبة قصص الأطفال حوالي (80***1642;) من هذه المنشورات.
ولذلك يعد مسرح الأطفال مسرحاً ناشئاً اذا ما قيس بمسرح الكبار، اذ أنه جاء متأخراً وما زال يحاول ان يشق طريقه-على الأقل في بلادنا- وان كان قطع أشواطاً ملحوظة في البلدان المتقدمة، انطلاقاً من أهمية دور المسرح التربوي.
المسرحية هي أحد أشكال العمل الأدبي/الفني، وهي ان كانت شبيهة بالقصة من حيث احتوائها على فكرة درامية تتعقد فيها الأحداث الى ان تصل الى حل، فإن المسرحية تختلف عن القصة في أمور عدة من أهمها: امكانية القاص ان يتجاوز حدود الزمان والمكان، في الوقت الذي تتحكم فيه اعتبارات الزمان والمكان في بناء المسرحية.
فكاتب المسرحية يستطيع ان يصور ما يشاء مستثيراً ذهن القارىء وخياله لكي يوافقه براً وجواً وبحراً، ومتى يشاء وأينما أراد، وقد يحلل أبعاد الشخصية النفسية، ويذكر جوانب من أوصافها وصفاتها وتاريخ حياتها..ولكنه لا يستطيع ان يفعل ذلك الا من خلال تصرفات الشخصية المسرحية، ومايجري على لسانها من كلام خلال الحوار المسرحي.
ويأتي المسرح في مقدمة وسائل الاتصال، لأنه وسيلة راقية ومؤثرة في الجماهير، بما له من خاصية مباشرة وفورية في مخاطبة العقل والوجدان معاً، ولهذا فإن مسرح الطفل ضرورة حتمية من أجل تنمية السلوك الابداعي عند الاطفال، ومن أجل تطور سلوكاتهم كذلك، بما يوجهه من قيم ومتعة الى وجدانهم الصغير، فالمسرحية تمتاز عن القصة في أدب الأطفال، بأنها تسمح بتجسيد العمل الفني أمام الطفل فيشترك الأداء التمثيلي مع امكانات المسرح ومع الموسيقا والأغاني في نقل مضمونات القصة للطفل.
ولذلك نجد ان الكتّاب المسرحيين، يجهدون دائماً لان تكون مسرحياتهم للأطفال مجالاً واسعاً تتنافس فيه العقول والعواطف، وتقتسمه الأذهان والانفعالات..أي ان تكون المسرحية ترفيهية، تروّح عن النفس ويستريح اليها الوجدان والعقل، كما يقول (ورجروم).
لقد عبر (مارك توين) في كتابه (مسرح الطفل) عن أهمية ظهور مسرح الأطفال والاهتمام المتعاظم به بقوله:«اعتقد ان مسرح الاطفال أعظم الاختراعات التي تمت في القرن العشرين..إنه أقوى معلم للأخلاق، وخير دافع الى السلوك الطيب، اهتدت اليه البشرية».
ولكن على الرغم من هذه الأهمية التربوية الكبيرة لمسرح الاطفال فإنه ما يزال محدوداً اذا ما قيس بالقصة والشعر في أدب الاطفال، وذلك لأن كتابته تحتاج الى مقدرة أدبية وفنية خاصة، كما ان تنفيذه- في حال ترجم على خشبة المسرح يحتاج الىتقنية عالية من حيث الاعداد والتمثيل والاخراج.
لقد اتجهت المجتمعات، المتقدمة منها والنامية، الى الاهتمام بمسرح الأطفال في اطار تعاظم دور أدب الأطفال-بوجه عام- في تربية الناشئة، من خلال غرس القيم الأخلاقية والاجتماعية والوطنية والانسانية، وتنمية المهارات الفنية واللغوية، باعتبار المسرح فناً محبباً الى نفوس الأطفال، ووسيلة من الوسائل التربوية/ التثقيفية والتعليمية، الممتازة.
فمسرح الأطفال الجيد، يمثّل تلك البهجة التي تملأ نفوس الأطفال بالمرح والنشاط، عند مشاهدتهم عرض المواقف الحياتية المختلفة، ولا سيما المواقف التي تأتي بصور درامية أو فكاهية، وهي تقدم للأطفال قيم المجتمع (الايجابية والسلبية) بأسلوب ممتع ومقنع معاً، وهنا تبرز قدرة كاتب المسرحية أولاً والممثلين والمخرجين ثانياً، علىتقديم النصوص الجيدة التي تتفاعل فيها النماذج الشخصية بطريقة مناسبة، تجسّد الحدث والغاية.
فالمسرحية التي تعرض للأطفال تعدّ أسلوباً ناجحاً لتهذيب النفوس وتربية الوجدان، وصقل العاطفة، وتثبيت المعارف والحقائق في عقول الأطفال..وهي تكشف لهم عبرتجسيد المواقف والأحداث، عادات الناس وأخلاقهم وأساليب تعاملهم في الحياة..اضافة الى أنها تدرب الاطفال على النطق الصحيح والكلام الواضح، مما يسهم في تنمية الثروة اللغوية، والتعبير السليم.
واستناداً الى ما سبق تتجلى أهمية الوظائف التي يحققها مسرح الاطفال والتي يمكن إجمالها بما يلي:
1-ينمي قدرة الطفل على التعبير عن آرائه وانفعالاته..ويتيح له الفرصة لتعرف مواقف حياتية مختلفة والتكيف معها..كما يعرّف الطفل على الآخرين من خلال تقمّصه لشخصياتهم واكسابه القدرة على التعامل الايجابي معه.
2- يزود الطفل بالكثير من المعارف والخبرات والاتجاهات من خلال المحاكاة والتقليد ، باعتبار المسرح نشاطاً أخلاقياً يثير انفعالات الطفل ببعض الاشكاليات التي تبعث شعور السعادة عندالأطفال.
3- يسهم في النمو الحسي-الحركي عند الطفل، من خلال اللعب الدرامي والتعبير الحركي والرقص الايقاعي..وهذا ما يساعد الطفل في معرفة قدراته ومواهبه، وبالتالي في تنمية شخصيته..كما يزوده بكثير من القيم الأخلاقية، كالتعاون والنظام والانضباط، والصدق وضبط النفس، والاحترام والمشاركة الوجدانية.
4- وثمة وظائف اخرى يحققها مسرح الأطفال كنتيجة للوظائف السابقة، كإغناء الحصيلة اللغوية، ومعالجة بعض مشكلات النطق والقراءة، وتقديم إجابات وتفسيرات للكثير من تساؤلات الأطفال..وتنمية الذوق الجمالي وحبّ الموسيقا، والحس النقدي تجاه الأعمال التي تعرض عليه أو يقوم بإنجازها، اضافة الى ما يدخله ذلك في نفوس الأطفال من متعة وسرور.
والخلاصة، ان لمسرح الأطفال أهمية كبرى، اذ يدربهم على الحياة بصورة ايجابية، من خلال النظام والانضباط، والثقة بالنفس في مواجهة الجمهور، ويكسبهم الكثير من المعارف والخبرات والمواقف الحياتية أي أنه يسهم بصورة مباشرة في تكوين سلوكات الأطفال، ويوجهها نحو الأفضل.
وتبقى الكتابة المسرحية للأطفال فناً مستقلاً بذاته، متكاملاً بعناصره التي تستمد خصوصيتها من ميزات عالم الطفولة وخصائصها (النفسية والاجتماعية) والتي تحتم مراعاتها في أ ي عمل أدبي/تربوي يوجه الى الأطفال، وفي أية مرحلة عمرية، ويبقى مسرح الأطفال هو العمل الفني، الغني بالخيال الخصب والعاطفة المتأججة حيث تكمن أهميته في قدرته على تأدية دوره التثقيفي/ التربوي البنّاء.
المراجع والمصادر:
-أبو ناصر، عدنان (2003) مسرح الدمى ودوره في إكساب القيم التربوية للأطفال، مجلة المعرفة السورية، العدد 481، ص(90-100) وزارة الثقافة، دمشق.
- رضوان، محمد محمود وآخرون (1974) أدب الأطفال، القاهرة.
البعث ـ الدكتور عيسى الشماس

محمد الرامي
26-11-2009, 13:24
افضل صديق
المنظرالاول
أفضل صديق
قسم مدرسي ...أستاذ وتلاميذ


الأستاذ:أحضرت لكم مسرحية حو أفضل صديق سنحضرها ونقدمها في نهاية السنة الدراسية . بحضور المدير والأستاذة والأولياء التلاميذ والتلاميذ المدرسة
التلاميذ : نحن جاهزون .
الاستاذ يختار ثلاثة تلاميذ ثم يوزع عليهم ادواهم :عليكم بحفظ وادواكم والتدرب عليها جيدا .

المنظر الثاني
نهاية السنة وبحضور الجميع ( المدير .....التلاميذ )
فوق منصة المسرح ثلاثة تلاميذ
يتقدم الثلاثة ويحيون الجميع ( المدير ...التلاميذ ) : هذه عن افضل صديق لنا
يتقدم تلميذ "احمد" يحمل قلم كبير
احمد : افضل رفيق لي هو القلم
احمله في المحفظة والجيب
اكتب به اسمي واسم اصحابي
وفيه الوانا واخضر واسود
وبالازرق احسب
تتقدم تلميذة "ايمان"
ايمان وهي تحمل كتاب كبير
ايمان: كتابي افضل اصحابي
فيه صورة السماء والهضاب
والخروف والثعلب
والقطة والارنب
يتقدم تلميذ"فريد " يحمل ورقة كبيرة
فريد:افضل اصحابي الورقة
اقصها على شكلة نجمة
ذات الالوان منها الابيض
او اقصها على شكل مثلث او مربع مثل الملعب
احمد: قلمي به اكتب واحسب
وارسم وجه امي وابي
ثم اضعه فوق المكتب
ايمان : متابي يروي لي القصص ولا يتعب
ويقول الصدق ولا يكذب
واضعه عند النوم فلا يغضب
فريد : ورقة صغيرة كبيرة
اصنع بها طائرة تطير في الهواء
أو قارب يسبح في الماء
وابعث الرسائل للأحباب والغرباء
احمد ايمان فريد معا: هؤلاء اصحابي
هؤلاء احبابي
بفضلهم اتعلم الادب
فاصدق ولا اكذب
واتعلم منهما الصبر والجود
والبذل رغم النصب والتعب
فهم أفضل رفاقي واحب اصدقائي
ا امنحهم الوقت يمنحوني : العلم والأدب

تصفيق من الحضور ويسدل الستار

kimo2004
05-12-2009, 21:56
لقد اتحفتنا يا أخي محمد الرامي بعدة مسرحيات ممتازة ومواضيع عن المسرح وخصوصا المسرح المدرسي، وهذا سيفيذنا في أنشطتنا الموازية مع التلاميذ ، وألف شكر وجزاك الله خيرا وجعله في ميزاني حسناتك .

رشيد امين
06-12-2009, 17:23
مسرحياتكم تحف و نوادر لنا كامل الشرف بالاطلاع عليها ولكم جزيل الشكر على مجهوداتكم